الفتوى (1659): (الدّستور) بضمّ الدّال أو بفتحها؟


الفتوى (1659): (الدّستور) بضمّ الدّال أو بفتحها؟


السائل: معزز إسكندر الحديثي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
كلمة دستور، الدال هل هي مضمومة أم مفتوحة.
وجزاكم الله خيرًا.

الفتوى (1659):

“دستور” كلمة فارسية مُركّبَة تعني التأسيس أو النظام، ولمّا أُدخِلَت اللغةَ العربيةَ أصبحَت تعني النظامَ الأعلى الذي يُنظمُ قَوانينَ الحُكم وشكلَ التشريع والسلطَة وتَنظيم الحياة السياسية…
وعندَما عُرِّبَت الكلمَةُ استُعمِلَت بضمّ الدّال “دُسْتور” وأُلْحِقَت بالكلمات ذاتِ البنية الصّرفيّة المُشابهَة مثل عُصْفور وعُنْقود وشُحْرور ونُمْرود…

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. عبدالرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)
راجعه:
أ.د. أبو أوس الشمسان
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *