( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > المصطلحات والأساليب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو المجمع
Banned

عضو المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 341
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,208
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي من المصطلحات الصّوتيّة: الألوفون Allophon

كُتب : [ 02-09-2013 - 04:07 AM ]


1- الألوفون Allophone مصطلَح صوتيّ يدلّ على مظهر من مَظاهِرَ متعدّدة للفونيم الواحد أي للصّوتِ المُطلَق الواحِد، وكلّ ألوفون شكلٌ [أو تنوع أو تَجَلٍّ] من أشكالِ [أو تنوعات أو تَجلّياتِ] الصّوت الواحد،

2- والألوفون في الأدبيات الصّوتيّة الغربيّة
يُقابلُ الصّوتَ في الأدبيّاتِ الصّوتيّةِ العربيّة ، أمّا الفونيم أو الصّوت المُطلَق فهو عندَ العربِ الحرفُ

3- ولكلّ حرفٍ أو فونيم، نطقٌ معيّن، في سياقٍ صوتيّ معيّنٍ، وتختلف طُرُق نطقِ الصّوت الواحد (الفونيم) بحسب اختلافِ السّياقات الصّوتيّة الوارِدِ فيها هذا الألوفون أو ذاك. فحرف الراء أو فونيم الراء مثلاً له ألوفونات متعدّدة، كالرّاء المرقّقة والرّاء المفخّمَة... وهي فروق صوتية من حيث المَخارِج يُدرِكها المتكلّم

4- ويُمكنُ أن يُمثَّل لهذه الفروق الألوفونيّة المختلفة بالرّموز الكتابيّة التي تميّز الصّوتَ الرّئيسَ عن فروعه،
وبطُرُق النّطقِ المختلفة كالنبر، والتنغيم [كما حدّدهما د.تمام حسان]، والترقيق والتفخيم [كما حدّدهما علم التّجويد العربي]، والسّمات الصّوتية التّمييزيّة [كَما عرّفَها الوظيفيون]، والإمالة، والإشمام، والروم [كَما عرّفها علماء الصّوتُ العرب]، وطرقُ اللهجاتِ في النّطقِ بالصّوتِ الواحد [انظر الدّراسات اللّسانية الصّوتية لمظاهِرِ "التّعدّد اللّغويّ"]

5- هل نقل كلمة من لغة إلى لغة أخرى بنفس الصورة النطقية يعتبر ألوفونا
إذ المعنى باق وما تغيرت سوى الصورة الخطية أو الاستعمال الصرفي والنحوي للغة المنقول إليها

نقلُ الكلمةِ من لغةٍ إلى أخرى يُعدّ مركّباًً من الألوفونات،
وذلك أنّ الكلمة إذا نتقلَت من لغة إلى أخرى أو من لهجة إلى أخرى
اختلف النّطقُ بها من اللغة الأصليّة المُستعارِ منها إلى اللّغة الثّانية المُستعيرَة
لأنّها أصبحت تخضعُ لطرقِ اللغة الثّانية في الأداءِ الصّوتيّ
وهذا الاختلاف الجديد إغناء وإثراء وإضافة جديدة


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-18-2013 - 11:24 AM ]


الاستاذ خالد الحوفي

السلام عليكم

أين المصادر والمراجع ؟ خصوصا أن مصطلح الالفون من أهم المصطلحات الدخيلة على اللغة العربية في علم الاصوات وعلم الصواتة . والتدقيق في مصطلحات علوم اللغة الانسانية والعربية على الخصوص عمل واجب . وليس عملا ترفيهيا .

تحية طيبة


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو المجمع
Banned
رقم العضوية : 341
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,208
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عضو المجمع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-18-2013 - 06:51 PM ]


http://www.alfusha.net/t1376.html


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-20-2013 - 05:19 AM ]


الاخ الكريم خالد الحوفي

السلام عليكم

لقد سألت عن مصادر ومراجع البحث او التعريف , باعتبار أن المصطلح منقول من الغرب , والمفروض أنه كتب بلغة أجنبية . أعلم جيدا أنه مأخوذ من منتدى آخر , لكن المشكل يدور حول توثيق المصادر فانا شخصيا أهتم بالمصادر حين يتعلق الامر بمصطلحات علمية دقيقة .

تحية طيبة



التعديل الأخير تم بواسطة الودغيري محمد ; 02-25-2013 الساعة 02:36 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-25-2013 - 03:25 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودغيري محمد مشاهدة المشاركة
الاخ الكريم خالد الحوفي

السلام عليكم

لقد سألت عن مصادر ومراجع البحث او التعريف , باعتبار أن المصطلح منقول من الغرب , والمفروض أنه كتب بلغة أجنبية . أعلم جيدا أنه مأخوذ من منتدى آخر , لكن المشكل يدور حول الامانة العلمية , والا عد التعريف الاصطلاحي من ابداع وانجاز الدكتور عبد الرحمان بودرع وان كان المصطلح كتب بلغة اجنبية ,

تحية طيبة
السلام عليكم


Allophone
الأولفون او بدون تعريف ( أولفون ) وهذا هو نطقه الهجائي باللغة العربية.

1- الاولفون من خلال المعاجم الغربية :

All: mean (other) in Greek ******** .
Phone: mean the Sound and the Voice .
Phone (or Telephone ) :mean also an equipement that people use to speak from place to place .
Phone : mean also the system of communication that makes the connection between two people possible .
Voice : the sound of human being when they talk .
the sound : the vibrations That travel through air or water and The human being can hear it .

2- تعريف عربي للاولفون من خلال المعاجم الغربية .

هو مصطلح فونولوجي ولا يدخل تحت علم الفونيتيك .

الالفون الواحد هو مظهر وتجلي واحد لتحقق واحد نغمي وجرسي واحد (جرسي بتعبير الخليل ابن أحمد الفراهيدي ) من مجموعة من التحققات الجرسية النغمية للوحدة الصوتية الواحدة . انه تحول فونولوجي في الوحدة الصوتية الواحدة على أساس من تغيير الصفة الاصلية فيها لحساب صفة طارئة عليها , مع تضمن واحتفاظ الوحدة الصوتية لصفتها او لصفاتها الاصلية في ذاتها بحيث لا تظهر بارزة للسامع , لكنها مع ذلك موجودة ومتحققة , بمعنى آخر أن الصوت اللغوي من داخل الوحدة الصوتية يضيف الى الصفات الاصلية فيه صفة أخرى طارئة , ويؤدي هذا التحول الى تغيير في جرس الوحدة الصوتية وفي نغمها .
اذا كانت الوحدة الصوتية ( الفونيم ) هي الجمع بين الصوت اللغوي واحدى الحركات المناسبة له و المشكلة له كمادة , فان الالفون تغيير وتشكيل يقع على نفس الوحدة الصوتية ولا يمس حركاتها المناسبة , وانما يطرأ على الصوت اللغوي في ذاته , أي المكون الاول من الوحدة الصوتية . فلا ينفيه أو يغيره جدريا وانما يغير جرس ونغمة الصوت اللغوي نفسه , مما يؤدي الى تحقيق ( التحقيق والتحقق مصطلح لابن جني تجده في الصناعة ) دلالة معينة ومقصودة في اللفظ او الجملة التي يقع فيها ذلك التغيير حسب السياق الصوتي , فالاولفون هو تغيير وتشكيل مختلف عن التشكيلات الصوتية التي تقوم بها الحركات اتجاه الاصوات المرتبطة بها عضويا وصوتيا داخل الوحدة الصوتية , ولذلك يقع الالفون على نفس ( جوهر ) الصوت اللغوي فيخفي ويغطي صفاته الاصلية ويحقق صفة طارئة واحدة على الصوت اللغوي نفسه, كيف يحدث هذا ؟

3-تطبيق اجرائي على بعض النماذج في اللغة العربية.

3-1 التطبيق على الوحدة الصوتية ( الفونيم )

نأخذ من الفعلين (نال ) و( قال ) المقطعين الطويلين ( نا ) و (قا ) , باعتبارهما وحدتين صوتيتين مختلفتين في الصوت اللغوي اي النون والقاف , متشابهتين في الحركات الطويلة أي الالف , عند المقارنة بين هذين المقطعين أثناء التلقي الاصغائي ( Acoustic Response ) , نلاحظ أن اختلافا جدريا حدث بينهما في الجرس , وأن هذا الاختلاف لم يحدث بسبب حركتيهما ( الالف ) لانهما متماثلان , وانما سبب الاختلاف يعود الى المقاطع والمخارج, وهو السبب الذي أدى الى اختلاف الصفات أو السمات التمييزية بين الصوت اللغوي الانفي ( النون ) والصوت الحنكي الرخو ( القاف ) , رغم أن الحركتين متماثلتان . وهذا يعني مباشرة , أن الحركات لا تتحكم في الصفات سواء كانت قصيرة أو طويلة , ولا تؤثر الا في الصوت اللغوي من جهة التشكيل العضوي العصبي والزمني والفيزيائي , و لا تتدخل في تغيير صفات الصوت اللغوي المرتبطة به اطلاقا ,فهذه قضية ذاتية جوهرية في الصوت اللغوي ذاته , والنتيجة الثانية أن تغيير الصفات التمييزية من صوت لغوي الى صوت لغوي آخر ياتي نتيجة القيمة الصوتية التي يحملها الصوت اللغوي الواحد , تلك القيمة تأتي من احتفاظ الصوت اللغوي الواحد بصفاته التمييزية الاصلية او من اضافته لنفسه ولصفاته الاصلية صفات أخرى طارئة , و النتيجة الثالثة أن الصفات الطارئة تغير من دلالة الصوت اللغوي عن طريق الجرس والتنغيم لكن بشكل مؤقت كما سنرى , في حين الصفات الذاتية الاصلية هي التي تغير من دلالة اللفظ في اطار علاقات أفقية وعمودية تقوم على التأليف والانتقاء مع ألفاظ أخرى, وهذه العلاقات مفتوحة ومتنوعة , مثالها البسيط هنا هو ( قال ونال ) . ان الاختلاف والتباين بين الصوتين اللغويين على أساس الصفات ادى الى تغيير جدري في دلالة الفعلين ( نال وقال ) , والسبب يعود الى احتفاظ الصوتين اللغويين بصفاتهما الاصلية .

3-2 التطبيق على الاولفون

اذا كان ذلك هو ما يحدث مع الوحدة الصوتية , فانه يدعونا الى تطبيق نفس المعايير على الاولفون . فما هو الالفون ؟

لننظر الى الالفاظ السابقة نظرة مجملة من حيث الاصوات والحركات , نستنتج أن التغيير الذي حدث وضبطناه وضبطنا أسبابه ونتائجه , لم يلامس لا الحركات الطويلة في اللفظين , اي ( الالف ) ولم ينطلق منهما , كذلك أن ذلك التغيير لم يمس صوت اللام فيهما ولا حركتهما القصيرة , ولم ينطلق منهما , وانما التغيير جاء من الصوت اللغوي نفسه في علاقته بصوت لغوي اخر (ن#ق ).ان القيم الصوتية التي يحملها الصوت اللغوي النون , التي هي الصفات الاصلية الاساسية , هي بالذات ما جعلته يختلف مع الصوت اللغوي( القاف ) , هذه القيمة المهيمنة ووظيفتها الصوتية هي ما يساعد على وضع حد ( التعريف ) لمفهوم أو مصطلح الاولفون , وهنا يمكن الحديث فقط عن الصوت اللغوي الاصل , ان الاجراء الذي قمنا به فيما يتعلق بالوحدة الصوتية هو ما سيسمح لنا بتجنب الخلط البنيوي بين الصوت العضوي , الزمني و الفزيائي من جهة والاولفون من جهة ثانية في ذهن القارئ المتلقي . الان نأخذ شكلا آخر من اللغة العربية كوسيلة عملية للتمييز بين الفونيم والاولفون , أللام المشددة المجهورة مثلا في جملتي القسم ( بالله ) و ( والله ) .
في المثال الاول نلاحظ أن الصفة التمييزية التي تحملها اللام هي الترقيق , والصفة التمييزية التي يحملها اللام في المثال الثاني هي التفخيم , ونعلم من خلال الثقافة اللغوية الصوتية أن صفات اللام الاصلية في حالة السكون هي الشدة والجهر , وأن صوت اللام لم يتغير من الجملة الاولى الى الثانية أي هو نفسه , وهي حالة تختلف مع الحالة او المثال السابق , نلاحظ ايضا ارتباط جملة القسم بلواحق مختلفة هي الواو المنصوبة والباء المجرورة , ندرك مباشرة , أولا أن صفتي الترقيق والتفخيم ليست صفات أصلية لانها تحمل جرسا مختلفا في حالة نطق اللام في حالة سكون وهذا مبدأ علمي عمل به الخليل رحمه الله تعالى وأكده ورسخه ابن جني , ومن هنا نقرر ان صفتي التفخيم والترقيق ليسا أصليتا في الصوت اللغوي اللام في كلتي الجملتين , نلاحظ أيضا ان حركة اللام ( الفتحة ) لم تتغيرفي الجملتين , بل ان أداة التعريف نفسها لم تتغير, وكذلك الهاء في اخر لفظ الجلالة مع حركتها , نلاحظ بشكل واضح أن الذي تغير بين الجملة الاولى والثانية هو أداة القسم الباء الجرورة والواو المفتوحة , نعود الى تجربتنا السابقة , فنرى ان الاصوات لا تؤثر او تغير الاصوات , اذن رغم تغير الصوت في اللواحق بين الواو والباء فان هذا لن يخلق ذلك التفخيم والترقيق , اذ أن الصوت اللغوي لا يؤثر في صوت لغوي آخر , لان لكل صوت لغوي هويته وقيمته الصوتية الخاصة , والا اصبحنا في فوضى يذوب معها الصوت اللغوي الواحد في الاصوات اللغوية الاخرى . بعد هذه العمليات نصل الى نتيجة حتمية , وهي ان الذي غير جرس اللام في كلي الجملتين هو الحركات القصيرة فوق او تحت اداة القسم على بعد المسافة الخطية والزمنية والعضوية المقطعية والفزيائية . ان حركة الجر بالاضافة الى تشكيلها للصوت اللغوي الباء قامت بتشكيل الصوت اللغوي اللام في ( الله) فخلقت وأعطت لللام في المثال الاول صفة الترقيق , اما حركة النصب في الواو فقد قدمت لللام في المثال الثاني صفة التفخيم , وهذا يعني أن التشكيل الخطي يعكس الصوتي , اذ الاصل في اللغة الشفاهة , لم يؤد مباشرة الى أي تغيير في دلالة لفظ الجلالة , الا اذا نظرنا الى جملتي القسم في مجموع مقاطعها آنذا يمكن الحديث عن تنغيم ممتد عبر المقاطع , قد يغير من دلالة جملتي القسم , ونتيجة اخرى هي أن تغيير جرس اللام في اللفظتين لا يعني أننا أمام صوتين مختلفين وانما يعني اننا أمام صفات جديدة حلت محل الصفات الاصلية , اي أن هذه الصفات في الحقيقة ليست اصلية وانما طارئة تخفي وراءها أو من خلفها الصفات الاصلية , نظرا لغلبة تمظهر وتجلي جرس الترقيق أو التفخيم على جرس الصفات الاصلية , سرعان ما تتغير الصفات الطارئة بتغير السياق الصوتي , ان الصوت اللغوي موضوع البحث ( اللام ) لم يتغير بين الكلمتين , وبنفس القدر لم تتغير حركات الملفوظ من جملة القسم , باسثناء حركة اداة القسم , ان ما تغير كما راينا هو الصفات الاصلية , اذن التفخيم والترقيق ليسا صفات تابثة , ثانيا انها جاءت نتيجة تفاعل حركات تسبق الصوت اللغوي محل الدراسة والبحث ( اللام ) , بصفة عامة ندرك أن الحركة أيضا تؤثر وتغير في صفات الصوت وهذا لم نكتشفه في الحالة الاولى اذ المدرك عندنا هناك أن الحركات تشكل الصوت اللغوي زمنيا , وعضويا عصبيا وفيزيائيا , وهي ايضا هنا في هذا المثال تعطي للصوت اللغوي صفات طارئة رغم البعد بينهما .


خلاصة

ان النتيجة العلمية التي خرجنا بها هنا , هي ان التغيير والتشكيل الذي طرأ على صوت اللام لم يكن جوهريا , فقد كان طارئا , وقد جاء نتيجة حتمية لتفاعل حركات سابقة للصوت اللغوي , والنتيجة الاخير هي ان الاولفون ليس صوتا كما اعتقد الكثيرون من علماء الاصوات وخصوصا في العالم العربي , وانما هو صفة طارئة ومتغيرة تاتي نتيجة تفاعل حركي صوتي داخل سياق صوتي بصفة عامة .
هذه النتيجة العلمية كما ترى يجب ان تدفع علماء الاصوات العرب للبحث عن التجليات المتعددة والمتنوعة للاولفون الواحد في علاقته باصوات اللغة العربية البالغ عددها ثمانية وعشرين صوتا , الالف لا يحتسب لانه ليس صوتا ولا جرس له . وهذا العمل سيتم بشكل طبيعي من خلال علم الفونولوجيا , كما ان هذا العمل سيساعد على ضبط النظام الصوتي الكلامي , وضبط قوانينه الداخلية .

تنوير
غالبا ما يلجأ علماء اصوات العربية المحدثون و العرب منهم على الخصوص عند دراستهم لمصطلحات علمية مثل الفونيم والاولفون والحركات الى كتابة الالفاظ العربية بحروف لاتينية , ولست ادري ما الاسباب التي تدفعهم الى ذلك , هل هو البرهنة العلمية على معرفتهم للموضوع من خلال معرفتهم له في الاصل الفرنسي والانجليزي , أم هناك دافع اخر , ان هذا العمل له نتائج سلبية على البحث العلمي وعلى الباحث والمتلقي في الان نفسه ( نموذج ذلك أعمال الدكتور كمال بشر ) , ان مهمة العالم العربي هو البحث عن المصطلح العربي المناسب والمقابل للمصطلح الغربي وتفريغ المضمون العلمي للمصطلح الغربي في قالب المصطلح العربي , وعليه ان يقدم الامثلة العملية والاجرائية من خلال لغة عربية فصيحة , فلا مجال للترجمة الهجائية لاصوات وحركات اللغة العربية الى حروف لاتينية , فهذا يؤدي الى الاخطاء المعرفية من دون شك .

تعرف اللهجات العربية القديمة والحديثة ظاهرة الالفون وهو موجود فيها بشكل كثير وغير منقطع , وأعتقد أنه لا فائدة ترجى من دراسة اللهجات في كل المستويات بما في ذلك قضية الاولفون على المستوى الصوتي , وأستثني من ذلك المستوى المعجمي ,
داخل لغة القران الكريم , يمكن ضبط الالفونات المتعددة والمتنوعة ويمكن حصرها واحصاؤها وكذلك ضبط نظامها ضبطا علميا . وهذا ينفع علماء التجويد والقراءات .
نفس الشيء ينطبق على العربية الفصحى المعيارية كالشعر والنثر والخطابة الى اخره.
ان الاولفونات تتغير من لغة الى اخرى لانها ترتبط بالنظام الفونولوجي لا النظام الفونيتيكي , وترتبط بطبيعة اللغات ونظامها الصوتي , ان دراسة وتحليل الوحدات الصوتية العربية من وجهة نظر فونيتيكية , يساعد على ضبط نظامها الفونولوجي و يساعد على ضبط نظام الاولفونات من داخل النظام الفونولوجي .
من الضروري التمييز بين الفونيم والاولفون عل أساس معيار الصفة وليس على أساس الصوت او الحركة .
ان العربية تملك ثمانية وعشرين صوتا , لا يمثل واحد فيها ألفونا للاخر , فكلها ذات صفات مختلفة , وكيان مستقل , وكلها اصوات أصول وليس فيها الصوت اللغوي الفرع والاصل و لا تملك الحركات فيها الفونات لانها ليس اصواتا على الاطلاق .


التعديل الأخير تم بواسطة الودغيري محمد ; 02-25-2013 الساعة 04:32 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-25-2013 - 05:09 AM ]


1-Homophones
2-Homographes
3-Homophonie
4-Homographie
5-Homonomy
6-Homonymes


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-25-2013 - 02:31 PM ]


الدكتور عبد الرحمان بودرع

أستاذي الكريم

السلام عليكم ورحمة الله

شكرا لكم على هذا التوضيح المختزل , الحقيقة أني أعلم جيدا أنك تحسن فن البحث العلمي , وهذا موضوع لا أناقشه ولم يكن قصدي ماتبادر الى ذهنك , بل كنت أسعى بالفعل الى مصادر أصلية فيما يخص هذا المصطلح , لقد تريثت كثيرا قبل أن اكتب مداخلتي هذه , والسبب أني لم أجد مصدرا أصيلا لهذا المصطلح الذي ظهر سنة 1940 وتم تطويره سنة 1941 في الولايات المتحدة الامريكية .
أعلم جيدا أنك في في بعض الاحيان تذيل مقالاتك وتدخلاتك بالمصادر والمراجع , وأحيانا أخرى لا تفعل وهذا يحدث فقط في صفحة المنتدى , هذا ايضا طبيعي يفترض الانسان ان القراء على علم بالموضوع او على بعض زوايا الموضوع , بصفة عامة يحق للانسان أن يسأل عن المصادر خصوصا حين يتعلق الامر بالاصول .
في ما يتعلق بهذا المصطلح فاني لم اجد كتابا او معجما في اللسانيات الصوتية أعود اليه من اجل توثيق المصطلح في اصله الانجليزي , وكل ما اعتمدت عليه هنا هو المعاجم اللغوية الانجليزية والفرنسية فقط .
بعض المصطلحات اللسانية الغربية الدقيقة مهمة جدا ومنها مصطلح الاولفون الذي فيما أرى انه متحقق في التراث الصوتي العربي لكن لم أجد له مقابلا اصطلاحيا في العربية . بل لم أصل الى هذا المصطلح الدقيق في اصله الاصطلاحي , وكل ما وصلت اليه فهو من المعاجم المعيارية فقط, كنت أود أستاذي الكريم أن تقرأ مقالي وتقوم بعملية تشذيب معرفية وعلمية او حتى عملية تشذيب املائية خطية , لا أتفق معك أستاذي في مسألة التأدب , فكاتب هذه السطور أستاذ ومربي أجيال , وحامل لدبلوم الدراسات العليا في علوم التربية من المغرب واخرى في اللسانيات , اضافة الى تخصصات مهنية اخرى, و تجربة في التدريس في المغرب وفي الولايات المتحدة الامريكية تصل الى أربع وعشرين سنة في المجموع , خريج المدرسة العليا للاساتذة بفاس , والمركز التربوي الجهوي بفاس , وخريج كلية الاداب, جامعة سيدي محمد ابن عبد الله , بفاس وخريج جامعة جورج تاون بواشنطن بالولات المتحدة الامريكية , أتكلم وأستعمل ثلاثة لغات بطلاقة , فهل يصح يا دكتور أن تخاطبني بلفظ ( تأدب ) Behave yourself , هل تساوي جملة ( الامانة العلمية ) , كلمة ضخمة مثل ( تأدب ) , هل أنا أعيش معك في الشارع , فاستعملت ألفاظا نابية ضدك حتى تخاطبني بذاك الكلام ؟ ان اي متدخل غيري في هذا الموضوع , يمكن أن يطرح نفس السؤال عن المصادر والمراجع اي عن الامانة العلمية , هذا أمر وارد فما العيب في هذا ؟ فهل السؤال عن الامانة العلمية يقترن عند الباحثين والعلماء بقلة الادب أو سوء السلوك ؟ لا أعتقد أن الخطابين متساويان وخصوصا من ناحية السلوك , أما اذا كلامك هذا هدفه ارهابي , فسأقول لك , اني مررت بمقالك حول الاولفون مثلما مر امرئ القيس على الاطلال . أستاذي الكريم , الدكتور عبد الرحمان بودع , أؤمن اني في حضرة منتدى من النوع الرفيع , يعكس في تفاصيله وهدوئه وقار المجمع اللغوي ووقار أعضائه من أهل العلم . لا أعتقد اني أسأت لاحد ما حين سألت عن المصادر والمراجع والامانة العلمية , و لا أعتقد أن هذا السؤال يسيئ اليك , فما يسيئ للانسان هو افعاله السيئة , وانت فعلك هنا محمود ان شاء الله . أعتقد أن هذا السؤال طبيعي في حضرة العلم والعلماء , ان أكثر ما يدمي قلبي يا استاذ هو هذا النقل الفوضاوي من الغرب لمصطلحات ومفاهيم ونظريات ومناهج بشكل أعمى , دون ادراك لعواقب وآثر ذلك النقل , قرأت مداخلتك مرة واحدة ولم اكتب عنها شيئا في مداخلتي , فقد خمنت أن يكون لهذا الموضوع زوايا نظر متعددة تحتمل تعدد المعاني القائمة على التأويل مثلما حدث مع البنية السطحية والبنية العميقة عند تشومسكي , لكني أعدك باني سأتجنب مقالاتك , حتى لو نقلتها للضرورة العلمية فاني لن أنقل اسمك .


مع كامل التقدير والاحترام للدكتور عبد الرحمان بودع .



التعديل الأخير تم بواسطة الودغيري محمد ; 02-25-2013 الساعة 08:10 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
إدارة المجمع
مشرف عام
الصورة الرمزية إدارة المجمع
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,844
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

إدارة المجمع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-25-2013 - 08:15 PM ]


اقتباس:
ا
لمقالات موثّقَة و لا نريد إثقالَ الموقع بما لا ينحصر من المصادر. ومَن طلَبَها أعطيناه إيّاها

و كان عليْك أن تتحدّث عن المرجعيّة بأسلوب آخَر وليس بكلمة [الأمانة العلميّة] لأنّ من يسمعْك

تتحدّث علن الأمانة العلميّة يظنُنْ أنّنا لا نحسن فنّ البحث العلميّ ،

فالمرجو أن تضبط كلماتك و تنتقي ألفاظَك و أن تتأدّب مع العلماء والباحثين ،وأنت تعرف ما أعني

شكر الله لكم يا سعادة أ.د عبدالرحمن بودرع
على التوضيح وبارك في جهودكم



.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-26-2013 - 05:34 PM ]


السلام عليكم

هذا نص الرسالة التي توصلت بها من المشرف العام لادارة المجمع : ( نرجو منكم يا أخي الفاضل أن لا تتحول المسائل العلمية في المنتدى إلى حوارت شخصية ...لكي لا تنتقل إلى حظوظ نفسية فيما بعد وبارك الله في جهودكم.. .)


وهذا جوابي عليها أعرضه هنا , دون حياء او خوف , لان القضية ليست شخصية ولا هي حوار شخصي بيني والدكتور عبد الرحمان بودرع .

قدم الدكتور عبد الرحمان بودرع تعريفه للمصطلح , وقدمت تعريفي لنفس المصطلح . وعلى الادارة واهل العلم ان يفصلوا بين التعريفين . لا أن يفصلوا بين الشخصين او العالمين , لقد خرج الدكتور عبد الرحمان بالموضوع الاصلي وقام بتفريعه الى قضية سلوكية ثانوية لا أساس لها من الصحة , للتغطية على تعريفه لقضية علمية ( الاولفون ) , وهو يعلم في نفس الوقت أنه ارتكب أخطاء علمية كثيرة في تعريفه لموضوع الالفون , وأخطاؤه هناك واضحة كما سنشرح لاحقا , وانا أرى أن القضية ليست بهذه السهولة , فنحن لا نكتب من أجل الكتابة ولا من اجل استعراض العضلات الفكرية او من أجل منصب او من أجل تخليد اسم زورا . نحن نكتب من اجل لغتنا وديننا وحضارتنا وهويتنا فقط وليس من اجل كرسي او مصلحة ذاتية نفعية
أخي الكريم , لا أعلم من أنت كشخص الا اني أعلم أنك شخص مسؤول داخل هذا المجمع , وبناء على هذه المسؤولية أجيبك على رسالتك ., فالذي يهم داخل هذا المجمع ليس فقط المعرفة العلمية وانما أيضا تلك العلاقات الطيبة بين ادارته واعضائه , لكي يثمر العمل والمجهود في اطار جو أخوي وعلمي في نفس الوقت . أما أن يرتكب الانسان الاخطاء العلمية الواضحة داخل المجمع وتتم مباركته وتشجيعه على تلك الاخطاء من طرف أعضاء ادارة المجمع نفسه , فهذا عمل غير منطقي وغير مقبول وغير مسؤول , أسأل نفسي والاخرين معي , ماذا سيحدث في ملك الله تعالي؟ اذا قام أحد أعضاء المجمع اللغوي أو ادارته بتصحيح أخطاء الاستاذ الودغيري محمد والاستاذ الدكتور عبد الرحمان بودرع . أو غيره من أفراد هذه الخلية ؟ ان الذي سيحدث في نهاية الحدث ان اللغة العربية واهلها ودينها وحضارتها هو المستفيد الاول , أما نحن كاشخاص فالى زوال مثلما حدث مع الخليل رحمه الله وغيره . أنا هنا أتحدث عن قضية ضخمة , لا يمكن اختزالها في شخص واحد ولا في مصطلح واحد .
سأقوم بتصحيح أخطاء الدكتور عبد الرحمان بودرع الذي أعتقد شخصيا أنه يملك تكوينا في اللغة والنحو العربي ويمكن وصفه بالشارح او اللغوي أو الفيلولوجي , لكننا لا يمكننا وصف د. عبد الرحمان بودرع بالعالم اللساني على الاطلاق , من جهة اخرى بامكان ادارة المجمع أن تسمح لي بتصحيح الاخطاء مهما كانت ومهما كان مصدرها , ويمكنها في نفس أن تتدخل وترسل لي رسالة واضحة تطلب مني فيها أن أتوقف عن التصحيح العلمي لاي شخص كان . وسأفعل هذا عن قناعة تامة . أدرك فيها أن نقد أو انتقاد عضو من أعضاء المجمع هو عمل غير مقبول لدى الادارة . وسأحترم قرار الادارة وقرار المجمع بكل أريحية.

أخي الكريم أريدك أن تحدد لي متى كان كلامي وردودي العلمية حوارا شخصيا وأين . لقد أخذ مني تعريف مصطلح الالفون يوما كاملا من البحث العلمي في المصار والمراجع الاجنبية وعلى شابكة الانترنت في لغته الاصلية وفي اللغة الفرسية , وقمت بعد ذلك بتفريغ حمولة المصطلح العلمية في قالب من اللغة العربية , وأعتقد الان أن المجمع اللغوي يملك تعريفا علميا واضحا لمصطلح الاولفون , ولم يبق أمام ادارة المجمع سوى اتخذا قرار علمي في الموضوع , واخراج مصطلح او مقابل عربي للمصطلح الانجليزي , اما الصمت في مثل هذه القضايا فانه لن ينفع , و تفريع الموضوع الى قضية شخصية فانه لن ينفع أيضا , ولن يخدم المجمع ولا اللغة العربية ولا أهلها , وهنا أطرح السؤال , من الذي قام بشرح وتحليل المصطلح ( ألاولفون ) بشكل علمي؟ ومن الذي قدم تعريفا علميا مضبوطا لمصطلح الاولفون ؟ لان هناك مداخلتين حول الموضوع نفسه , وأنا أعلم أن تعريف هذا المصطلح خاطئ تماما عند د عبد الرحمان , و أنا لم أقم بتصحيح الأخطاء حفاظا على ماء وجه عالمنا الجليل الدكتور عبد الرحمان بودرع الذي تسرع ووصفنا بكلام نابي بذيئ , وسأخصص مقالا منفردا لذلك التعريف لاحقا , أبرز فيه وجه القصور والخطأ في مداخلة الاستاذ عبد الرحمان بودرع وتعريفه للمصطلح , هذا سيحدث بعد أن تلقيت رسالتك هذه .

تحية طيبة



التعديل الأخير تم بواسطة الودغيري محمد ; 02-26-2013 الساعة 05:42 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
عضو المجمع
Banned
رقم العضوية : 341
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,208
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عضو المجمع غير موجود حالياً

   

افتراضي سعادة الدكتور عبد الرحمن

كُتب : [ 02-27-2013 - 11:19 PM ]


بارك الله فيك... ونفع بعلمك...


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 11 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-09-2013 - 04:07 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع مشاهدة المشاركة
الأمانة العلمية ؟

المقالات موثّقَة و لا نريد إثقالَ الموقع بما لا ينحصر من المصادر. ومَن طلَبَها أعطيناه إيّاها

و كان عليْك أن تتحدّث عن المرجعيّة بأسلوب آخَر وليس بكلمة [الأمانة العلميّة] لأنّ من يسمعْك

تتحدّث علن الأمانة العلميّة يظنُنْ أنّنا لا نحسن فنّ البحث العلميّ ،

فالمرجو أن تضبط كلماتك و تنتقي ألفاظَك و أن تتأدّب مع العلماء والباحثين ،وأنت تعرف ما أعني
كتبه الودغيري محمد

السلام عليم
كنت قد طويت هذه الصفحة بسبب رسالة توصلت بها من المشرف العام او ادارة المجمع , لكن الاستفزازات والارهاب والسب الذي تعرضت له من طرف عضو المجمع الدكتور عبد الرحمان بودرع دفعني الى فتح جميع الملفات العلمية دون استثناء .
ان هذه السطور القليلة التي تضمنت سبا وقدحا لشخصي ولاول مرة داخل هذا المنتدى حيث ترك الدكتور عبد الرحمان بودع موضوع الخلاف او الجدل , وقفز على ذاتي بالاحتقار والترهيب والشتم , وقد صنف نفسه ضمن دائرة العلماء وصنف ذاتي ضمن دائرة الصعاليك عديمي المروءة والادب , قال الدكتور عبد الرحمان بودرع بالحرف الواحد في حق شخصي (فالمرجو أن تضبط كلماتك و تنتقي ألفاظَك و أن تتأدّب مع العلماء والباحثين ،وأنت تعرف ما أقصد ) ,

سوف لن أرد على هذا الكلام الساقط , لان من فعلت مثل ما فعل وسلكت سلوكه فانك لم تتجاوزه بجميل وانما ساويت نفسك معه في سيء,
هذه السطور القليلة , تتضمن أيضا كذبا صريحا على اهل وعلماء وأعضاء المجمع . الحقيقة أن الدكتور عبد الرحمان بودرع الذي قال في هذه السطور أنه يملك النصوص الاصلية لهذا الموضوع , لا يملك شيئا مما ادعاه , لسبب بسيط , لان كل ما جاء في هذه المداخلة المتعلقة بالاولفون غير صحيح علميا و سأبين ذلك قي أوانه , قد طالبت بالمصادر والمراجع ,اي طالبت بالامانة العلمية , فهل هذا المطلب حق مشروع داخل هذا المجمع اللغوي المحترم , أم أنا على خطأ ؟ وهل هذا خطأ سلوكي وهجوم غير أخلاقي على شخص الدكتور عبد الرحمان بودرع ؟ حتى يستنفر من أجله له كل أعضاء المجمع ؟؟

ننتظر من الدكتور عبد الرحمان بودرع أن يفيد القراء والعلماء بمصادره والا تبثت عليه تهمة الاستهانة بالامانة العلمية . وقوله ( المقالات موثّقَة و لا نريد إثقالَ الموقع بما لا ينحصر من المصادر. ومَن طلَبَها أعطيناه إيّاها ) لا يشبع من جوع , فانا أعلم منه بما جاء به في تلك السطور , واغلبه ابداع شخصي لا صلة له بالحقيقة العلمية . فمتى ثقلت المواقع الالكترونية بالمخطوطات والمقالات والاشرطة الخ ؟ وهل نحن قادمين من أدغال افريقيا حتى يحكى لنا هذا الكلام ؟

اما قوله ( و كان عليْك أن تتحدّث عن المرجعيّة بأسلوب آخَر وليس بكلمة [الأمانة العلميّة]) فهو هروب الى الامام . لان المرجعية موضوع مختلف يحتاج لكتاب من اجل الفصل فيه , اما الامانة العلمية فهي عمل منهجي علمي مثل المتن والسند في علوم الحديث . انها اتباث للهوية العلمية لما نبدعه من علم ولا يتم ذلك الاتباث الا من خلال اتباث المصادر والمراجع , وكفى ضحك على الدقون . وسواء قدمت مصادرك ومراجعك , أو لم تقدمها للقارئ داخل هذا المجمع المحترم , فان مقالك المنشور حول الالفون سيتعرض للتحقيق والنقد والغربلة العلمية عاجلا أم آجلا , ولن أسمح بنشر خزعبلات و أوهام علمية حول مصطلحات علمية يبلغ عمرها السبعين سنة . وكل بما لديهم يفرحون .
أنا واحد من الاعضاء الذين يطالبون بالمصادر والا أصبح المجمع اللغوي مزبلة للنفايا الغربية من المصطلحات الواهية التي لا مصداقية علمية لها , وأنت تعلم أنك في حضرة مجمع لغوي علمي , وتعلم ما يترتب على هذا القول .

والسلام عليكم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 12 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-19-2013 - 12:18 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودغيري محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
سأقوم بتصحيح أخطاء الدكتور عبد الرحمان بودرع

أبرز فيه وجه القصور والخطأ في مداخلة الاستاذ عبد الرحمان بودرع وتعريفه للمصطلح
حسبي الله و نعم الوكيل ، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله ونعم الوكيل


التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 03-19-2013 الساعة 09:37 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 13 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-19-2013 - 05:11 AM ]


( !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! . ) لا يقبل طرح مثل هذا كلام في المنتدى عموما فكيف في حق سعادة أ.د عبدالرحمن !! أرجو الالتزام بأدب الحوار

وعملك هذا لن يغير الانظار عن الحقيقة التي تريد صرف الانظار عنها , وقلت قبل هذا , لو شاء الودغيري محمد لصحح أخطاءك الكثيرة داخل هذا المجمع , دون العودة الى مواقع اخرى , و عليك أن تعلم الان , اني سأستعمل أخطاءك كتحفة وقلادة في كل مقدمة كل بحث , وأسوم بها كل بحث علمي أكتبه على صفحة هذا المجمع , علامة بارزة فقط لن اصححها ولن أقترب منها , سأجعلها مطية وسمة , وسيفهم القارئ عن طريق غير مباشر , ما هي أخطاؤك من خلال البحث الذي سأقوم به . فأخطاؤك لا تستحق التصحيح ,لكني سأجعلك تدخل تاريخ هذا المجمع من أبوابه الواسعة ان شاء الله
لقد تجنبتك كثيرا واحترمتك كثيرا , ولن تستفزني بعد الان , فانا أعلم بنواياك , ولو كان قصدك شريف , لدافعت عن آرك في مصطلح الالفون فقط . وليشهد القارئ , أن كل ما صدر منك ليس الا كلاما يخرج عن الموضوع ويجعل من الذات هدفا وموضوعا , لغاية في نفس يعقوب .
لقد فهمنا لعبتك وانت الان في حاجة للمساعدة من أجل تنفيذها ,

أتحكي عن الاخطاء ؟

أذكرك فقط بيوم داحس والغبراء , يوم الالف الخليلية التي أصبحت عندك صوتا , ولما صححتها لك حذفت مقالا ( مقالي ) علميا بمجمله وهو من أجمل المقالات العلمية التي كتبتها طيلة حياتي بأكملها . وحذفت كل ما جاء به الدكتور محمد امنزوي الذي استشهدت بآراءه . ثم أغلقت الموضوع . وكل ذلك لسبب بسيط لتظهر بمظهر الامام المعصوم الذي لا يخطئ .


وأذكرك بيوم اخر من أيام العرب وأنا أسميه يوم ( ليس ) التي هي لنفي الحالة , رغم أنها سالبة فقد فعلت فعلها السحري فيك , ولم تكن يوما يا دكتور لتعلم أنت شيئا عن هذه ( الليس ) حتى لقنتك اياها , سبحان الله ثلاثة علماء دكاترة يسقطون في نفس الخطأ . التشبيه والتجسيم والتمثيل لذات الله تعالى , هذه كانت نتيجة فهمك وفهمهم وتفسيرهم للأية الكريمة ( ليس كمثله شيء ) , ولا داعي لذكر اسماء الاعلام .

أم أذكرك بيوم اخر من أيام العرب , وأسميه يوم الفتح , وهو اليوم الذي كنت تدافع فيه عن رأي الدكتور البشير زلاقي من الجزائر الذي قال بان حركة الفتحة صوت , فهل- يا سادة , يا قراء , يا علماء - يستطيع أحدكم تحقيق الحركات السبع من داخل النظام الصوتي اللغوي العربي , وانا أستعمل هنا مصطلح ابن جني ( التحقق ) الذي سبق به ارسطو وكل علماء الدنيا ممن جاؤوا من بعد في اللغويات و في اللسانيات , فهل يستطيع أحد ان يحقق وينجز الفتحة بجهاز النطق لديه , فنسمع للفتحة جرسا وصوتا بتعبير الخليل رحمه الله . ؟؟
ان من يعود الى كتب التراث وبالضبط عند الزجاجي والسيوطي والسهيلي , سيجد نصوصا تقول بالحرف الواحد , أن الحركات ليست أصواتا. وهذا معناه أن الدكتور عبد الرحمان بودرع يقرأ كتب التراث ولا يدقق في مصطلحاته ,

هناك الكثير مما يمكن سرده , لكني أعدك ان شاء الله بالعلم , وباني لن أتتبع أخطاءك , وسأفاجئك بألفات لم تعهدها طيل حياتك العلمية ولم تقرأها عينك في كتب التراث التي طال تمحيصك لها , ولن أسيئ الى شخصكم الكريم , الا اني سأضع أخطاءكم قلادة وميسما في مقدمة كل بحث علمي أتقدم به داخل هذا المجمع لسبب واحد لانك كما وصفت نفسك من العلماء وانا من السفهاء .



التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المجمع ; 03-19-2013 الساعة 12:26 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 14 )
الودغيري محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 401
تاريخ التسجيل : Feb 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 60
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الودغيري محمد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-19-2013 - 06:49 AM ]


كتبه الودغيري محمد


هناك وسيلة بسيطة وسهلة لمعرفة الاولفون , وتستند هذه الطريقة على مفهوم التقطيع المزدوج عند سوسور , لن أطيل هنا في شرح هذا المصدر العلمي , لكني سأتجه رأسا الى الموضوع .

يستطيع القارئ أن يضع مصطلح الفونيم في مقابل مصطلح الاولفون , والعكس صحيح , و الفرق بينهما معا يقومان على أساس السمات التمييزية . ونقدم من أجل ذلك نفس النماذج التمثيلية السابقة مع تبسيط المعادلة .

الفعل , نال و قال , اذا ما حذفت النون من نال و وضعت القاف مكانها , يتغير معنى اللفظ تماما وبشكل جدري .
و العكس ايضا صحيح , اذا ما حذفت القاف من قال ووضعت النون مكانها اصبحت امام نال , وهذه هي العلاقات الاستبدالية عند سوسور . فالقاعدة العلمية اذن هي ان تغيير جدري في الصوت اللغوي او الفونيم يؤدي الى تغيير جدري في اللفظ , فاللفظ الاول ليس هو الثاني على الاطلاق من حيث المعنى بناء على تغيير جدري في السمات ,

اما في الملفوظ ( بالله / و الله ) فنحن نلاحظ ان اللام اي الفونيم من اسم الجلالة , لم تتغير كصوت لكن جرسها تغير على اساس من السمات التمييزية , وهذا في الحقيقة هو الاولفون , انه صفة تميزية اي تلوين يصيب الجرس ولا يصيب الوحدة الصوتية ,

ان كل تغيير جدري يؤدي الى صورة جديدة في الجرس والسمات للفونيم الواحد , هو في الحقيقة تغيير يؤدي الى انتاج فونيم اخر , و يؤدي الى انتاج لفظ اخر جديد لا علاقة له باللفظ الاول ويحمل معنى اخر جديدا لا علاقة له بمعنى اللفظ الاول .
كما ان اي تغيير غير جدري للفونيم الواحد , تغيير يمس جرس صوت ذلك الفونيم نفسه , بتغيير مختلف عن الجرس الاصلي , قد يؤدي الى تغيير في معنى اللفظ عن طريق التنغيم او لا يؤدي الى ذلك , يسمى ذلك الجرس الطارئ أولفونا , فالاولفون منه سمة طارئة , مرتبطة بجرس صوت ذلك الفونيم .

هذا هو تعريف الاولفون تعريفا علميا , نحتاج فيه لمقابل عربي فصيح واصيل , وأعتقد أنه موجود في بطون كتب التراث الصوتي , أو لنسميه السمة الطارئة ( أو الصفة الطارئة )


والسلام عليكم



التعديل الأخير تم بواسطة الودغيري محمد ; 03-20-2013 الساعة 12:19 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 15 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-23-2013 - 05:33 PM ]


هذه كلماتٌ يَسيرةٌ في التّعريفِ بمُصطَلحٍ لسانيٍّ صوتيّ ، هو الألوفون، أو الصّورَة الصّوتيّة
المتفرِّعَة، تَحرّى فيها كاتبُها تيسيرَ التّعريفَ وضربَ الأمثلَةِ من العربيّةِ ، حتّى يكونَ المُصطَلَحُ
في متناوَلِ القارئِ الكريمِ ، بعيداً عن تعقيداتِ أهلِ النّظرِ اللّسانيّ الغربيين التي يغلبُ عليْها
طابعُ التّجريدِ والتّنظيرِ وقلّةِ التّطبيقِ ، استُقيَت أغلبُ جَوانبِ التّعريفِ من بعض المُعجَماتِ
اللّسانيّةِ، ومنها على سبيلِ المثالِ لا الحصرِ : المُعجَم الموسوعيّ لعلوم اللغة ، لصاحبيْه
تودوروف و ديكرو ، ولم يُرَد إثقالُ كاهلِ القارئ الكريم بكثرة المراجع الأجنبيّة، تحرّياً لتقريبِ
التّعريفِ و عَقْد المُوازنات بين المفهوم الغربيّ والمَفهوم العربيّ


1- الألوفون Allophone مصطلَح صوتيّ يدلّ على مظهر من مَظاهِرَ متعدّدة للفونيم الواحد
أي للصّوتِ المُطلَق الواحِد، وكلّ ألوفون شكلٌ [أو تنوع أو تَجَلٍّ] من أشكالِ [أو تنوعات
أو تَجلّياتِ] الصّوت الواحد، فالحرفُ الصّوتيُّ أو أصلُ الحرفِ [الفونيم] يتفرَّعُ إلى صورٍ صوتيّةٍ
أو فُروعٍ تنتسبُ إلى ذلك الأصلِ الصّوتيّ، وكلُّ فرعٍ من تلك الفُروع الصّوتيّةِ المنحدرةِ من
الحرفِ الصّوتيّ الواحدِ يُدْعى ألفوناً [1]

2- والألوفون في الأدبيات الصّوتيّة الغربيّة يُقابلُ الصّوتَ في الأدبيّاتِ الصّوتيّةِ العربيّة ، أمّا
الفونيم أو الصّوت المُطلَق فهو عندَ العربِ الحرفُ

3- ولكلّ حرفٍ أو فونيم، نطقٌ معيّن، في سياقٍ صوتيّ معيّنٍ، وتختلف طُرُق نطقِ الصّوت
الواحد (الفونيم) بحسب اختلافِ السّياقات الصّوتيّة الوارِدِ فيها هذا الألوفون أو ذاك. فحرف
الراء أو فونيم الراء مثلاً له ألوفونات متعدّدة، كالرّاء المرقّقة والرّاء المفخّمَة... وهي فروق
صوتية من حيث المَخارِج يُدرِكها المتكلّم

4- ويُمكنُ أن يُمثَّل لهذه الفروق الألوفونيّة المختلفة بالرّموز الكتابيّة التي تميّز الصّوتَ
الرّئيسَ عن فروعه،
وبطُرُق النّطقِ المختلفة كالنبر، والتنغيم [كما حدّدهما د.تمام حسان]، والترقيق والتفخيم
[كما حدّدهما علم التّجويد العربي]، والسّمات الصّوتية التّمييزيّة [كَما عرّفَها الوظيفيون]،
والإمالة، والإشمام، والروم [كَما عرّفها علماء الصّوتُ العرب]، وطرقُ اللهجاتِ في النّطقِ
بالصّوتِ الواحد [انظر الدّراسات اللّسانية الصّوتية لمظاهِرِ "التّعدّد اللّغويّ"]

5- هل نقل كلمة من لغة إلى لغة أخرى بالصورة النطقية نفسِها يُعدُّ ألوفونا، إذ المعنى
باق وما تغيرت سوى الصورة الخطية أو الاستعمال الصرفي والنحوي للغة المنقول إليها؟

الجوابُ : أنّ نقلَ الكلمةِ من لغةٍ إلى أخرى يُعدّ مركّباً من الألوفونات، وذلك أنّ الكلمة إذا
نتقلَت من لغة إلى أخرى أو من لهجة إلى أخرى اختلف النّطقُ بها من اللغة الأصليّة
المُستعارِ منها إلى اللّغة الثّانية المُستعيرَة ؛ لأنّها أصبحت تخضعُ لطرقِ اللغة الثّانية في
الأداءِ الصّوتيّ . وهذا الاختلاف الجديد إغناء وإثراء وإضافة جديدة
ــــــــــــــــــــ
[1]انظر :
Dictionnaire Encyclopédique des sciences du langage
O.Ducrot, T.Todorov
Ed.du Seuil; Paris, 1972, p: 223


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by