عرض مشاركة واحدة
 
 رقم المشاركة : ( 39 )
محمد بن مبخوت
عضو جديد
رقم العضوية : 210
تاريخ التسجيل : May 2012
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 85
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد بن مبخوت غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 06-15-2014 - 12:18 AM ]


غرد المصحح اللغوي :

أحفظ لساني فلا أطعن في دين ابن مالك وأمانته، وقد شهد له بذلك المتقدمون والمتأخرون، وكل ما ذكر لا يرقى أن يكون قرينة، بله دليلًا.
مؤلف (تدليس ابن مالك)على دين وخلق فيما أحسب، وهو متميز في علمه. ولا يحملنا شنان مخالفته على طعن نيته، ولن أسمح بذلك.
كون ابن مالك أتى بأبيات لا تعرف قبله لا يكفي حجة في تكذيبه، فالجهل بالشيء لا يعني العلم بعدمه.
اتهام ابن مالك بالكذب لم يقل به عالم من قبل فيما أعلم، بل كان العلماء يعدون ذلك منقبة لابن مالك.
لا أحد ينكر فضل ابن مالك على النحو والنحويين.
ما نيل من ابن مالك في النحو إلا كما نيل من ابن تيمية في العقيدة! فكلاهما جبل تتساقط دونه التهم.

وغرد عبد الرزاق الصاعدي
لم يظهر لي أن ابن مالك مدلّس، وأراه ثقة في علمه وروايته، ومن رماه بالتدليس فليتّقِ الله في أعراض الأموات.
وهو ليس علم نحو فحسب بل هو عالم لغة، ولعله اطلع على دواوين لشعراء طائيين مما لم يصل إلينا،
وقد ضاع كثير من شعر القبائل والشعراء وقلّ ما بإيدي الناس منه، ولم يحمله إلينا النقلة، وقد أشار إلى ذلك ابن قتيبة.
وروى ابن قتيبة عن الأصمعي أن ثلاثة إخوة من بني سعد وهم منذر ونذير ومنتذر لم يأتوا الأمصار فضاع شعرهم.
وتحدث أبو عمرو بن العلاء وابن سلام الجمحي عما ضاع من شعر العرب فذكروا أن الضائع أكثر مما بأيدي الناس منه
ومع ذلك وقف رواه وعلماء متأخرون على روايات نادرة ومخطوطات عزيزة لشعرء قبائل تسللت في غفلة من عوادي الزمن
ووصلت إليهم بجدهم وحرصهم على التنقيب في الخزائن المتفرقة، ومن هؤلاء ابن مالك وعبدالقادر البغدادي صاحب الخزانة.
فالقول بأن ابن مالك مدلس يفتعل الشعر قول فيه الكثير من التجني والمجازفة العلمية غير المقبولة.


رد مع اقتباس