( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 11,247
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي من بحوث مجمع اللغة بالقاهرة:أثر السياق وتعدد الروايات في التحليل النحوي للشاهد الشعري

كُتب : [ 11-24-2020 - 02:26 PM ]


من بحوث مجلة مجمع اللغة العربية بالقاهرة
أثر السياق وتعدد الروايات في التحليل النحوي للشاهد الشعري
شرح ابن السيرافي لأبيات إصلاح المنطق نموذجا
د. أحمد كمال محمد محمد
(دكتوراه النحو والصرف والعروض، كلية دار العلوم – جامعة الفيوم)
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أفصح العرب قاطبة ، المبلغ عن ربه كتابه العزيز ، أما بعد:
فقد كان الشعر - ولا يزال- مستندا رئيسا لعلماء العربية في كثير من الاستعمالات التي أثبتوها وحكموا بصحتها وفصاحتها، وذلك بين في جهودهم من لدن الخليل وسيبويه
إلى اليوم، وقد جرى على هذا ابن السكيت المتوفى (244هـ) في كتابه (إصلاح المنطق) الذي يعد من أهم المصنفات المهتمة بتقويم اللحن في العربية، والحفاظ على ثروتها اللفظية والتعبيرية، فأكثرَ من ذكر الشواهد، وبخاصة الشعرية منها، وتعرض في كتابه لتفسير بعض منها دون مجملها. وهذا الصنيع مرده طبيعة فهمه لوظائف هذه الأشعار في كتابه فهي شواهد كما قدمنا.
وقد لقي كتاب (إصلاح المنطق) اهتماما من معاصري ابن السكيت ولاحقيه من علماء العربية؛ فعمل بعض على شرحه، ومنهم من عمل على إعادة ترتيبه وفق حروف المعجم، وذلكم صنيع العكبري(ت 616هـ)، ومنهم من هذبه كما فعل الخطيب التبريزي (ت 502هـ) ، ومنهم من عمل على شرح الأبيات الشعرية الواردة فيه وذلكم هو أبو محمد يوسف بن أبي سعيد الحسن بن عبد الله بن المرزبان السيرافي (ت 385هـ) ، وهو ابن السيرافي المعروف شارح كتاب سيبويه .
وإذا كانت الأبيات التي استشهد بها ابن السكيت هي بعينها التي شرحها ابن السيرافي مع زيادات مقتضاة وفق ما أشار في مقدمته، فإن الملاحظ أن ثم تباينا بين وظيفة الشعر عند كليهما ؛ فابن السيرافي تعامل مع هذه الأبيات باعتبارها مدونة، أو نصا للبحث والتحليل، وليست شاهدا على صحة استعمال بعينه، أو مأتيا بها لتفسير لفظة بعينها كما هو صنيع ابن السكيت.
واعتمد ابن السيرافي في شرح هذه الشواهد على روافد متعددة؛ فهو نحوي ولغوي متمكن ، راوية مدقق، عالم بالأنساب وأيام العرب، هو مثقف بكل ما تحتمله هذه الكلمة من مصادر الثقافة في عصره . وسوف يتناول هذا البحث أثر سياق الأبيات ورواياتها المتعددة في تفسير ابن السيرافي للأبيات مبينا ارتباطهما بالتركيب النحوي في مواضعه مستهدفا إبراز وعي اللغويين العرب القدماء أثرَ هاتين المسألتين تفسير النصوص من خلال : أنموذج هو ابن السيرافي ، ومادة هي شواهد إصلاح المنطق . يصحب ذلك دفعُ إجحاف رآه البحث حاق بالرجل ؛ فكثير من المؤلفات التالية له نهلت من كتابه دون نسبة إليه، وأبرز مثال لذلك تهذيب إصلاح المنطق للتبريزي الذي اقتبس فيه كثيرا من كتاب ابن السيرافي دون نسبة إليه، وكتاب لسان العرب فيه كثير من أقوال ابن السيرافي منسوبة لابن بَرِّي وغيره دون عود بها إلى مصدرها الأول، وهو شرح ابن السيرافي.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث يمثل- في حدود علم الباحث- الدراسة الأولى التي حظي بها ابن السيرافي، وبخاصة كتابه (شرح أبيات إصلاح المنطق)
ويتناول البحث المسائل التالية:
المبحث الأول : أثر السياق في التحليل النحوي للشاهد الشعري.
أولا : الفصل بين مكونات السياق.
ثانيا : تقدير المحذوف من عناصر السياق.
ثالثا : أثر السياق في تعيين مرجع الضمير.
المبحث الثاني : أثر تعدد الروايات في التحليل النحوي للشاهد الشعري
أولا : تعدد الروايات مع اختلاف التحليل النحوي واختلاف الدلالة.
ثانيا :تعدد الروايات مع اختلاف التحليل النحوي واتحاد الدلالة.
ثالثا: تعدد الروايات مع اتحاد التحليل النحوي واختلاف الدلالة .
ثالثا: تعدد الروايات دون اختلاف في التحليل النحوي وفي الدلالة.
يتلو ذلك خاتمة فيها أهم نتائج البحث وقائمة بالمصادر والمراجع
والله ولي التوفيق.

رابط تحميل البحث



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by