الفتوى (1195): معنى الخبيئة


الفتوى (1195): معنى الخبيئة


السائل: حسن إسحاق

لديَّ سؤال في معنى الخبيئة: هل هي السر؟
هل تُطلق على العمل الصالح أو السيئ؟
وجزاكم الله خيرًا.

الفتوى (1195):

الخبيء: هو المخبوء الذي لا يعلم به من الخلق غير صاحبه، و(الخبيئة) قد تكون عملًا صالحًا بين العبد وربِّه، لا يُطلع عليه أحدًا، ومثل هذا العمل هو الذي يجتمع فيه الإخلاص الكامل الذي لا يشوبه شيء من تخاليط الرياء أو مشوشات الإعجاب بالعمل، أو أي خاطر من الخواطر المقلقة، وقد تكون إضمار أمر سيئ فتكون خبيئة سوء، وقد تكون سرًّا في أمر مباح لا سيئ ولا صالح.
وخبيئة الخير والصلاح يتوسل بها العبد في المضايق، فإن من أفضل أنواع التوسل أن يتوسل المرء بعمل صالح بينه وبين ربه، لا يعلمه أحد غير الله.. وبالله التوفيق.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)
راجعه:
أ.د. بهاء الدين عبد الرحمن
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *