(مجلس أمناء المجمع) يعقد جلسته الرّابعة


في أمسية رمضانيّة بجوار الحرم المكّيّ

(مجلس أمناء المجمع) يعقد جلسته الرّابعة


IMG_7691 (نسخ)

مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية

 

عقد مجلس أمناء مَجْمَع اللُّغة العربيّة على الشّبكة العالميّة جلسته الرّابعة في برج الصّفوة، بجوار بيت الله الحرام بمكّة المكرّمة، ليلة الأربعاء: 11 من رمضان 1437، برئاسة معالي الشّيخ الدّكتور صالح بن عبد الله ابن حميد؛ رئيس المجلس.

حضر الاجتماع كلٌّ من:

  • د. عبد العزيز بن عليّ الحربيّ؛ رئيس المجمع، ونائب رئيس المجلس.

الأستاذ/ سليمان بن عواض الزّايدي؛ أمين المجلس.

معالي الدّكتور/ أسامة بن فضل البار؛ عضو المجلس.

الشّيخ/ يوسف بن عوض الأحمديّ؛ عضو المجلس.

الدّكتور/ عبد الله بن صالح؛ عضو المجلس.

الدّكتور/ سعد بن محمّد آل حامد؛ عضو المجلس.

الأستاذ/ محمّد بن مهدي الحارثيّ؛ المدير العام للتّعليم بمنطقة مكّة المكرّمة؛ عضو المجلس.

الشّيخ/ عبد الله بن عبد الرّحمن الجميح؛ عضو المجلس.

وقد بُدئ الاجتماع بكلمة ترحيبيّة من معالي الشّيخ الدّكتور صالح ابن حميد الّذي رحّب بالجميع في جوار بيت الله الحرام، تلا ذلك كلمة الأستاذ الدّكتور عبد العزيز الحربيّ الّذي رحّب فيها بمعالي رئيس المجلس، وبالصّفوة الأعضاء، ورحّب – بشكل خاصّ – بحضور الشّيخ عبد الله عبد الرّحمن الجميح للمرّة الأولى، وشكر معالي رئيس المجلس على حضوره، ودعمه للمجمع بجاهه وعلمه، كما شكر الشّيخ يوسف الأحمديّ على استضافته للمجلس في جناحه الخاصّ، وعلى دعمه للمجمع، ومسارعته في فعل الخير.

واستعرض نائب رئيس المجلس – بشكل مجمل – نشاطات المجمع، وإنجازاته خلال الفترة الأخيرة، ثمّ دعا الحاضرين لمشاهدة العرض المرئيّ الّذي أعدّه المجمع عن الإنجازات خلال الفترة: 4/14-1437/8/29.

وقد نال استحسان الحاضرين، وثمّنوا الجهود المبذولة في زمن قصير.

بعد ذلك درس المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله.

وقد تخلّل الاجتماع توقيع اتّفاقية شراكة وتعاون بين المَجْمَع والإدارة العامّة للتّعليم بمنطقة مكّة المكرّمة، وقام بالتّوقيع عن المجمع الأستاذ الدّكتور عبد العزيز الحربيّ؛ رئيس المجمع، والأستاذ محمّد بن مهدي الحارثيّ؛ المدير العام للتّعليم.

وتضمنت الشّراكة مجالات تعاونيّة في البرامج والنّشاطات المتعلّقة بخدمة اللّغة العربيّة، وتنمية مواهب الطلاب، والطالبات وقدراتهم ، ونشاطات منسوبي ومنسوبات التّعليم في جوانب اللّغة العربيّة وفنونها وآدابها المختلفة، والأدوار التّعليميّة، والتّربويّة للارتقاء بمنسوبي ومنسوبات التّعليم في جوانب اللغة تحدّثًا وكتابة وتعليمًا ونشرًا، إضافة إلى الخدمات الإرشاديّة والاستشاريّة والحواريّة والبرامج التّدريبيّة والتّوعويّة والخدمية.

وأعلن رئيس المجمع عن إطلاق جائزة الشّيخ صالح ابن حميد لخدمة اللّغة العربيّة، وهي جائزة سنويّة تهدف إلى تشجيع العلماء، وتكريم الأساتذة، والأدباء، والكتّاب، والباحثين، والطلاب المهتمّين باللّغة العربيّة.

وأفاد أنّ التّعاون مع إدارة التّعليم في الفرعين الأوّل والثّاني من الجائزة (المعلّم المتميّز في اللّغة العربيّة، والطّالب المتميّز في اللّغة العربيّة).

من جانبه أشار المدير العام للتّعليم بمنطقة مكّة المكرّمة إلى أنّ هذه الخطوة تأتي في إطار إقامة شراكة استراتيجية بين (تعليم مكّة) ومجمع اللّغة العربيّة على الشّبكة العالميّة لتقديم خدمات تعليميّة وتربويّة في مجال اللّغة العربيّة تعليمًا ونشرًا واستشارة ومشاركة في بناء مجتمع يُعنى بتنمية المهارات اللّغويّة، وتحسين المخرجات التّعليميّة والتّدريبيّة، وكذلك معالجة المشكلات الّتي تواجه النشء في هذا الجانب، وخدمة البرامج والمشروعات الّتي تخدم منطقة مكّة المكرّمة من الاهتمام باللّغة العربية وآدابها , مؤكدًا أنّ كلّ ذلك يأتي ضمن تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ والخطّة الاستراتيجيّة لتطوير مكّة المكرّمة الّتي أطلقها صاحب السّموّ الملكيّ الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكّة المكرّمة، وتهدف في رسالتها إلى ” بناء الإنسان وتنمية المكان”.

وفي نهاية الجلسة أعرب الحاضرون عن سعادتهم بما رأوه من إنجازات، وأعمال قُدّمت في وقت قصير، وقدّموا شكرهم لرئيس المجمع، وفريق العمل.

IMG_7705 (نسخ)4dac70e1-e0b4-48b2-807c-ea595f017ffe


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *