( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > العامي الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 8,991
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي أصل قول العامة: إزَّيَّك.

كُتب : [ 04-16-2016 - 05:23 AM ]


أصل قول العامة: إزَّيَّك.
أشكل هذا الاستعمال على الناس وذهبوا في تحليله مذاهب، منها:
1- يقال: ( فلان زَيّ فلان ) أي مثله، وأصل هذه الكلمة - فيما أرى - هو ( زِيّ ) بكسر الزاي، وهو في اللغة الهيئة ويطلق على ما يلبس من الثياب، ثم استعاره العوام للمثيل أو الشبيه؛ لأن هيئة الإنسان ملازمة له، فقولهم ( فلان زي فلان ) أي كأنه لباسه من كثرة المشابهة والملازمة.
ثم استعير أيضا للحال فصاروا يسألون عن الحال بقولهم: ( إيش زَيَّك ) أي كيف حالك، ثم تحرفت مع كثرة الاستعمال إلى ( إِزَّيَّك )
واستعمل أيضا في السؤال عن الحال أو الكيف، فقيل: ( إيش زي ) التي حرفت إلى ( إِزَّي ) ثم ( إِزَّاي )
2- أن يكون أصلها ( إيش ذا )، فـ(ذا) للإشارة، والعوام ينطقون الذال زايا أصلا، فصارت ( إيش زا ) ثم حرفت إلى ( إِزَّا ) ومنها إلى ( إِزَّاي ).
قلتُ: وقد ذهبتُ فيها مذهبًا ردَّها عندي إلى فصيح صحيح من كلام العرب وهو أن يكون أصل الأسلوب: "أيٌّ إِزاءك؟"
فـ"أي" هي الاستفهامية ويمكن عدُّها (أيش)، و(إزاءك): إزاء: في اللغة بمعنى: المحاذي. قال ابن دريد: رجل إزاء مَال إِذا كَانَ حسن الْقيام عَلَيْهِ. وَفُلَان بِإِزَاءِ فلَان إِذا حاذاه.
ويقال للقيم بالأمر-كما جاء في مجمل اللغة لابن فارس-: (هو) إزاؤه.
وفلان إزاء مال.
قال:
لقد علم الشعب أنا لهم.....إزاءٌ وأنا لهم معقلُ

ويأتي بمعنى الوِكاء المماثل لفتحة البئر أو الحوض والمحاذي له، فيقال: إِزَاءُ الحوض
؛ لأنه مُحاذٍ لما يقابله ويُماثله في الشكل.

ويأتي بمعنى (المُقارن) وهو المقصود هنا-في رأيي-
قال ابن سيده: وبَنُو فُلاَنٍ إزَاءُ بَنِي فُلاَنِ، أي: أَقْرَانُهُم.
وعليه يكون المعنى: أيش إزاءك؟ يعني: مَنْ يُقارنُك في فضلك؟ ومَنْ مِثْلُكَ؟ ثم حدث ما حدث من تغيير في حركات(إزاءك) فقلبوا الألف ياءً وكذلك الهمزة بعدها فأُدغمتا معًا فصارت: إِزَّيَّكْ؟
ودخلها التغير من حيث الاستعمال فصارت يُسال بها عن الحال والكيف.
وعليه يكون قول العامة: (فلانٌ زَي فلان) بمعنى مثله..يكون(زَيْ) هي في الأصل (إزاء)..وهو أقرب توجيه في نظري.
والله أعلم.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
الدرسوني
عضو جديد
الصورة الرمزية الدرسوني
رقم العضوية : 323
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 65
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الدرسوني غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-09-2019 - 09:26 AM ]


زي: زَيّه زَيّها زيّهم ولفظة زي تعني مثل او شبه او كما، يقولون: زي الذي معك، زي هذا أي مثل هذا، هذا زي هذا أي الاثنان مثل بعضهما البعض.. و(أصل كلمة (زي) من(سي)،وتعني المثل والشبيه، والمثنّى منها "سيّان"، فأبدل كثير من الناس السين زاياً للمعنى نفسه. الشيخ علي الطنطاوي. ذكريات)

https://twitter.com/sulaimanns1/stat...48520899760135


توقيع : الدرسوني

http://lahajat.blogspot.com/

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by