( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن الفتاوى اللغوية > أنت تسأل والمجمع يجيب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
قمر سعيد
عضو جديد

قمر سعيد غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 10345
تاريخ التسجيل : Mar 2020
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 25
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي الفتوى (2207) : واو "ربنا ولك الحمد"

كُتب : [ 03-27-2020 - 09:32 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما إعراب الواو في: {ربنا ولك الحمد}؟
وجزاكم الله خيرًا.




التعديل الأخير تم بواسطة د.مصطفى يوسف ; 03-29-2020 الساعة 11:51 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,440
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-27-2020 - 12:05 PM ]


(لقد أحيل السؤال إلى أحد المختصين لموافاتكم بالإجابة قريبا).

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,440
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-29-2020 - 11:54 PM ]


الفتوى (2207) :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
يرفع الراكع رأسه من ركوعه، فيستقيم ليهوي ساجدا، وما قيامه بين ركوعه وسجوده إلا وُصلةٌ ريث يتبلَّغُ بنفَسٍ جديد؛ فما قوله: "ربنا ولك الحمد"، إلا تثنيةٌ لدعاء الإمام: "سمع الله لمن حمده"، على تقدير:
▪قد سألك إمامنا أن تسمع لمن حمدك -يا ربنا ولك وحدك كان حمده وحمدنا- فاللهم، لا تردنا خائبين، آمين!
فمن ثم ينبغي أن تكون واو "ولك الحمد" واو حال تربط جملة الحال "لك الحمد"، بصاحبها "ربنا".
ولا بأس بالتفات المأموم عن الغيبة التي في قول الإمام، إلى الحضور الذي في قوله؛ فهو من بلاغته، قد جرى مجرى قول الحق -سبحانه وتعالى!-: "إياك نعبد وإياك نستعين"، بعد "الحمد لله رب العالمين..."،
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:
المجيب:

أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)

راجعه:
أ.د. محروس بُريّك
أستاذ النحو والصرف والعروض المشارك بكليتي
دار العلوم جامعة القاهرة، والآداب جامعة قطر

رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by