الفتوى (1707): تعليل نصب (تحديدًا) في سياق معين


الفتوى (1707): تعليل نصب (تحديدًا) في سياق معين


السائل: رضوان علاء الدين توركو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
ما إعراب “تحديدًا” في هذه الجملة…؟
كلامك في هذا الموضوع تحديدًا غير صحيح.
وشكرًا وجزاكم الله خيرًا ودمتم عونًا.

الفتوى (1707):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
لفظ “تحديدًا” في هذا السياق، يجوز أن يُعربَ مفعولًا مطلقًا؛ لأنه على تقدير أحدّده تحديدًا وجملة أحدده تحديدًا حال من الموضع. ويجوز أن يكون المصدر نفسه حالًا من الموضع بمعنى محدد، أي كلامك في هذا الموضع محددًا غير صحيح.
ويجوز أن يكون صاحب الحال كلامك، أي كلامك محددًا في هذا الموضوع غير صحيح، ولكن كون الموضع هو صاحب الحال أَوْلَى لأنه الأقرب.
وبالله التوفيق.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)
راجعه:
أ.د. بهاء الدين عبدالرحمن
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *