( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 11,002
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي جهود عبد السلام هارون في تحقيق كتب التراث العربية " كتاب سيبويه نموذجًا

كُتب : [ 04-10-2016 - 07:33 AM ]


جهود عبد السلام هارون في تحقيق كتب التراث العربي
" كتاب سيبويه نموذجا "

مستلٌّ من بحث من إعداد

الدكتور / خالد بن عبد الكريم بسندي

المملكة العربية السعودية الرياض

جامعة الملك سعود ـ قسم اللغة العربية

سأكتفي هنا بالحديث عن واحد فقط من تحقيقات شيخ المحققين عبد السلام هارون، ولعله من أهم ما حقق من كتب التراث العلمي العربي إن لم يكن أهمها على الإطلاق في مجال النحو واللغة ذلكم هو ( الكتاب) لأبي بشر عمرو بن عثمان بن قنبر الملقب بسيبويه وهو اللقب الذي لم يطلق على أحد قبله(1) .
الراجح ـ كما يذكر ناصف(2) ـ أنّ سيبويه لم يضع لكتابه اسما ؛لأنه كان في نية العود إليه، وأنّ لديه منه بقية ، ولا يزال في نفسه منه شيء، ويؤيد ذلك أنّه لم يقرأه على أحد ولم يقرأه أحد عليه ، ثم إنّ الكتاب ليس له مقدمة ولا خاتمة
ومهما يكن من أمر فقد قام شيخ المحقيقين عبد السلام هارون بعبء تحقيق الكتاب معتمدا منهجية تمثلت بـما يأتي:
1) تحقيق اسم المؤلف.
2) تحقيق اسم الكتاب.
3) بيان تاريخ نشر الكتاب.
4) تحقيق شواهد الكتاب.
5) التعليقات والتوضيحات والإحالات والحواشي 000
فقد بدأ المحقق العمل في الكتاب بمقدمة بلغت من النفاسة مبلغا، وحوت من الفوائد الكثير ؛ فقد عرض لمؤلف الكتاب في إحدى وعشرين صفحة (من ص3 ـ ص24) بين فيها اسمه وكنيته ولقبه , ووضح أصل هذا اللقب ,و من لقب به .وشيوخ المؤلف وأقرانه وتلاميذه, وذكر أهم المناظرات التي جرت بين المؤلف وغيره من العلماء، وبعض الأقوال التي قيلت فيه.ثم عرض بعد ذلك للكتاب في تسع عشرة صفحة(من ص24 ـ ص43) بين فيه أصل التسمية , وتاريخ تأليفه , ومادته , وسند الكتاب , وأسلوبه , وأثره في نحو الكوفيين ونحو الأندلسيين والمغاربة , كذلك بين أثر الكتاب في التأليف النحوي , إضافة إلى من شرحه من العلماء ، ومن شرح مشكلاته ونكته وأبنيته، وممن شرح شواهده , وممن ألف في الاعتراض عليه ، وممن اختصره أو اختصر شروحه .ثم تناول تاريخ نشر الكتاب وطبعاته ومعلومات عن نسخته هذه في تسع عشرة صفحة من (ص44 ـ ص62 ).
1) نشر الكتاب(3)
تناول هارون هنا تاريخ نشر الكتاب وطبعاته ومعلومات عن نسخته هذه في تسع عشرة صفحة من (ص44 ـ ص62 ).
الطبعة الأولى: مضى مائة وثلاث وعشرون سنة على أول طبعة لكتاب سيبويه وكانت في باريس بتحقيق المستشرق الفرنسي هرتويغ ديرنبورغ Hartuing Derenbourg) )أستاذ اللغة العربية الفصحى بالمدرسة الخاصة للغات الشرقية في باريس أي بين عام 1881م ـ 1889م، وأعيد نشره مصورا بالأوفسيت في ألمانيا وأمريكا عام 1970م
الطبعة الثانية: تتابعت بعدها الطبعات فطبع في كلكتا بالهند سنة 1887م أي قبل تمام ظهور الطبعة الأولى بسنتين بتصحيح كبير الدين أحمد.
الطبعة الثالثة:وطبع الطبعة الثالثة في برلين مترجما إلى الألمانية من الطبعة الفرنسية بين عام 1895م ـ 1900م وقام بهذه الترجمة الدكتور جوستاف يان GustaveYahn)) , وأعيد نشرها مصورة بالأوفسيت في ألمانيا عام 1969م .
الطبعة الرابعة: أمّا الطبعة الرابعة فكانت في بولاق أي بعد طبعة باريس بنحو إحدى عشرة سنة، واتخذت من نسخة باريس أصلا لها ، وأشرف على طبعها محمود مصطفى . وهذه الطبعة زادت في دقة الضبط على النسخة الأوروبية كما استعانت بمخطوطات أخرى لم يعينها مصحح النسخة، والمعتقد أنّها نسخ دار الكتب المصرية. كما أضيفت إلى هذه الطبعة شروح وتعليقات ثمينة من شرح السيرافي، في المواضع التي تحتاج إلى توضيح أو تعليق. وذكر بروكلمان في تاريخ الأدب العربي أن " أصح طبعات الكتاب طبعة بولاق "(4) . وتقع هذه الطبعة في جزءين وعدد صفحاتها تسعمائة وعشرون صفحة.
الطبعة الخامسة: أعيد تصوير طبعة بولاق في بغداد عام 1974م بإشراف قاسم الرجب في مكتبة المثنى.
الطبعة السادسة: جاءت الطبعة السادسة على يد العالم الجليل عبد السلام هارون بين عام 1966م ـ 1977م, فقد قام بتحقيق هذا الكتاب ونشره معتمدا على :
1) مخطوطة دار الكتب المصرية، وهي من رواية الرباحي عن أبي القاسم بن ولاد عن أبيه عن المبرد، ومن روايته عن ابن النحاس عن الزجاج عن المبرد، وهي مجهولة الكاتب والتاريخ، لم يطلع عليها ديرنبورغ، واعتمدها عبد السلام هارون، وعدّها الأصل إلى ثلثي الجزء الأول.
2) مخطوطة دار الكتب ، وهي من رواية الرباحي أيضا وتحمل الإسناد السابق ، وقد أفاد منها ديرنبورغ في بعض المقابلات وأشار إليها بالرمز (G) ، واعتمدها عبد السلام هارون ، وعدها الأصل الأول مع استمرار الاستئناس بالنسخة السابقة (ب)
3) مخطوطة دار الكتب، وهي من رواية الرباحي أيضا في مجلد واحد بخط حديث، أفاد منها ديرنبورغ وأشار إليها بالرمز (F).
4) مخطوطة دار الكتب وهي في جزأين الأول منها بخط قديم وهي عبارة عن أوراق متناثرة، والثاني بخط قديم أيضا مخالف للأول، وقد اقتبس ديرنبورغ من الجزء الأول فقط وأشار إليه بالرمز ((E والانتفاع بهذه النسخة ـ كما يذكر عبد السلام هارون ـ جد عسير، ولا تصلح لغير الاستئناس.
5) قطعة من الكتاب وهي بخط حديث من أواخر الكتاب من باب " ما تكسر فيه الهاء التي هي علامة الإضمار " إلى نهاية كتاب سيبويه.
6) نسخة من شرح السيرافي للكتاب، وقد وصفها ديرنبورغ واستفاد منها في بعض المواضع.
7) نسخة من شرح السيرافي للكتاب بخط موفق الدين عبد اللطيف البغدادي، كتبها في بغداد في ستة مجلدات وهي أجود من سابقتها، لم يشر إليها ديرنبورغ.
8) نسخة مستنسخة بأمر أحمد تيمور من نسختي دار الكتب، وهي في سبعة مجلدات، ووضع العلامة أحمد تيمور فهرسا لأبوابها مقارنا بفهرس أبواب طبعة بولاق من الكتاب.
9) نسخة من شرح الكتاب لأبي الحسن علي بن عيسى الرماني، وهي في خمسة مجلدات فقد منها الجزء الأول ، وهي النسخة الوحيدة في العالم ، أصلها في مكتبة فيض الله بتركيا ، ومنها صورة في مكتبة مجمع اللغة العربية بالقاهرة استعارها عبد السلام هارون للمقابلة والاقتباس .
10) قطعة من شرح الصفار (القاسم بن علي بن محمد البطليوسي (ت630) بدار الكتب المصرية، وهي من أول الكتاب إلى "باب من المصادر جرى مجرى الفعل المضارع من عمله ومعناه "
11) نسخة ( ط) وهي طبعة ديرنبورغ اعتمدها عبد السلام هارون في المعارضة، وأثبت الزيادة التي وجدها فيها بين معكوفين[ ] دون تنبيه وانتفع بالقراءات المثبتة في حواشيها عن أصولها في توجيه النص، وذكر هارون أنّ هذه النسخة هي أصح نسخة من كتاب سيبويه.
ويرى أستاذنا الدكتور عوض القوزي أن هناك نسخا لهذا الكتاب تعد أوثق من النسخ التي اعتمدها المرحوم هارون، فهناك ثلاث نسخ في تركيا، ورابعة في جامعة برنستون بالولايات المتحدة، فضلا عن الكم الهائل من المخطوطات التي أحصاها فؤاد سزكين، حيث بلغت ستا وستين نسخة، كما تجمع عند أمبيرجنيفييف ( Imbert Genevieve) وهي باحثة فرنسية بالمركز الوطني للبحث العلمي بباريس سبع وسبعون نسخة من كتاب سيبويه، واكتشف أخيرا في إحدى زوايا الغرب الأقصى نسخة أخرى ليصل عدد النسخ الكتاب المعروفة حتى الآن ثمانيا وسبعين نسخة (5).
وكما هو ملاحظ من النسخ التي اعتمدها هارون معظمها لا تصلح لغير الاستئناس فهي في مجملها إمّا مجهولة الناسخ، أو عارية من تاريخ النسخ أو أنها حديثة العهد، أوأنها بخط حديث، أو أوراق متناثرة الانتفاع بها جد عسير كما ذكر ذلك هارون نفسه، أو أنها مبتورة. ومع هذا اعتمدها وبذل فيها جهدا غير عادي بتفكيك رموزها، وتوضيح طلاسمها. وهذا يخالف منهجه الذي نص عليه في كتابه ( تحقيق النصوص ونشرها ) فقد ذكر أنّ الباحث عليه الاعتماد على قدم التاريخ في النسخ المعدة للتحقيق ما لم يعارض ذلك اعتبارات تجعل بعض النسخ أولى من بعض في الثقة والاطمئنان، كصحة المتن، ودقة الكاتب، وقلة الأسقاط(6) . فنلاحظ أنّه بداية اعتمد على مخطوطة دار الكتب المصرية(7) من رواية الرباحي، وعدّها الأصل إلى ثلثي الكتاب، مع أنّها مجهولة الكاتب والتاريخ ، وما لبث أن اعتمد نسخة أخرى من رواية الرباحي برقم (141)وعدها الأصل الأول مع الاستئناس بالنسخة السابقة ؛بحجة أنّها أصح من النسخة السابقة دون تبرير سبب العدول عن الأولى إلى الثانية . وأرى أنّ عبد السلام هارون اعتمد على نسخة بولاق في هذه الطبعة،دون النسخ التي اعتمدت عليها طبعة بولاق، واعتمد نسخة ديرنبورغ في المعارضة ، وقابلهما بالنسخ الموجودة في دار الكتب المصرية ,وهذب قليلا في طبعة بولاق .
وكذلك نجد تفاوتا في مستوى التحقيق بين الجزء الأول والثاني وربما الثالث من جهة والجزء الرابع من جهة أخرى. ويظهر هذا جليا في الشواهد الشعرية، وفي الفهارس كما سيأتي

2) شواهد الكتاب (8)
أما شواهد الكتاب فهي كثيرة نقف مع الشواهد الشعرية . يذكر عبد السلام هارون أن كثيرا من الشواهد المنسوبة في الكتاب، وهي نحو ألف شاهد، إنّما هي من نسبة أبي عمر الجرمي ، والنادر منها ما يستطيع الباحث أن يعرف أنّه من صلب الكتاب . فالجمهور الأعظم من نسبة الشواهد إنّما هي للجرمي. وفي ذلك يقول الجرمي: " نظرت في كتاب سيبويه فإذا فيه ألف وخمسون بيتا. فأمّا الألف فقد عرفت أسماء قائليها فأثبتّها، وأمّا الخمسون فلم أعرف أسماء قائليها ". ومعرفة الجرمي لأسماء القائلين لا تتعارض ـ والكلام مازال لهارون ـ مع وجود بعض النسب الأصلية في الكتاب، وأنها مما روى سيبويه عن شيوخه.
ويقول البغدادي في الشواهد المجهولة القائل إذا أوردها عالم ثقة كسيبويه:" ويؤخذ من هذا أنّ الشاهد المجهول قائله وتتمته، إن صدر من ثقة يعتمد عليه قُبل، وإلا فلا. ولهذا كانت أبيات سيبويه أصح الشواهد، اعتمد عليها خلف بعد سلف، مع أنّ فيها أبياتا عديدة جهل قائلوها، وما عيب بها ناقلوها ". ثم قال أيضا ـ والكلام للبغدادي ـ " وإنّما امتنع سيبويه من تسمية الشعراء لأنّه كره أنْ يذكر الشاعر وبعض الشعر يروى لشاعرين، وبعضه منحول لا يعرف قائله لأنّه قدم العهد به. وفي كتابه شيء مما يروى لشاعرين، فاعتمد على شيوخه ونسب الإنشاد إليهم فيقول:أنشدنا ـ يعني الخليل ـ ويقول: أنشدنا يونس. وكذلك يفعل فيما يحكيه عن أبي الخطاب وغيره ممن أخذ عنه. وربّما قال: أنشدنا أعرابي فصيح.و زعم بعض الذين ينظرون في الشعر أنّ في كتابه أبياتا لا تعرف ز فيقال له: لسنا ننكر أن تكون أنت لا تعرفها ولا أهل زمانك. وقد خرج كتاب سيبويه إلى الناس والعلماء كثير، والعناية بالعلم وتهذيبه أكيدة، ونُظر وفُتش، فما طعن أحد من المتقدمين عليه، ولا أدّعي أنّه أتى بشعر منكر "
وظهر لي أن العبارات التي كان يذكرها شيخ المحققين في الحاشية للتدليل على الشاهد المجهول القائل كانت على النحو التالي: عبارة( هو من أبيات سيبويه الخمسين ) أو عبارة( البيت من الخمسين التي لا يعرف قائلها) أو عبارة (هو من الأبيات الخمسين ) أو عبارة( لم يعرف قائله ) أو عبارة( لم أجده في غير الكتاب) أو( لم أجد هذا البيت في غير سيبويه) أو( لم أجد له مرجعا) ويقصد لم يعرف قائله . وقد بلغ عدد الأبيات التي أطلقت عليها هذه العبارات (ثمانية وستين بيتا ) وهي على النحو التالي ( عبارة الأبيات من الخمسين ) بلغ عدد الأبيات التي أطلق عليها هذه العبارة ستة وخمسين بيتا هي: الجزء الأول اثنا عشر موضعا:(1/27)،(1/37)، (1/86)، (1/139)، (1/156)، ( 1/160 )، ( 1/161)، ( 1/192)، (1/210)، (1/264)، ( 1/300) ، (1/352) . الجزء الثاني اثنان وعشرون موضعا: (2/68)، (2/71)، (2/74)، (2/84)، (2/92)، ( 2/132) ،( 2/135) ، (2/149) ، (2/164) ،(2/166) ،(2/167) ،(2/197) ،(2/216) ، (2/219) ، (2/239) ،(2/284) ،(2/298) ،(2/341) ،(2/356) ،(2/383)، (2/394) ،(2/418) . الجزء الثالث ثلاثة وعشرون موضعا:(3/34)، (3/35) ، (3/67)هامش(3) ،(3/81) ،(3/95) ،(3/105)،(3/144)هامش(2)، (3/156)هامش(4)،(3/185)هامش(5) ،(3/238) ،(3/250)،(3/251) (3/251) ، (3/260) ،(3/305) ،(3/309) ،(3/337)،(3/354)،(3/505) ،(3/513) ، (3/589)، (3/610) ،(3/618) .( عبارة لم يعرف قائله) بلغ عدد الأبيات التي أطلق عليها هذه العبارة عشرة أبيات هي : الجزء الأول موضع واحد (1/318) . الجزء الثاني موضع واحد (2/219) . الجزء الثالث موضعان (3/514) هامش(2) ،(3/549). الجزء الرابع ستة مواضع (4/39)،(4/77) ،(4/146) ،(4/211) ،(4/214), (4/266)،( عبارة لم أجده في غير سيبويه أو لم أجد له مرجعا000) ورد في ستة مواضع هي ( 2/152) ، ( 2/187) ،(2/255) ،(4/208) ،(4/214) ،(4/254). وعليه فإن هذه الشواهد زادت عن الخمسين فمن أين جاءت هذه الزيادة ؟ هذا من جهة ومن جهة ثانية نجد أن عدد الشواهد المجهولة القائل التي وردت في الفهارس الختامية بلغت تسعة وتسعين شاهدا ( انظر إشارة ( ـــ ) أمام الشاهد المجهول القائل في الفهارس الختامية( الفهرس الخامس، فهرس الأشعار (5/42 وما بعدها). وبعد مطابقتها على ما ورد في الأجزاء الأربعة في مواضعها تبين لي ما يأتي:

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 11,002
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-10-2016 - 07:52 AM ]


( أحيانا يرد في متن الكتاب:عبارة (وقال )،ثم بيت الشعر فنجد عبد السلام هارون لا يذكر لمن هذا البيت , ولا يعلق عليه ، وذلك في: (1/31) ،(1/111) ،(1/189) ،(1/344)،(2/68)هامش(2)،(2/55) وأحيانا يذكر المرجع دون تعليق نحو:(1/315)،(1/188)،(3/31)،(3/33)،(3/159)،(3/242)،(3/274)،(3/572)،(3/576)،(3/579)
وأحيانا ترد عبارة (منها قول الشاعر ) ثم البيت فنجد هارون لا يذكر لمن هذا البيت ولا يعلق عليه نحو (1/340)، (3/219)،(3/327).وأحيانا يعلق بعبارة (لم ينسب لأحد) نحو (1/298). وأحيانا يعلق بعبارة (لم أجد للبيت نسبة ) نحو:(1/50). وأحيانا يذكر عبارة (مجهول) ثم يذكر مرجعا أو أكثر نحو(3/361). وأحيانا يذكر عبارة (وكذا أنشده في000 بدون نسبة) نحو (1/405)،(2/37)، وأحيانا يكتفي بعبارة (أنه ورد في 000) ويذكر مرجعا أو أكثر من غير تعليق ،نحو ( 1/315)،(2/150)هامش(3)،(2/183) وأحيانا يذكر عبارة (أنه نسب إلى 000 ) ويذكر المرجع دون ذكر للجزء والصفحة ، نحو (1/192) هامش (3) . وأحيانا يذكر عبارة (هو لـ(ويذكر اسم الشاعر) كما في (ويذكر مرجعا) ويعلق (وليس في ديوانه) نحو(1/281).وأحيانا يذكر أنّ الشاهد لـ( ويذكر اسم الشاعر) في (ويذكر مرجعا) وهو لـ(ويذكر اسم الشاعر )في(ويذكر مرجعا)ولا يرجح لمن هذا الشاهد نحو(2/251).وأحيانا يقارن بعض الشواهد بشواهد الشنتمري ويقول :لم يذكره الشنتمري ولعله من الشواهد الدخيلة، والظاهر سقوطه لضعف الاستشهاد به، وهذا من مذاهب الاختيار ، نحو(2/109).وأحيانا يذكر أنّ الشاهد لـ(ويذكر اسم الشاعر) وفي الفهارس الختامية لا يذكر اسم قائله نحو (2/10)، (2/167)هامش(1)، (2/299)، (2/217). وربما يدل هذا على اضطراب في تحقيق الشواهد الشعرية وأنّ هناك إضافات زيدت على نص الكتاب. فالشواهد المجهولة القائل زادت على ما ذكر العلماء، وهذا يدل على العبث الذي لحق النسخ التي اعتمدها هارون في تحقيقه هذه الطبعة. وهنا نشير إلى أنّ الأستاذ الدكتور حنا حداد أورد (47) شاهدا ادّعى أصحاب المصنفات النحوية واللغوية أنّها من أبيات الكتاب، وأثبت أنّها ليست من شواهد الكتاب ، ولم يجد لها أثرا في الكتاب الذي بين أيدينا(9).
3) وجود تصحيف وتحريف
أكثر سيبويه من ذكر اسم أستاذه الخليل، والرواية عنه والإشارة إليه في مواطن كثيرة من الكتاب؛ الأمر الذي جعل هارون ينصرف عن رصد أرقام الصفحات التي ذكر فيها معللا ذلك بكثرتها المفرطة، يقول:"لم تذكر في هذا الفهرس أرقام الخليل بن أحمد، ويونس بن حبيب، لكثرة ورودها كثرة مفرطة "(10).
كما أن الذي يلفت الانتباه، أن عبارات الترحم على الخليل ـ كما يذكر أستاذنا الدكتور حنا حداد(11) ـ جاءت جميعها في الجزءين الأول والثاني من تجزئة هارون، أي في القسم الأول من الكتاب. أما الجزء الثالث والرابع، وهما بقية الكتاب فقد جاءا خاليين تماما من عبارات الترحم هذه، فما الذي تعنيه هذه الظاهرة؟
وهذا يؤكد أن النسخ الخطية التي اعتمد عليها هارون في إصدار طبعته التي بين أيدينا، ليست هي النسخ التي كانت أساساً لطبعة بولاق. فجملة "رحمه الله" لم ترد في الكتاب الذي طبع في بولاق (وهي النسخة التي كانت بحوزته عند تأليف كتابه) إلا في الموطن الذي أشار إليه
والذي نميل إليه ـ والكلام للأستاذ الدكتور حنا حداد (12) ـ أن النسخة (النسخ) التي اعتمد عليها هارون وجعلها أصلا لنشرة الكتاب الذي نتداوله اليوم، هي نسخة ( نسخ) أحدث عصراً أو أغنى عبثاً وأثرى زيادة من تلك التي كانت أصلاً لنشرة بولاق. ودليلنا على هذا أنا وجدنا سيبويه في نشرة هارون يترحم على الخليل ويونس معاً. والذي لا خلاف عليه أن يونس بن حبيب كان حيّا بعد وفاة سيبويه، وأنه نظر في كتابه، وأنه صدقه فيما نقل عنه. فقد قالوا: " لمّا مات سيبويه قيل ليونس : إنّ سيبويه ألف كتاباً من ألف ورقة في علم الخليل، فقال يونس: ومتى سمع سيبويه من الخليل هذا كله ؟ جيئوني بكتابه. فلما نظر في كتابه ورأى ما حكى قال:" يجب أن يكون هذا الرجل قد صدق عن الخليل فيما حكاه، كما صدق فيما حكى عني" وإذا كان سيبويه قد توفي بعد يونس، فكيف نفسر إذن قول سيبويه في غير موضع من كتابه:" وزعم يونس والخليل رحمهما الله.وقوله: " وهذا قول يونس والخليل رحمهما الله". وقوله: ولم يجز يونس والخليل رحمهما الله . كيف نفسر مثل هذا إلا أن يكون الذي نسخ هذه النسخة قد نسخها بعد موت الرجلين بأمد، وأضاف إليها هذا الترحم عليهما.
وهذا يدفع إلى الاعتقاد أن الذين تعاوروا نسخ الكتاب كانوا مختلفي المشارب موزعي الأهواء. وليس من حرج بعد هذا إن ادعينا أن هؤلاء النساخ قد خلطوا بين أجزاء الكتاب الأم، وأنهم قد أضافوا إليه، من جملة ما أضافوا، بعض الشواهد الشعرية بعد أن أسقطوا بعضها الآخر، وأنهم رتبوا بعض مواده ترتيبا عشوائيا، هو أقرب إلى ترتيب الوراقين منه إلى ترتيب النحاة وفقهاء العربية، فجاءت بعض مواد الكتاب في غير موضعها الذي يجب أن تكون فيه، ومن غير رابط يربطها بما حولها أو موجب يفرضها حيث جاءت.
وقد كشف علي النجدي ناصف عن هذا الوجه من اضطراب الترتيب في الكتاب فقال: " على أن ثمة أبوابا تبدو في موضعها غريبة مقحمة لم أستطع أن أجد تأويلا لمقامها حيث تقيم، فقد تكلم مثلا عن القسم وحروفه بين التصغير ونوني التوكيد ، أي في الصرف ، مع أنّها بالنحو أشبه كما لا يخفى(13)" . كما تحدث عما أصاب الكتاب من تحريف وتصحيف، وما أضيف إليه من زيادة وتعليق فقال: " ولقد تعرض الكتاب لبعض ما تعرضت الكتب القديمة له من تغيير في نصوصها وتحريف. وأول ما أصابه من ذلك، زيادات أضيفت إليه من تعليقات الأخفش على حواشيه، ويظهر أن أمر هذه الزيادات كان معروفا ومسلما، لا يكاد يجهله أحد أو يماري فيه أحد"(14) .ومن بين هذه الزيادات ما نسب لأبي الخطاب الأخفش كما هو معروف، ومنها أيضا ما نسب لأبي عمر الجرمي(15).
أما مسألة التحريف والتصحيف فهي آفة بل أكبر آفة منيت بهما الآثار العلمية، فلا يكاد كتاب يخلو منها(16) . وفي هذا المقام يذكر الأستاذ الدكتور حداد أنه لاشك في أن تحقيق كتاب ككتاب سيبويه وعمل الأقاليد له والفهارس المختلفة لما جاء فيه وخدمته بالشكل الذي ظهر فيه، من الأعمال التي لا تطاول. ولا سيما إذا كان الذي نهد لهذا العمل وقام به هو العالم الجليل عبد السلام هارون . غير أن الكمال لله وحده، فقد عثرت على تحريف واضح في نص مشترك بين الصفحتين (176) و(177) من الجزء الرابع من الكتاب يجدر ألا يبقى كما هو عليه.
أما النص فهو: " وزعم الخليل أن بعضهم يقول : رأيتُ رَجُلأ فيهمز؛وهذه حُبْلأ؛ وتقديرهما: رَجُلَعْ وحُبْلَعْ فهمز لقرب الألف من الهمزة حيث علم أنه سيصير إلى موضع الهمزة فأراد أن يجعلها همزة واحدة، وكان أخف عليهم". هذا هو النص.
أما التحريف فهو في قوله: (رَجُلأْ) وتقديرها ( رَجُلَعْ) إذ ليس في هذه الكلمة ألف لتكون قريبة من الهمزة، كما كانت الألف في (حُبْلَى). وقد ضبطها هارون رحمه الله كما أثبتناها هنا، وقد وردت الكلمة بالضبط نفسه في طبعة بولاق (2/285) ولم يلتفت إليه أحد. والصحيح أن الكلمة هي ( رَجْلى) بفتح الراء وسكون الجيم، على وزن (فَعْلَى) مثل : عَجْلى وسَكْرى. ويؤكد هذا ما جاء في لسان العرب... وامرأةٌ رَجْلَى مثل عَجْلَى... الخ." (17) .وهذه مسألة فيها نظر:أمّا قوله"ليس في هذه الكلمة ألف لتكون قريبة من الهمزة " فيحتاج إلى فضل تأمل؛ لأن الألف موجودة في حالة الوقف "رجلاً" فالتنوين يبدل ألفا في حالة الوقف. وحديث سيبويه هنا عن الوقف وتحت باب " هذا باب الوقف في الواو والياء والألف" ووضح ذلك ابن جني في الخصائص بقوله:"ومن ذلك قول بعضهم في الوقف (رأيت رجلأ)بالهمزة بدل من الألف في الوقف في لغة من وقف بالألف لا في لغته هو لأنّ من لغته هو أن يقف بالهمزة أفلا تراه كيف راعى لغة غيره فأبدل من الألف همزة "(18) . وذكر في سر الصناعة في باب الهمزة أنه حكي عن سيبويه في الوقف "هذه حبلأ، يريد حبلى، ورأيت رجلأ، يريد رجلا، فالهمزة في رجلأ إنّما هي بدل من الألف التي هي عوض من التنوين في الوقف ولا ينبغي أن تحمل على أنها بدل من النون لقرب ما بين الهمزة والألف، وبعد ما بينهما وبين النون، ولأنّ حبلى لا تنوين فيها وإنّما الهمزة بدل من الألف البتة فكذلك ألف رأيت رجلا، وحكى أيضا هو يضربهأ وهذا كله في الوقف فإذا وصلت قلت هو يضربها يا هذا ورأيت حبلى أمس"(19). أمّا دليل الدكتور حداد أنّ الصحيح هي رَجْلى بفتح الراء وسكون الجيم، وقد وردت في اللسان فهي وجهة نظر؛ لأن السياق اللغوي بالحديث عن الوقف يثبت صحة النص الذي أثبته هارون كما ورد في الكتاب
ورد في الجزء الأول الصفحة السادسة حذف كلمة(بن) في قوله:" فحدثت به محمد يزيدَ"(20) والأصل محمد بن يزيد ؛والدليل أنّه ورد ذكر محمد بن يزيد(21) في الصفحة السابقة له والصفحة اللاحقة ،نحو:وقال :لم يقرأ أبو العباس محمد بن يزيد . وهذا الخطأ نفسه ورد في نسخة بولاق.
هذه نظرات عامة في تحقيق كتاب سيبويه للعالم الجليل عبد السلام هارون، اقتصرت فيها على منهجيته في نشر الكتاب، وطريقته في الشواهد الشعرية، مع الإشارة إلى ما وقع من تحريف في الكتاب وتصويبه.
ومهما يكن من أمر فإن شيخ المحققين عبد السلام هارون عمل بكل جد واقتدار من بداية أول عمل له وهو ابن ستة عشر عاما إلى أن وافاه الأجل في السادس عشر من نيسان سنة ألف وتسعمائة وثمان وثمانين(16/4/1988م)، بعد عمل دؤوب أمضاه مع كتب التراث العربي والإسلامي، فترك وراءه كنوزا لا تنضب وغذاء فكريا لا يفنى و ستبقى خالدة تحمل اسمه على مرّ العصور.
توصيات
ومن التوصيات التي يقدمها الباحث هنا:
1)إعادة تحقيق كتاب سيبويه مرة أخرى بعد جمع طبعات الكتاب التي تمت مع النسخ التي اعتُمدت في تلك الطبعات، مع التركيز في التحقيق الجديد على:ترتيب أبواب الكتاب مرة ثانية وتحقيق الشواهد الشعرية.
مع التنويه إلى أنّ هناك تحقيقا جديدا صدر لكتاب سيبويه عام 1999م، قام به أميل بديع يعقوب الذي عدّ طبعة هارون التي بين أيدينا من أفضل الطبعات لكتاب سيبويه على الإطلاق، ومع هذا أقدم على تحقيقه دون أن يقدم مسوّغا لهذا العمل، ولا عدد المخطوطات التي اعتمدها في هذا التحقيق
2)وهذه توصية للمهتمين بتحقيق التراث بضرورة البحث عن المخطوطات وتجميعها؛ لأن الاعتماد على نسخة واحدة في التحقيق شيء يرفضه علماء الفيلولوجيا"علماء نقد نصوص المخطوطات ونشرها " (22).
________________________________
- انظر :علي النجدي ناصف ، سيبويه إمام النحاة ، ص 128 وما بعدها
-انظر مقدمة كتاب سيبويه , تحقيق عبد السلام هارون ،
- بروكلمان , تاريخ الأدب العربي , (2/136)
- عوض القوزي،الجهود المبعثرة في خدمة التراث ،ص18
- عبد السلام هارون , تحقيق النصوص ونشرها , ص 38 .
- سيبويه ، الكتاب ، تحقيق عبد السلام هارون ( مقدمة المحقق ) .
- سيبويه ، الكتاب ، تحقيق عبد السلام هارون ( مقدمة المحقق ) .
- حنا حداد ، الشواهد الشعرية ، مجلة مجمع اللغة العربية ، العدد المزدوج 21 ـ 22 تموز ـ كانون الأول 1973م
- سيبويه ، الكتاب ، 5/176 , الفهارس الختامية (فهرس الأعلام ) الهامش .
- حنا حداد ، الخليل بن أحمد والكتاب ، مجلة اللسان العربي ( مقال منشور على الإنترنت -لم أهتد إلى أرقام الصفحات .
- حنا حداد ، الخليل بن أحمد والكتاب ، مجلة اللسان العربي ( مقال منشور على الإنترنت -
-لم أهتد إلى أرقام الصفحات
- علي النجدي ناصف ، سيبويه إمام النحاة ، ص 184 .
- علي النجدي ناصف ، سيبويه إمام النحاة ، ص 156 .
- علي النجدي ناصف ، سيبويه إمام النحاة ، ص 156 .
- عبد السلام هارون ،، تحقيق النصوص ونشرها ، ص 65 .
- حنا حداد ، الخليل بن أحمد والكتاب ، مجلة اللسان العربي ( مقال منشور على الإنترنت -لم أهتد إلى أرقام الصفحات
- ابن جني ، الخصائص ، 2/17 .
- ابن جني ، سر صناعة الإعراب ،1/74 .
- سيبويه ، الكتاب ، 1/6 .
- سيبويه ، الكتاب ، 1/9.
- عوض القوزي، الجهود المبعثرة في خدمة التراث، ص19 .




رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,013
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-11-2016 - 08:36 AM ]


من موقعه :

السيرة الذاتية

البيانات الشخصية:
الاســـــم : د. خالد بن عبد الكريم خلف بسندي

الجـنسـيـــة: أردني

تــاريخ الميـلاد : 25/4/1969م

مكان الـولادة : إربد ـ المملكة الأردنية الهاشمية

الحالة الاجتماعــية: متزوج .



المؤهلات العلمية:

v سنة 2001 م: الدكتوراه في علوم اللغة ( النحو والبلاغة )، التقدير: ( ممتاز) مع مرتبة الشرف الأولى ــ قسم الدراسات الأدبية واللغوية ـ معهد البحوث والدراسات العربية، التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ـ جامعة الدول العربية ـ جمهورية مصر العربية.

v سنة 1992م: الماجستير في اللغة والنحو ـ التقدير (ممتاز) كلية الدراسات العليا ـ جامعة اليرموك، إربد – المملكة الأردنية الهاشمية.

v سنة 1990م: البكالوريوس ـ قسم اللغة العربية ـ التقدير (ممتاز) ـ كلية الآداب ـ جامعة اليرموك، إربد - المملكة الأردنية الهاشمية.



الدورات التدريبية (كمتدرب):

v دورة في الإرشاد الطلابي(علم النفس الإرشادي ، الاضطراب، التعاطف، قانون الإزاحة...) – جامعة الملك سعود – كلية الآداب، 1431هـ.

v ورشة عمل التعلم والتعليم الفعال – كلية الآداب بالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية للتعليم الحر 23 – 25/ 1/ 1431هـ، (18 ساعة تدريبية).

v دورة في الإرشاد الطلابي (ضوابطه وبرامجه وتطبيقاته)– جامعة الملك سعود – كلية الآداب، 1430هـ.

v دورة تدريبية في التدقيق الداخلي(الجودة ISO 9001) – جامعة الملك سعود – عمادة الجودة – 1430هـ.

v دورة في معايير الاعتماد الأكاديمي - جامعة الملك سعود ـ الرياض، 1430هـ.

v تقرير البرنامج الأكاديمي– - جامعة الملك سعود ـ الرياض، 1430هـ.

v تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس لدعم متطلبات الاعتماد الأكاديمي جامعة الملك سعود ـ الرياض 1429هـ.

v " نظام ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي " ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض 1429هـ.

v " التقويم والاعتماد الأكاديمي " الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض 1429هـ.

v " مبادئ التدريس السبعة " ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض 1429هـ.

v " بناء الاختبارات التحصيلية وتخمين الدرجات والقياس والتقويم " ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض 1429هـ.

v برنامج " التطوير التربوي والنمو المهني " 248 ساعة تدريبية في ثلاث سنوات ـ مدارس الرواد ـ السعودية 1417هـ ـ1420هـ.

v " مهارات الحاسب الآلي " مدارس الرواد ـ السعودية ـ من 16/7/1417هـ ـ 8/1/1418هـ.

v " التأهيل لنظام الجودة العالمي، آيزو9002 " مدارس الرواد ـ السعودية 1418هـ.



التدرج الأكاديمي:

v محاضر ـ جامعة القدس المفتوحة ـ فرع الرياض .

v 1423هـ أستاذ مساعد ـ قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض.

v 1427هـ أستاذ مشارك ـ قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض .

v 1431هـ أستاذ ـ قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض .





المهارات الوظيفية:ـ

سبع عشرة سنة من المسؤولية والخبرة المتنامية في الإدارة والتربية والتعليم والاستشارات والتطوير الإداري والتعليمي ومن خلال هذه المسؤوليات والأعمال تولّدت لدي واكتسبت المهارات التالية:ـ

v مهارات القيادة والإدارة من حيث:ـ إدارة فرق العمل والتناغم مع المجموعة، والتوجيه والمتابعة والإشراف وتقييم الأداء، والإدارة في الأزمات وضغوط العمل وإدارة الاجتماعات وإعداد التقارير.

v مهارات التخطيط والتنظيم من حيث:ـ نظم التقويم والاعتماد الأكاديمي، ونظم الجودة في التعليم والإدارة، التخطيط والتطوير الإداري، وتحديد الأهداف وتحليل النتائج.

v مهارات الاستشارات والتطوير من حيث: مهارات دراسة وتحليل الواقع وأساليب وتطبيقات الدراسات الاستشارية النظرية والعملية والمسحية وتحليل النتائج وتوليد الأفكار التطويرية، والتخطيط الاستراتيجي والتنفيذي، وبناء الثقافة المؤسسية والصورة الذهنية للمؤسسات والمنظمات التعليمية.

v مهارات التدريب من حيث: التدريب وقياس وتحديد الاحتياجات التدريبية، وإدارة وتصميم وتنفيذ البرامج التدريبية وإعداد الحقائب التدريبية وتقييم التدريب وعملياته.

v مهارات البحث في مجالات التنمية الإنسانية والتربية ودراسات اللغة.

v معايير الاعتماد الأكاديمي والتدريب عليها.

v مهارات في تحقيق الجودة الشاملة للمؤسسات التعليمية والأكاديمية.

v مهارات في تأهيل المؤسسات للحصول على شهادة الآيزو، ورسم الرؤية والرسالة والأهداف والهيكل التنظيمي، والدليل الإجرائي والتوصيف الوظيفي...



الخبرات العملية:

أ‌- جامعة الملك سعود:

v عضو هيئة تدريس في قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود .

v المشرف على وحدة الجودة والاعتماد الأكاديمي – قسم اللغة العربية.

v المشرف على وحدة التطوير والتخطيط في كلية الآداب – جامعة الملك سعود.

v رئيس فريق مشروع تطبيق الآيزو 9001 - 2000 / كلية الآداب 1429هـ.

v رئيس فريق مشروع تطبيق الآيزو 9001 - 2000 / وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية 1430هـ.

v مدير البرامج والتدريب ـ عمادة تطوير المهارات ـ جامعة الملك سعود.

v رئيس وحدة برامج أعضاء هيئة التدريس ـ عمادة تطوير المهارات ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض .

v منسق برنامج الإعداد العام على مستوى جامعة الملك سعود.

v معد جداول الإعداد العام لأساتذة قسم اللغة العربية.

v مقرر لجنة اللغة والنحو في قسم اللغة العربية في جامعة الملك سعود.

v متعاون مع كلية المجتمع في الرياض.

v مشرف ومناقش لعدد من رسائل الماجستير والدكتوراه.



ب‌- مدارس الرواد ـ الرياض

v مشرف تربوي لمادة اللغة العربية.

v عضو مجلس الإشراف التربوي في مدارس الرواد.

v عضو لجنة الكشف عن الموهوبين ورعايتهم.

v مدرب في برامج التفكير والإبداع للمعلمين.

v مدرب في برامج أساليب التعليم والتعلم للمعلمين.

v مدرس مادة اللغة العربية.

v مشرف برامج مهارات الإلقاء والمسرح.



ت‌- وزارة التربية والتعليم ـ المملكة الأردنية الهاشمية

v مدرس في وزارة التربية والتعليم في المملكة الأردنية الهاشمية من تاريخ ( 1992- 1996م )

v مدير مدرسة ثانوية لمدة سنة (1993م) .





المقالات المنشورة:

v "التفكير بين السطحية والابتكار" مقال نشر في مجلة "الأمن والحياة"التي تصدر عن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ، العدد( 264) السنة الثالثة والعشرون، يوليو 2004م.



الاستشارات:

v مستشار في وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

v مستشار عمادة تطوير المهارات.

v مستشار إدارة التقويم والاعتماد الأكاديمي ـ جامعة الملك سعود ـ الرياض.

v عضو المجلس الاستشاري ـ عمادة تطوير المهارات ـ جامعة الملك سعود.

v مستشار في التطوير الأكاديمي والتعليمي، وإدارة وتنمية الموارد البشرية ونظم الإدارة والجودة والاعتماد الأكاديمي. (مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام(مدرسة الشيخ ابن باز -رحمه الله -الثانوية).



عضوية فرق العمل:

v عضو اللجنة الدائمة لجوائز التميز – جامعة الملك سعود – كلية الآداب.

v عضو لجنة الإرشاد الطلابي في وحدة الإرشاد الطلابي في كلية الآداب.

v عضو فريق التقويم المؤسسي في جامعة الملك سعود ـ الرياض.

v عضو فريق التقويم التطويري في جامعة الملك سعود – الرياض.

v عضو فريق الخطة الاستراتيجية في جامعة الملك سعود – الرياض.

v عضو فريق التقويم والاعتماد الأكاديمي ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود.

v عضو إدارة الخطط والبرامج الدراسية / وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية 1429هـ.

v عضو برنامج"تنمية المهارات اللغوية" – إمارة منطقة عسير.

v عضو الفريق العلمي في مشروع تجويد التعليم في مؤسسات التعليم العام في الدول الأعضاء في مكتب التربية لدول الخليج العربي.





عضوية الهيئات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية.

v جمعية اللهجات والتراث الشعبي.

v المجلة الأردنية العالمية للغة العربية.

v عضو في صحيفة الألسن –كلية الألسن جامعة عين شمس.

v عضو الفريق العلمي في برنامج تطوير أداء معلمي اللغة العربية في الوطن العربي ـ المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – تونس.



التحكيم العلمي:

- الأبحاث:

v محكم في عدد من المجلات العلمية المحكمة،منها المجلة الأردنية العالمية، ومجلة جمعية كليات الآداب في الوطن العربي، ومجلات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية...

- الحقائب التدريبية:

v الأنشطة التعليمية في تدريس المواد الاجتماعية- وزارة التربية والتعليم.

v دمج تقنية المعلومات والاتصالات في التعليم- وزارة التربية والتعليم.

v التفويض الفعال.

v خطط لحياتك.

v إدارة الوقت.

v تعلم كيف تتعلم.

v تطوير مفهوم الذات.





المؤتمرات العلمية والندوات العلمية وورش العمل:

v ورشة تفعيل الجودة في الكليات - جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية – عمادة الجودة 1/2/1431هـ.

v مؤتمر اللغة العربية العالمي – ماليزيا – الجامعة الإسلامية العالمية 4- 6 /1/ 1431هـ.

v ورشة الجودة وتطبيقاتها في التعليم - جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية – عمادة الجودة 1 -2/6/1430هـ.

v تطوير البرامج الأكاديمية وتهيئتها للاعتماد الأكاديمي ، جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية– عمادة الجودة 5 -6/2/1430هـ.

v أسبوع الجودة والاعتماد الأكاديمي وورشة العمل المصاحبة له جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية، 20 – 24/1/1430هـ.

v المؤتمر السابع بعنوان "نحو نظام تعليمي موحد في كليات الآداب في الوطن العربي ـ جامعة الملك سعود – المملكة العربية السعودية مشارك وعضو اللجنة التحضيرية. محرم 1430هـ

v مؤتمر "المصطلح اللساني الحديث عند علماء اللغة العرب المعاصرين"التأصيل والتعريب" - كلية الآداب ـ جامعة مؤتة ـ المملكة الأردنية الهاشمية ـ مشارك. 2008/ 1429هـ

v ورش التقويم والاعتماد الأكاديمي ـ جامعة الملك سعود ـ المملكة العربية السعودية ـ الرياض مشارك وعضو اللجنة الإعلامية . 1ـ 3 /11 /1428هـ.

v ندوة اللغة والهوية ـ قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب ـ جامعة الملك سعود ـ المملكة العربية السعوديةـ الرياض ـ مشارك. 1427هـ

v مؤتمر النقد الدولي الحادي عشر ـ جامعة اليرموك ـ إربد ـ المملكة الأردنية الهاشمية، مشارك. 25ـ27/7/2006م.

v ندوة الخليل بن أحمد الفراهيدي ـ الأردن ـ جامعة آل البيت، مشارك. /7/ 2006م

v مؤتمر تحقيق التراث العربي ـ الأردن ـ جامعة آل البيت ـ مشارك. 21 ـ 23/كانون الأول /2004م

v مؤتمر النقد الأدبي الرابع ـ جامعة اليرموك ـ إربد ـ المملكة الأردنية الهاشمية ـ مشارك وعضو اللجنة التحضيرية. 6 ـ 8/7/1992م







النشاطات:

v الخطابة و الإلقاء الفردي والجماعي والمسرح والإذاعة ـ تحقيق المركز الأول في المسابقات التي تعقدها وزارة التربية و التعليم في مدارس الرواد في المملكة العربية السعودية على مستوى منطقة الرياض في الأعوام الخمسة الماضية (1417هـ-1421هـ).

v الاشتراك في المؤتمرات و إجراء المسابقات .

v إقامة ندوات و إعداد برامج تربوية وثقافية .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,013
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-11-2016 - 08:37 AM ]


تتمة الترجمة :
الإشراف على الرسائل العلمية:

v معايير ابن خروف في اعتراضاته النحوية على ابن باشاذ مشرف رئيس(ماجستير).

v منهج السهيلي في التحليل اللغوي مشرف رئيس(ماجستير).

v التوجيهات الإعرابية في أمالي ابن الشجري مشرف رئيس(ماجستير).

v الجملة الاستئنافية دراسة نصية مشرف رئيس (دكتوراه).

v صناعة المعجم الحديث: البستاني نموذجا مشرف رئيس(دكتوراه).



تدريس المقررات:

أ‌- الدراسات العليا:

v قضية لغوية عرب 542.

v كتاب قديم عرب 543

v أساليب البحث عرب 511

ب‌- البكالوريوس:

v فقه اللغة.

v اللهجات العربية.

v العروض وموسيقى الشعر.

v علم النحو1، 2 ، 3،

v التطبيقات النحوية.

v النحو التطبيقي 1 ، 2، 3 ، 4.

v الصرف التطبيقي 1 ، 2.

v علم الصرف 1 ، 2.

v نظريات المعرفة.

v مصادر التراث العربي.

v المهارات اللغوية.

v التحرير العربي.

v البحث اللغوي عند العرب.



المقررات الدراسية وإعدادها:

v العروض وموسيقى الشعر.

v نظريات المعرفة.

v الدراسات اللغوية.

v الدراسات الأدبية.



المجالس:

v عضو مجلس قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب ـ جامعة الملك سعود .

v عضو المجلس الاستشاري – عمادة تطوير المهارات ـ جامعة الملك سعود .

v عضو المجلس الاستشاري للإرشاد الطلابي في كلية الآداب – جامعة الملك سعود.



المناقشات العلمية:

v "اختيارات ابن القواس النحوية" للطالب حجاب القحطاني بإشراف د. أحمد مطر العطية - جامعة الملك سعود.

v "التقليل والتكثير في العربية" للطالبة عزة الغامدي بإشراف ا.د. وسمية المنصور – جامعة الملك سعود.

v "أدوات الربط التراتبي غير العاملة للطالبة نسرين أبو خضرا بإشراف ا.د. فالح شبيب العجمي – جامعة الملك سعود.

v "التفكير العقلي في كتاب سيبويه"للباحث محمد الخزيم بإشراف محمد العياشي صاري – جامعة الملك سعود.

v "ظاهرة تعدد الوظيفة النحوية في التركيب اللغوي" للطالبة مها السبيعي بإشراف الأستاذ الدكتور محي الدين محسب – جامعة الملك سعود.





الجوائز والميداليات والشهادات:

v جائزة معالي مدير الجامعة للتميز في التدريس على مستوى الجامعة عام 1429هـ

v ميدالية جامعة الملك سعود الذهبية للتميز في التدريس على مستوى الجامعة عام 1429هـ

v جائزة عميد كلية الآداب للتميز في التدريس عام 1429 هـ

v جائزة رئيس قسم اللغة العربية للتميز في التدريس عام 1429هـ

v شهادة شكر وتقدير ـ مؤسسة الرواد ـ المملكة العربية السعودية ـ الرياض 1427هـ.

v شهادة شكر وتقدير ـ وزارة المعارف ـ المملكة العربية السعودية 1423هـ.

v جائزة المدرس المثالي ـ مؤسسة الرواد ـ المملكة العربية السعودية ـ الرياض 1419هـ.



اللجان العلمية والعملية(داخل القسم):

v لجنة تطوير القسم الأكاديمي.

v لجنة الإرشاد الطلابي.

v لجنة النظر في مقررات الإعداد العام.

v لجنة الكتاب المقرر.

v لجنة التأليف للمقررات الدراسية.

v لجنة الجداول الدراسية ( إعداد الجداول) 1425 – 1428هـ .

v اللجنة الطلابية (الإنذارات) 1423- 1429هـ.

v لجنة التقويم والاعتماد الأكاديمي (التقويم الذاتي) 1428هـ .

v لجنة استطلاع آراء الطلاب في أعضاء هيئة التدريس (الإشراف والمتابعة والتنفيذ) 1427- 1429هـ.

v لجنة الاختبارات البديلة (المتابعة والتوجيه) 1428ـ - 1429هـ .

v لجنة معادلة المواد الدراسية (المعادلات) 1426 – 1428 هـ.

v لجنة اختيار المعيدين في قسم اللغة العربية.

v لجنة الامتحان الشامل لمرحلة الدكتوراه.

v لجنة الخطط الدراسية لمرحلة الماجستير والدكتوراه.

v لجنة تصحيح اختبارات الدراسات العليا.

v لجنة تقرير القسم (كتابة التقرير) 1429 – وما زلت .

v لجنة الإرشاد الطلاب في القسم والكلية. 1430هـ وما زلت.

v لجنة اللغة والنحو.

v اللجنة الإعلامية لعدد من ورش العمل.

اللجان العلمية والعملية(الكلية):

v لجنة تطوير الكلية.

v لجنة الإرشاد الطلابي في الكلية.

v لجنة التقويم والاعتماد الأكاديمي في الكلية.

اللجان العلمية والعملية(الجامعة):

v لجنة التقويم والاعتماد الأكاديمي في الجامعة.

v اللجنة العليا لفعاليات وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

v اللجنة التحضيرية لعدد من المؤتمرات وورش العمل والندوات على مستوى الجامعة.



الأعمال الإبداعية.

v تنظيم الورش والمؤتمرات المحلية الإقليمية والدولية(المؤتمر السابع لعمداء كليات الآداب – جامعة الملك سعود، مؤتمر النقد الأدبي الرابع – جامعة اليرموك، ندوة الخليل الدولية - آل البيت، ورش العمل في عمادة الجودة والندوات العلمية، و ورش العمل في عمادة تطوير المهارات...).

v استحداث برامج جديدة(الطالب الأستاذ – الطالب الإنتاجي، التناصح، القيادة الواعدة...).

v إعداد الخطط التنفيذية للعمل(الخطة التنفيذية لبعض المؤسسات التعليمية، وبعض الكليات: داخليا وخارجيا...)

v تحديد معايير تميز عضو هيئة التدريس (وثيقة العهد الأخلاقية...).

v اقتراح عدد من البرامج على مستوى الجامعة( مركز التدريب والاستشارات اللغوية، التميز الأدبي، استشارة النظراء، الطالب الأستاذ – الطالب الإنتاجي...)

v الإسهام في مشاريع تطويرية(مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام).

v المشاركة في وضع رؤية ورسالة وأهداف إدارة الخطط والبرامج الدراسية في الجامعة.

v الإسهام في أعمال إدارة الخطط والبرامج الدراسية في إدارة الجامعة (وكالة الجامعة للشؤون التعليمية).

v تنفيذ العديد من البرامج التدريبية.

v محكم في عدد من المجلات العلمية محليا وإقليميا.

v التخطيط والتصميم والإعداد للمقررات الدراسية:

v وضع وثيقة العهد الأخلاقية في التدريس.

v إعداد دليل التدريس لقسم اللغة العربية.

v تهيئة قسم اللغة العربية للحصول على الاعتماد الأكاديمي.

v إعداد دليل قسم اللغة العربية.

v إعداد توصيف مقررات قسم اللغة العربية.

v إعداد توصيف برنامج قسم اللغة العربية.

v إعداد تقرير برنامج قسم اللغة العربية.

v تحليل الوضع الراهن لقسم اللغة العربية ولكلية الآداب(التحليل الرباعي).

v عمل كتيب عن الكلية.

v عمل CD للنماذج التي تستخدم في أقسام الكلية.

v عمل هيكلية للكلية.

v عمل توصيف وظيفي لمعظم الوظائف في الكلية.

v المشاركة في برامج الكلية التطويرية.

v تصنيف الوظائف في الكلية.

v إخراج دليل معايير التقويم الذاتي.

v شرح نموذج توصيف المقررات للهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

v شرح نموذج تقرير المقرر للهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

v المشاركة في وضع رؤية ورسالة وأهداف إدارة الخطط والبرامج الدراسية في الجامعة.

v تقديم مشروع لإنشاء جمعية للمصطلح اللساني في الوطن العربي ضمن مؤتمر المصطلح اللساني الدولي - جامعة مؤتة – الأردن. وقد أدرج في توصيات المؤتمر وسيصار إلى تعميمه.

v المراجعة اللغوية للعديد من الخطابات في إدارة الجامعة.





البحوث العلمية:

v ظاهرة الإقحام في التراكيب اللغوية دراسة وصفية تحليلية شملت النحو والبلاغة مع تحليل شامل لنماذج من الشعر والنثر بجميع عصوره ( رسالة دكتوراه ). ( جامعة الدول العربية، معهد البحوث والدراسات العربية،2001م ). إشراف أ.د. محمد العبد، كلية الألسن ـ جامعة عين شمس ـ القاهرة. وتكونت لجنة المناقشة من أ.د نبيلة إبراهيم ـ جامعة القاهرة ـ كلية الآداب، أ.د. محمد رجب الوزير ـ جامعة عين شمس.

v الزيادة ومعانيها في الأبنية الصرفية دراسة صرفية صوتية دلالية نحوية ( رسالة ماجستير ) ( جامعة اليرموك، الأردن ، 1992م ). وتكونت لجنة المناقشة من: أ.د. علي الحمد ـ أ.د. سمير ستيتيه ـ أ.د. فايز الحمد

v تأملات في اسم الفاعل من خلال القرآن الكريم و قراءاته.

v قراءة في الجهر والهمس بين القدماء و المحدبين.

v جهود عبد السلام هارون في تحقيق كتب التراث "كتاب سيبويه نموذجا"

v تعدد المصطلح و تداخله قراءة في التراث اللغوي.

v الحشو في الدرس اللغوي.

v حذف الفاعل واستتاره بين التنظير والواقع الاستعمالي.

v نظرية القرائن في التحليل اللغوي.

v المصطلح النحوي في كتاب العين.

v الكفاية والأداء: دراسة في المفهوم والمنهج.

v أبعاد عمل المصطلح اللساني عند الفاسي الفهري.





الكتب المؤلفة:

v كتاب مهارات في اللغة والتفكير . صادر عن دار المسيرة ــ الأردن.

v كتاب الميسر في العروض والقوافي. صادر عن دار الورقات العلمية ــ الرياض.

v الزيادة ومعانيها في الأبنية الصرفية في ديوان الطفيل الغنوي مؤسسة حمد الجاسر – الرياض.

v مصطلحا التصريف والاشتقاق بين التنظر والتطبيق.

v مصطلح الجودة وتداخل المفهوم.



البرامج التدريبية المقدمة (كمدرب):

v توصيف البرامج والمقررات الدراسية(جامعة المجمعة – المجمعة – ورشة عمل لمنسوبي كلية المجتمع ضمن يوم الجودة 1/2/ 1431هـ).

v الجودة والتأهيل للاعتماد (كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع – ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس 11/ 1430هـ).

v توصيف البرامج والمقررات الدراسية(كلية المعلمين قسم المناهج وطرق التدريس – ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس 11/ 1430هـ).

v بناء المهارات في نموذج توصيف المقررات(كلية الآداب – ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس 11/ 1430هـ).

v خطط لحياتك (إدارة التربية والتعليم لمحافظة الزلفي بموافقة رئيس القسم وعميد الكلية بناء على خطاب الإدارة 11/ 1430هـ).

v الإدارة الذاتية والجودة الشاملة والإنتاجية(مدارس الرياض – محاضرة للقيادات والمدرسين والموظفين0

v الإدارة الذاتية والجودة الشاملة والإنتاجية(مدارس الرياض – محاضرة للقيادات والمدرسين والموظفين (ذكور وإناث) 7/ 1430هـ).

v برنامج إدارة الوقت (كلية الآداب – ورشة عمل لطلاب الكلية 5/1430هـ).

v برنامج تعلم كيف تتعلم. (كلية الآداب – ندوة لطلاب الكلية 3/1430هـ).

v نظام الآيزو 9001 – 2008 وتحقيق الجودة. (كلية الآداب – ورشة عمل لموظفي الكلية 3/1430هـ).

v برنامج التميز الوظيفي(كلية الآداب – ورشة عمل لموظفي الكلية 3/1430هـ).

v مهارات التحرير اللغوي.

v مهارات التحرير الصحفي.

v مهارات البحث العلمي.

v المشتتات الدراسية.

v مهارات القيادة الأكاديمية.

v مهارات التكيف مع البيئة الجامعية.

v مهارات التفكير.

v مهارات التوجيه والإرشاد.

v مهارات حل المشكلات.

v العمل تحت الضغط.

v أساليب البحث عن وظيفة.

v مهارات إدارة الوقت.

v بناء الاختبارات.

v مهارات الاتصال الفعال.

v مهارات الحوار والمناقشة.

v التميز الشخصي.

v تخطيط النجاح.

v التخطيط للتدريس.

بيانات الاتصال:

v المملكة العربية السعودية ـ الرياض ـ جامعة الملك سعود ـ كلية الآداب ـ قسم اللغة العربية

v هاتف: منزل (2255184 ــ 01 ) مكتب (4675287 ــ 01) فاكس (4675102 ــ 01) جوال ( 0507254383 ).

v ص.ب2456 الرمز البريدي11451 البريد الإلكتروني:ـ

basandy88888@hotmail.com basandi2012@yahoo.com

v المملكة الأردنية الهاشمية ــ إربد ــ الحصن

v محمول 00962785370123


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by