( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مقالات أعضاء المجمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية د. عبدالعزيز بن علي الحربي
 
د. عبدالعزيز بن علي الحربي
مؤسس المجمع

د. عبدالعزيز بن علي الحربي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 278
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post هل النَّحْوُ.. بغيٌ!!

كُتب : [ 12-12-2014 - 08:08 PM ]



هل النَّحْوُ.. بغيٌ!!
السائل (محمد السيد): سمعت أحد المشايخ يقول: ((النحو أوّله شغل وآخره بغيٌ)) ما رأيكم شيخنا في هذا القول؟
الفتوى155: هذه المقولة دعوى قديمة، نقلها أبو العباسِ القلقشنديُّ في كتابه الحافل ((صبحُ الأعشى)) وردّ عليها، فانظر إليها هناك وارجع البصر في ردّه، ومن أحسن ما قاله في ردّه قوله: ((هذا كلام لا معنى له؛ لأنّ أول الفقه شغل، وأول الحساب شغل، وكذلك أوائل العلوم)) ثم قال: ((وأما قوله: وآخره بغي، إن كان المراد به أن صاحب النحو إذا حَذِقَه صار فيه زهو واستحقر مَن يلحن، فهذا موجود في غيره من العلوم.. الخ)) ولقد صدق فيما قال: فكل العلوم أولها شغل، وفي كثير منها من يبغي عند تحصيلها والتصدّر فيها، وللقرَّاء نصيب من ذلك كبير، لاسيما المتقعرون منهم في التجويد ومخارج الحروف والمبالغون في ذلك، وقد يظن الواحد منهم أنه خير من ألف عالم بالحديث إذا كان لا يحسن المحدِّث ما يحسنه من التجويد، ويصدّه غروره عن معرفة الحديث، بل عن التفسير الذي هو معنى ما يحمله في صدره من كلام الله، ولو سئل عن معنى كلمة لأحالك إلى مدرِّس التفسير، لأنه ليس من شأنه ولا علمه.
وفي أهل الحديث من لا يرفع بأهل القرآن وعلومه رأسا، وفي شيوخ العقيدة من هم كذلك، وهكذا سائر العلوم، في كل علم منها طائفة متزمّلة بالزهو، أو الغرور، أو العُجْب، أو الصّلف، أو الكبر، فتخصيص النحاة بذلك لا معنى له، نعم قد يكون لذلك التخصيص معنى صحيح في الزّمان الأول يوم كان الّلحن عورة من العورات، يتضاحك الناس فيه من لحن الّلاحن، ويسقط من يلحن من عين السّامع، ويوم أن كان للعربية مقام وهيبة وجلالة، ومن ثم قالوا يومئذ: ((من أراد أن يجد في نفسه الكبر فليتعلم النحو)) وأما اليوم فلا كِبر ولا خُبْر، بل المتقن للغة أخرى، كالإنجليزية والفرنسية والأسبانية خير مقاما وأكبر في عين نفسه وفي أعين كثير من الناس من أكبر نحويّ، فمن أين يجد النحويّ المسكين في نفسه الكبر ونحوه كاسد، وليس له في الناس من حاسد؟! فاشتغل بالعلم أيها السائل، ولا تلتفت إلى مثل هذه المقولات الصادرة عن جهل أو حسد أو غفلة، وإيّاك والبغي فإنه جَمَلٌ من القطيعةِ، يرعى وادي النِّقم الشنيعة، وانظر إلى قول من قال:
جَمِّـلِ المنطِـقَ بالنَّحـو فمـن *** يُحرَمُ الإعرابَ بالنُّطـقِ اختبَـل
ومن قال:
كلُّ فتى شَبَّ بلا إعراب *** فذاك عندي مَثَل الغرابِ
وإن رأيته لخَودٍ عاشقاً *** فقل لها: دعي الغرابَ الناعقا
والسلام عليك وعلى كلّ من قرأ سؤالك والجواب.



توقيع : د. عبدالعزيز بن علي الحربي

.

د . عبدالعزيز بن علي الحربي
azz19a@hotmail.com
0505780842

.


التعديل الأخير تم بواسطة شمس ; 08-18-2015 الساعة 02:22 AM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
طاهر نجم الدين
عضو فعال
رقم العضوية : 375
تاريخ التسجيل : Jan 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

طاهر نجم الدين غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-14-2014 - 06:56 PM ]


جزاكم الله خيراً فضيلة الدكتور البحاثة اللغوي ؛ على الإجابة السديدة القويمة ، نفع الله بكم ..


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,018
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-15-2014 - 02:11 PM ]


سدد الله خطاكم


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
مسافر زاده الخيال
عضو جديد
رقم العضوية : 2261
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة : بلاد العرب اوطاني
عدد المشاركات : 22
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

مسافر زاده الخيال غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-18-2014 - 08:56 AM ]


اظن -و العلم عند الله-ان علم النحو انتهى الى ما لا يرضاه النحوى و العامي و كل محب للسان العرب..لأن هدف هذا العلم الأساسي ((تقويم اللسان لقراءة القران الكريم و علوم الدين عامة))ثم انحرف لأن اصبح غاية لانهائية في نفسه..اجترارا و استقلابا واصبح -بعض-النحاه يهدفون للظهور على اقرانهم ايهم افصح و اغلب-و اي شيء لا يراد به وجه الله -ينتهي حتما الى الخسران...فاصبح اهل العربية (خاصة اقحاح العرب)من اشد الناس بغضا للنحو و النحاة...مع حبهم للعربية...و في ظني ان تعلم العربية يجب ان يكون هدفا لتعلم القران و علوم الدين بالأساس...فان اتقنت بشكل مقبول فستصلح علوم الأدب و الخطابة و الشعر و العلوم الدنيوية تباعا و بلا جهد يذكر


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,018
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-18-2014 - 06:56 PM ]


جَمِّـلِ المنطِـقَ بالنَّحـو فمـن *** يُحرَمُ الإعرابَ بالنُّطـقِ اختبَـل
المنطق :لضبط التفكير وتحقيق التعقل ومقدماته الضروريّة
النحو :لضبط حركةاللسان والقلم وتحقيق الفهم والخطاب السليم
ما أجمل المنطق + النحو .حاجة كل منهما وحاجة بعضهما إلى بعض .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
يوسف سليمان
عضو جديد
رقم العضوية : 2857
تاريخ التسجيل : Aug 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 11
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

يوسف سليمان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-18-2015 - 01:06 AM ]


* نقلها أبو العباسِ القشقلنديُّ.. هو القلقشنديّ

* ((وأما قوله: وآخره بغي، إن كان المراد به أن أصحاب النحو إذا حَذِقَه صار فيه زهو واستقر من يلحن، فهذا موجود في غيره من العلوم.. الخ))
صوابه: ((واستحقر)) من يلحن.

حفظ الله الشيخ، وأطال في النعمة بقاءه


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,018
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-18-2015 - 10:32 AM ]


السيرة الذاتية لـ أبو العباس القلقشندي الاديب والفقيه والمؤرخ

الاسم: أبو العباس القلقشندي
تاريخ الميلاد: (756 هـ / 1355م)
تاريخ الوفاة: (821 هـ /1418م)
الدولة: مصر
التصنيف: مؤرخ، مؤلف

هو أبو العباس شهاب الدين أحمد بن علي بن أحمد القلقشندي ثم الفزاري نسبة إلى قبيلة فزارة الغطفانية العربية، ولد في قرية قلقشندة بمحافظة القليوبية سنة 765 هـ.

درس في القاهرة والإسكندرية، وبرع في الأدب والفقه الشافعي، وذاع صيته في البلاغة والإنشاء، مما لفت إليه أنظار رجال البلاط المملوكي، فالتحق بديوان الإنشاء في عهد السلطان الظاهر برقوق سنة 791هـ، واستمر فيه حتى نهاية عهد برقوق، أي حوالي عام 801هـ.

مع مطلع القرن التاسع الهجري خطرت للقلقشندي فكرة وضع موسوعته الضخمة صبح الأعشى في صناعة الإنشا، الذي بدأ في تأليفه سنة 805هـ، وفرغ منه في شوال سنة 814هـ. وقضى القلقشندي أيامه الأخيرة في عزلة عن المناصب العامة، بيد أنه ظل محتفظاً بمكانة رفيعة في البلاط المملوكي. رحل القلقشندي سنة 821هـ

موسوعة صبح الأعشى لأبو العباس القلقشندي

رتب القلقشندي مؤلفه الضخم على مقدمة وعشر مقالات:

المقدمة: تناول فيها المسائل التمهيدية، كفضل الكتابة، وصفات الكتاب وأدابهم، وتاريخ الإنشاء، وتطور فنه عبر العصور، وفضل النثر على النظم، والتعريف بديوان الإنشاء وقوانينه،
المقالة الأولى: يتناول فيها دراسات الكاتب اللغوية والأدبية لكي يستطيع إتقان عمله في ديوان الإنشاء من وضع الكتب والرسائل وما شابه، كذلك معلومات مهمة عن أنواع الأوراق والأحبار، ونبذة عن الخط العربي.
المقالة الثانية: وهي فصل جغرافي عن المسالك والممالك وتنظيمها منذ ظهور الإسلام في ديار الإسلام، وفيه تفصيل خاص لشئون الديار المصرية وما يتبعها.
المقالة الثالثة: وهي تفصيل واف لترتيب المكاتبات وأنواع الرسائل وأنواع المراسيم وأقلام الترجمة.
المقالة الرابعة: وهي أهم مقالات الكتاب، وفيها فهرسة مطولة للملوك والسلاطين والأمراء والعلماء والمتصوفة والقضاة وأمراء الجيوش، وذكر لألقابهم وشروحها، واستعراض للعديد من رسائل ديوان الإنشاء المملوكي.
المقالة الخامسة: تتناول مسألة الولايات وتنظيمها وطبقاتها من الخلافة والسلطنة والإمارة وأنواع البيعات.
المقالة السادسة: يتحدث فيها عن الوصايا الدينية والمسامحات وتصاريح الخدمة السلطانية والمقابلات.
المقالة السابعة: عن الإقطاعات وأنواعها وأصلها ونشأتها.
المقالة الثامنة: عن الأيمان وأنواعها منذ الجاهلية، ثم الدولة الإسلامية.
المقالة التاسعة: يتحدث عن عهود الأمان وعقدها لأهل الكفر وما يتعلق منها بأهل الذمة، والهدن وأنواعها.
المقالة العاشرة: يعرض نماذج من الرسائل الملوكية في المديح والفخر والصيد وغيرها من أمور الملوك، ثم يتحدث عن تاريخ البريد في مصر والشام، وعن الحمام الزاجل واستخداماته وأبراجه ومطاراته.

هذا عرض موجز لصبح الأعشى الذي يشهد لمؤلفه برفيع المكانة بين طبقات المؤرخين والأدباء المسلمين في كل العصور.

مؤلفاته:
مآثر الإنافة في معرفة الخلافة.
نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب.
قلائد الجمان في معرفة عرب الزمان، وهذان الكتابان في الأنساب.
ضوء الصبح المسفر، وجنى الدوح المثمر (مختصر لصبح الأعشى)
الغيوث الهوامع في شرح جامع المختصرات ومختصرات الجوامع (في الفقه الشافعي)



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بنعلي ; 08-18-2015 الساعة 10:37 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
فيصل أبو مسلم
عضو جديد
رقم العضوية : 4431
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

فيصل أبو مسلم غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-11-2016 - 10:18 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي عبد الله بنعلي لماذا شرحت (المنطق) بالعلم المعروف وإنما يقصد به الكلام (علمنا منطق الطير) والشطر الثاني من البيت شاهد على ذلك.



التعديل الأخير تم بواسطة فيصل أبو مسلم ; 10-11-2016 الساعة 10:22 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الرطانة والكلام بغير العربية شمس البحوث و المقالات 0 05-14-2019 04:52 AM
ما وقع في القرآن بغير لغة العرب مصطفى شعبان البحوث و المقالات 3 08-18-2017 09:41 AM
فِقْهُ كلمة ( نَخْلٍ) فِي القُرْآنِ ..ويَبْقَى النَّحْوُ مُفَسِّرًا مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 08-11-2017 05:54 AM
قل مَرْثِيَةٌ بغير تشديد د.ضياء الجبوري الأخطاء الشائعة 1 02-11-2016 02:50 PM
التحدث بغير العربية .. د. حاتم بن عارف الشريف مقالات أعضاء المجمع 1 07-15-2012 10:45 PM


الساعة الآن 05:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by