( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > تعريب الألفاظ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
طيف
عضو جديد

طيف غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 4230
تاريخ التسجيل : Aug 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي احتاج المساعدة في تعريب هذه الجملة

كُتب : [ 08-18-2016 - 03:46 AM ]


مرحبا بكم

لقد اختلفت مع أختي قبل عدة ايام
في تعريب جملة معينة أو بالأحرى كانت
كلمة في تلك الجملة .. ولكن أريد التعريب الكامل لها
لأستطيع فهم ذلك
الجملة هي : "هل يوجد أحد يمكنه تأكيد ذلك ؟"
اختلفنا في كيفية ضبط كلمة "تأكيد"
فرجحت الضمة وقامت أختي بترجيح الفتحة
فما هو الصحيح بينهما مع التوضيح
وإن كانت هناك المزيد من المعلومات الإثرائية حول الأمر فأتمنى تزويدي بها
شكرا لكم :))


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 8,972
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-18-2016 - 01:28 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالك أخي العزيز عن الإعراب وليس التعريب فهناك فرق بينهما كبير.
أما عن المثال الذي اختلفتم فيه فإنما مرجعه إلى شيئين:
الأول: فَهْمُ الفعل (أمْكَنَ) فربما غاب عنكما معناه فوقعتم فيما اختلفتم فيه.
والثاني: أن هذا المثال الذي ضربته من أمثلة الاستعمال المعاصر التي لم يراعَ فيها الفرق بين (أمكن) اللازم و(أمكن) المتعدي.
أما معنى (أمكن) فقد جاء في كتاب الأفعال لابن القطاع166/3: (أمكن الشيءُ: تيسَّرَ، وأمكنَ اللهُ تعالى مِنَ الظالم: أهلكه).
ومن خلال كلام ابن القطاع يتبين الفرق بين (أمكن الشيءُ) و(أمكن من الشيءِ)، وهما يفترقان من وجهين:
1- أن الأول لازم لا يحتاج إلى مفعول به، والثاني متعدٍّ بحرف الجر (من).
2-أن معنى (يُمْكِنُ الشيءُ) يختلف عن (أمْكَنَ مِنَ الشَّيء)، فالأول معناه: يتيسر أو يسهل أو يجوز.
والثاني معناه: مَكَّنَ مِن الشيء أي أوصل إليه.ومنه قوله تعالى: ((وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)).

أما مثالك القائل: "هل يوجد أحد يمكنه تأكيد ذلك ؟" وهو أسلوب معاصر فقد جاء فيه (يمكنه) وهو مضارع (أمكن) -الذي بمعنى يتيسر- متعديًا إلى مفعول، بدلًا من الاستعمال القديم الذي يستخدم فيه (يمكنُ الشيءُ) لازمًا أي(فعل+فاعل) دون الحاجة إلى مفعول. أما (أمكن) المتعدي بالحرف فيختلف معناه كما بينا. والاستعمال المعاصر يجعل (يمكنُ الشيءُ) مثل (يمكنه الشيءُ) في المعنى فالأول: (أمكن) لازم معناه تيسر أو سَهُلَ أو جاز، والثاني متعدٍّ معناه : وَسِعَهُ.
وبتسويغ مثالك على جعل (يمكن) متعديًا يكون الإعراب كالتالي:
يمكنُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة لتجرده من الناصب والجازم.
الهاء في (يمكنه): مفعول به مقدم على فاعله(ضمير غائب مبني على الضم في محل نصب).
تأكيدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والمعنى: هل يوجد أحدٌ يسعُهُ تأكيدُ ذلك؟
فالمعنى لا يصح إلا على تضمين (أمكن) معنى (وَسِعَ).
أما إذا أردنا الرجوع إلى الاستعمال العربي القياسي يكون تصحيح المثال هكذا: هل يمكنُ تأكيدُ ذلك لأحدٍ؟ بمعنى هل يتيسرُ تأكيد ذلك لأحد؟ أو هل يتهيأ تأكيد ذلك لأحد؟
والله أعلم.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
طيف
عضو جديد
رقم العضوية : 4230
تاريخ التسجيل : Aug 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

طيف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-18-2016 - 05:02 PM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى شعبان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالك أخي العزيز عن الإعراب وليس التعريب فهناك فرق بينهما كبير.
أما عن المثال الذي اختلفتم فيه فإنما مرجعه إلى شيئين:
الأول: فَهْمُ الفعل (أمْكَنَ) فربما غاب عنكما معناه فوقعتم فيما اختلفتم فيه.
والثاني: أن هذا المثال الذي ضربته من أمثلة الاستعمال المعاصر التي لم يراعَ فيها الفرق بين (أمكن) اللازم و(أمكن) المتعدي.
أما معنى (أمكن) فقد جاء في كتاب الأفعال لابن القطاع166/3: (أمكن الشيءُ: تيسَّرَ، وأمكنَ اللهُ تعالى مِنَ الظالم: أهلكه).
ومن خلال كلام ابن القطاع يتبين الفرق بين (أمكن الشيءُ) و(أمكن من الشيءِ)، وهما يفترقان من وجهين:
1- أن الأول لازم لا يحتاج إلى مفعول به، والثاني متعدٍّ بحرف الجر (من).
2-أن معنى (يُمْكِنُ الشيءُ) يختلف عن (أمْكَنَ مِنَ الشَّيء)، فالأول معناه: يتيسر أو يسهل أو يجوز.
والثاني معناه: مَكَّنَ مِن الشيء أي أوصل إليه.ومنه قوله تعالى: ((وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)).

أما مثالك القائل: "هل يوجد أحد يمكنه تأكيد ذلك ؟" وهو أسلوب معاصر فقد جاء فيه (يمكنه) وهو مضارع (أمكن) -الذي بمعنى يتيسر- متعديًا إلى مفعول، بدلًا من الاستعمال القديم الذي يستخدم فيه (يمكنُ الشيءُ) لازمًا أي(فعل+فاعل) دون الحاجة إلى مفعول. أما (أمكن) المتعدي بالحرف فيختلف معناه كما بينا. والاستعمال المعاصر يجعل (يمكنُ الشيءُ) مثل (يمكنه الشيءُ) في المعنى فالأول: (أمكن) لازم معناه تيسر أو سَهُلَ أو جاز، والثاني متعدٍّ معناه : وَسِعَهُ.
وبتسويغ مثالك على جعل (يمكن) متعديًا يكون الإعراب كالتالي:
يمكنُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة لتجرده من الناصب والجازم.
الهاء في (يمكنه): مفعول به مقدم على فاعله(ضمير غائب مبني على الضم في محل نصب).
تأكيدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والمعنى: هل يوجد أحدٌ يسعُهُ تأكيدُ ذلك؟
فالمعنى لا يصح إلا على تضمين (أمكن) معنى (وَسِعَ).
أما إذا أردنا الرجوع إلى الاستعمال العربي القياسي يكون تصحيح المثال هكذا: هل يمكنُ تأكيدُ ذلك لأحدٍ؟ بمعنى هل يتيسرُ تأكيد ذلك لأحد؟ أو هل يتهيأ تأكيد ذلك لأحد؟
والله أعلم.

عذرا على خلطي بين الإعراب والتعريب
لم أكن متنبهة لذلك وأشكرك على التنويه
إجابة وافية تشكر عليها أخي العزيز
دمت بخير وجزيت خير الجزاء

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by