في الاجتماع الثاني لمجلس أمناء مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية


إطلاق جائزة لخدمة اللغة العربية من جوار بيت الله الحرام

في الاجتماع الثاني لمجلس أمناء مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية


1E3A1945 (نسخ)

مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية - مكة المكرمة

بفضل من الله وتأييد وتوفيق وتسديد.. عقد مساء الجمعة 1436/9/9هـ الساعة الحادية عشرة والنصف مجلس أمناء المجمع جلسته الثانية، في برج الصفوة (1) بجوار بيت الله الحرام بمكة المكرمة، برئاسة معالي الشيخ الدكتور/ صالح ابن حميد (رئيس المجلس) وبحضور كل من:

- أ.د. عبدالعزيز بن علي الحربي (نائب رئيس المجلس).

- أ/ سليمان الزايدي (أمين المجلس).

- معالي الدكتور/ أسامة البار (عضو المجلس).

- رجل الأعمال الشيخ/ مشعل بن سرور الزايدي (عضو المجلس).

- رجل الأعمال الشيخ/ يوسف بن عوض الأحمدي (عضو المجلس).

- الأستاذ/ منصور بن عبدالله بن سعيد (عضو المجلس).

- الأستاذ/ ياسر بن يوسف بن عوض الأحمدي (عضو المجلس).

- الدكتور/ سعد بن محمد آل حامد.

 وقد بُدِئ الاجتماع بكلمة رئيس مجلس الأمناء معالي الشيخ / صالح بن عبدالله ابن حميد رحب فيها بأعضاء المجلس الكرام، وأكّد على ضرورة الارتقاء بالمجمع ودعمه ليؤدي مهامّه بيسر وسهولة؛ خدمة للغة القرآن الكريم.

عقب ذلك ألقى رئيس المجمع نائب رئيس مجلس الأمناء أ.د/ عبدالعزيز بن علي الحربي كلمة رحب فيها بمعالي الشيخ رئيس المجلس، وبالصفوة الأعضاء، وشكر الشيخ يوسف الأحمدي على استضافته للمجلس، وبشر الجميع بأن المجمع يحقق أهدافه تماما على وجه مرضيّ وبخطوات ثابتة، وذلك أن المجمع يؤلف وينشر، ويبحث ويحكِّم، ويقرر وينبه، ويصحح ويغلط، وييسر ويقرب، ويدعو ويشجع، ويجمع ولا يفرق، ويجيب السائلين، ويعين الباحثين، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.. وقد عرض الفيلم التعريفي عن المجمع ولاقى استحسان الجميع، ثم عرضت بنود جدول الأعمال، ومنها:

  1. أعمال المجمع وإنجازاته والفيلم التعريفي عنه، وقد نال إعجاب المجتمعين وأشادوا به.
  2. عرض لائحة المجمع وجائزته، وقد أقرّ المجلس الّلائحتين، والجدير بالذكر أن الجائزة التي اعتمدت لائحتها تحمل اسم (جائزة الشيخ صالح ابن حميد لخدمة اللغة العربية) وقد تبرَّع بها الشيخ يوسف الأحمدي وقيمتها نصف مليون ريال، توزّع على الفائزين في شهر رمضان من كلّ عام بناءً على ما نصّت عليه اللائحة.
  3. عرض بيان بالمصروفات الفعلية للمجمع.
  4. التشاور حول مبنى المجمع الجديد الذي اطمأنّ المجلس على سير العمل في بنائه، وقرّر شراء الأرض التي بني عليها المجمع، لتكون وقفًا له، وقد بادر بشرائها الشيخ يوسف الأحمدي، والأستاذ منصور بن سعيّد، والأستاذ ياسر بن يوسف الأحمدي.
  5. كما ناقش المجلس موضوع تغيير اسم المجمع، وطرح رئيس المجمع جميع الأسماء المقترحة من قبل المجلس العلمي للمجمع، ومنها: المجمع السعودي للغة العربية، والمجمع اللغوي العالمي، ومجمع اللغة العربية المكّي الشبكي، ومجمع اللغة العربية بمكة. ورأى المجلس إعادة النظر في ذلك ودراسته، مع ترجيح التنصيص على مكة المكرمة في الاسم لما في ذلك من دلالة وإشارة إلى مكانة مكة أم القرى، وفيها كان مهبط الوحي، ومنبع الرسالة، ونزول القرآن بلسان عربيّ مبين، ومبعث النبي القرشي العربي، عليه الصلاة والسلام.

وقد ناقش المجلس أعماله، واتخذ حيالها القرارات المناسبة التي تحقق أهداف المجمع وتعينه على أداء رسالته التي يحملها.

واختتم المجلس جلسته بما بدأ به من حمد الله تعالى والصلاة والسلام على رسوله.. والله ولي التوفيق.

 

 

IMG_5964 (نسخ)

IMG_5955 (نسخ)

1E3A1964 (نسخ)

1E3A1956 (نسخ) (نسخ)

للمزيد من الصور:
http://cutt.us/JQSBa


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *