الفتوى (1714): إعراب (نقدًا وتقسيطًا) في التعبير عن المبايعات


الفتوى (1714): إعراب (نقدًا وتقسيطًا) في التعبير عن المبايعات


السائل: رضوان علاءالدين توركو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
ما إعراب “نقدًا” و”تقسيطًا” في الكلام عن البيع والشراء…؟
أبيع وأشتري البضائع نقدًا وتقسيطًا.
وشكرًا وجزاكم الله خيرًا ودمتم عونًا.

الفتوى (1714):

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
بجوز في (نقدًا) و(تقسيطًا) النصب على الحالية، أي: أقبض الثمن وأدفعه ناقدًا، أي: معطيًا النقد، إذا جعلت صاحب الحال الفاعل في: أبيع وأشتري، أو يكون التقدير: منقودة؛ إذا جعلت صاحب الحال البضائع.
ويجوز النصب على أن (نقدًا) مفعول مطلق لفعل محذوف وجوبًا، أي: يُنقَد الثمن نقدًا ويُقَسَّط الثمن تقسيطًا.

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. بهاء الدين عبدالرحمن
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *