الفتوى (1017): سؤال عن العدد


الفتوى (1017): سؤال عن العدد


السائل: محمد

الإخوة الأعزاء، السلام عليكم ورحمة الله،
أرجو التكرم بالمساعدة في تحديد الصواب في استعمال العدد في الجمل الآتية:
رقم غرفتي اثنتان وأربعون.
رقم غرفتي اثنان وأربعون.
رقم غرفتي سبع أو رقم غرفتي سبعة؟
وما المعوَّل عليه في مثل هذا الاستعمال خصوصًا أن المعدود سابق للعدد؟

الفتوى (1017):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته!
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
تقول:
رقم غرفتي اثنان وأربعون،
من حيث تخبر عن المبتدأ (رقم)، لا المضاف إليه (غرفة).
ولكن من أساليب العرب التأثير بالمضاف إليه في المضاف،
على مثل قول الحق سبحانه وتعالى:
“إن رحمةَ الله قريبٌ من المحسنين”، (الأعراف: 56)؛
ومن ثم يجوز أن تقول:
رقم غرفتي اثنتان وأربعون.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *