الفتوى (1704): حكم ألف التأنيث المقصورة في التصغير


الفتوى (1704): حكم ألف التأنيث المقصورة في التصغير


السائل: أبو عبدالله محمد الجد

لدي سؤال آمل التفضل بتوجيهه إلى فضيلة أ. د. بهاء الدين عبد الرحمن -نفعَنا الله به-، فهو متعلق بشرحه اللباب للإسفراييني هو:
ما تصغير ما فيه ألف تأنيث مقصورة خامسة فصاعدًا؟

الفتوى (1704):

إن كانت رابعة ثبتت نحو حبلى وحُبيلى.
وإن كانت خامسة فصاعدًا حُذفت نحو قرقرى وقُريقِر.
أما الألف الممدودة للتأنيث فتثبت مطلقًا في التصغير مثل حميراء وخنيفساء.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. بهاء الدين عبدالرحمن
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *