منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية

منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية (http://www.m-a-arabia.com/vb/index.php)
-   واحة الأدب (http://www.m-a-arabia.com/vb/forumdisplay.php?f=57)
-   -   جدليّة اللّغة و الفكر عند "النَّاصِّين" سلامةً و سقامةً. (http://www.m-a-arabia.com/vb/showthread.php?t=9534)

حسين ليشوري 06-02-2015 01:34 AM

جدليّة اللّغة و الفكر عند "النَّاصِّين" سلامةً و سقامةً.
 
جدليّة اللّغة و الفكر
عند "النَّاصِّين" سلامةً و سقامةً.

1- تأخذ السّوائل أشكال الأواني الّتي تحتويها، و اللّغة وعاء الفكر، العام أو الخاص كفكر النَّاص، الكاتب أو المتحدث، فهي إناؤه يأخذ شكلها استقامة و اعوجاجا، فمن استقامت لغته، من المتحديثن أو الكُتّاب، استقام فكره و من اعوجت لغته اعوج فكره بقدرها، فاللغة مجموعة من القوالب تحمل دلالات و هذه الدلالات تأتي في أنساق معبرة عن الفكر، فكر الكاتب أو المتحدث، في بيئة ثقافية ما تفهمها.

2- هذه قناعتي و هذا اعتقادي و عندما أقول "اللغة" لا أعني شكلها الخارجي من رسم و إملاء و صرف و نحو فقط بل تحريرا و تحبيرا و تصويرا و تعبيرا كذلك و إنما أعني هذا كله إضافة إلى مضمونها الداخلي و هو ما يقصد إليه من أغراض التعبير عن الفكر المختلفة و هو فحوى الخطاب أو مفهومه، و هذا ما تتناوله علوم البلاغة كعلم المعاني و علم البيان و علم البديع الذي يهتم بتنميق الخطاب فنيا أو جماليا، فاللغة إذن كل متماسك فهي كلمات أي قوالب تضم معاني أي دلالات هي المقصودة بالتعبير لفظا أو كتابة.

3- و بناءً على ما تقدم يمكننا الحكم إيجابا و سلبا على كتابة ما بملاحظة شكلها الخارجي ابتداءً من الرسم و الإملاء إلى الصياغة النهائية المعبرة عن فكر الكاتب أو المتحدث، أو فكره المستبطن و من ثمة الحكم على شخصية هذا المتحدث أو ذاك الكاتب و بقدر نقص اللغة، لغة المُخاطِب، ينقص الفكر و إذا ربت اللغة و زكت ربا فكره و زكا في ترابط حقيقي.

4- فاللغة و الفكر يترابطان بجدلية صارمة من حيث السلامة و السقامة في البيئة الثقافية المعبر عنها أو فيها بلغة تلك البيئة فمن أرد أن يستع فكره فعليه بتوسيع لغته لفظا و معنى.

5- و لعل في فنيات النقد الأدبي المؤسس على تحليل الخطاب المكتوب و الملفوظ ما يساعد على إدراك ما أقصده من حديثي النظري هذا، و للحديث بيقة - إن شاء الله تعالى - و آمل ألا يبخل علي الأساتيذ الفضلاء بآرائهم و إضافاتهم إثراءً للموضوع و لهم مني جزيل الشكر سلفا.


البُليْدة، صبيحة يوم الأحد الفاتح من ربيع الأول 1434 الموافق 13 يناير 2013.

شمس 06-02-2015 03:12 AM

و إذا ربت اللغةُ و زكَتْ عرفت أن كاتبها الأستاذ حسين ليشوري.
أستاذنا الكاتب والأديب
معنا هنا بساحة منتدى مجمع اللغة العربية!
حللتَ أهلاً، ونزلتَ سهلاً
ما إن وقعت عيناي على اسمكم الكريم إلا وسعدتُ كثيرًا.
فأحببتُ أن أرحب بكم..
نزلتم بساحةٍ طيبةٍ أستاذنا، زادت طيبًا على طيبها بحلولكم بها بليلةٍ طيبة مباركة.
تحياتي وترحيبي الشديد لكم.

حسين ليشوري 06-02-2015 05:15 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس (المشاركة 15688)
و إذا ربت اللغةُ و زكَتْ عرفت أن كاتبها الأستاذ حسين ليشوري.
أستاذنا الكاتب والأديب معنا هنا بساحة منتدى مجمع اللغة العربية!
حللتَ أهلاً، ونزلتَ سهلاً.
ما إن وقعت عيناي على اسمكم الكريم إلا وسعدتُ كثيرًا.
فأحببتُ أن أرحب بكم.
نزلتم بساحةٍ طيبةٍ أستاذنا، زادت طيبًا على طيبها بحلولكم بها بليلةٍ طيبة مباركة.
تحياتي وترحيبي الشديد لكم.

وأهلا بك "شمس" وسهلا ومرحبا.
إنه لمن دواعي سروري أن أجد هنا من يرحب بي هذا الترحيب الكريم الجميل النبيل، جزاك الله عني خيرا.
أصدقك القول إنني ترددت كثيرا قبل أن أسجل في المنتدى خشية ألا أكون في مستوى ما يعرض فيه من مواضيع قيمة ثم تشجعت وقلت في نفسي لعلي أستفيد من نقد الأساتيذ الأفاضل أو ملاحظاتهم أو نصائحهم ولن أعدم فائدة أبدا.
أسعدك الله دائما وأبدا كما أسعدتني بترحيبك الطيب.


الساعة الآن 01:50 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by