( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > من أعلام اللغة العربية > شخصية الشهر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المجمع
 
إدارة المجمع
مشرف عام

إدارة المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,842
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post شخصية الشهر (13) - أ.د. أبو أوس إبراهيم الشمسان

كُتب : [ 04-25-2016 - 11:14 AM ]




شخصية الشهر
تهدف زاوية (شخصية الشهر) إلى إلقاء الضوء على أحد أعلام العربية في الوطن العربي، سواء أكان ذلك بالحوار أم بالكتابة عنه؛ وذلك بهدف إبراز الوجه التنويري والتثقيفي لهؤلاء العلماء، وتقريب مؤلفاتهم للمثقف العربي، وهذا غيض من فيض نحو حق هؤلاء العلماء علينا.



13-الأستاذ الدكتور إبراهيم الشمسان (أبو أوس)
أستاذ النحو والصرف المتفرغ بكلية الآداب جامعة الملك سعود
وعضو مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية


إبراهيم سليمان رشيد الشمسان (1366هـ =1947م): نحوي، لغوي. وُلد بالقصيم بالسعودية. حصل على البكالوريوس من كلية الآداب جامعة الملك سعود عام 1393 ﻫ، والماجستير في الآداب من كلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1399ﻫ، والدكتوراه من الكلية ذاتها عام 1405ﻫ. تدرَّج في وظائف أعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة الملك سعود حتى عُيِّن أستاذًا عام 1421ﻫ. وهو عضو الجمعية العلمية السعودية للغة العربية، وعضو اللجنة الاستشارية في مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، وعضو لجنة الإعداد والمراجعة اللغوية لمعجم الطلاب للمرحلة المتوسطة والثانوية، وعضو اللجنة الاستشارية لمجلة العقيق التي يصدرها النادي الأدبي في المدينة المنورة، ومجلة الدراسات اللغوية التي يصدرها مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، ومجلة السياسة اللغوية التي يصدرها مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية. من مؤلفاته: "الجملة الشرطية عند النحاة العرب"، و"الفعل في القرآن الكريم: تعديته ولزومه"، و"قضايا التعدي واللزوم في الدرس النحوي"، و"أبنية الفعل: دلالاتها وعلاقاتها"، و"حروف الجر: دلالاتها وعلاقاتها"، و"أخطاء الطلاب في الميزان الصرفي"، و"دروس في علم الصرف"، و"جداول التدريبات الصرفية"، "جدلية المحفوظ والملفوظ"، و"مقدمة في تاريخ النحو". وله أكثر من خمسة وثلاثين بحثًا علميًّا منشورًا، وشارك في: إعداد موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب، والموسوعة العربية العالمية، وموسوعة الملك عبدالعزيز، وبرنامج تعليم الكبيرات وتأليف ثمانية كتب لتعليمهن، وإعداد ومراجعة معجم الطالب للمرحلة المتوسطة والثانوية، كما أشرف وناقش عددًا من الرسائل العلمية داخل المملكة وخارجها، حُكِّم في بحوث للنشر وأعمال للترقية داخل المملكة وخارجها، وشارك في عدد من المؤتمرات والندوات المحلية والدولية، وله نشاط في الإذاعة والتلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي في خدمة اللغة العربية.
• اللغة بما هي جملة من المهارات بحاجة إلى تعليم معتمد على نحو تطبيقي لا نظري.
• كما تعلم اللغة للناطقين بغيرها يجب أن تعلمها للناطقين بها؛ لأن اللغة الفصيحة ليست هي لغة الأم بل العامية هي لغة الأم.
• على هذه الأمة أن تدرك أهميّة لغتها وعلاقة ذلك بهويتها، وأن عليها أن تعمل على ذلك في اتجاهات مختلفة.
• لن تقوم للعربية قائمة ما أمسكت الأجنبية بعصب العمل في البلاد واستبدت بلغة تعليم العلوم.
• بهرني المجمع الشبكي بإنجازاته العظيمة على قلة إمكاناته وافتقاره إلى مزيد من الدعم المؤسسيّ.
• أحسب أن سرّ نجاح المجمع الشبكي يعود إلى حماسة رئيسه وتفانيه وحضوره المثمر وإصراره على النجاح.
• القرآن الكريم فاق أي كتاب في الدنيا في عدد ما دار حوله من دراسات.
• النزعة الاستهلاكية هي ما جعلت معلمي العلوم يستمرؤون التعليم بالأجنبية التي تعودوا عليها ويجدون الحلول بها جاهزة بلا عناء.
• إن من المخجل أن تكون العبرية اللغة التي نُشرت بعد موتها لتكون لغة علم وطب وهندسة لم يعقها مصطلح ولا غير مصطلح.
• أتمنى أن أرى أمة العرب قوية عزيزة متحدة تتحدث بلسان عربي مبين.
كل هذا وغيره كثير...فإلى تفاصيل الحوار:

• في البداية نود إلقاء الضوء على الشخصيات والمحطات المؤثرة في تكوينكم العلمي، خاصة مشرفَيِ الماجستير والدكتوراه العالِمَيْنِ الكبيرين الدكتور محمود فهمي حجازي، والدكتور يوسف خليف.
نشأت في أسرة مهتمة بالعلم، فوالدي كان من حفظة القرآن وتعلم شيئًا من العلوم الدينية في حلقات الشيخ ابن عيسى، وكان يؤم الناس في الصلاة ويعلم الصغار القراءة والكتابة والقرآن، وكانت والدتي تقرأ القرآن مع أنها لا تقرأ ولا تكتب، أما إخوتي محمد ورشيد وعبدالله فقد كانوا معلمين في المدرسة الابتدائية التي تعلمت فيها، وكان في مدرستنا مكتبة كنت أستعير منها الكتب، إلى جانب مكتبة صغيرة في بيتنا كان من أهم الكتب التي أكثرت القراءة فيها كتاب (جواهر الأدب) لأحمد الهاشمي، حبَّب إليَّ أخي رشيد اللغة العربية التي كان يعلمناها بطريقته الشائقة، ولست أنسى الدرس الأخير الذي عقده قبيل الاختبار النهائي للسنة السادسة الابتدائية وضم كل طلاب المدارس الأخرى ليذكي مهاراتنا اللغوية، وفي المرحلة المتوسطة كان معلمنا الأستاذ عبدالقادر محمد محمد علي الذي زادني محبة للعربية ودفعني لمزيد من القراءة فقرأت لطه حسين والعقاد، وكنت أكتب ملخصات لما أقرأ وأعرضها عليه فينالني من إعجابه وثنائه ما يدفعني إلى مزيد من الاهتمام، وعلى الرغم من أني صُنِّفت في القسم العلمي في المرحلة الثانوية فإني اخترت أن أكتب على وثيقة النجاح (كلية الآداب) حتى أنكر ذلك أستاذي عبدالرحمن الميمان وهو يسلمني الوثيقة، وقال لا تظن أن كلية الآداب سهلة، وتعلمت في كلية الآداب على أيدي أساتذة كبار منهم د. أحمد الضبيب، ود.منصور الحازمي، ود.محمد الشامخ، ود.حسن فرهود، ود. عثمان الفريح، ود.محمد لطفي الصباغ، ود.محمد شكري عياد، ود.النعمان القاضي، ود.عبدالله الوهيبي، ود.عبدالله العنقاوي، عُيِّنت معيدًا في الكلية ثم ابتُعثت إلى جامعة القاهرة، حيث كانت الدراسة تبدأ بسنة تمهيدية يتعلم فيها طلاب الدراسات العليا وكنا شعبتين لغوية وأدبية، كان دراسة شعبتنا ثلاثة مقررات: اللغة وكان يعلمناها د.محمود فهمي حجازي، واللغة العبرية: ويدرسناها د. مخلوف، ونقوش صفوية وثمودية ويدرسها د. السيد يعقوب بكر، أما تحقيق النصوص فهو مقرر مشترك بين الشعبتين ويدرسه د.حسين نصار، وكان لأستاذي د.محمود فهمي حجازي أثر بالغ في تكوين شعبتنا فقد استطاع أن يمكنّا من معرفة الدراسات اللغوية بمستوياتها المختلفة وبمدارسها المتعددة، وركز على الجانب الصوتي انطلاقًا من الجهود العربية التراثية في هذا المجال فقد قرأنا باب الإدغام في كتاب سيبويه ووازنا ذلك بالجهود الحديثة في دراسة الأصوات صفاتها ومخارجها. وكان من حسن حظي بعد ذلك أن تولى الإشراف عليّ في مرحلة الماجستير فكتبت رسالة (الجملة الشرطية عند النحاة العرب) وقد نالت استحسان القسم حين نُوقشت، وكنت آمل أن يواصل الإشراف عليّ في مرحلة الدكتوراه، ولكن صادف أن أُعير إلى جامعة قطر، وبعد مجلس القسم الذي نُظرت فيه الخطط خرج د.يوسف خليف ليقول لي حين عرضت خطتك قلت لهم: أنا أريد أن أشرف على هذا الرجل، رحمه الله رحمة واسعة، ولقد لقيت من عنايته وتوجيهه ما مكنني من إنجاز عملي على نحو مُرْضٍ ولله الحمد والمنة، وكانت رسالة (الفعل في القرآن الكريم تعديته ولزومه) من الرسائل المميزة في القسم حتى كثرت استعارتها.

• الدكتور أبو أوس الشمسان غزير الإنتاج دائم البحث. ما أبرز مشاريعكم البحثية التي ستتحفون بها القارئ قريبًا؟
تشغلني هذه الأيام مراجعة معجم أسماء الناس في المملكة العربية السعودية، وهو معجم أنفقت في جمعه وتحريره سنوات عديدة، وأرجو أن يأذن الله بنشره.
ولديَّ مشروع نشرته سابقًا؛ ولكنه في طور التوسعة والتنقيح وهو قضية (تعميم ظاهرة النمط في النحو العربي).

• يشكو كثير من الطلاب في كليات اللغة العربية وأقسامها من صعوبة المقررات خاصة مادة النحو والصرف. وقد سبقت تجارب في تيسير النحو العربي لعل أبرزها تجربة الدكتور شوقي ضيف. برأيكم هل نحتاج حقًّا لتيسير النحو، أم أن الظاهرة لها أسباب أخرى؟
ليست الشكوى من النحو جديدة؛ فكتب التراث تروي لنا طرفًا من ذلك صار يتندر بذكره الناس، وليس النحو بدعًا في ذلك فكل العلوم لها صعوبتها؛ ولكن النحو تظهر الشكوى منه لعلاقته بتعلم اللغة الذي لابد منه لكل متعلم بخلاف العلوم الأخرى التي لا يتجه إليها سوى المتخصصين بها، ومن هنا أحس بعض علماء العربية في وقت مبكر الحاجة إلى معالجة ذلك، ولكنهم علموا أن تيسير النحو ليس إليه سبيل ولكن توضيحه ممكن فكان أن وضع بعضهم كتب نحو واضحة من مثل (التفاحة في النحو للنحاس) و(الإيضاح للفارسي) و(الواضح للزبيدي)، وشهد العصر الحديث محاولات كثيرة لما سُمِّي بتيسير النحو منها أعمال علي الجارم ثم شوقي ضيف وغيره، وليست المشكلة في النحو فهو علم كغيره من العلوم يمكن تعلمه أو تعلم أهمّ ما فيه؛ ولكن المشكلة في تعليم اللغة وهو أمر يختلف عن تعليم النحو الذي يمكن أن يتأخر تعليمه. أما اللغة بما هي جملة من المهارات فهي بحاجة إلى تعليم معتمد على نحو تطبيقي لا نظري فكما تعلم اللغة للناطقين بغيرها يجب أن تعلمها للناطقين بها؛ لأن اللغة الفصيحة ليست هي لغة الأم بل العامية هي لغة الأم فإن عرفنا ذلك وعملنا على علاجه أمكن أن نرتقي بالمستوى اللغوي لأبنائنا.

• تعيش اللغة الفصحى حالة من الاغتراب بين أبنائها، ولا نسمعها إلا بين فئة قليلة من المتخصصين وبعض الإذاعيين، وفي المقابل تنتشر العاميات واللهجات المحلية والرطانات الأجنبية انتشارًا هائلاً. برأيكم كيف السبيل إلى القضاء على هذا التلوث اللغوي الهائل؟
هذا واقع مُرّ تعاني منه البلاد العربية لما نالها من تخلف حضاري واستعمار أفلح في تعجيم التعليم في المجتمعات أو تعزيز العامية فيها، وقيل كثيرًا إن الأمر يحتاج إلى قرار سياسي لمعالجة ذلك، ولست أنكر أهمية القرار السياسي ولكن كثيرًا من الأمور لا تحلها القرارات السياسية لأنها غير معززة بالنفاذ، والأهم من ذلك كله أن المسؤولية أكبر من الجهات السياسية، فهي مسؤولية أمة كاملة صغيرها وكبيرها، فعلى هذه الأمة أن تدرك أهميّة لغتها وعلاقة ذلك بهويتها، وأن عليها أن تعمل على ذلك في اتجاهات مختلفة منها التقريب بين العامية والفصيحة في الاستعمال اليومي، وإعادة تأهيل المجتمع ليفخر بلغته واستعمالها، وتجنب الخجل من استعمال الفصيحة البسيطة، ومنها إلزام الإعلام بها في كل ما يبث من برامجه، ومنع تعليم العلوم باللغة الأجنبية، وفرض استعمال العربية في الأعمال والشركات والطيران والمستشفيات، وإلزام العمالة باستعمال العربية واشتراط ذلك في التعاقد معهم، ولن تقوم للعربية قائمة ما أمسكت الأجنبية بعصب العمل في البلاد واستبدت بلغة تعليم العلوم، أعلم أن الأمر شاق جدًّا ولكن الأمر يستحق.

• الدكتور إبراهيم الشمسان عضو بمجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية، وله حضور ملحوظ في المشاركة بالنشر على أقسامه الفضائية والأرضية. برأيكم كيف تقيِّم تجربة المجمع بعد أن دخلت عامها الخامس؟ وما الذي يمكن للمجمع تحقيقه في السنوات القادمة؟
أود أن أعترف أني كنت على وجل في بدايات ظهور هذا المجمع وأشفقت من فشله ولكنه بهرني بإنجازاته العظيمة على قلة إمكاناته وافتقاره إلى مزيد من الدعم المؤسسيّ، وأحسب أن سرّ نجاحه يعود إلى حماسة رئيسه وتفانيه وحضوره المثمر وإصراره على النجاح، المجمع له موقع شبكي عظيم فيه التفاعل وفيه ثروة لغوية يقصدها المريدون بل يسر وسهولة، والمجمع يواصل نشر الكتب المحكَّمة ويواصل نشر مجلته بما تتضمنه من بحوث رصينة وما فيها من قرارات وتوصيات وفتاوى، وكل ذلك نشاط لغوي رائع نأمل له الاستمرار والتطور والنجاح.

• لا شك أن الدراسات المتعلقة بالقرآن الكريم ذات طبيعة خاصة وتتطلب أيضًا مؤهلات خاصة. وقد صدر لكم كتاب بعنوان "الفعل في القرآن الكريم: تعديته ولزومه". نود تعريف القرآء بهذا الكتاب، وما الدراسات القرآنية التي تقترحها للباحثين المتخصصين؟
هذا الكتاب هو في الأصل رسالة الدكتوراه التي أعددتها في جامعة القاهرة، وقد تفضلت جامعة الكويت بنشره أول مرة، بدأ الكتاب بتمهيد عن طائفة من الأفعال لا تُوصف بتعدٍّ أو لزوم لأنها أشبه بالأدوات، أما الباب الأول بفصليه فيدرس الفعل اللازم في حالين من حالاته: حالة الإطلاق وهي التي يعبر بها الفعل عن الفاعل على نحو مطلق غير مرتبط بما حوله من الكون، وحال أخرى تنال فيها الأفعال شيئًا من التقييد؛ إذ تقيد الأفعال بحروف الجر، أما الباب الثاني فيدرس الأفعال المتعدية، وذلك في فصلين: الفعل المتعدي إلى مفعول، والفعل المتعدي لمفعولين، وأما الباب الثالث فيعالج العلاقة بين اللازم والمتعدي، فيدرس الفصل الأول السلوك اللزومي للفعل المتعدي ويدرس الفصل الآخر انتقال الفعل من التعدي إلى اللزوم أو اللازم إلى متعد، وجاء بعد ذلك تعقيب فيه موازنة بين درس القدماء والدرس الذي عرض في هذا الكتاب.
والقرآن الكريم فاق أي كتاب في الدنيا في عدد ما دار حوله من دراسات. وأذكر أني اقتنيت كتابًا ذا أربعة مجلدات وكله مسارد بأسماء تلك الدراسات، وهو مع ذلك ربيع دائم لا تفنى عجائبه ولا تنقضي فرائده؛ فنصه ملهِم لمن وُفِّق إلى مقاربته ودرسه فيه قربة لا توازيها القرب، وما زال الدارسون يتواردون على ينابيعه، ويخطر ببالي الآن أن مما يمكن درسه البحث عن أثره في لغة الأمم التي دخلت الإسلام، وحضور مفرداته في لغات العالم، ومدى انتشار تعاليمه في المجتمعات الأخرى التي اتصلت به أو عرفته، والبحث عن السرّ في تمكن الناس من قراءته وهم لا يمكن أن يقرؤوا غيره.

• عُنيتم بأخطاء الطلاب في الميزان الصرفي في فترة من مسيرتكم العلمية. ما الذي يمكن أن تقدمه نصيحة للطلاب لتفادي تلك الأخطاء؟ وما الكتب التي تنصح بمدارستها في هذا المجال؟
نصيحتي لهم أن يكثروا من التدرب والتمارين النافعة والتحليل الصرفي له خطوات متى تابعها الدارس أعانته على الإتقان منها البدء بتحديد الكلمة الصرفية ثم تعرف جذورها ثم بنيتها وميزانها، وكل كتب الصرف نافعة؛ ولكن لا بأس أن أوصي بكتابي (دروس في علم الصرف) لوضوحه وشموله ولوجود كراسة تدريبية رديفة وهي ذات أمثلة محلولة وصفحات معدة للتدريب.

• لكم نوافذ ملموسة في التفاعل مع الجمهور عبر أثير الإذاعة والتلفاز والإنترنت. برأيكم هل استطاعت هذه الوسائل التقنية تقريب شداة العربية من لغتهم؟ وما الذي تطالب به لتكون هذه الوسائل أكثر فاعلية وتأثيرًا؟
للأسف الشديد نجد هذه الوسائل مطية لنشر العامية واللغات ذات الهجنة، وشجعت الشابكة التي لا رقيب عليها أن تشيع فوضى الكتابة وتضاعفت الأخطاء حتى استحال أمر متابعتها وتصحيحها.

• "التعريب" مشكلة المشاكل. عُقدت لها المؤتمرات والندوات، وأُلِّفت فيها الكتب، وأسهمت المجامع العربية وغيرها من الأكاديميات المتخصصة بنصيب وافر في تعريب الآلاف من المصطلحات، ومع ذلك لا تزال العلوم التطبيقية تُدرَّس بلغات أجنبية. برأيكم كيف السبيل إلى أن يتكلم العلم العربية في عالمنا العربي؟
قلت أعلاه إن المشكلة مشكلة أمة، كل أمم الأرض تعلم العلم بلغاتها وهذا ما بدأت به النهضة العربية أيام محمد علي في مصر حيث وطَّن التقنية وافتتح مدرسة الألسن وأشاع الترجمة حتى إن دولة اليابان هبطت مصرًا لتطلع على التجربة المصرية، ليست المشكلة مشكلة مصطلحات إذ يمكن أن يبقى عليها، فليس التعليم كله مصطلحات فما تؤديه اللغة الإنجليزية كلام يمكن أن تؤديه العربية بكفاءة، ولعل النزعة الاستهلاكية هي ما جعل معلمي العلوم يستمرؤون التعليم بالأجنبية التي تعودوا عليها ويجدون الحلول بها جاهزة بلا عناء، وقد كانت لدولة سوريا تجربة رائدة في هذا المجال يمكن احتذاؤها، وإن من المخجل أن تكون العبرية اللغة التي نُشرت بعد موتها لتكون لغة علم وطب وهندسة لم يعقها مصطلح ولا غير مصطلح.

•ما النصائح التي يمكن أن تقدمها لكل من: الأسرة، الطالب، المعلم، الإدارة؛ حتى نستطيع تنشئة جيل معتز بلغته، فخور بهويته؟
أن يدركوا أنهم أمة كأمم الأرض الأخرى لها الحق في المحافظة على هويتها والدفاع عنها حتى لا تكون حاشية مهملة في سياق الزمن، ولن يكون ذلك بغير الانبعاث اللغوي المعتز بماضيه المستفيد من جهود الحاضر من غير إفراط أو تفريط.

• وأخيرًا هل تود سيادتكم إضافة شيء لم يتطرق الحوار إليه؟
أتمنى أن أرى أمة العرب قوية عزيزة متحدة تتحدث بلسان عربي مبين.


مصطفى يوسف: مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,837
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-25-2016 - 01:02 PM ]


السيرة الذاتيّة

الاسم رباعيا: إبراهيم سليمان رشيد الشمسان الكنية: أبوأوس

تاريخ الميلاد:1/7/1366هـ 21/5/1947م

محل الميلاد: محافظة المذنب،منطقة القصيم، المملكة العربية السعودية.


المؤهلات

*تخرج في كلية الآداب- جامعة الملك سعود وحصل على البكلريوس سنة 1393ﻫ-1973م

*حصل على درجة الماجستير في الآداب من كلية الآداب-جامعة القاهرة في 28/9/1399ﻫ-21/8/1979م.

عنوان رسالة الماجستير: الجملة الشرطية عند النحاة العرب
اسم المشرف على الرسالة: أ. د. محمود فهمي حجازي

*حصل على درجة الدكتوراه في الآداب من كلية الآداب-جامعة القاهرة في 17/6/1405ﻫ-9/3/1985م.

عنوان رسالة الدكتوراه : الفعل في القرءان الكريم تعديته ولزومه

اسم المشرف على الرسالة: أ. د. يوسف عبدالقادر خليف

*التخصص العام: الآداب
*التخصص الدقيق : النحو والصرف

التدرج الوظيفي

*عين معيدًا في قسم اللغة العربية:كلية الآداب- جامعة الملك سعود في 9/6/1393ﻫ-9/7/1973م

*عين أستاذًا مساعدًا في قسم اللغة العربية:كلية الآداب- جامعة الملك سعود في2/7/ 1405ﻫ -23/3/1985م

*رقي إلى درجة أستاذ مشارك في 6/5/1412ﻫ-12/11/1991م.

*رقي إلى درجة أستاذ في 19/10/1421ﻫ

الإنتاج العلمي

كتب منشورة:

1)الجملة الشرطية عند النحاة العرب(مطبعة الدجوي/القاهرة،1981م).

2)الفعل في القرآن الكريم:تعديته ولزومه(جامعة الكويت،1986م)

3)قضايا التعدي واللزوم في الدرس النحوي(مطبعة المدني/جدة 1987م)

4)أبنية الفعل:دلالاتها وعلاقاتها (مطبعة المدني/جدة 1987م)

5)حروف الجر:دلالاتها وعلاقاتها (مطبعة المدني/جدة 1987م)

6)أخطاء الطلاب في الميزان الصرفي(مركز البحوث-كلية الآداب-جامعة الملك سعود،1995م)

7)دروس في علم الصرف(مكتبة الرشد-الرياض،1997م)

8)جداول التدريبات الصرفية (مكتبة الرشد/الرياض،1997م)

9)مساحة لغوية (نادي المدينة الأدبي/المدينة المنورة، 2000م)

10)الإبدال إلى الهمزة وأحرف العلة في ضوء كتاب سر صناعة الإعراب لابن جني (حوليات كلية الآداب 186-جامعة الكويت/ الكويت،2002م).

بحوث منشورة:

1_ في التصحيح اللغوي المعاصر، مجلة البيان، الكويت،1984م. ع215.

2-الإشمام: الظاهرة ومفهوم المصطلح، الدارة، دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، 1415ﻫ

3- جوانب من الاستخدام الوظيفي للغة،المجلة العربية للعلوم الإنسانية،جامعة الكويت، الكويت،1990م. ع37.

4- نظام التسمية في المملكة العربية السعودية،موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب:منهج البحث في أسماء العرب (ط1، جامعة السلطان قابوس، مكتبة لبنان/ بيروت، 1991م.)

5-أخطاء الطلاب الصرفية والاستفادة منها في التعليم الجامعي، كتاب مؤتمر تعليم اللغة العربية في المستوى الجامعي:18-21 أبريل 1992م(جامعة الإمارات العربية المتحدة/ العين،1992م)

6-التغيرات الصوتية في المبني للمفعول، مجلة جامعة الملك سعود- الآداب، الرياض، 1992م. مج4.

7-التخلص من المتماثلات لفظًا، المجلة العربية للعلوم الإنسانية، الكويت، 1994م.، ع47.

8-جوانب الدرس التصريفي للفظ (آية)، مجلة كلية الآداب-جامعة الاسكندرية، جمهورية مصر العربية، 96/ 1997م. مج. 45.

9-أسماء الناس في المملكة العربية السعودية، مجلة جامعة الملك سعود-الآداب(2)، الرياض، 1997م. مج.9

10-مجابهة الضعف اللغوي، ملحق العقيق- النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1999م. مج 23-24

9-الإدغام:مفهومه وأنواعه وأحكامه، مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الرياض، 1420ﻫ ع25.

11-قضايا لغوية، كتاب إلى يوسف خليف من زملائه وطلابه، إشراف الأستاذ الدكتور/ محمود فهمي حجازي (مركز اللغة العربية، جامعة القاهرة، القاهرة،1996م) ج2.

12-أقوال العلماء في صرف "أشياء". مجلة جامعة الملك سعود-الآداب(1)، الرياض، 2001م. مج13.

13-تباين كتابة الأسماء العربية في الحروف والتشكيل: صوره وأسبابه،كتاب توحيد معايير النقل الكتابي لأسماء الأعلام العربية: الأبعاد الأمنية (أكاديمية نايف العربية للعلوم الأمنية/ الرياض، 2003م)

مقالات:

1- الأصوات: مخارجها وترتيبها عند الخليل وسيبويه(1)، قافلة الزيت،شعبان/رمضان 1401ﻫ.

2- الإمالة في كتاب سيبويه، قافلة الزيت،مج29،ع10،شوال1401هـ/ اغسطس، 1981م.

3- التصنيف الصوتي للحروف في كتاب سيبويه(1)، القافلة، ذوالقعدة1401ﻫ.

4- التصنيف الصوتي للحروف في كتاب سيبويه(2)، القافلة، محرم1403ﻫ.

5- الأصوات: مخارجها وترتيبها عند الخليل وسيبويه(2)، القافلة،جمادى الثانية 1403ﻫ.

6- اللغة والحياة، جريدة آفاق، جامعة الكويت، 13 ديسمبر، 1981م.

7- الاستخدام الوظيفي للغة، القافلة، صفر 1408ﻫ.

8- في منهجية التعليم اللغوي، مجلة اليمامة، ع1208، 2/12/1412ﻫ.

9- يا وزارة المعارف:عودي إلى التعليم الصوتي، اليمامة، ع 1340، 17 شعبان 1415ﻫ -18/1/1995م

10-قراءة في الطرائف النحوية، العقيق، النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1415، ع7/8.

11-تداعيات زمن، العقيق، النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1423ﻫ، مج21، ع41/42.

مراجعات:

1-حول مقال أخطاء لغوية معاصرة، الدوحة، ع98، فبراير، 1984م.

2-عرض حولية(نظرة في قرينة الإعراب)،مجلة البيان، الكويت،1984م.ع221.

3- من أدب الحرب، عرض للمجموعة القصصية: طلقة في صدر الشمال، لوليد الرجيب، مجلة اليمامة،ع 1215، الأربعاء 29/1/1413ﻫ.

4-مراجعة لكتاب"النص الفكاهي في درس النحو" لمحمد صالح بن عمر، عالم الكتب،دار ثقيف للنشر والتأليف، الرياض، 1995م. مج 16،ع6.

5-عرض لكتاب"حدائق الآداب" لأبي محمد عبيدالله بن محمد بن شاهمردان الأبهري، ملف العقيق، النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1997م.، مج7،ع13/14.

6-عرض لكتاب"الجملة في الشعر العربي" لمحمد حماسة عبداللطيف،ملف العقيق، النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1415ﻫ

7- ملاحظات على مراجعة محمد السديس لديوان الأعشى ميمون بن قيس ،عالم الكتب،دار ثقيف للنشر والتأليف، الرياض، 1998م. مج 20،ع1.

8- مراجعة لموضوع الاستصحاب، مجلة الدراسات اللغوية، إبريل/يونية، 2000م.

9-ملاحظات على كتاب "تصحيحات لغوية" لمؤلفه عبداللطيف أحمد الشويرف(1)، مجلة العرب (دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر/الرياض، 2002م)ج9-10.

10- ملاحظات على كتاب "تصحيحات لغوية" لمؤلفه عبداللطيف أحمد الشويرف(2)، مجلة العرب (دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر/الرياض، 2002م)ج11-12.

11-قراءة لما ورد في المجلد الخامس في العدد الرابع 1424ﻫ ، التقديم،(مجلة الدراسات اللغوية، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية/ الرياض، 1425ﻫ) ج 6 ع 1، ص 3-16.

12-مراجعة لموضوع"السماء منفطر به" مجلة العرب.

المؤتمرات:

المؤتمر الذي عقدته جامعة الإمارات في مدينة العين في 18-20ابريل 1992م. وعنوانه "تعليم اللغة العربية في المستوى الجامعي". وقد شاركت ببحث عنوانه "أخطاء الطلاب والاستفادة منها فيي التعليم الجامعي" وقد طورته ونشر في مركز البحوث في كلية الآداب بعنوان " أخطاء الطلاب في الميزان الصرفي".

النـدوات:

1)ندوة الاحتفال بمرور ربع قرن على إصدار مجلة جامعة الملك سعود (الآداب)، في 18،19/7/1416.

شاركت بالبحث: أسماء الناس في المملكة العربية السعودية. وقد ذكر أعلاه.

2) ندوة مكتوبة عنوانها "عالمية اللغة العربية" وضع محاورها وصاغ أسئلتها وأدارها وحررها أبو أوس إبراهيم الشمسان واشترك فيها عدد من الأساتذة. نشرت في: ملف العقيق،النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1995/1996م.، مج5،ع9/10.

3) ندوة مكتوبة عنوانها "الأمية الثقافية: العزوف عن قراءة الكتاب" وضع محاورها وصاغ أسئلتها وأدارها وحررها أبو أوس إبراهيم الشمسان واشترك فيها عدد من الأساتذة. نشرت في: ملف العقيق،النادي الأدبي، المدينة المنورة، 1421ﻫ/2000م.، مج18،ع35/36.

4)ندوة اجتماع رؤساء أقسام اللغة العربية في جامعات دول الخليج العربية، شارك بورقة عن "مقومات الكتاب الجامعي"، 1422ﻫ.

5)ندوة توحيد معايير النقل الكتابي لأسماء الأعلام العربية: الأبعاد الأمنية (18-20/3/1424ﻫ- 19/5/2003م) الرياض، أكاديمية نايف العربية للعلوم الأمنية.

6)ندوة اللغة العربية والمجتمع في أسبوع الجامعة والمجتمع 1425ﻫ.

المحاضرات وحلقات البحث

* محاضرة عن الاستخدام الوظيفي للغة في نادي الطلاب السعوديين في متشجن، الولايات المتحدة الأمريكية.

*تعميم النمط في النحو. ندوة قسم اللغة العربية الدورية عن موضوع.

*تنوين المنصوب، ندوة قسم اللغة العربية.

الدورات:

الدورة التدريبية لمعلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها ، الكويت، 11-21أبريل 1981م.

دورات في برامج الحاسوب.

دورة التشكيل الآلي في مدينة الملك عبد العزيز للتقنية.

--------------------------------------------------------

خدمة الجامعة والمجتمع
الحكم على البحوث:

*الحكم على بحوث عدد من الدوريات هي:

1- الدارة (دارة الملك عبدالعزيز).

2- مجلة جامعة الملك سعود-الآداب.

3- المجلة العربية للعلوم الإنسانية/ جامعة الكويت.

4- حولية كلية الآداب، جامعة الكويت.

5- مجلة جامعة أم القرى.

6- مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

7- مجلة العلوم الإنسانية/جامعة البحرين.

*الحكم على أعمال بعض المتقدمين للعمل في قسم اللغة العربية.

عضوية الجمعيات واللجان

*عضو جمعية اللغة العربية

*عضو لجنة اللغة والنحو

*عضو لجنة مقابلة طالبي الإعادة في قسم اللغة العربية

*عضو لجنة الخطط

*عضو لجنة إعداد خطة لمقررات اللغة العربية في كلية اللغات والترجمة

*عضو لجنة اختبار الإعداد العام

المشاركات العلمية:

1)شاركت في إعداد موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب خبيرًا عن المملكة العربية السعودية.

2)شاركت في إعداد الموسوعة العربية العالمية مستشارًا لغويًا، وكاتبًا لبعض مداخلها.

3)إعداد برنامج تعليم الكبيرات وتأليف ثمانية كتب لتعليمهن.

4)المشاركة في اللجنة الوطنية لمراجعة مناهج اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم.

5)كتابة مذكرة لدورة تدريب الموظفين في كلية الآداب.

عضوية التحرير في الدوريات:

- عضو هيئة تحرير ملف العقيق-نادي المدينة المنورة.

- عضو الهيئة الاستشارية لتحرير مجلة الدراسات اللغوية، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية.

التصحيحات:

- كتاب المرشد في الإملاء لمعلمات المرحلة الابتدائية. (الرئاسة العامة لتعليم البنات).

- النحو العربي المبرمج للتعليم الذاتي. (جامعة الملك سعود).

- الكهربية والمغناطيسية. (جامعة الملك سعود).

- تفسير السياسة الخارجية. (جامعة الملك سعود).

- الأساليب الرياضية للاقتصاديين. (جامعة الملك سعود).

- المحاسبة الضريبية والزكاة الشرعية. (جامعة الملك سعود).

- نظرية القرارات التجارية. (جامعة الملك سعود).

- المراجعة: المفاهيم والمعايير والإجراءات. (جامعة الملك سعود).

- أساسيات التقنية الأحيائية. (جامعة الملك سعود).

- مبادئ الإحصاء والاحتمالات. (جامعة الملك سعود).

- موسوعة الملك عبدالعزيز. ( دار الدائرة للنشر والتوثيق، انظر الأوراق المشفوعة)

برامج إذاعية منها:

-أربع حلقات من برنامج: قضايا وآراء.

-ثلاث حلقات من برنامج: كتاب وقارئ.

-حلقة من برنامج: حقيبة الضيف.

-حلقة من برنامج:شهادات عليا.

-حلقة من برنامج: سهرة ثقافية.

-حلقة من برنامج: بين ذوقين.

-سبع حلقات من برنامج: (خمس دقائق مع..) ونشرت الحلقات في جريدة الجزيرة.

-حلقة (ضيف على الهواء) عن الأدب واللغة مع الدكتور عبدالله الحيدري.

الإشراف على الرسائل العلمية

*رسالة الدكتوراه للطالبة مها الميمان (نوقشت)

*رسالة الدكتوراه للطالبة نورة الزعاقي (نوقشت)

*رسالة الماجستير لعصام العصام.

*رسالة الماجستير ليحيى عسيري.

*رسالة الدكتوراه لعلي المعيوف.

مناقشة الرسائل:

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالبة في جامعة أم القرى :/وفاء الحويت .

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة أم القرى:/ محمد حماد القرشي.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية:/محمد الحازمي.

- مناقشة رسالة الماجستير للطالب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية:/خالد العصيمي.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالبة في جامعة الملك سعود:/ مها الميمان.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية:/ عبدالرحمن الهليل.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة أم القرى: مهدي بن علي مهدي آل ملحان القرنيّ.

- مناقشة رسالة الماجستير للطالبة في كلية البنات: غالية بنت عبدالعزيز المسند.

- مناقشة رسالة الماجستير للطالب في جامعة الملك سعود:ناصر بن عبدالعزيز الهذيلي.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة الملك سعود:عادل بن معتوق العيثان.

- مناقشة رسالة الماجستير للطالب في قسم اللغة العربية جامعة الملك سعود: علي بن معيوف بن عبدالعزيز المعيوف.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة أم القرى يحي بن عبدالله بن حسن الشريف.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالبة في جامعة الملك سعود: نورة بنت عبدالله الزعاقي.

- مناقشة رسالة الماجستير للطالب في جامعة الملك سعود: سمير علي عبدالله آل ربح.

- مناقشة رسالة الدكتوراه للطالب في جامعة أم القرى: عبدالله سرحان محمد القرني.

الكتابة الصحفية:

- كتابة زاوية ثابتة في صحيفة رسالة الجامعة بعنوان (مساحة لغوية) على مدى فصول متتابعة.

- كتابة زاوية أسبوعية (يوم الجمعة) بعنوان: مساحة في جريدة اليوم السعودية.

- عدد من المقابلات في صحيفة الرياض والجزيرة.



العنوان البريدي:

ص. ب. 90560

الرياض 11623

المملكة العربية السعودية

البريد الآلي: aboaws@hotmail.com

الهواتف: العمل 4675326-009661 الفاكس 4675093-009661

المنْزل/الفاكس 4548099-009661

الجوال 555155056-


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
القلم
عضو جديد
رقم العضوية : 4698
تاريخ التسجيل : Dec 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 42
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

القلم غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-17-2017 - 12:34 PM ]


ماشاء الله
لله دره من عالم جليل القدر وأستاذ فاضل قدير
رحلة علمية مشرقة بالعطاء متوجة بفيض المعارف
حفظه الله ونفعنا بعلمه


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by