“اللغة العربية والتقنيات الحديثة” ندوة نظمها مجمع اللغة العربية بمكة احتفاء باليوم العالمي للغة العربية


“اللغة العربية والتقنيات الحديثة” ندوة نظمها مجمع اللغة العربية بمكة احتفاء باليوم العالمي للغة العربية


2O1A9552

مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية - مكة المكرمة

نظم مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة في مقره مساء السبت السادس من ربيع الآخر لعام 1439هـ، – أمسيته اللغوية التي خصصها لندوة “اللغة العربية والتقنيات الحديثة” احتفاء باليوم العالمي للغة العربية، بحضور جمع من رجال اللغة والأدب والثقافة، وطلاب العلم. وكان ضيوف الندوة هم الدكتور يحيى الهاشمي عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم، متحدثا عن موضوع “اللغة العربية بين التصدي والتحدي”. والدكتور عبدالرحمن البيشي عضو هيئة التدريس بجامعة الباحة، وعضو المجمع متحدثا عن موضوع “اللغة العربية والمجمع اللغوي بمكة المكرمة”، والدكتور عبدالعزيز الطلحي عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى، وعضو المجمع، مديرًا للندوة.
بدأت الندوة بكلمة افتتاحية للدكتور عبدالعزيز بن علي الحربي رئيس المجمع، رحب فيها بالضيوف والحاضرين، ممهدا لموضوع الندوة. ثم تناول الدكتور يحيى الهاشمي في كلمته موضوع “اللغة العربية بين التصدي والتحدي”، وفق مجموعة من الثنائيات، وهي:
ثنائية اللغة واللسان، في مستوى التوطئة، وثنائية المقومات في قسم التصدي والتحديات في قسم التحدي، وثنائية الحصار والانتصار في مستوى الآفاق، وثنائية توفر أسباب البقاء والازدهار في مواجهة عوامل الهدم والاندثار.
والعربية في كل ذلك بين ثنائية التعطيل والتفعيل، والتوهين والتمكين، والتفنيد والتأييد.
ثم تحدث الدكتور عبدالرحمن البيشي في كلمته عن اللغة العربية، وأوليتها، وسعتها، والأزمات التي تعترض مسيرتها، وعدد أبرز المجامع اللغة العربية، ثم تطرق إلى أهمية الحوسبة اللغوية، والربط بين اللغة العربية وعلوم الحاسوب، وخصص الجزء الأخير من كلمته للحديث عن مجمع اللغة العربية بمكة من حيث الفكرة والنشأة والإنجازات، منوهًا بما وصل إليه المجمع من خلال ذكر بعض الأرقام والإحصائيات المتعلقة بموقعه وحساباته الاجتماعية.
وتلا ذلك مداخلات لبعض الأساتذة الحاضرين أثرت موضوع الندوة.

2O1A9569 2O1A9543 2O1A9556 2O1A9581 2O1A9575 2O1A9578 2O1A9564


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *