الفتوى (1162): معنى “أُفّ”


الفتوى (1162): معنى “أُفّ”


السائل: أبو ميمونة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أرجو من الله الكريم أن تكونوا جميعًا بخير،
لو سمحتم أود أن أعرف ما الفرق بين: أُفٍّ لِكَ، وأُفٍّ منك؟
بارك فيكم.

الفتوى (1162):

أُفّ اسمُ فعلٍ كَهَيْهاتَ، وهو مَحْمُولٌ على أَفعال الأَمر، وكان الموضع في ذلك إنما هو لأسماء الأصوات مثل صَهْ ومَهْ ونحوهما ثم حُمل عليه باب أُفّ، ويقال أفّ له بمعنى قذر له.
وهو يدل على التضجُّرِ، يقال أُفٍّ لك، ولم يرد في اللغة أُفٍّ منك. ومن (أُفٍّ) أُخذ الفعل تأفَّفَ.
وتجيء منوّنة وغير منوّنة فيقال أفٌّ وأفٍّ وأفًّا، وأُفُّ وأفَّ وأفِّ (والهمزة مضمومة في كلّ الحالات).. ويقال أفٌّ له بمعنى قذر له، وأفّ له أي ممّا يصدر منه.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. أبو أوس الشمسان
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. عبد الرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *