الفتوى (1643): إتقان فن الشعر


الفتوى (1643): إتقان فن الشعر


السائل: أبو عابد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
دريت بالصدفة أن هناك فنونًا مثل البديع والبيان تساعد في رفع الجزالة والقوه. أيضًا سمعت عن نظرية توحيد النص.
هذي كلها أشياء بحثت عنها ووجدت دروسًا تشرح النص. أنا أبحث عن طرق وأساليب للتدريب على كتابه الشعر النبطي على فنون البلاغة.
ما هي الكتب التي تساعد في قوة الشعر في المعنى والوحدة غير البلاغة؟ مع العلم أنني متمكن من الوزن والقافية. ولكن فقط يعيبني عدم الترابط ونقص الصور الجمالية.
شكرًا لكم.

الفتوى (1643):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
لقد سألت عن فن الشعر لا عن علمه؛ فكل ما اشتغلت به إلى اليوم غير ما ينبغي أن يشغلك؛ فإنه من شغل طالب علم الشعر لا طالب فنه.
ولتنظر الآن في هذا الرابط:
http://mogasaqr.com/?p=255
وفن الشعر كله سواء فصيحه وعاميه، ينبغي أن تطلبه عند كبار الشعراء من قديم إلى حديث، دون أن تنخدع بمشاهيرهم عن مغاميرهم؛ فاجمع شعرهم، وانقطع له، وتأمل رسالته ووسائل أدائها، واحفظه، وعش الحياة مثلما عاشوها، وأنصت لصوت قلبك مثلما أنصتوا، وقل وألغ ما قلت، ثم قل وألغ، ثم قل وألغ، ثم قل؛ فإنك عندئذ تجمع إلى إتقانهم إتقانك، وإلى إحسانهم إحسانك!
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *