الفتوى (1315): ما الفرق بين “نشْء” و”نشْو”؟


الفتوى (1315): ما الفرق بين “نشْء” و”نشْو”؟


السائل: هشام فاروق

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
في الحديث الشريف: “ونَشْؤٌ يَتخذِونَ القرآنَ مَزامِيرَ”، وفي بعض روايات الحديث: “ونشو”.
هل كلمة: نشؤ وكلمة: نشو ها هنا بمعنى واحد: نشء (أحداث الأسنان)؟
وما الوجه الأصح في كتابتها: نشؤٌ أو نشوٌ أو نشءٌ؟
بارك الله فيكم…

الفتوى (1315):

النشء: اسم جمعٍ لـ(ناشئ)، مثل (راكب وركب)، و(صاحب وصحب). ومعنى الناشئ: من جاوز حد الصغر، أو من هو فويقَ الاحتلام.
و(النشْوُ): لغةٌ في (النشء)، ويجوز أن تكون الواو فيه مبدلة من الهمزة في (النشء)، ويجوز أن يكون (النشْوُ) مصدرًا لـ(نشا ينشُو، بمعنى: نشأ ينشأ)، وهي لغة حكاها قطرب.. وذكرتْها بعض المعاجم كالمحكم وغيرِه. كما نصَّ ابنُ عباد في “المحيط” عليها بقوله: “النشْوُ: أحداثُ الناس”.
وفي النشء لغة أخرى، وهي طرح همزته بعد نقل حركتها إلى الساكن قبلها، وإبدالها بمجانس حركتها، فيقال: هؤلاء نشُو صدقٍ، ورأيتُ نشَا صدقٍ، ومررت بنشِي صدقٍ. وأشار إلى ذلك بعض اللغويين القدماء كالأزهري، وابن سيده، وغيرهما.
واللغة الأولى هي التي ورد بها الحديث، وهي بإسكان الشين.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)
راجعه:
أ.د. عبد الرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *