( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم الخاص > افتتاحيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د سليمان العايد
عضو المجمع

أ.د سليمان العايد غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 138
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي المجمع : فكرة رائدة ورسالة عظيمة

كُتب : [ 03-31-2012 - 01:30 PM ]


بسم الله، وبه أستعين، وأصلي وأسلّم على نبيّه محمد، وآله وصحبه، وبعد
فقد تحدّث معي أخي الطلعة صاحب الطموح العالي، والهمّة السامية، د. عبد العزيز بن علي الحربي عن فكرةٍ رائدة، هي من بديع خواطره، وسوانح أفكاره، وهي من إبداعاته وأفكاره الرائدة، التي يتطلّع إليها المجتمع العلمي، في العالم الخائلي، حين وجد أن العالم الطبيعي يضيق بفكره، ولا يتّسع لها صدره، ولا يفي بأغراض اللغة العلمية، وحاجاتها المتجدِّدة، ورأى أن العالم الطبيعي تحكمه أمور وسياسات يصعب الانفكاك منها، والتخلّص مما يلزم عنها، فمن مجمعٍ لا إمكانات له، إلى مجمع ليس لديه سياسة فيما يجب أن يعمله، وليس لديه رؤية، ولم يستشعر القائمون عليه رسالتهم ولا ما يجب أن يعملوه، إلى مجمع لا إرادة له، ولا يراد لأعماله أن تتجاوز بوّاباته، إلى مجمع تحكمه شلل نافذة، ومجموعات تتكتّل على بعضها، وتتعصّب ضدّ من خرج عنها، فتمنع الآخرين من ولوجه إلا زائرين، وضيفًا غير ثقيلٍ، وإن كان في هؤلاء من هو الأجدر والأفضل، والأعلم والأغير، وفي هذه الأحوال تبقى أبواب المجامع في العالم الطبيعي غير مشرعة للجادّين من أصحاب الفكر والرأي، وعلماء العربية، والمهتمِّين بها، وأصبحت هذه المجامع حكرًا على طائفة ليست هي الأحقّ بها، وليست هي الأجدر، وأشبه بإدارات تجترّ الماضي، وتمضغ لبانة لا طعم لها ولا غذاء.

وفي مثل هذه الأوضاع، وفي ظلّ عجز مجامع اللغة العربية في العالم الطبيعي، يتحرّك ذوو الغيرة، وأصحاب الهمّة، ممّن لديهم نفوس طلعة، وطموحات وثّابة، وأمانٍ لا يصدمها واقع أليم، ولا وضع مهين، ولا عمل مشينٌ، ولا يسلِمها إلى الدعة والخمول والكسل قلّة السالكين في الطريق.
في هذه الظروف يخرج لنا د. عبد العزيز بن علي الحربي، وهو من هو اهتمامًا باللغة، وعنايةً بها، وصيانة لها، وتفكيرًا بشأنها، وهو في هذا قد فاق كثيرًا ممّن يزعمون الاختصاص بها، ولا يعدو اختصاصهم أن يقتاتوا بها، ويقيتوا بها وباسمها من يعولون، ويصنعون بانتمائهم لها أمجادهم، غير أن الفرق بينه وبينهم أنّه يؤدِّي هذه الأعمال باعتبارها رسالة، وهم يؤدّونها وظيفة، والفرق بين الموظَّف وصاحب الرسالة كبير، يدرِكه من خالط الفئتين، فالأوّل يؤدِّي ما يسند إليه، ويطلب منه، والثاني أسلم روحه الوثّابة، و سخّر إبداعاته الفكرية والعلميّة والعملية، لما يفيد وينفع، مبادرة منه، وإن لم تقتض طبيعة عمله ووظيفته ذلك، والأوّل يحمل همّ وظيفة ينتهي عند خروجه من مكتبه، والثاني يحمل همّ رسالة لا يفارقه، يحلّ معه حيث حلّ، ويرحل معه إذا ارتحل، ويبيت حيث بات، ويقيل حيث يقيل؛ لا يتخيَّل صاحب رسالة بدون رسالة؛ لأنها اختياره، ومن الممكن وجود موظَّف بدون وظيفة؛ لأن الحياة وأمور المعاش تضطرّه إليها اضطرارًا، وفرق بين المضطرِّ والمختار.
وكلِّي أمل أن يستجيب أهل العلم دعوة د. عبد العزيز، وأن يحيطوا هذا العمل بما يستحقّه من الاهتمام والاستجابة، وأن يجعلوا من منبره، ومنتدياته، وأقسامه ميادين حوار علمي جادٍّ، يعود على العربية بالخير الوفير، والعلم الغزير.
وأخيرًا: همسة في أذن أخي د. عبد العزيز؛ فمن المعلوم المقرّر أنّ جميع الأعمال والمشاريع تبدأ خاطرة، ثمّ فكرة، ثمّ مشروعًا، ثمّ عملا، ثمّ إنجازًا، والوصول لهذه المرحلة يتطلّب الصمود، وتحمّل مشاقّ الطريق، وعدم الالتفات للمعوِّقات، ومواصلة العمل، وتجديد الموقع، وموادِّه باستمرار، وإمداده بالجديد المفيد من المادّة اللغويّة، وهي أشياء لا أظنّها تخفى عليه، ولا تغيب عمّن هو في فطنته، ونباهته.
كما أهمس في أذن كلّ معنيٍّ باللغة العربية، من علمائها، وأساتذتها، وطلايها، ومحبّيها أن يسهموا في هذا العمل، كلٌّ حسب ما يتاح له؛ بغية أن يقدِّم ما يفيد، وأن يسدَّ خللا ما في حياتنا العلمية، وأن يقوم في العالم الخائلي، أو الافتراضي بما لا يُمكَّن من القيام به فيما يحمل الاسم ويتلبّس الوصف في عالمنا الطبيعي.
فإلى الأمام، وإلى مزيدٍ من الإبداع، ولا تلتفت لمن يدعوك لغير هذا، ولا تلتفت للمثبّطين، والمعوِّقين. والله الموفّق والهادي إلى طريقٍ مستقيم.
تم والحمد لله ربّ العالمين، وصلّى الله وسلّم على نبيّنا محمد وآله وصحبه.

وكتبه/ ســـليمان بن إبراهـــيم العــــايد


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المجمع ; 03-31-2012 الساعة 02:27 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
محمد الأنصاري
عضو جديد
رقم العضوية : 47
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد الأنصاري غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-01-2012 - 11:39 AM ]


سعادة الأستاذ الدكتور/ سليمان العايد هذه الافتتاحية جوهرة جاءت في حينها ، ووضعت في مكانها
فلكم جزيل الشكر ، وصادق الدعاء على ما بذلتم ، وتبذلون من أجل لغة القرآن.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
سليمان خاطر
عضو جديد
رقم العضوية : 48
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 25
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

سليمان خاطر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-01-2012 - 04:44 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هذا المجمع العلمي على الشبكة جاء بحق في وقته المناسب على قدر؛ ليؤدي واجبا تجاه اللسان العربي وعلومه عجر عن أدائه اتحاد المجامع اللغوية العربية فضلا عن أفراد الجامع العربية المنتشرة على امتداد العالم العربي والإسلامي، وقد أشار إلى بعض من تلك الأسباب الأستاذ الشيخ الدكتور/سليمان العايد في هذه الكلمة كما أشار إلى ضخامة العمل المطلوب لنجاح هذه التجربة الجديدة التي يرجى لها أن تنمو وتزدهر وتثمر إن شاء الله.
الأمر في حاجة إلى جهود تتضافر وتتكاتف وأعمال علمية وفنية تتكامل وتتضامن وآراء تتلاقح وتتناصح. وما التوفيق إلا من عند الله، فعلى بركة الله وفي سبيل الله.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
أبو البراء
عضو جديد
رقم العضوية : 127
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو البراء غير موجود حالياً

   

Lightbulb

كُتب : [ 04-01-2012 - 10:29 PM ]


لغتنا الخالدة

في ظل هذه التقنية ، وفي هذا العصر عصر السرعة والربط المعلوماتي السريع والقريب للجميع ،

نحن بحاجة ماااسة لمن يعيننا على فهم قواعدها ، وفهم كل مايعيننا على تطبيقها كما نزل بها كتاب ربنا جل جلاله ،

ومما يستوجبه علينا ديننا ، أن نجتهد في القيام بواجبها علينا .

أحبتي وفقكم الله لكل خير وصلاح ، وجعل أعمالكم في رضاه سبحانه ، وإلى الأمام .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
أبو مسلم
عضو جديد
رقم العضوية : 97
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 11
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو مسلم غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-02-2012 - 04:24 PM ]


جزاكم الله خيرا، ووفقكم لما يرضيه.
قال أستاذنا -حفظه الله-:

اقتباس:
وهي من إبداعاته وأفكاره الرائدة، التي يتطلّع إليها المجتمع العلمي، في العالم الخائلي
وسؤالي عن تلكم اللفظة "الخائلي".
بحثت فوجدت: الخائل: الشَّابُّ المُختال، وفلان خائل مال: أي راعيه ومصلحه.
أفيدونا بارك الله فيكم.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
زيد الأنصاري
عضو جديد
رقم العضوية : 154
تاريخ التسجيل : Apr 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

زيد الأنصاري غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-06-2012 - 09:09 PM ]


جاء في الصحاح في مادة (خول):

الخائِلُ: الحافظُ للشيء. يقال: فلان يخولُ على أهله، أي يرعى عليهم. وخَوَّلَهُ الله

الشيءَ، أي ملَّكه إيَّاه. وقد خُلْتُ المالَ أَخُولُهُ، إذا أحسنتَ القيام عليه. يقال: هو خالُ
مالٍ وخائِلُ مالٍ وخَوْليُّ مالٍ، أي حَسَنُ القيام عليه. والتَخَوُّلُ: التعهُّدُ. وفي الحديث: كان
النبي صلى الله عليه وسلم يَتَخَوَّلُنا بالموعِظة مخافَة السآمةِ. وتَخَوَّلْتُ في فلانٍ خالاً من
الخير، أي أَخَلْتُ وتوسَّمت. وخَوَلُ الرجلِ: حَشَمُهُ، الواحد خائِلٌ...


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
أبو مسلم
عضو جديد
رقم العضوية : 97
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 11
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو مسلم غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2012 - 09:28 PM ]


اقتباس:
جاء في الصحاح في مادة (خول):

الخائِلُ: الحافظُ للشيء. يقال: فلان يخولُ على أهله، أي يرعى عليهم. وخَوَّلَهُ الله
الشيءَ، أي ملَّكه إيَّاه. وقد خُلْتُ المالَ أَخُولُهُ، إذا أحسنتَ القيام عليه. يقال: هو خالُ
مالٍ وخائِلُ مالٍ وخَوْليُّ مالٍ، أي حَسَنُ القيام عليه. والتَخَوُّلُ: التعهُّدُ. وفي الحديث: كان
النبي صلى الله عليه وسلم يَتَخَوَّلُنا بالموعِظة مخافَة السآمةِ. وتَخَوَّلْتُ في فلانٍ خالاً من
الخير، أي أَخَلْتُ وتوسَّمت. وخَوَلُ الرجلِ: حَشَمُهُ، الواحد خائِلٌ...
جزاكم الله خيرا.
هل يقصد الأستاذ بـ(العالم الخائلي)=(العالم الخيالي) ؟

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
إدارة المجمع
مشرف عام
الصورة الرمزية إدارة المجمع
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,844
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

إدارة المجمع غير موجود حالياً

   

افتراضي معنى الخائلي

كُتب : [ 04-10-2012 - 10:42 AM ]


سألنا الدكتور سليمان العايد عن معنى (الخائلي) الذي ورد في كلمته فأجاب بما يلي :
مع التحية
أفيدكم : أنه من قراءة النص أنه مفسّر داخل النص ؛ حيث قلت: (وأن يقوم في العالم الخائلي, أو الافتراضي) وهو مصطلح استعمله د. نبيل علي في كتابه "الثقافة العربية في عصر المعلومات" والمصطلح لا يشترط له أن يكون لمعناه ارتباط بأصل مادته أو معناها.
لكم تحياتي, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 796
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-13-2012 - 10:44 PM ]


السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبَركاتُه

أشكرُ الله عزّ و جلَّ الذي أنعَمَ عليْنا بنعمةِ الإسْلام ، وأشكرُه سُبْحانَه و تعالى على أن هَدانا لخدمَة العربيّةِ وعُلومها
و أحمده تَعالى على أن جَمَعَنا على الهُدى والرّشادِ في هذا المَجْمَعِ الكَريمِ المُبارَك، الذي الْتَقى فيه صفوة من مُخلصي
الأمّةِ وعُلَمائها ، ثمّ أشكرُ أخانا العَزيز الأستاذَ الدّكتور عبدَ العَزيز الحربيّ حفظه الله على أن اتّخذَ هذا السببَ العلميّ
العَظيمَ ليربط بين عُلماءِ العربيّةِ وليجمعَ الجُهودَ لخدمتها وتنميتِها وتَطويرِها بما فيه مصلحةُ الأمّة

ثُمّ أشكر أخي العزيز الأستاذَ الدّكتور سليْمان بن إبْراهيم العايد حفظه الله ، الذي تربطني بشخصه الكريم أسبابٌ أخويّة
وعلميّةٌ كثيرةٌ جَمَعَتْنا في فرصٍ علميّةٍ كثيرةٍ


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 796
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-13-2012 - 10:46 PM ]


ثمّ أدْلي برأي في موضوع الخائليّ ، و أقول لعلّ مقصد الدّكتور نبيل عليّ
من الخائليّ ، النّسبَة إلى الخائل ، و الخائل اسم فاعل من الفعل خالَ يَخالُ
والمصدرُ خيال ، فالخائلي هو المتصلُ بالخائل الذي يتخيّلُ أو المتصل بمَجال
الخَيال والميْدان الذي يتحرّك فيه الخَيالُ وينمو ويُبدعُ و يبتكرُ ويفترضُ ويَحتملُ.
الخائليّ هو الافتراضيُّ أيضاً و هو الذي يُطلقُ عليْه بالإنجليزيّة Virtual

و للتنبيه ، فإنّ الجذرَ المعجميّ للخائليّ هو المادّة [خيل] الذي هو يائيّ العيْن
و ليس [خول] الواويّ العَيْن ، وفي ذلك قال أهلُ اللّغَة :
خالَ الشيءَ يَخالُ خَيْلاً وخِيلة وخَيْلة وخالاً وخِيَلاً وخَيَلاناً ومَخالة ومَخِيلة وخَيْلُولة ظَنَّه



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 11-13-2012 الساعة 10:55 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 11 )
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 01-02-2013 - 04:04 PM ]



سعادة الأستاذ الدكتور سليمان العايد أيها الزميل العزيز أسأل الله الكريم أن يمن عليك بصحته الدائمة وفضله وكرمه وأن ينفع بما علمك الناس ...
الأساتذة الأفاضل كبراء اللغة وعلماؤها الأجلاء احتواهم هذا الموضوع للدكتور سليمان فأفدنا من حوارهم الثري فلهم جميعاً من الشكر والإجلال.
بمناسبة الحديث عن الخائل فأحببت إضافة ما هو شائع في البيئة الفلاحية اليوم عندنا حيث يضعون خشبتين على هيئة صليب يلبسونها ثوباً آدمياً ليكون ماثلاً أمام الطيور التي تعيث في الزرع فساداً فتهرب إذا رأت الهواء يحرك أردانه وجوانبه ظناً منها أنه إنسان واقف؛ وهذا التمثال يطلقون عليه بلهجة البيئية المتوارثة كلمة: "مَخْيُول" على وزن مفعول ولكنهم يبادلون بين الحركات كما ألف عنهم فينقلون السكون من الخاء إلى الميم والفتحة من الميم إلى السكون فينظقونه "امْخَيُول" ولا يزال معروفاً إلى اليوم في بيئة الفلاحين.

صالح العوض.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by