الفتوى (1616): كيف نترجم (الأردية السوداء) إلى العربية؟


الفتوى (1616): كيف نترجم (الأردية السوداء) إلى العربية؟


السائلة: طفلة أبيها

تحيةً طيبةً..
في إحدى السلاسل الأدبية الإجرامية التي تدور قصتها حول منظمة اسمها (الأردية السوداء). وعندما تُرجمت إلى العربية اضطرب المترجمون في أمر المفرد منها فقال بعضهم: “رأيتُ ردائيًّا أسودَ يقطعُ الطريقَ نحوَ المصرفِ)، وقال آخرُ: “رأيتُ رداءً أسودَ يقطعُ الطريقَ نحو المصرفِ” فمن المصيبُ؟ بارك الله فيكم.

الفتوى (1616):

لم يذكر السائل الاسم الأجنبي الأصلي مما يتعذر معه الحكم على الترجمة وصحتها. وقد يريد السائل من (منظمة الأردية السوداء) المنظمة الإجرامية اليابانية المعروفة باسم “المنظمة السوداء” نسبة إلى ارتداء أعضائها الملابس ذات اللون الأسود (باليابانية: 黒の組織 Kuro no Soshiki، “منظمة السوداء”).
إذا كان السؤال يتعلق بهذه المنظمة الإجرامية فأقترح ترجمة الواحد منها بـ (ذو الرداء الأسود). والأردية أو الملابس السّوداء هي الملابس المفضلة لدى كل المنظمات الإجرامية والإرهابية في العالم، القديمة منها والحديثة، وذلكم بسبب الرهبة التي تبثها الملابس السوداء في نفوس الآخرين، ليس فقط في سياق الترهيب والجريمة، بل وكذلك في سياق الجمال. قال الشاعر يصف محبوبًا مرتديًا السّواد:
مَن لبِسَ البياضَ صارَ بدرًا ومَن لبِسَ السّوادَ سلبَ العِبادا!
وعليه فتكون الترجمة المناسبة: (ذو الرداء الأسود في المفرد، وذوا الرداءين الأسودين في المثنى، وذوو الأردية السود في الجمع).

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. عبدالرحمن السليمان
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. أبو أوس الشمسان
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *