( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > واحة الأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
محمود المختار الشنقيطي
عضو جديد

محمود المختار الشنقيطي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 746
تاريخ التسجيل : Aug 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي المدينة المنورة : حديقة تحوك نورا نصف متقد

كُتب : [ 09-02-2014 - 07:52 AM ]


المدينة المنورة : حديقة تحوك نورا نصف متقد

غرد أحد إخواننا بصورة قديمة للمدينة المنورة .. فتذكرت محمد أسد وكتابه (الطريق إلى مكة) .. وما كتبه عن المدينة المنورة ..
في رحاب المدينة المنورة
(وفي الليلة الخامسة من مغادرتنا حايل،وصلنا سهل المدينة المنورة،ورأينا رسم جبل أحد المظلم. وكانت الهجن تتحرك بخطى ثقيلة،فقد سرنا طويلا منذ الصباح الباكر حتى المساء. (..) وأما المدينة فقد ظهرت أمامنا في ضوء القمر بجدرانها المحززة ومآذن مسجد النبي المستقيمة الهيفاء.
وصلنا إلى الباب الذي يسمى باب الشامي بسبب مواجهته الشمال،ونفرت المطايا أمام ظلال أبراجه الثقيلة،فكان علينا أن نستعمل عصينا لحملها على الدخول من الباب.
وإذن فقد عدت ثانية إلى مدينة النبي،إلى منزلي بعد سفر طويل : ذلك أن هذه المدينة كانت منزلي طيلة سنوات عدة،وكان الصمت العميق المألوف يخيم على شوارعها الخالية الناعسة.وهنا وهناك كان كلب ينهض متكاسلا أمام قوائم الإبل،ويمشي مغنيا،فيتمايل صوته خفيضا ناعما ليتلاشى من بعد في احد الأزقة. وكانت مشربيات البيوت تتدلى سوداء صامتة فوق رؤوسنا كما كان الهواء المضاء بنور القمر دافئا كالحليب الذي حلب هذه اللحظة .. ووجدنا أنفسنا أمام بيتي.
وودعنا منصور بغية الذهاب إلى بعض أصدقائه،بينما أنخنا الهجينين أمام الباب،وعقلهما زيد دون أن ينطق بكلمة،ثم شرع في إنزال الخرجين إلى الأرض. طرقت الباب،وسمعت،بعد قليل،أصواتا وخطى في الداخل،وظهر من شراعة الباب نور مصباح،ثم سحب المزلاج وهتفت أمينة،خادمتي السودانية العجوز،بفرح وبشر :
" آه! لقد عاد سيدي إلى بيته!"){ ص 292 – 293 ( الطريق إلى مكة ) / محمد أسد / نقله إلى العربية : عفيف البعلبكي / بيروت / دار العلم للملايين / الطبعة الخامسة 1977م }.
غفر الله لنا ولك يا محمد أسد .. ولا كلمة واحدة عن "طلال" و "أم طلال"؟!!! في الوقت الذي تصف لنا ذلك الذي (يمشي مغنيا،فيتمايل صوته خفيضا ناعما ليتلاشى من بعد في احد الأزقة)!!!
حديقة تحوك نورا نصف متقد
(كان الوقت عصرا،وكنت جالسا مع صديق لي في حديقة نخيله خارج المدينة المنورة،بالقرب من باب القبي،وكانت أشجار النخيل الكثيرة في الحديقة تحوك نورا نصف متقد في مؤخرتها مما جعل الحديقة تبدو وكان لا نهاية لها.كانت الأشجار لا تزال صغيرة منخفضة الارتفاع،ونور الشمس يرقص فوق جذوعها وعقودها المدببة التي كانت تشكلها أغصانها.كانت خضرتها مغبرة بسبب العواصف الرملية التي تحدث يوميا تقريبا في مثل هذا الوقت من السنة،ولم يكن ذا لون اخضر لماع سوى ذلك البساط الكثيف من البرسيم تحت النخيل. وعلى غير مبعدة أمامي انتصبت جدران المدينة قديمة شهباء مبنية من الحجارة والطوب،وبرزت الأبراج إلى الأمام هنا وهناك. ومن وراء الجدران شمخت أشجار النخيل في حديقة أخرى داخل المدينة،والبيوت ذات النوافذ المسمرة عبر السنين بني بعضها ملاصقا لجدار المدينة فأصبح جزءا منه. ورأيت عن بعد مآذن مسجد النبي الخمس،شامخة عذبة كأصوات الناي،فالقبة الكبيرة الخضراء التي برزت فحجبت بيت النبي الصغير – بيته في حياته وقبره بعد موته – وابعد منها،وراء المدينة،سلسلة جبل احد الجرداء الصخرية. وكانت السماء مضاءة بنور الأصيل اللاهب،وكانت المدينة تستحم بضياء ازرق موشى بالذهب و الخضرة.(..) وبعد فترة قليلة ودعت صديقي وسرت مشيا نحو باب المدينة الخارجي. ومر بي رجل يسوق حمارين محملين بالبرسيم،وكان هو نفسه يركب حمارا ثالثا.ورفع الرجل عصاه وحياني قائلا :
"السلام عليك"،فأجبته بالكلمات نفسها،ثم لقيت بدوية صبية تجر وراءها ثوبها الأسود وتغطي القسم الأسفل من وجهها بالحجاب. كانت عيناها البراقتان من السواد بحيث أن قزحية عينها وإنسانها يمتزجان حتى ليبدوا شيئا واحدا،كما كانت خطواتها شبيهة بخطوات غزلان البر.
ودخلت المدينة واجتزت الساحة العظيمة المكشوفة المسماة بالمناخة،إلى جدار المدينة الداخلي. ومن وراء باب المصري الذي يجلس تحت قوسه العظيم الصرافون يخشخشون بنقودهم الذهبية والفضية،دخلت إلى السوق الرئيسية – وهي عبارة عن شارع يكاد لا يبلغ الاثني عشر قدما عرضا،مليء بالدكاكين. ){ص 294 - 295}.
(المناخة) معروفة،أو ظلت معروفة حتى وقت قريب،وتتربع الآن في وسطها مكتبة الملك عبد العزيز،أما باب (القبي) فلم أسمع به من قبل،كما لم أسمع بباب (القطبي)،وإن قرأنا عنه هذا الخبر :
(علمت "البلاد" أنه قد تم تقدير تعويضات الأماكن والمحلات التي تقرر هدمها في الجزء المتبقي من منطقة باب القطبي وباب السلام ..){نُشر بجريدة "البلاد" في عددها الصادر يوم 14/1/1383 7/6/1963م،وأعادت نشرها في عددها الصادر يوم الأربعاء 15/7/1430هـ = 8/7/2009م}.
المدينة التي أحبها الناس
(وبالرغم من أن الشعور الروحي بالإسلام قد رخص هنا شانه شان كثير من أجزاء العالم الإسلامي الأخرى : فان صلة عاطفية،لا يمكن وصفها،بماضيها الروحي العظيم قد بقيت حية حتى يومنا هذا. ليس هناك من مدينة أحبها الناس إلى هذا الحد من اجل شخصية واحدة،وليس هناك من رجل،مضى على وفاته أكثر من ألف وثلاثمائة سنة،قد أصاب مثل هذا الحب،ومن قبل هذا العدد من الأفئدة،مثل ذلك الذي يرقد تحت القبة العظيمة الخضراء.
ومع ذلك فانه لم يدّع يوما إلا انه بشر،ولم ينسب المسلمون إليه الألوهية قط (..) ولا ريب في أن من حوله لم يحبوه مثل هذا الحب إلا لأنه لم يكن سوى بشر فحسب،ولأنه عاش كما يعيش سائر البشر،يتمتع بملذات الوجود البشري ويعاني آلامه.
ولقد بقي هذا الحب بعد وفاته،وهو لا يزال حيا في قلوب أتباعه حتى اليوم،كنشيد متعدد النغمات.انه حي في المدينة ما يزال،ينطق به كل حجر من أحجارها،وانك لتكاد تستطيع أن تلمسه بيدك،ولكنك لا تستطيع له صوغا في كلمات ..
دخلت الأزقة الملتوية في أقدم قسم من المدينة. جدران البيوت الحجرية وسخة في العتمة،والنوافذ المشربية والشرفات متدلية فوق الدروب التي تشبه المضائق،والتي تضيق في أماكن بحيث لا يستطيع شخصان أن يجتازاها إلا بعد جهد. ووجدت نفسي أمام الواجهة الحجرية الشهباء. من المكتبة التي بناها احد العلماء الأتراك منذ مئة عام،وقد خيم على فنائها صمت يغري المرء بولوجها.){ص 297 – 298 }.
استومضها لكم : س / محمود المختار الشنقيطي المدني
س : سفير في بلاط إمبراطورية سيدي الكتاب


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,887
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-02-2014 - 10:19 AM ]


المدينة المنورة يلقبها المسلمون "طيبة الطيبة" أول عاصمة في تاريخ الإسلام، وثاني أقدس المقدسات .و هي عاصمة منطقة المدينة المنورة الواقعة على أرض الحجاز التاريخية غرب المملكة العربية السعودية ، تبعد المدينة المنورة حوالي 400 كم عن مكة المكرمة في الاتجاه الشمالي الشرقي، وعلى بعد حوالي 150 كم شرق البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء ينبع والذي يقع في الجهة الغربية الجنوبية منها ويبعد عنها 220 كم .تبلغ مساحة المدينة المنورة حوالي 589 كم² منها 99 كم² تشغلها المنطقة العمرانية، أما باقي المساحة فهي خارج المنطقة العمرانية، وتتكون من جبال ووديان ومنحدرات سيول وأراض صحراوية وأخرى زراعية ومقابر وأجزاء من شبكة الطرق السريعة.
تأسست المدينة المنورة قبل الهجرة النبوية بأكثر من 1500 عام، وعُرفت قبل ظهور الإسلام باسم "يثرب"، وقد ورد هذا الاسم في القرآن: ﴿وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا﴾ وورد في الحديث الصحيح أن النبي محمدصلى الله عليه واله وسلم غيّر اسمها من يثرب إلى المدينة، ونهى عن استخدام اسمها القديم فقال: «من قال للمدينة "يثرب" فليستغفر الله...»، والمدينة المنورة محرم دخولها على غير المسلمين، فقد قال النبي محمد: «اللهم إني أحرم ما بين لابتيها مثل ما حرم إبراهيم مكة، اللهم بارك في مدهم وصاعهم».
تضم المدينة المنورة أقدم ثلاثة مساجد في العالم، ومن أهمها ، المسجد النبوي، ومسجد قباء، ومسجد القبلتين. تستمد المدينة المنورة أهميتها عند المسلمين من هجرة النبي إليها وإقامته فيها طيلة حياته الباقية،
يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1,300,000 نسمة، وتضم المدينة بين أحضانها الكثير من المعالم والآثار، ولعل أبرزها المسجد النبوي والذي يُعد ثاني أقدس المساجد بالنسبة للمسلمين بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مقبرة البقيع والتي تعد المقبرة الرئيسية لأهل المدينة، والتي دُفن فيها الكثير من الصحابة، ومسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام، ومسجد القبلتين، وجبل أحد، والكثير من الوديان والآبار والشوارع والحارات والأزقة القديمة.


نقوش جاء فيها ذكر يثرب لأول مرة.
يرجع تاريخ تأسيس يثرب إلى حوالي 1600 سنة قبل الهجرة النبوية اعتماداً على أن قبيلة عربية تسمى "عبيل" قد تكلمت بالعربية، وأن اللغة العربية وُجدت في ذلك التاريخ أقدم النصوص التاريخية التي أشارت إلى المدينة هي النصوص الآشورية العائدة للقرن السادس قبل الميلاد، وبالتحديد في نقوش نبونعید، التي أشارت إلى المدينة باسم "لاثريبو "كذلك فقد وجدت فيه كلمة "يثرب" في الكتابات التاريخية عند الأغريق، فقد أشار كلاوديوس بطليموس إلى واحة تقع في بلاد الحجاز بشبه الجزيرة العربية، تحمل اسم "لاثريبا". كما ورد هذا الاسم في الكتابات عند مملكة معين وذُكرت بين المدن التي سكنتها جاليات معينية،[ ومن المعروف أن المملكة المعينية قامت في جزء من اليمن في الفترة ما بين 1300 و600 ق.م، وامتد نفوذها في فترة ازدهارها إلى الحجاز وفلسطين، وعندما ضعف سلطانها كونت مجموعة مستوطنات لحماية طريق التجارة إلى الشمال وكان هذا الطريق يمر بيثرب، ويتفق هذا التاريخ التقريبي أيضًا مع تاريخ وجود العماليق وحروبهم مع بني إسرائيل في شمال الجزيرة العربية وسيناء


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
*^* شريفة *^*
مشرفة
الصورة الرمزية *^* شريفة *^*
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2012
مكان الإقامة : طيبة الطيبة
عدد المشاركات : 182
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

*^* شريفة *^* غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-03-2014 - 07:04 AM ]


للحديث عن مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم جمال وروحانية

فكيف وقد صيغ بهذا الأسلوب الأدبي الرائع

رحم الله محمد أسد رحمة واسعة

واسمح لي يا أستاذي أن أضيف هذه المقولة العظيمة له في الإسلام

يقول محمد أسد: "جاءني الإسلام متسللاً كالنور إلى قلبي المظلم، ولكن ليبقى فيه إلى الأبد والذي جذبني إلى الإسلام هو ذلك البناء العظيم المتكامل المتناسق الذي لا يمكن وصفه، فالإسلام بناء تام الصنعة، وكل أجزائه قد صيغت ليُتمَّ بعضها بعضاً… ولا يزال الإسلام بالرغم من جميع العقبات التي خلّفها تأخر المسلمين أعظم قوة ناهضة بالهمم عرفها البشر، لذلك تجمّعت رغباتي حول مسألة بعثه من جديد"


أحسن الله إليك وبارك في جهودك

سنكون في انتظار مثل هذه الومضات الرائعة

خالص تحياتي


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
محمود المختار الشنقيطي
عضو جديد
رقم العضوية : 746
تاريخ التسجيل : Aug 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمود المختار الشنقيطي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-03-2014 - 09:06 AM ]


السلام عليكم .. ألف شكر أستاذ ( عبد الله بنعلي) .. والشكر موصول للاستاذة (شريفة) .. بارك الله فيكما على الإضافة .. ورحم الله والديّ ورحم محمد أسد .. ما أروع بيانه .. تقبلا خالص تحياتي.
دمتما بخير.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by