( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > من أعلام اللغة العربية > مجمعيون خارج دائرة الضوء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المجمع
 
إدارة المجمع
مشرف عام

إدارة المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,842
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post مجمعيون خارج دائرة الضوء (20) - أحمد محمد الحوفي

كُتب : [ 01-14-2018 - 01:47 PM ]




مجمعيون خارج دائرة الضوء
تهدف هذه السلسلة إلى إلقاء الضوء على بعض أعضاء مجمع اللغة العربية بالقاهرة؛ ممن خدموا العربية وأثروها بالعديد من البحوث والمؤلفات، وفي الوقت نفسه لم يأخذوا المكانة اللائقة بهم من الشهرة والذيوع؛ بهدف تقريبهم لشداة العربية ومحبيها، وإعادة بعض الاعتبار لهولاء الأعلام.



سلسلة "مجمعيون خارج دائرة الضوء"
الحلقة العشرون:
أحمد محمد الحوفي (1328-1403هـ= 1910 -1983م) :


كاتب، وأديب مصري. وُلد بإحدى قرى البحيرة. وُلد بإحدى قرى محافظة البحيرة بقرب دمنهور بمصر. وتلقى تعليمه الأولي بكتاب القرية حيث حفظ القرآن الكريم وانتقل إلى المدرسة الابتدائية بدمنهور، وبعد أن أنهى دراسته الابتدائية التحق بتجهيزية دار العلوم، ودخل دار العلوم العليا، وتخرج فيها عام 1936م، وعمل مدرسًا بالمدارس الابتدائية والثانوية بوزارة المعارف (التربية والتعليم) إلى أن ضُمَّت دار العلوم إلى جامعة القاهرة، فرأت الاستعانة ببعض خريجيها، فعُيِّن الحوفي مدرسًا مساعدًا بها سنة 1948م، وحصل على الماجستير في عام 1950م والدكتوراه في عام 1952م، وعُيِّن مدرسًا فأستاذًا ورئيسًا لقسم الدراسات الأدبية، وبعد بلوغه سن الستين عُيِّن أستاذًا غير متفرغ. وقد انتُخب عضوًا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1973م في المكان الذي خلا بوفاة المرحوم الأستاذ مصطفى نظيف. وقد بدأ النشاط العلمي لدى الدكتور الحوفي وهو طالب بدار العلوم إذ ألَّف كتابًا عن النسيب في شعر شوقي، كان باكورة بحوثه الأدبية، وقد كتب مقدمته أستاذه الدكتور مهدي علام. وتابع الدكتور الحوفي –يرحمه الله- نشاطه الفكري الكبير، فقد شارك في عدة مؤتمرات أدبية وفكرية وإسلامية، مثل المؤتمرين اللذين شارك فيهما في بغداد، ومؤتمر غزة، والمؤتمرين الإسلاميين بمكة وطرابلس. وكان عضوًا في لجنة التعريف بالإسلام، ولجنة الخبراء بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، كما كان عضوًا باللجنة التأسيسية لجامعة الشعوب العربية والإسلامية، وعضوًا في المجلس الأعلى للثقافة والإعلام، أحد المجالس القومية المتخصصة.
أما نشاطه التأليفي فقد توزع بين خمس دوائر كبيرة: الأولى: دائرة الأدب العربي القديم، وله فيها ثمانية مؤلفات، هي: "الحياة العربية في الشعر الجاهلي"، و"المرأة في الشعر الجاهلي"، و"الغزل في العصر الجاهلي"، و"أغاني الطبيعة في الشعر الجاهلي"، و"تيارات ثقافية بين العرب والفرس"، و"بلاغة الإمام علي"، و"أدب السياسة في العصر الأموي"، و"الخطابة السياسية في العصر الأموي". والدائرة الثانية: هي دائرة الأدب العربي الحديث، وله فيها: "النسيب في شعر شوقي"، و"القومية العربية في الشعر الحديث". والدائرة الثالثة: هي دائرة التراجم والسير وله فيها: "الجاحظ"، و"الطبري"، و"أبو حيان التوحيدي"، و"الزمخشري". والدائرة الرابعة: هي الدائرة الإسلامية، وله فيها: "من أخلاق النبي "، و"الجهاد"، و"سماحة الإسلام"، و"تحت راية الإسلام"، و"مع القرآن الكريم" (جزآن). أما الدائرة الخامسة: وهي الكتب المتنوعة، فله فيها: "البطولة والأبطال"، و"الفكاهة في الأدب العربي"، و"مع ابن خلدون"، و"حصاد القلم"، و"ديوان شوقي"(جزآن) تحقيق وشرح. هذا إلى جانب العديد من المقالات التي تزخر بها الدوريات العربية.
نشاطه المجمعي: منذ أن انضم الدكتور أحمد الحوفي-يرحمه الله- إلى المجمع ونشاطه المجمعي وافر فلم ينقطع عن مؤتمر دون بحث. وكانت بحوثه يغلب عليها طابع الدرس اللغوي، وتشهد بذلك مذكراته التي كان يقدمها إلى لجنة الألفاظ والأساليب، وكذلك بحوثه التي كان يقدمها للمؤتمر. هذا بالإضافة إلى مساهمته الفعالة في نشاط لجنة المعجم الكبير، ولجنة ألفاظ الحضارة الحديثة، ولجنة الأدب.
ومن بحوثه وكلماته التي ألقاها في المجمع: "من التراث اللغوي: كتاب الملاهي وأسمائها"، و"غرائس الزمخشري اللغوية"، و"دراسات قرآنية: حذف المقابل لما بعد (لا) النافية للمساواة"، و"من إيجاز الحذف في القرآن الكريم"، و"وزن (فُعالة) الدال على نُفايات الأشياء ومتناثراتها وبقاياها"، و"كلمة "الأريسيين" في كتاب النبي  إلى هرقل"، و"أسلوب قرآني فريد: الاكتفاء بالتذييل عن جواب الشرط"، و"الشمال والجنوب"، و"المعاني الحقيقية للإحسان"، و"(الأميُّ والأميون) في القرآن الكريم"، و"لا نافية أصلية محذوف ما بعدها".
وقد قال عنه الدكتور إبراهيم أنيس يوم استقباله: "وكذلك صديقنا الدكتور الحوفي يمضي في حياته في هدوء وسكون وسلام وهو في نفس الوقت واضح جلي، لا التواء عنده ولا مواربة، يجيد الصمت كما يجيد الكلام، فيحسن الاستماع إلى الناس، ويستمتع الناس بحلو حديثه، ثم لا يغريه ذلك أبدًا بالصمت عن كلمة الحق ولا إلى أن يُبتلى بشهوة الكلام".


انظر: المجمعيون في خمسة وسبعين عامًا، ص 165-168 (بتصرف)، ومن أعلام الثقافة العربية، ص 38. (بتصرف).
إعداد: مصطفى يوسف

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by