الحَفْزُ والإحفازُ وليسَ التَّحفيز – أ.د. عبدالرحمن بودرع


الحَفْزُ والإحفازُ وليسَ التَّحفيز – أ.د. عبدالرحمن بودرع



والفعلُ حَفَزَ يَحفِزُ وأحْفَزَ يُحفِزُ بتخفيف الفاء وليس بتشديدها، والحَفْزُ والإحفازُ حَثُّك الشيءَ من خلفه سَوْقاً وغيرَ سوق، ومن مسائل سيبويه: مُرْهُ يَحْفِزُها، رُفِعَ على أَنّه أَرادَ أَن يَحْفِزَها، فلما حذف “أَنْ” رَفَعَ الفعلَ بعدَها، ورَجل مُحْفِزٌ: حافِزٌ. والأنثى مُحفِزةٌ :
ومُحْفِزَة الحِزامِ بِمِرْفَقَيْها /// كَشاة الرَّبْلِ أَفْلَتَت الكِلابا
مُحْفزة: مُفْعِلَة من الحَفْز يعني أَن هذه الفَرَسَ تَدْفع الحزامَ بمرفقيها من شدَّة جَريِها. وقوس حَفُوز شديدة الحَفْز والدفعِ للسهم
وتقولُ: رَأَيتُ فلاناً مَحْفُوزَ النَّفَس إِذا اشتدَّ به، والليلُ يَحفِز النهارَ حَفْزاً يَحُثُّه على الليل ويَسوقه؛ قالَ رؤبةُ: حَفْزُ اللَّيالي أَمَدَ التَّزْيِيفِ. وفي الحديث عن أَنس رضي الله عنه: من أَشراط الساعة حَفْزُ الموت. قيلَ وما حَفْزُ الموت ؟ قال موت الفَجْأَة.
والحَفْزُ الحَثُّ والإِعْجال والرجل يَحْتَفِزُ في جلوسه يريد القيام والبطشَ بشيء. والاحْتِفازُ والاستِيفازُ والإِقْعاءُ واحد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *