الفتوى (1670): توجيه إعرابي لبيت شعري حديث


الفتوى (1670): توجيه إعرابي لبيت شعري حديث


السائل: عابر سبيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أودّ منكم الإعراب المفصل للفاء وما بعدها إعرابًا مفصلًا لو تكرمتم.
مثال: قول إيليا أبي ماضي:
فـتهلّـل وتـرنّـم فالفـتى العابس صخره
والسلام عليكم.

الفتوى (1670):

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
هاكَ إعرابًا مُفصَّلًا في الآتي:
-الفاء في مطلع البيت بحسب ما قبلها.
-تهللْ: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
-الواو: حرف عطف مبني على الفتح.
-تَرنَّمْ: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت، والجملة الفعلية معطوفة على جملة (تهللْ).
-الفاء: استئنافية، وتحتمل العطف على وجه مرجوح.
– الفتى: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.
– العابس: نعت للمبتدأ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
– صخرهْ: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة لاشتغال محلها بالسكون العارض للوقف.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. أحمد البحبح
أستاذ اللغويات المشارك بقسم اللغة
العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة عدن
راجعه:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

____

تعليق أ.د. عبدالرحمن بودرع

التفَتَ المُجيبُ الكريمُ إلى إعراب جملة “ترنم” دون غيرها من الجُمَل:
فإذا كانَت جملةُ “ترنَّمْ” معطوفةً على جملة “تَهلَّلْ” كان يَنبغي أن تُعرَبَ جملةُ تهللْ أيضاً، وهي ابتدائيةٌ لا محلَّ لها، وكذلك جملةُ “الفَتى صخرَة” الاستئنافيّةُ.

تعليق أ.د. أحمد البحبح:

كنت قد اكتفيتُ بإعراب ترنم فعلًا معطوفًا على تهلل، وكان رأي رئيس اللجنة – حفظه الله – في حينه إعرابها جملة معطوفة على جملة، وكلاهما جائزان، فلم ألتفت إلى إعراب ما تبقى من الجمل؛ لأن جملة الفتى صخرةٌ الاستئنافية من المعلوم بالضرورة أنها لا محل لها من الإعراب، وأما جملة تهلل فليست ابتدائية، وإنما تُعرَب بحسب ما قبلها على وفق ما ذُكِرَ في الفاء الداخلة عليها .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *