عرض مشاركة واحدة
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 10,451
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-03-2016 - 06:28 AM ]


الفصل السادس

التوصيات
في ضوء نتائج البحث واستطلاع آراء أولياء أمور الطلاب الذين يدرس أبناؤهم في مؤسسات تتبنى التعليم ثنائي اللغة أو متعدد اللغات، وفي ضوء الخبرة الطويلة للباحث في عدد من الدول العربية واطلاعه على تجارب دولية في هذا المجال؛ فإن الباحث يوصي بما يأتي:

1- إجراء دراسات ميدانية مبنية على أسس علمية لاستكشاف الآثار التربوية المترتبة على التعليم الثنائي اللغة من جميع النواحي اللغوية والاجتماعية والثقافية والحضارية والقومية والأخلاقية والقيمية.
2- إجراء أبحاث تربوية ميدانية للتعرف على تأثير اللغة الثانية على الأولى.
3- الإطلاع على التجارب التي طبقت نظام التعليم الثنائي في الدول الأخرى ودراستها لاستخلاص العبر منها.
4- عدم التوسع في هذا النوع من التعليم حتى تنجلي نتائج الدراسات وتدرس تجارب الدول التي سبق أن استخدمت التعليم ثنائي اللغة.
5- التركيز في مرحلة الروضة والمرحلة الابتدائية يجب أن ينصب على تعلم لغة الأم، أي اللغة الأولى للطفل، وهي اللغة العربية؛ حيث إن الفترة الحرجة الأكثر ملاءمة لاكتساب لغة الأم هي مرحلة الطفولة التي تقع فيها رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية. وقد أفاد كثير من الباحثين اللغويين أن إتقان لغة الأم يساعد في تعلم اللغة الثانية.
6- تأجيل تدريس اللغة الأجنبية إلى نهاية المرحلة الابتدائية أو بداية المرحلة المتوسطة. حيث إن الفترة الحرجة الأكثر ملاءمة لاكتساب اللغة الثانية أي اللغة الأجنبية (الإنجليزية أو غيرها) تبدأ من سن البلوغ أي من سن 12 سنة فأكثر، أي أن الفترة المناسبة لتعليم اللغة الأجنبية هي في المرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية.(Brown,2007)
7- التوقف عن تدريس اللغة الإنجليزية في مرحلة الطفولة المبكرة ؛ حيث إن تدريس اللغة الأجنبية في مرحلة الروضة والمرحلة الابتدائية لا يفيد اللغة الأجنبية، ويضر في الوقت نفسه باللغة الأولى، فضلا عن الأضرار التربوية الأخرى المتعلقة بالقيم والعقائد والثقافة.
8- نشر الوعي بأهمية اللغة العربية وضرورة الاعتناء بها لما لها من دور في حفظ ديننا وثقافتنا ووحدة الأمة العربية، والتفاهم والتواصل بين المواطنين العرب في أنحاء الوطن العربي المترامي الأطراف.
9- نشر الوعي التربوي بالفترة الزمنية المناسبة لتعليم اللغة الأجنبية، وكشف الزيف والخداع التربويين الذي يوهم الناس بفوائد التعليم ثنائي اللغة وبفوائد التعليم المبكر للغة الأجنبية.
10- اتخاذ القرارات السياسية الحاسمة بوقف التعليم ثنائي اللغة.
11- اتخاذ القرارات الحاسمة بتعريب التعليم الجامعي في جميع التخصصات أسوة بدول العالم أجمع.
12- إلزام مؤسسات سوق العمل والشركات والدوائر الحكومية بالتواصل في مكاتباتها باللغة العربية.




الملحق

بسم الله الرحمن الرحيم

استبيان رأي أولياء الأمور

أخي والد الطالب/ الطالبة:------------------------- الصف: ------------------ المدرسة: -----------------

أختي والدة الطالب/ الطالبة:------------------------- الصف: ------------------ المدرسة: -----------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

هذه الاستبانة هي إحدى الأدوات التي يستخدمها الباحث لمعرفة أثر تدريس اللغة الإنجليزية (الأجنبية) واستخدامها في تدريس المواد الأخرى على تعلم اللغة العربية في مرحلة الطفولة المبكرة (ما قبل المدرسة )، والمرحلة الابتدائية الدنيا. وبصفتك معلماً/ معلمة في هذه المرحلة آمل الإجابة عنها بروية وتدبر لما للنتائج التي ستسفر عنها من أثر في توجيه الفكر التربوي العربي. شاكرا لك تعاونك.

1- يعاني بعض الأطفال من مشكلات في لفظ بعض الأحرف العربية ناتجة عن تأثرهم بلفظ الأحرف الإنجليزية.
نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

2- يعاني بعض الأطفال مشكلة في كتابة اللغة العربية من اليمين إلى اليسار أحيانا بسبب التداخل مع اللغة الأجنبية.
نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

-------------------------------------------------------------------------------------------يعاني بعض الأطفال مشكلة في تسمية بعض الحروف الهجائية العربية ناتجة عن تداخل تسمية الحروف مع اللغة الإنجليزية.

نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

------------------------------------------------------------------------------------------- تتأثر نوعية الخط العربي عند بعض الأطفال بسبب التداخل مع اللغة الإنجليزية.

نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

3- ما مدى التأثر السلبي للإقبال على تعلم اللغة العربية بسبب الإقبال على تعلم اللغة الإنجليزية؟
كبير جداً

كبير

متوسط

ضعيف

4- ترى أن الطلاب يجيدون اللغة العربية أكثر من اللغة الإنجليزية أم العكس:
‌أ) يجيدون اللغة الإنجليزية أكثر.
‌ب) يجيدون اللغة العربية أكثر.
‌ج) إجادة متساوية في اللغتين.
5- تتأثر القدرة على التعبير الشفوي والطلاقة اللغوية في اللغة العربية عند بعض الأطفال نتيجة لتعلم اللغة الإنجليزية.
نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

6- لو كنت وزيرا للتربية والتعليم أو صاحب قرار، هل كنت ستسمح بتدريس اللغة الأجنبية في مرحلة الروضة والابتدائي؟
نعم

لا

لماذا؟

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

----------------------------------------------

7- ترى أن هناك إهمالاً وعدم اكتراث بتعلم اللغة العربية مقارنة بالاهتمام الذي تبذله المدرسة بتعلم اللغة الإنجليزية؟
نعم

لا

أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

8- ترى أن هناك إهمالاً وعدم اكتراث بتعلم اللغة العربية مقارنة بالاهتمام الذي يبذله أولياء الأمور بتعلم اللغة الإنجليزية؟
نعم
لا
أذكر أمثلة على ذلك من خبراتك الذاتية إن وجد

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

9- أذكر أي ملاحظات أخرى تراها في مجال تأثير اللغة الأجنبية على اللغة العربية.
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


مع تحيات الباحث

د/ إبراهيم الحارثي

المراجع

المراجع العربية:
1. ابن خلدون، المقدمة، المكتبة العصرية، لبنان.
2. نجاة عبد العزيز المطوع (2009) تأثير اللغات الأجنبية على اللغة الأم. www.acmls.org/medica/arabization
3. أوكامبو، فاليزنو، كوجانو (22يونيو2010) مفتاح النجاح العالمي، لماذا تأخرنا؟ www.inquirer.net
1. Altenberg, E. (1991) Assessing First ******** Vulnerability to Attrition. In Seligcr & Vage (eds) First ******** attrition. Cambridge University Press, Cambridge UK.
2. Bikerton, D. (1981). Roots of ********. Ann arbor, MI: Karoma.
3. Brown, H.D. (2007) Principles of ******** Learning and teaching, Pearson, Longman, NY. USA.
4. ****, v. (2003) Effects of the Second ******** on the First, Multilingual Matters LTD. Buffalo, USA.
5. Dorian, N.(1981) ******** Death the life cycle of a Scotch Gaelic dialect: Philadelphia:
6. Dressler, W. (1991)The Socioliguistic and Patholinguistic Attrition of Breton phonology, morphology and morphonology in Seliger, H. & Vago, R. (1991) First ******** Attrition, Cambridge University Press, Combridge, UK.


7. Kirsh, C. (2008) Teaching foreign ********s in the primary school, Claudine Kirsh, continuum international, Publishing group, London, UK.
8. Lenneberg, E. (1967) The biological foundations of ********, New Yourk: wiley.
9. Luste, B & Foley, c. (2004) First ******** Acquisition, the essential readings, Blackwell Publishing, oxford, UK.
10. Maher, J. (1991) A cross linguistic study of ******** contact and ******** Attrition. In Seliger & Vage (eds) First ******** attrition. Cambridge University Press, Cambridge UK.
11. Obler, L: & Mahecha, N. (1991) First ******** Loss in bilingual and polyglot aphasic. In Seliger & Vago (eds) first ******** attrition, Cambridge University press, UK.
12. Schmidt, A.(1985) young people Dyirbal: an example of ******** death from Australia.Cambridge: Cambridge university press.
13. Scovel, T. (1984, January). A time to speak: evidence for a biologically ****d critical period for ******** acquisition paper presented at san Francisco state university.
14. Scovel, T. (1997) Review of the book the age factor in second ******** acquisition,. Modern ******** journal, 81, 118-119.
15. Scovel, T. (2000) A critical Review of the critical period hypothesis. Annual Review of applied linguistics, 20, 213-223.
16. Scovel, T. (2001) Learning new ********s: a guide to second ******** acquisition. Boston: Heinle & Heinle.
17. Seliger, H. & Vago, R. (1991) First ******** Attrition, Cambridge University Press, Combridge, UK.
18. Seliger, H. (1991) ******** Attrition, Reduced Redundancy and creativity. In Seliger & Vage (eds) First ******** attrition. Cambridge University Press, Cambridge UK.
19. Singleton, D. (2001). Age and second ******** acquisition. Annual review of applied linguistics. 21, 77-89.
20. Singleton, D., & Lengyel, Z. (Eds.) (1995) the age factor in second ******** acquisition clevedon, UK Multilingual matters.
21. Singleton, D., & Ryan, L. (2004) ******** acquisition: the age factor (2nd ed.) clevedon, UK: multilingual Matters. University of Pennsylvania Press.
22. . Tubeza, Philip, Why we are left behind, (2010) INQUIRER. Net. An Inquirer Company
23. Vago, R. (1991) paradigmatic Regularity in First ******** Attrition, In Seliger & Vago (eds) First ******** attrition. Cambridge University Press, Cambridge UK





التعليقات والمناقشات


- سحر ملص/ كاتبة وصيدلانية

أكدت أهمية موضوع المؤتمر في هذا الظرف المتغير من تاريخ الأمة.

وأشارت إلى ظاهرة التباهي بكل ما هو متسلِّط، فعندنا اتجاه واضح لاتباع كل ما هو أجنبي، وتتساءل: كيف يمكننا أن نوصل الأفكار الواردة في هذه المحاضرات إلى المدارس والجامعات والتربويين وإلى كل القائمين على العملية التعليمية؟

ومن واقع الخبرة والتجربة – فهي طالبة صيدلة تخرجت في جامعة دمشق التي تدرس المواد باللغة العربية- تقول: كيف يمكننا أن نوفق بين دراستنا الجامعية باللغة العربية وواقع الحال الذي يتعامل باللغة الأجنبية؟؟.

- د. عبدالرحمن الهاشمي/ جامعة عمان العربية

أشاد باللغة العربية من ناحية تفوقها على اللغتين الفارسية والعبرية من حيث القواعد والتاريخ والتراث، كما أنها أقدر من هاتين اللغتين على أن تكون لغة علوم وتواصل ولغة مجتمع.

كما رأى أن اللغة ليست نظاماً مغلقاً وإنما ظاهرة اجتماعية تتطور وتنمو بما يدخل إليها من اللغات الأخرى.

وأشار إلى مشكلة كبيرة يواجهها الطفل العربي في المدرسة، فهو لا يتعلم في بداية حياته اللغة الأم وإنما يتعلم لغة هجينة مشوَّهة، وفي المدرسة يتعلم الفصيحة وكأنه يتعلم لغة أجنبية أخرى سوى اللغة الأم.


- أ. د. عودة أبو عودة/ جامعة العلوم الإسلامية

رأى أن أنسب التعريفات للغة هو ذلك الذي أجمعت عليه الدراسات الصوتية واللغوية في لغات العالم جميعها، وهو: "أن اللغة نظامٌ من الرموز يتشكَّل عند الإنسان مما يراه ويسمعه في حياته، وهي نظامٌ مفتوحٌ متطور؛ ذلك لأنها تتشكَّل من واقع السمع والبصر، وقد ربط الله في القرآن الكريم بين السمع والبصر وخلق الإنسان في جميع الآيات التي تحدثت عن السمع والبصر حيث يقول تعالى: )وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ( (النحل78)، وقوله تعالى: )الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ{7} ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ{8} ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ{9}( (السجدة).
وتابع قائلاً: ولنا أن نتساءل هنا: ما الحكمة الإلهية في الربط بين السمع والبصر وخلق الإنسان؛ ذلك لأن السمع والبصر هما الإنسان نفسه، فالإنسان يتشكَّل من السمع والبصر يقول تعالى: )إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً((الإنسان 2).
فالسمع والبصر هما الحاستان اللتان تشكلان الإنسان، ومن هنا يرى أن الوسيلة الوحيدة لتعلم اللغة تعلماً سليماً هي إنشاء الطفل على سمع جيدٍ وصحيحٍ للغة، وكذلك تدريس المواد باللغة الأم. أما أن يتعلَّم شيئاً لم يره ولم يسمع به، فإنه يتعرض لإكراه وقَسر تعليمي يسميه العلماء "الاختناق اللغوي".
- أ. د. عبد الكريم مجاهد/ الجامعة الهاشمية
مال إلى تعريف التربويين للغة، الذين يرون أن مهمة اللغة هي التواصل؛ لذلك لها مظهران: أحدهما استقبالي، أي أن تفهم ما يُقال لك عن طريق اللغة. والآخر إرسالي وهو معرفة النطق والكتابة وقواعد اللغة.

وطالب اللغويين أن يأخذوا بهذا التعريف للغة. كما رجا من الدكتور الحارثي أن يؤلف كتاباً في التخطيط اللغوي من واقع خبرته الكبيرة واطلاعه الواسع في هذا المجال؛ فهناك توجه من بعض الجامعات لإقرار مادة للتخطيط اللغوي لكنها بحاجة إلى كتابٍ مقرَّر.

- د. ضرغام الخفَّاف/ جامعة بغداد

أشار إلى مقال كتبه الدكتور عبد السلام المسدي في مجلة الجيل سنة 1990م، عن اللغة العربية والعولمة، وقد أورد قولاً لأحد المستشرقين الإسبان مقاله: إن اللغة العربية ستكون خلال الخمسين سنة القادمة واحدة من خمس لغاتٍ تسود العالم، وهذا سيحفز أعداء العروبة والإسلام أن يضعوا أمام انتشار اللغة العربية وتوسعها العقبات والعراقيل إلى درجة تثير فينا المخاوف والتساؤلات.

- رد أ. د. إبراهيم الحارثي

فيما يخص كيفية إيصال مادة البحوث وأفكارها إلى المدارس والجامعات ومتلقي العلم في مختلف المؤسسات رأى الدكتور الحارثي أن ذلك يتأتى عن طريق التوعية بكشف الزيف التربوي لأصحاب المدارس التي تدرِّس موادها باللغة الأجنبية خاصةً أنهم لا يعتمدون على دراسات علمية في ذلك، ومن ثم إيجاد أو إنتاج بديلٍ لمن لا يحسنون التدريس باللغة العربية خاصة وأن كثيراً من المدارس العربية تفتقر للهيئة التدريسية المُعدَّة إعداداً جيداً وللأسباب التدريسية الحديثة الملائمة.

كما اتفق مع الدكتور عودة أبو عودة على أهمية السمع والبصر في اكتساب اللغة؛ لأنهما – بالفعل- يكشفان أثر البيئة التعليمية وتأثيرهما على المتعلِّم، كما أنهما يتحكمان بالبيئة التعليمية.

رد مع اقتباس