المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفتوى (160): الكلمتان: (كَشَرَ) و (كَشَّر) هل هما متباينتان؟


طاهر نجم الدين
01-27-2013, 12:43 AM
إلى فضيلة الشيخ المحقيق الأديب الأريب عبدالعزيز بن علي الحربي - حفظه الله تعالى ونفع به - سؤال أوجهه إلى فضيلتكم ؛ عن تلكم الكلمة التي عنونتها ؛ هل هما في الضبط والتشكيل يختلفان وأيضاً في المعنى والمرمى متباينان ؟
جزاكم الله عنا كل خير وبارك فيكم .....

إدارة المجمع
03-03-2013, 05:15 PM
.

(لقد أحيل السؤال إلى سعادته لموافاتكم بالإجابة قريبا).

.

أ.د عبد الرحمن بو درع
03-06-2013, 10:06 AM
الإجابة:

عَفْواً : إن لم يكنْ مانعٌ لسعادَةِ الأستاذِ الدّكتور عَبْد العَزيز الحربيّ أن أقدّمَ
ما تيسَّرَ من الجَوابِ ، فسأذكُرُ ما تيسّرَ لي معرفتُه في الموضوعِ، وبالله التّوفيقُ

الفعلُ كَشَر الثُّلاثيُّ المُجرَّدُ مصدرُه الكَشْرُ والاسمُ الكِشْرَةُ، والكَشْرُ بُدُوُّ
الأَسنان عند التبسم و يتعدّى بحرف الجرّ: كَشَرَ عن أَسنانه يَكْشِرُ كَشْراً،
أي أَبْدى أسنانَه عند التّبسُّم أو الضّحك أو الغَضبِ والتّنمُّرِ والإيعادِ والهَمِّ
بالسّوءِ. و يُستعْمَلُ مع حروف الزّيادةِ لإفادةِ مَعْنى المُشاركَة، نحو: كاشَرَهُ
يُكاشرُه وكأنّ الفعلَ صدَرَ منهُما مَعاً ويُفيدُ فعلُ المُشارَكَةِ أنّ أحدَهُما أبْدى
نابَيْه غضَباً . و يُفيدُ أيضاً أنّه ضَحِكَ في وجهه وباسَطَه.

وفي كتاب الأدب، باب الْمُدَارَاةِ مَعَ النَّاسِ، من صحيح البُخاريّ، ذُكرَ عن أبي
الدَّرْدَاءِ أنّه قالَ: إِنَّا لَنَكْشِرُ فِى وُجُوهِ أَقْوَامٍ، وَإِنَّ قُلُوبَنَا لَتَلْعَنُهُمْ.

فلَم يُسمَعْ في حُدود علمي إلاّ الثُّلاثيُّ المُجرّدُ : كشَرَ كَشْراً ، والثُّلاثيُّ
المَزيدُ بحرفِ الألفِ لإفادَةِ المُشارَكَة : كاشَرَ مُكاشرَةً

والله أعلَمُ وأحكَمُ