الأصل أن يقال: بدل مفقود


الأصل أن يقال: بدل مفقود


مَن فَقد هُوِيَّته أو شريحة جوَّاله ونحوَهما فإن عليه أن يستخرج بدلا عنها من الجهة المُصَدّرة؛ لأنها صارت مفقودة, وطلبه يُسمىَّ عند هذه الجهات: (بَدَلُ فاقدٍ), وقولهم:(فاقد) صحيحة باعتبار أن اسم المفعول جاء على زِنَةِ اسم الفاعل؛ ومن ذلك قوله تعالى:” فهو في عيشة راضية” أي: مرضية.
وقوله تعالى:”ماء دافق”أي: مدفوق.
وقول العرب: (سر كاتم)؛ أي : مكتوم.
وفي وقوع اسم الفاعل بمعنى اسم المفعول خلاف, بل عدَّ رافائيل اليسوعي هذا الباب من غرائب اللغة!! ولعلنا نفرده بالبحث والبسط إن شاء الله.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *