الفتوى (358) : ما الفرق بين “طول” و”طوال”؟


الفتوى (358) : ما الفرق بين “طول” و”طوال”؟


سؤال من: مجاهد

إذا أردنا التعبير عن كل الوقت، هل نقول “طول الوقت” أم “طوال الوقت”؟

الفتوى (358) :

الطِّوالُ بكسر الطّاءِ المشدّدَةِ صفةٌ للجمع ، تَقولُ: آمالٌ طِوالٌ وأيّامٌ طِوالٌ وإبِلٌ طوالٌ ورِجالٌ طِوالٌ جِسامٌ وحُمُرٌ طِوالُ الأعناق وهو من الفعلِ طالَ على وزن فَعُلَ وصفة مفردِه طَويل على وزنِ فَعِيل، على وزن شَرُفَ فهو شَرِيف وكَرُمَ فهو كَريم.
الطُّوال بضمّ الطاءِ المشدّدة تأتي صفةً على وزن فُعال، والأنثى طُوالَة وطُوّالَة
الطَّوال بفتح الطّاء المشدّدة تعني الطّولَ والطِّيلَة فنقول: طولَ الوقت وطِيلةَ الوقت وطَوالَ الوقت [بفتح الطّاء] ؛ قال مجنون ليلى :ـ
لَحى اللَهُ أَقواماً يَقولونَ إِنَّنا *** وَجَدنا طَوالَ الدَهرِ لِلحُبِّ شافِيا

اللجنة المعنية بالفتوى:

أ.د. عبدالرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)
أ.د. مـحمـد جـمال صقر
(عضو المجمع)
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


1 التعليقات

    1. 1
      أحمد

      إذن تجوز الوجوه الثلاثة، شكرًا لكم وحزيتم خيرًا

      الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *