الفتوى (1713): من الكنايات الحديثة


الفتوى (1713): من الكنايات الحديثة


السائل: سليماني كريمة

السلام عليكم،
ما نوع الكناية في قولنا: “القبعات الزرق”، للدلالة على الجنود الأمميين؟
وقولنا: “الخضر”، للدلالة على الفريق الرياضي؟

الفتوى (1713):

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
لعلك ترى أن المراد بالقبعات الزرق أولئك الجنود، وبالخضر هؤلاء اللاعبون؛ فهي إذن كناية عن موصوف:
– اتصف الجنود بزرقة القبعات،
– واتصف اللاعبون بخضرة الملابس،
وعُرف بذلك كل منهما، حتى صحت الكناية به عنه، دون قصد صفة متعلقة به.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *