الفتوى (1966) : تصريف كلمة “يُورُو” وإعرابها


الفتوى (1966) : تصريف كلمة “يُورُو” وإعرابها


السائل: عبدالملك أبو عبدالرحمن

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.
أما بعد،،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليكم.
هل كلمة «يورو» للعملة المشهورة معربة أو مبنية؟
وإذا كانت معربة، هل تُعرب بالحركات الظاهرة أم المقدرة؟
وما تثنيتها وجمعها؟
كيف نكتب بالحروف مثلًا: عندي 2€، و6€، و15€، و100€؟
وجزاكم الله خيرًا.

الفتوى (1966) :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
“يُورُو” مثل “كِيلُو”، اسم معرب، يظهر على آخر ما استخفّ، ويقدر ما يستثقل، تقول:
-هذا يُورُو مني إلى يُورُوٍ منك،
بتقدير الضمة المستثقلة على الواو، وتقول:
-هذان يورُوَانِ مني إلى يُورُوَينِ منك،
-هذه ستةُ يُورُوَاتٍ مني إلى خمسةَ عشرَ يُورُوًا ومئةِ يُورُوٍ منك.
ولا بأس بتقدير الكسرة استثقالًا كتقدير الضمة.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
راجعه:
د. وليد محمد عبد الباقي
أستاذ مساعد بكلية اللغة العربية
والدراسات الاجتماعية بجامعة القصيم
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *