الفتوى (1400): المستثنى في جملة: لاحول ولا قوة إلا بالله


الفتوى (1400): المستثنى في جملة: لاحول ولا قوة إلا بالله


السائلة: منال باجابر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
في جملة (لاحول ولاقوة إلا بالله)؛ البعض يقول نوع الإستثناء تام منفي. فأين المستثنى منه في الجملة؟ هل هو الخبر المحذوف بتقدير(موجود) ؟وجزاكم الله خيرًا.

الفتوى (1400):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
اعلمي أولًا -أيتها السائلة الكريمة – أن قولنا: “البعض يقول” وما جرى مجرى هذا التعبير لهو من الكلام المرسل الذي لا يُعَوَّل عليه بدليل مادام القائلون مجهولين.
ثانيًا: اعلمي أن الاستثناء في جملة (لا حولَ ولا قوةَ إلا بالله) استثناء مفرغ لأن الكلام منفي ناقص، منفي بلا النافية للجنس، وناقص لأن المستثنى منه محذوف، والتقدير لا حول ولا قوة بأحد إلا بالله
ثالثًا: اعلمي -بارك الله فيكِ- أن الجار والمجرور “بالله” متعلق بخبر لا النافية للجنس المحذوف، وفي تعلقهما عدة أوجه بحسب الأوجه الخمسة الجائزة في هذه العبارة.
هذا والله أعلم!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
د. وليد محمد عبد الباقي
أستاذ مساعد بكلية اللغة العربية
والدراسات الاجتماعية بجامعة القصيم
راجعه:
أ.د. بهاء الدين عبد الرحمن
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *