الفتوى (1053): أيهما أصح: المدارس المَزورة أم المُزارة؟


الفتوى (1053): أيهما أصح: المدارس المَزورة أم المُزارة؟


السائل: @alsnod

لاحظت أن بعض المشرفين التربويين يستخدمون في خطاباتهم مصطلح (المدارس المزورة) بدلًا من (المزارة) فأيهما أصح لغويًّا؟

الفتوى (1053):

حيا الله السائل الكريم.
اعلم –بارك الله فيك- أن التعبير الصحيح هو قول بعضهم: “المدارس المَزُورة”، أما “المُزَارة” فليست صحيحة؛ وذلك لأن اسم المفعول مصوغ هنا من الفعل الثلاثي المبني للمجهول “زِيرَ”، واسم المفعول من الثلاثي المعتل الأجوف يكون بحذف واو اسم المفعول، ثم إن كانت عينه واوًا نحو: زار وقال ، فإن أصل اسم المفعول منه هو: مَزْوُور، ومَقْوُول ، فنُقِلَت حركة الواو إلى الساكن الصحيح قبلها، ثم حُذِفَت الواو لالتقاء الساكنين –سكونها وسكون واو اسم المفعول بعدها-، فصار اسم المفعول هو: مَزُور، ومَقُول. وبناء عليه فالمدارس مَزُورة لا مُزَارَة.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
د. وليد محمد عبد الباقي
أستاذ مساعد بكلية اللغة العربية
والدراسات الاجتماعية بجامعة القصيم
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *