عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
 
داكِنْ
عضو نشيط

داكِنْ غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 1938
تاريخ التسجيل : Jul 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 813
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post من أسرار العربية - في الهاءات

كُتب : [ 08-26-2015 - 10:35 AM ]




الفصل الحادي والخمسون: في الهاءات:

الهاء تزاد في زائدة ومدركة وخارجة وطابخة. وهاء الاستراحة (1) كما قال الله تعالى: {مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ, هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ} (2). وهاء الوقف على الأمر من وشى يَشي ووقى يَقي ووعى يَعي نحو شِه وعِه وقِهْ. وهاء الوقف على الأمر من اهتدى واقتدى كما قال الله عزَّ وجلَّ: {فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} (3). وهاء التأنيث نحو قاعدة وصائمة. وهاء الجمع، نحو: ذُكورة وحِجارة وفُهودة وصُقورة وعُمومة وخُثوله وصِبيه وغِلمة وبررة وفجَرَة وكَتَبه وفَسَقَه وكفَرة وولاة ورعاة وقضاة وجبابرة وأكاسرة وقياصرة وجحاجِحَة وتَبابِعَة. ومنها هاء المبالغة وهي الهاء الداخلة على صفات المذكَّر نحو قولك: رجل علَّامة ونسَّبة وداهية وباقِعَة. ولا يجوز أن تدخل هذه الهاء في صفة من صفات الله عزَّ وجلَّ بحال وإن كان المراد بها المبالغة في الصفة. ومنها الهاء الداخلة على صفات الفاعل لكثرة ذلك الفعل منه ويقال لها هاء الكثرة نحو قولهم نُكْحَةَ وطُلْقَةَ وضُحْكَةَ ولُمْنَةَ وسُخْرَةَ وفي كتاب الله: {وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ} (4) أي لكل عَيَّبَة مُغتابَة. ومنها الهاء في صفة المفعول به لكثرة ذلك الفعل عليه كقولهم: رجل ضُحكة ولُعنة وسُخرَة وهُتكَة. ومنها هاء الحال في قولهم: فلان حسن الرَّكْبة والمشية والعِمَّة. وهاء المرة كقولك: دخلت دخلة وخرجت خرجة. وفي كتاب الله عزّ وجلّ: {وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ} (5).

___________________________________
(1) هاء السكت.
(2) سورة الحاقة: الآية 28، 29.
(3) سورة الأنعام الآية: 90.
(4) سورة الهمزة: الآية 1.
(5) سورة الشعراء الآية: 19.




التعديل الأخير تم بواسطة داكِنْ ; 08-26-2015 الساعة 10:37 AM
رد مع اقتباس