جديد الفتاوى اللغوية [ 1688 ]

الفتوى (1640): في نشأة العلوم الإسلامية

السائلة: بنت أحمد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... أما بعد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. ما التاريخ الفعلي لظهور هذه العلوم الأربعة؟ - علم النحو. - علم البلاغة. - علم الكلام. - علم أصول الفقه. وأيهم الأسبق في الظهور؟  ما قرأته من بعض الأبحاث هو أن علم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24749.html

الفتوى (1639): نطق الألف في الحروف المقطعة

السائل: أبو حسين السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. قرأت في الفتوى رقم (488) أن الألف لا تأتي في أول الكلمة، إنما التي تبدأ بها الكلمة تكون همزة وصل أو همزة قطع، ومع ذلك عندما نقرأ الآية التالية من سورة البقرة: {الم}-نقول .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24743.html

الفتوى (1638): هل يَلزمُ تعيينُ صاحبِ الحالِ المُحْتمَلِ تعدُّدُه؟

السائل: رضوان علاء الدين توركو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. في مثل هذه الجملة هل يمكن تعيين صاحب الحال؟ التقى زيد بنوح عائدًا من المدرسة. أي هل من قاعدة لتعيين صاحب الحال عند احتمال تعدده كما في هذه الجملة؟ وشكرًا وجزاكم الله خيرًا ودمتم. الفتوى (1638): عليكم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24740.html

الفتوى (1637): هل يوصف الله -تعالى- بالبليغ؟

السائل: أبو عبدالله محمد الجد لم لا يجوز لنا أن نصف الله -سبحانه- بالبلاغة؟ الفتوى (1637): لا يوصفُ الله سُبحانَه وتَعالى إلا بما وصف به نفسَه، أو وصفه به رسول الله صلى الله عليه وسلم، كالسميع والعليم والحَكيم والخَبير والغفور والرحيم، ولا نَقول .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24738.html

الفتوى (1636): الفرق بين نفي المضارع بـ (ما) و (لا)

السائل: رضوان علاء الدين توركو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. هل من فرق في نفي المضارع بما أو لا في الجملة الحالية؟  ذهب زيد لا يلوي على شيء. ذهب زيد ما يلوي على شيء. وجزاكم الله خيرًا ودمتم عونًا. الفتوى (1636): وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. بارك الله .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24736.html

الفتوى (1635): دلالة الكناية في قوله تعالى: “وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ”

السائل: مجاهد السلام عليكم.. قال تعالى: ﴿وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ﴾ (سورة يوسف/ 84)، والسؤال: هل قوله تعالى: ﴿وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ﴾ كناية عن إصابته بالعمى؟ وشكرًا لكم. الفتوى (1635): نعم، هو كناية عن العمى، واستظهره .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/24734.html

Page 1 of 28512345...101520...Last »