( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > الأخطاء الشائعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية *^* شريفة *^*
 
*^* شريفة *^*
مشرفة

*^* شريفة *^* غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2012
مكان الإقامة : طيبة الطيبة
عدد المشاركات : 182
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي قل: وقَفتُ السيارة، ولا تقل: أَوقفتُها

كُتب : [ 03-29-2012 - 08:50 PM ]


قل: وقَفتُ السيارة، ولا تقل: أَوقفتُها

من أكثر ما يلحن فيه الّلاحنون الخلط بين الثلاثي والرباعي..
وأخبرني أحد الظرفاء أنه جلس إليه رجل لا يدري، ولايدري أنه لايدري، أخذَ ينعَى على الذين لا يحسنون الإعراب،
وقال: إن جمهورهم «يُلحِنون» وضم الياء،
فقال له جليسه: نعم؛ لأنهم لا يفرقون بين الثلاثي والرباعي..
وانفض المجلس وهو لا يزال عاذلًا غير عاذر.. ومسألتنا هذه من هذا الباب،
قال أبو عمرو بن علاء: «لم أسمع في شيء من كلام العرب: أوقفت فلانًا»..
وقال الصفدي في «تصحيح التصحيف وتحرير التحريف»: «والعامة تقول: أوقفت دابتي والصواب: وَقَفْتُ.. وحكى الكسائي: ما أوقفك هنا، أي: أيُّ شيء صيّرك إلى الوقوف»..
واتفق المحققون أنها لغة رديئة. واستعمال الرديء عند اللغويين كاستعمال المكروه عند الفقهاء،
كل منهما يطمح الذوق السليم إلى تركه، فلا حاجة إلى أن يدع الإنسان العربيّ المبينُ الفصيحَ إلى الرديء،
ولم يستعمل في القرآن إلا الثلاثي: قال عز وجل: (وقِفُوهُمْ إنَّهُم مَّسْئُولُونَ) [الصافات24] ولم يقل: أوقفوهم،
وقال: (ولَوْ تَرَى إذْ وقِفُوا عَلَى النَّارِ) [ الأنعام27] ولم يقل: أوقفوا، وقال: (إذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ) [سبأ31]
ولم يقل: موقَفُون. ونسب الفيّومي «أوقفَ» إلى تميم..
فإن صحّت نسبتها إليهم فلا يصحّ أن يقال عنها: رديئة..
ومما يضعف هذه النسبة كلام أبي عمرو في أنه لم يسمعها،
وأبو عمرو تميمي مازني يبعد أن يخفى عليه ذلك الأمر.
وفرّق بعضهم بين الفعلين، فجعل «أوقف لما يمُسَك باليد، ووقف لما لا يمسك بها».

المصدر : كتاب لحن القول

فضيلة الشيخ د. عبد العزيز الحربي حفظه الله



التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمار المكي ; 03-30-2012 الساعة 06:00 AM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
حمدي بن الجيلاني
عضو جديد
رقم العضوية : 172
تاريخ التسجيل : Apr 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حمدي بن الجيلاني غير موجود حالياً

   

Smile

كُتب : [ 01-14-2013 - 05:50 PM ]


السّلام عليكم و رحمة الله

لكن ألا يُحتملُ أن يَلتبسَ القول على السامع القائل :
وقَفتُ سيّارتي فيذهبُ في وهمه أنّها جُعلَتْ وَقفًا
؟!
و أنا و إن كنتُ ذكرتُ ذلك تظرّفا فهو غير بعيد !
و فعل أوقفَ على وزن أفعلَ مزيد بعنصر (الهمزة) و معنى الزّيادة في مثل قول القائل :
أوقفت سيّارتي في موقف السيّارات ،
هو الصّيرورة ، أي صارت السيّارة واقفة ثمّة.
و الصّيرورة من المعاني التي ذكرها النحاة في هذا الباب ، وهو استعمال صحيح فصيح و لا شكّ.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by