الفتوى (1351): إبدال السين والهاء في أسطاع وأهراق


الفتوى (1351): إبدال السين والهاء في أسطاع وأهراق


السائل: صالح المعمري

السلام عليكم،
ما المقصود بتعويض الهاء والسين في أهراق وأسطاع من سلامة العين فيهما؟

الفتوى (1351):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أيها السائل الكريم -بارك الله فيك-أن السين في أسطاعَ والهاء في أهراق جاءتا عوضًا عن حركة العين في أصل الفعلين؛ إذ إن أصل الفعلين: أطْوَعَ، وأَرْيَقَ أو أروق على اختلاف في عين الكلمة أهي واو أم ياء، فنُقِلَت حركة العين فيهما –فتحة الواو والياء- إلى الساكن الصحيح قبلهما، وهو: الطاء في أطوع، والراء في أريق، ثم قُلبت العين فيهما ألفًا، فصارتا: أطَاعَ، وأرَاقَ، ثم زادوا سينًا عوضًا عن إلقاء حركة الواو على الطاء، فقالوا: أسْطَاعَ، وزادوا هاءً في أهراق عوضًا عن إلقاء الحركة على الراء في أرَاق. وقد أشار الأعلم الشنتمري في النكت على كتاب سيبويه أنه من المحتمل أن يكونوا قد خصوا السين بزيادة في أسطاعَ؛ “لتُشَاكِلَ سائر اللغات التي فيها السين مزيدة في بنائها. ونظيرها في الزيادة للعوض من ذهاب حركة العين: أهراق؛ زِيدت الهاء فيها لمشاكلتها الهمزة؛ لأنها تُبدَل منها كثيرًا”. ا.هـ.
وهذا العوض خاص بهذين الفعلين.
هذا إن كان أسطاع التي همزتها همزة قطع بمعنى أطاع، ومضارعها يُسطيع بضم ياء المضارعة. أما اسطاع بهمزة الوصل ومضارعها يَسطيع بفتح ياء المضارعة فهي مخففة من استطاع التي وزنها استفعل، فالسين فيها سين الاستفعال وليست عوضًا.
هذا والله أعلم، وصلى الله على سيدنا محمد، والحمد لله رب العالمين.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
د. وليد محمد عبد الباقي
أستاذ مساعد بكلية اللغة العربية
والدراسات الاجتماعية بجامعة القصيم
راجعه:
أ.د. بهاء الدين عبد الرحمن
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *