المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفتوى (81): ما الفرق بين قولنا: "إن ذهبت أمس" و"إن كنت ذهبت أمس"؟


رضوان علاء الدين توركو
09-12-2014, 10:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله
ما الفرق بين الجملتين التاليتين ومتى نقول الأولى ومتى نقول الثانية:
إن ذهب أحمد أمس مساء إلى القرية فلن يعود اليوم.
إن كان أحمد ذهب أمس مساء إلى القرية فلن يعود اليوم.
جزاكم الله خيرا ودمتم عونا وذخرا لخدمة الله ودينه.

إدارة المجمع
09-15-2014, 07:22 PM
(لقد أحيل السؤال إلى أحد المختصين لموافاتكم بالإجابة قريبا).

إدارة المجمع
09-17-2014, 11:21 AM
الإجابة:

سؤالُ السائل عن الفَرق بين الجملتين التاليتين في المَعْنى:
إن ذهب أحمد أمس مساء إلى القرية فلن يعود اليوم.
إن كان أحمد ذهب أمس مساء إلى القرية فلن يعود اليوم
فالرأيُ عندي أن نسألَ أولاً هل يصحُّ أن نَقولَ: إن ذهبَ أحمدُ أمسِ فلَن يعودَ اليومَ ؟ والجوابُ أنّ هذه الجملةَ فيها نظرٌ؛ لأنّ أداة الشّرط [إنْ] تُفيدُ الشَّكَّ في وقوع الشرط أو ندرته، والمناسبُ في سياق الماضي الشرطُ بلَوْ؛ فنقولُ: لَو ذهبَ أمسِ لَما عادَ اليومَ؛ لأنّ لَو تُفيدُ تَقييدَ الشّرط بالزّمنِ الماضي، ومن هُنا فارقت إنْ، فإنّ [إنْ] لتعليقِ الجَوابِ بالشّرطِ في المستقبل، وأمّا [لَوْ] فلتعليقِ الجَوابِ بالشّرطِ في الماضي، والشرط بإن سابقٌ على الشرط بلَو، وذلك لأن الزمن المستقبلَ سابقٌ على الزّمنِ الماضي، ألا ترى أنك تقول إنْ جئتَني غداً أكرمتُك فإذا انقضى الغدُ ولم يجئ قلت لو جئتَني أمسِ أكرمتك. فَلا يستقيمُ في هذا السّياقِ إلّا الشرطُ بلَو. غيرَ أنّه يَجوزُ أن تَنوبَ إنْ عن لَوْ في هذا المَعْنى، ولكنْ بشرطِ تَقييدِ إنْ بما يُفيدُ الزّمَن الماضي، وهو ما أفادَتْه جملةُ السائلِ الثّانيةُ: « إن كانَ ذهب أمس مساء إلى القرية فلن يعودَ اليوم»، ومعناه لو ذهَبَ أمس لَما عادَ اليومَ، وذلك نحوَ قولِه تعالى: « وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ» النساء: 103، وجواب الشرط هنا محذوف دلّ عليه الكلامُ قبلَه. وقوله تعالى: « إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ» يوسف: 26، « فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ» الواقعة: 88-93.
والله أعلم.


اللجنة المعنيَّة بالفتوى

أ.د. عبدالرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)

أ.د. عبدالقادر سلّامي
(عضو المجمع)

أ.د. عبدالعزيز الحربي
(رئيس المجمع)

رضوان علاء الدين توركو
09-17-2014, 12:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا على الجواب.
إن ما يؤكد على صحة جوابكم أننا لا نجد في الأحاديث والقرآن الكريم استعمالا ل(إن) في الدلالة على الماضي إلا مقرونا ب(كان). ولكن ما دفعني إلى السؤال أنني قرأت في الشبكة العنكبوتية هاتين الجملتين:
إن لم تؤمن بعد فشاهد هذا "الفيديو".
إن لم تعرف معنى الخيانة شاهد هذا "الفيديو".
وقياسا على جوابكم فإن هاتين الجملتين ليستا صحيحتين ويجب أن تكونا:
إن كنت لم تؤمن بعد فشاهد هذا "الفيديو".
إن كنت لم تعرف معنى الخيانة فشاهد هذا "الفيديو".

أود أن أسأل هل ينطبق ما جاء في جوابكم أيضا على أداة الشرط (إذا)؟
أي هل يجب أن نقول:
إِذَا كَانَ أَحْمَدُ سَافَرَ أَمْسِ إِلَى الْقَرْيَةِ فَلَنْ نَرَاهُ غَدًا.
إِذَا كَانَ أَحْمَدُ لَمْ يَذْهَبْ بَعْدُ فَأَعْطِهِ هَذَا الْكِتَابَ.
أم يمكن أن نقول:
إِذَا سَافَرَ أَحْمَدُ أَمْسِ إِلَى الْقَرْيَةِ فَلَنْ نَرَاهُ غَدًا.
إِذَا لَمْ يَذْهَبْ أَحْمَدُ بَعْدُ فَأَعْطِهِ هَذَا الْكِتَابَ.
جزاكم الله خيرا ودمتم عونا وذخرا لخدمة الله ودينه.

إدارة المجمع
09-17-2014, 05:19 PM
أمّا الشّرط بإذا، على نحو ما جاءَ في سؤالِ السائلِ الكريم، فالغالب أن تكونَ إذا ظرفاً للمستقبل مُضَمَّنةً مَعنى الشّرطِ، مُخْتصَّةً بالدخول على الجملة الفعلية، نحو قَولِه تَعالى: «ثُمّ إذا دَعاكُم دَعوةً من الأرْضِ إذا أنتُم تَخرُجونَ»، ويكون الفعل بعدها ماضياً كثيراً، ومضارعاً دون ذلك، وقد اجتمعَت الحالَتانِ مَعاً في قول أبي ذؤيب:
والنّفْسُ راغبةٌ إذا رغّبتََها /// وإذا تُردُّ إلى قَليلٍ تقنعُ
وهكذا فالأصلُ في إذا أنْ تَكونَ ظرفاً للمُستقبَل مُضمَّنةً مَعنى الشّرط، وقَد تخرُج عن مَعْنى الاستقبالِ، إلى مَعْنى الماضي، نَحو قوله تعالى: (ولا على الذين إذا ما أتَوكَ لتحملهم قُلتَ لا أجدُ ما أحملُكُم عليه تولَّوا)، (وإذا رأوْا تجارة أو لهواً انفضّوا إليها) وقوله:
ونَدمانٍ يزيدُ الكأسَ طِيباً ... سَقيتُ إذا تغوَّرتِ النّجومُ
و قولنا: إذا جئتني اليوم أكرمتك غداً، أو إذا جئتني اليومَ فإني أكرمُكَ...

رضوان علاء الدين توركو
09-17-2014, 08:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا. أجوبة كافية وافية شافية.