الفتوى (1970): إعراب (كلّ مرَّةٍ) في أول الجملة


الفتوى (1970): إعراب (كلّ مرَّةٍ) في أول الجملة


السائل: ليث ليو

السَّلام عليكم
ما حكمُ كلمةِ (كلّ) إذا وردتْ في بدايةِ الجملةِ، هل تُرفَعُ أم تُنصَبُ؟
مثال (1): كلّ مرةٍ نُخبِرُ فيها أهلَنا بما حدثَ لنا في المدرسةِ، فنحنُ نروي لهم قصةً.
مثال (2): كلّ متى تذهبُ إلى المكتبةِ؟
مع الشكر الجزيل.

الفتوى (1970):

عليكم السلام ورحمة الله
(كل) في المثال الأول ” كل مرة نخبر فيها أهلنا …” منصوبة، وهي مضاف و(مرة) مضاف إليه، وفي نصب (كل) وجهان: الظرفية أو المفعولية المطلقة؛ بتقديمها على عاملها في الوجهين، والتقدير في الظرفية: نخبر كلَّ مرةٍ أهلنا؛ أي كل وقتٍ، والتقدير في المفعولية المطلقة: نخبر إخبارًا مرةً بعد مرة، والراجح في الوجهين الظرفية. أما الجملة الثانية فلا أعلم جواز إضافة (كل) إلى اسم الاستفهام (متى) الدال على الزمن.
والله الموفق للصواب!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. أحمد البحبح
أستاذ اللغويات المشارك بقسم اللغة
العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة عدن
راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *