الفتوى (1335): الفاء الفصيحة


الفتوى (1335): الفاء الفصيحة


السائل: متابع

ما المقصود بالفاء الفصيحة، وهل لها محل من الإعراب؟

الفتوى (1335):

حيا الله السائل الكريم!
اعلم -بارك الله فيك- أن الفاء الفصيحة هي التي تأتي للإفصاح عن محذوف مقدَّر في الكلام، نحو: “فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا”، فالفاء هنا في قوله تعالى: “فَانْفَجَرَتْ” للإفصاح عن محذوف مقدر؛ والمراد -والله أعلم بمراده-: فضرب فانفجرت. وقد يكون المحذوف شرطًا يتوافق مع سياق الكلام؛ من ذلك قوله تعالى: “فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ”؛ أي: فإن امتثلتم للأمر فقد تاب عليكم.
وهذه الفاء حرف مبني لا محل له من الإعراب.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
د. وليد محمد عبد الباقي
أستاذ مساعد بكلية اللغة العربية
والدراسات الاجتماعية بجامعة القصيم
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *