عرض مشاركة واحدة
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
قطرب العربية
مشرف
رقم العضوية : 2407
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 49
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

قطرب العربية غير موجود حالياً

   

افتراضي إعراب إنْ شَاءَ اللهُ

كُتب : [ 03-20-2015 - 10:00 AM ]


الآية (99) :سورة يوسف

{فَلَمَّا دَخَلُوا عَلى يُوسُفَ آوى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شاءَ اللَّهُ آمِنِينَ (99)

الإعراب:
الفاء عاطفة (لمّا) ظرف متعلّق ب (آوى)، (دخلوا) فعل ماض وفاعله (على يوسف) جارّ ومجرور متعلّق ب (دخلوا)، وعلامة الجرّ الفتحة (آوى) فعل ماض مبنيّ على الفتح المقدّر على الألف (إلى) حرف جرّ والهاء ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (آوى)، (أبويه) مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء، والهاء مضاف إليه الواو عاطفة (قال) فعل ماض، والفاعل هو أي يوسف (ادخلوا) فعل أمر مبنيّ على حذف النون... والواو فاعل (مصر) مفعول به منصوب، وامتنع من التنوين للعلميّة والتأنيث (إن) حرف شرط جازم (شاء) فعل ماض مبنيّ في محلّ جزم فعل الشرط (اللّه) لفظ الجلالة فاعل مرفوع (آمنين) حال منصوبة وعلامة النصب الياء.
جملة: (دخلوا...) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (آوى...) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (ادخلوا...) في محلّ نصب مقول القول.
وجملة: (شاء اللّه...) لا محلّ لها اعتراضيّة.. وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله أي: إن شاء اللّه دخولكم آمنين دخلتم.

الآية (70): سورة البقرة
{قالُوا ادْعُ لَنا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنا ما هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشابَهَ عَلَيْنا وَإِنَّا إِنْ شاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ (70)}.

الإعراب:
(قالوا ادع لنا ربّك يبيّن لنا ما هي) مرّ إعرابها، (إنّ) حرف مشبه بالفعل (البقر) اسم إن منصوب (تشابه) فعل ماض، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (على) حرف جرّ و(نا) ضمير متّصل في محلّ جرّ متعلّق به (تشابه)، الواو عاطفة (إنّ) كالأول و(نا) اسم انّ، (إن) حرف شرط جازم (شاء) فعل ماض مبني في محلّ جزم فعل الشرط (اللّه) لفظ الجلالة فاعل مرفوع اللام المزحلقة تفيد التوكيد (مهتدون) خبر إنّ مرفوع وعلامة الرفع الواو.
جملة: (إن البقر تشابه) لا محلّ لها تعليليّة أو استئناف بيانيّ.
وجملة: (تشابه علينا) في محلّ رفع خبر (إنّ).
وجملة: (إنّا... لمهتدون) لا محلّ لها معطوفة على التعليلية أو استئنافيّة.
وجملة: (إن شاء اللّه) لا محلّ لها اعتراضيّة.. وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله أي: فهدايتنا حاصلة .

رد مع اقتباس