مقالات [ 1460 ]

قراءة في دراسات في علم أصوات العربية ج2(5) – أ.د. إبراهيم الشمسان

الفصل الخامس: القواعد الصوتية وسنّة التطوّر يعرض في هذا الفصل لقواعد طبقت زمنًا ثم توقف تطبيقها: 1-تحوّل الصوت (p) إلى نظيرها المستمر (فاء)، وهي أصل الفاء في العربية والأثيوبية، أما اللغة السامية فليس فيها فاء، وبهذا حولت العربية الألفاظ الدخيلة مثل (فردوس) .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25142.html

تعليق الجار والمجرور في “الحمد لله” – أ.د. عبدالرحمن بودرع

إن قال قائلٌ : إنّ الجار والمجرورَ في "الحمد لله" متعلقٌ بخبر محذوف تقديرُه واجب، قيلَ له: ليسَ التعليقُ بالضرورة بكلمة "واجب"، وإن كان الحمدُ واجبا في الحقيقة، ولكن التعليقَ في مثل هذه التراكيب يكونُ بكونٍ عامٍّ وليس بِكوْنٍ خاصٍّ، .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25138.html

ما ظاهرُه خَبَرٌ ومعناه مَعْنى النَّدْب – أ.د. عبدالرحمن بودرع

قال الله تَعالى: « وللرجالِ عليهنّ دَرجةٌ » [البقرة:228] يُخطئ أكثرُ الناسِ في فهم هذه الآيَة الكريمَةِ فيظنّونَ أنّ الرّجالَ فُضّلوا في على النّساءِ تَفضيلَ أصلٍ وماهيةٍ، والحقيقَة أنّ هذا وهمٌ توهّمه كثيرٌ من العُلَماءِ وتبعهُم في ذلك العوامُّ ، والدّرجةُ .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25098.html

قراءة في دراسات في علم أصوات العربية ج2(4) – أ.د. إبراهيم الشمسان

دفاع عن الأصل المقدّر أشار أستاذنا في غير موضع إلى أهمية تقدير أصل مختلف عن ظاهر اللفظ، وردّ على المحدثين المكتفين بالوصف ورفضهم آراء القدماء الذين يقدرون أصلًا، قال "وفي هذا الفصل أعود إلى تأكيد صحة رأي القدماء في هذه .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25094.html

قراءة في دراسات في علم أصوات العربية ج2(3-6) – أ.د. إبراهيم الشمسان

8- موقع النبر في بعض الكلمات في اللهجة القاهرية يستفيد أستاذنا من القول بالبنية العميقة المفسرة للبنية السطحية في مناقشة رأيين لبعض المحدثين في ظاهرة وقوع النبر على العلة الثانية (الكسرة) لا الأولى في (رَمِتُه: رَمِتُ)، أما الرأي الأول فهو رأي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25092.html

قراءة في دراسات في علم أصوات العربية ج2 (3-5) – أ.د. إبراهيم الشمسان

6- تعدد صور الصيغة الواحدة يعدد أمثلة لا يكتفى بصورتها السطحية بل لابد من معرفة الصورة الباطنة أي البنية العميقة لها، وبهذا يتبين أن ما ظاهره الاختلاف باطنه الاتفاق، وأن مردّ الاختلاف في الظاهر أي البنية السطحية له قواعده الصوتية، فالاسم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.m-a-arabia.com/site/25089.html

Page 1 of 24412345...101520...Last »