الفتوى (1352): في التفرقة بين (أل) الموصولية و(أل) التعريفية


الفتوى (1352): في التفرقة بين (أل) الموصولية و(أل) التعريفية


السائل: صالح المعمري

السلام عليكم،
كيف يمكن التفرقة بين (أل) التعريفية و(أل) الموصولية؟ وهل يمكن حمل الوجهين في ذلك؟
وهل تُعرب (أل) الموصولية أو تُعرب هي مع صلتها ككلمة واحدة كما في قوله عز وجل {وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ} وغير ذلك من كثير الشواهد؟

الفتوى (1352):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
بارك الله في السائل الكريم
(أل) الموصولة هي تلك الداخلة على اسم الفاعل واسم المفعول دون غيرهما من المشتقات (الصفة المشبهة وصيغ المبالغة وأفعل التفضيل)؛ ذلك لأن اسمي الفاعل والمفعول يشبهان الفعل من جهة الدلالة على التجدد والحدوث، وليس كذلك بقية المشتقات؛ ومن ثمّ (أل) الداخلة على تلك المشتقات الدالة على الثبوت هي (أل) التعريفية، وكذلك (أل) الداخلة على الأسماء الجامدة. ولمّا كان اسم الفاعل واسم المفعول الواقعان صلة لـ(أل) الموصولة في قوة الفعل ومرفوعه، حسُن عطف الفعلِ ومرفوعه عليهما نحو قوله تعالى: {إنَّ المُصَّدِّقينَ والمُصَّدِّقات وأَقرَضُوا اللهَ قَرْضًا حَسَنًا}.
واختلف النحاة في إعراب (أل) الموصولة وصلتها، فذهب بعضهم إلى أنها لا إعراب لها وإنما الإعراب لصلتها، وذهب آخرون إلى أنها اسم معرب فهي في محل رفع أو نصب أو جر، وصلتها لا محل لها من الإعراب، وإنما الإعراب الظاهر على الصلة هو أثر محل (أل) الموصولة من الإعراب.
ويحسن هنا الإشارة إلى أن (أل) الداخلة على اسمي الفاعل والمفعول قد يراد بها العهد، فتنتقل من الموصولية إلى العهدية، نحو قولنا: (هل حضر الطالبُ؟) فـ(أل) هنا عهدية لا موصولة؛ إذ الحديث عن طالب معهود يعرفه المتكلم والمتلقي، ومعلوم أن (أل) العهدية غرضها التعريف.
ويحسن أيضًا الإشارة إلى أن (أل) الداخلة على الفعل هي (أل) الموصولة، نحو قول الشاعر:
ما أنت بالحكَم التُّرضى حكومتُه

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
راجعه:
أ.د. أحمد البحبح
أستاذ اللغويات المشارك بقسم اللغة
العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة عدن
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *