( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن الفتاوى اللغوية > أنت تسأل والمجمع يجيب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
زكي جاويش
عضو جديد

زكي جاويش غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 6651
تاريخ التسجيل : May 2018
مكان الإقامة : تركيا
عدد المشاركات : 5
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي الفتوى (1995) : الفرق بين الحال والحالة والظرف والوضع

كُتب : [ 09-18-2019 - 10:59 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما الفرق بين الحال والحالة والظرف والوضْع؟
في المعجم الوسيط معنى الحالة والظرف والوضْع جميعًا: حال. طيّب. معلومٌ أن الظرف والوضْع لا وجود لهما بمعنى الحال إلا في المعاجم الحديثة. فإذا كان معنى هذه الكلمات واحدًا –أي: الحال- ولا فرق بينها، فلماذا وُضِعتْ أصلًا والمعنى الذي وُضعت من أجله له كلمة تعبّر عنه هي الحال؟
جزاكم الله خيرًا.



التعديل الأخير تم بواسطة د.مصطفى يوسف ; 09-22-2019 الساعة 01:21 AM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,585
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-19-2019 - 11:52 AM ]


(لقد أحيل السؤال إلى أحد المختصين لموافاتكم بالإجابة قريبا).

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,585
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-22-2019 - 01:23 AM ]


الفتوى (1995) :
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قد تأتي في العربية ألفاظٌ مختلفة في مبانيها متفقة في معانيها، وقد تحتمل اللفظة الواحدة أكثر من معنى. وأما ما نسبته إلى معجم الوسيط في أن الحالة والظرف والوضع جميعًا بمعنى الحال، فأسوق لك ما جاء في الوسيط مع التوضيح في الآتي:
1-الظَّرْفُ: الوعاءُ. الظَّرْفُ: كلُّ ما يستقرُّ غيرُه فيه، ومنهُ ظَرْفُ الزَّمَانِ وظَرْفُ المكانِ عند النُّحَاة. الظَّرْفُ: الحالُ.
فأنت ترى أن المعجم الوسيط ذكر أصل معنى الظرف بحسب وروده في معجمات العربية، غير أن المعجم لا يقف عند ذلك، بل يضيف إليه ما شاع استعماله في العصر الحديث مما يرى المعجم الجواز فيه لوجه من الوجوه المحتملة وإن لم يرد عند العرب بالمعنى الذي أجازه.
2-الوضع: لم ينص المعجم الوسيط على أن الوضع بمعنى الحال، غير أنه ذكر في معاني الوضع ما يتوافق مع معنى الحال، فقال: الوضعُ هيئةُ الشيءِ التي يكون عليها.
3-الحالة: جاء في المعجم الوسيط أن الحالة هي الحال، وهو بذلك يشير إلى أن الحالة مأخوذة من الحال، وهذا لا إشكال فيه؛ لأن الجذر اللغوي واحد، غير أن الحالة في معجمات العربية تدل على الواحدة لا على العموم، فقد قال الجوهري: الحَالَةُ وَاحِدَةُ حَالِ الإِنسان وأَحْوَالِه.
وعلى وفق ذلك لا يمنع أن تراعي المعجمات الحديثة التطور الدلالي للألفاظ، ولا يمنع كذلك توافق الألفاظ المتعددة في المعنى الواحد مع ملاحظة الفروق الدقيقة بين الألفاظ في سياقات استعمالاتها.

اللجنة المعنية بالفتوى:
المجيب:

أ.د. أحمد البحبح
أستاذ اللغويات المشارك بقسم اللغة
العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة عدن

راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر

رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by