( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > مشاركات مفتوحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,366
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي من أعلام المحققين والمصححين المعاصرين(2): الشيخ محمد قطة العدوي

كُتب : [ 07-04-2017 - 08:43 AM ]


من أعلام المحققين والمصححين المعاصرين
الشيخ محمد قطة العدوي
(1795م-1862م)


ولد الشيخ محمد عبد الرحمن قطة العدوي بمدينة منفلوط في عام 1795م هو ابن الإمام الشهير الشيخ عبد الرحمن قطة العدوي المالكي، قرين مفتي السادة المالكية الشيخ / محمد الأمير الكبير.

حياتــــه:
أجاد القرآن حفظًا وترتيلاً، اختاره رفاعة الطهطاوى للتدريس بمدرسة الألسن ثم عين بالمطابع الأميرية وكان عليه أن يكتب خاتمة بعض الكتب أو يقوم بشرح الغامض أو يُنشأَ تقريظًا أو تعقيبًا عليها وخرج من بين يديه أكثر من ثلاثمائة كتاب فى الرياضيات والطب وأمهات الكتب الأدبية وله مؤلفات خاصة به كثيرة. فضيلة الشيخ / محمد قطة العدوي عالم ومدرس بكلية الألسن ورئيس قسم المصححين بالمطبعة الأميرية، عاش محمد قطه العدوى بين الكتب وللكتب فى صمت ورحل عن دنيانا فى صمت بعد حياة حافلة فى محراب الدين والأدب.
«ألف ليلة وليلة» واحدة من الأعمال الإنسانية التي خلبت لب الثقافة الإنسانية، وهي واحدة من الأعمال التي تعددت أنواع طبعاتها، وما من محقق أو مترجم إلا وأضاف إليها أو حذف منها، فماذا عمن قاموا بجمعها أو روايتها في العصور التي لم تكن تحفل إلا بالشفاهية والاعتماد على الذهن، ورغم ذلك فما من طبعة تصدر منها إلا ويمكن القول إنها نفدت قبل صدورها، لكن البعض مازال في القاهرة يراها محرمة وإن طباعتها إهدار للمال العام.
فضيلة الشيخ / محمد قطة العدوي العلامة والمدرس بكلية الألسن ورئيس قسم المصححين بالمطبعة الأميرية لم يدر بخلده منذ 170 عاما عندما شرع في تحقيق كتاب ألف ليلة وليلة أنه سوف يتهم بإشاعة الفاحشـة بين الناس. كان الشيخ / قطه العدوي ممّن يحملون لقب «العلامة». هذا العالم اللغوي والشيخ الأزهري، قد أفنى أربعين عامًا في تحقيق قائمة هائلة من أمّهات كتب التراث العربي الإسلامي. لا شكّ في أنّ العلامة الشيخ ما كان ليخطر في باله أنّ تحقيق كتاب تراثي، أو ذكر أسماء أعضاء الجسد الجنسية منها وغير الجنسية، يقود إلى قائمة الاتهامات الواردة في بلاغ «محامين بلا قيود». لم يتهم أحد الشيخ قطة العدوي بإشاعة الفاحشة قبل 170 عامًا، وإذا بهؤلاء المحامين يتهمونه بها الآن، هو والمؤلّف المرجعي الذي حقّقه.
وتاريخيًا يعد محقق نسخة "ألف ليلة وليلة" هو العالم اللغوي الشيخ / محمد قطة العدوي، حيث حقق قائمة كبيرة من أمهات كتب التراث وتشمل «الفتوحات المكية» لابن عربي، و«رسائل الخوارزمي»، فضلا عن أن الطبعة التي نشرتها سلسلة «الذخائر»، مصورة عن طبعة «بولاق» الأولى، التي صدرت سنة 1835م، وسبق هذه الطبعة المصرية، طبعة «كلكتا» بالهند، التي يرجع تاريخ إصدارها لسنة 1814م وطبعة «برسلاو» في ألمانيا في 1825م، لكن الطبعة المصرية صدرت كاملة بتصحيح الشيخ / محمد قطة العدوي، وكان يعمل كبير المصححين والمراجعين في مطبعة بولاق.
لكن الحكم التاريخي الذي أصدرته دائرة الاستئناف بمحكمة شمال القاهرة في 30 يناير 1986 وصف من ينظر إلى "الليالي" باعتبارها عملا مخلا بالآداب العامة وتثير الغرائز بأنه "مريض تافه، لا يحسب له حساب عند تقييم تلك الأعمال الطيبة"، وقضت المحكمة بعدم المصادرة وبراءة الناشر.
لكن 25 عامًا على صدور هذا الحكم التاريخي، لم تمنع المشهد نفسه من أن يتكرر في حق كتاب تراثي مجهول المؤلف، ترجح كتابته إلى القرن الرابع عشر الميلادي، واستوعب تحت عباءته العربية حكايات وأساطير من التاريخ الإنساني، منها حكايات هندية وفارسية، واكتشف عظمته المستشرقون، وصار يترجم إلى شتى لغات العالم منذ ترجمه إلى الفرنسية المستشرق أنطوان جالان عام 1704. كما أصبح مادة ثرية لكتاب الدراما والرواية والقصة القصيرة، وبخاصة قصص الأطفال، ومصدرًا لا ينفد لإلهام الفنانين بما يحتويه من مناخات أدبية أسطورية وقصص خرافية لشخصيات خيالية، صارت علامات بارزة في تاريخ القصص العربي والغربي.
قوبلت هذه الموجه الظلامية بموقف صلب من المثقفين المصريين، فأعلنوا في ختام "مؤتمر أدباء مصر"، رفضهم مصادرة الكتاب وأهابوا بالنائب العام حفظ البلاغ المقدم ضده، وقال بيان الكُتَّاب: "إن إعادة نشر (ألف ليلة وليلة) أمر جدير بالترحيب لا المصادرة، مشددا على أهمية الحفاظ على التراث المصري والعربي والإنساني كما تركه الأجداد، وإن هذه القضية لا تخص الأدباء وحدهم، إنما تخص الأمة".
اليوم يتعرّض رجل العلم والدين للتشهير، إذ تدعو جماعة الـ«المحامين بلا قيود» على موقعها الإلكتروني إلى النظر في «معتنق المؤلِّف الفكري وانتمائه إلى الطرق الصوفية، ودور تلك الطرق وغيرها في مساعدة من كان يحكم مصر ساعتها». يقصدون بالمؤلّف والمصحِّح طبعاً، أما «من كان يحكم مصر ساعتها» فهو محمد علي باشا. لكنّ العدوي استمر يصحّح أمهات الكتب إلى ما بعد وفاة "محمد علي" بسنوات! يبدو الرجوع إلى ذلك كله أمرًا عجيبًا، لكنّ الأغرب هو استناد بلاغ «محامين بلا قيود» إلى عدم جواز طبع «الخبث الذي يسمونه تراثاً، بأموال هذا الشعب الذي يعاني من الفقر والمرض».
توفى الله الأديب محمد قطه العدوى فى عام 1862م.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,897
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-04-2017 - 10:27 AM ]


من سلسلة أعلام بنى عديات [ 2 ]
منقول :
محمــد قطـــة العـــدوى
عمدة المحققين
" جّد آل غلفة "
( 1795م - 1864م )

يروى سيرته :
حســن علــى حمـــزة
• اسم الكتاب :
من سلسلة أعلام بنى عدى :
محمد قطة العدوى
عمدة المحققين – جد آل غلفة
( 1795م- 1864م )
• سيرة وتراجم .
• المؤلف : حسن على حمزة .
• رقم الإيداع بدار الكتب القومية .

• الترقيم الدولي :
• الناشر :
• جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤلف .
• الطبعة الأولى : أغسطس 2010م شعبان 1431هـ
بسم الله الرحمن الرحيم

الإهـــداء
* إلى روح العلامة الشيخ /
محمد بن عبد الرحمن قطة العدوى
الذى حقق مئات الكتب القيمة
* كتاب واحد لم يحققه وهو كتاب :
من سلسلة أعلام بنى عدى :
محمد قطة العدوى
عمدة المحققين – جد آل غلفة
حسن على حمزة
المقدمـــــة
• اشتهرت بنى عدى منذ قديم بوفرة العلماء العاملين والأدباء والشعراء النابهين والذين ذاع صيتهم في أرجاء القطر المصرى بل والعالم العربى كله , ولا أكون مبالغا إذا قلت إن بنى عدى هي العاصمة العلمية للصعيد ، ويتوارث أبناؤها العلم جيلا بعد جيل فمنذ ما يزيد على ثلاثة قرون خلت وشموس العلم فى بنى عدى مشرقة على أيدي علماء أفذاذ كانوا أقمار الدجى فى زمانهم ونورهم لا يزال يسرى فى أفق العالم العربى( ) .
• ومن هؤلاء العلامة الجهبذ الشيخ / محمد بن العلامة الجهبذ الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى – عمدة المحققين فى المطبعة الأميرية وجريدة الوقائع المصرية وكبير المعلمين بمدرسة الألسن وصاحب المؤلفات القيمة فى النحو والشاعر والمصحح والناقد والأديب صاحب البديهة والذى تفوق على علماء ناظروه ومنهم الشيخ الجمل والذى انعقدت بينه وبين الشيخ محمد قطة مناظرة تاريخية شهدها الحضور من العلماء والدارسين بالأزهر والتي تفوق فيها الشيخ محمد قطة العدوى على الشيخ الجمل ومنها تولد المثل القائل : قطة الصعيد غلبت جمل البحيرة

• والشيخ محمد قطة العدوى صاحب تلك المكانة المرموقة ظلمناه نحن أهالي بنى عدى ولم نعطه حقه الواجب .

• والحق يقال أن الشاب النابه الشيخ / مصطفى أحمد على سيد نصر غلفه له مبادرة يحمد عليها وهى دعوته لي بضرورة أن يمول على نفقته الخاصة كتاباً يؤرخ ويشيد بمكانة جده الشيخ محمد قطة العدوى وذلك ليزيح الستار وينفض الغبار ليكشف عن هذا الكنز الثمين الذى ظل عشرات السنوات مخبوءاً اللهم إلا من بعض أوراق قليلة تناولت سيرته العطرة سطرت بأيدي مؤرخين منصفين.
• وقد تملكنا الحماس فأعددنا هذا الكتاب فى عجالة سريعة على أمل أن نكتب مجلدا ضخما فى طبعة قادمة إن شاء الله تعالى وللشيخ مصطفى غلفه خالص الشكر والتقدير منى على مساهمته فى تمويل الكتاب .

• وهذا هو الكتاب الثانى من سلسلة أعلام بنى عدى وكان الأول بعنوان : " أحمد أبو عليو – خطيب العيد القومى " الذى صدر سنة 2008م .
• فهيا نعيش لحظات مع العلامة الشيخ محمد قطة العدوى .

حسن على حمزة
بنى عدى – منفلوط – أسيوط
الثلاثاء 20/7/2010م
بنى عدي التي ينسب إليها الشيخ
محمد قطة العدوى ( )
• بنى عدى تنسب إلى القبيلة القرشية التي تنتمي إلي عدي بن كعب بن لؤي القرشي الجد الثامن لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب بن نوفيل بن عبد العزي بن رباح بن عبد الله بن فرط بن رزاح بن عدي بن كعب وكذلك الجد السابع للنبي صلي الله عليه وسلم .
• نزل أهلها مصر في عهد الخليفة الفائز الفاطمي سنة 545 هـ 1153 م كما ذكر المقريزي والقلقشندى وابن فضل وغيرهم من المؤرخين , نزلوا بالبرلس بدمياط ثم انتقلوا إلي جهة أسيوط بالجبل الغربي من مدينة منفلوط واستوطنوه إلي وقتنا هذا ويشتهر أهلها بالرحيل والهجرة لبلاد متعددة داخل مصر وخارجها من أجل العلم والتجارة ونشر علوم الدين والقرآن الكريم .
• قامت بنى عدى بثورة على المماليك سنة 874هـ 1469م وزاوية الأربعين ببنى عدى الوسطى شاهدة على تنكيل الأمير يشبك الداوي دار بأربعين من الصالحين من أبناء بنى عدى .
• قامت بنى عدى بثورة على عساكر الفرنسيين فى 18 أبريل سنة 1799م واستشهد فيها الآلاف من أبناء بنى عدى وقد اختار الزعيم جمال عبد الناصر تلك الذكرى لتكون عيدا قوميا لأسيوط تحتفل به فى الثامن عشر من أبريل من كل عام .
• قامت بنى عدى من خلال العدوية فى بولاق بالاشتراك فى مقاومة حملة جيكوب الإنجليزية فى رشيد سنة 1807م .
• كانت بنى عدى مقراً لأول مدرسة عسكرية أقامها محمد على باشا وخرجت أربعة وعشرين ألف جندى سنة 1823م .
• زارها أمراء كثيرون منذ التاريخ أمثال محمد على باشا ومراد بك وأقام بها إبراهيم بك ثلاث سنوات ، كما زارها العديد من قناصل وسفراء الدول الأوروبية مثل فرنسا وانجلترا .
• اشتهرت منذ قديم بأنها بلدة علماء الأزهر أمثال الشيخ على الصعيدى العدوى شيخ شيوخ الأزهر وأول من دون فى الحواشى والشيخ أحمد الدردير الملقب بمالك الصغير وهى بلدة الأولياء أمثال الشيخ القوشتى وعلى الجانب الآخر هي أيضًا بلدة الشيخ أبو العلا محمد مكتشف وملحن أم كلثوم ومنسى فهمى الممثل والدكتور أحمد كمال أبو المجد وزير الإعلام والشباب الأسبق والمفكر المعروف .
• كما اشتهرت بنى عدى بأنها بلدة التجارة وخاصة تجارة الغلال وبلدة الكليم العدوى وبلدة أصحاب المخابز .
• بنى عدى وسام على صدر أسيوط – كما أطلق عليها الأستاذ المرحوم / أحمد إبراهيم أبو عليو – خطيب العيد القومى .
• بنى عدى منارة الصعيد – كما أطلق عليها المستشار / مصطفى فرغلى الشقيرى العدوى .
• كان عدد سكانها فى عصر الشيخ محمد قطة العدوى حوالى ألفى نسمة تقريبا سنة 1864م .
• ويبلغ عدد سكانها الآن حوالى سبعين ألف نسمة خلاف العدوية القاطنين خارجها فمثلا عدد سكان العدوية فى إمبابة حوالى خمسين ألف نسمة .
• وهى قرية [ أم ] جديرة بأن تحول إلى مدينة وبها وحدة محلية ويتبعها إداريا العزية ثم جحدم ثم الشريفة جنوبا وكوم بوها وعزبة النجارين شرقا كما يحدها من الشمال قرية العتامنة وبنى شعران ومن الشرق مدينة منفلوط ومن الغرب أطراف الصحراء وكانت بنى عدى تمثل نهاية درب الأربعين الشهير وكانت ملتقى القوافل التجارية مثل قافلة دارفور وقافلة سنار .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,897
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-04-2017 - 10:27 AM ]


محمد قطة العدوى فى سطور
• الشيخ محمد بن العلامة الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى .
• ولد بالقاهرة سنة 1210هـ الموافق لعام 1795م .
• حفظ القرآن الكريم وجوده على والده ومهر فى علوم اللغة العربية والأدب وكانت له مقدرة فائقة على الحفظ حيث حفظ الألفيات والمتون والأشعار.
• تصدر للتدريس فى الأزهر ثم ما لبس أن اختاره رفاعة الطهطاوى مدرسا بمدرسة الألسن ويعد من مؤسسى المدرسة وكان من معاونى رفاعة الطهطاوى فى إدارتها .
• من تلاميذه الشيخ / حسن بن محمد بن داوود العدوى المالكى ت 1320هـ ، والشيخ / حسن بن أحمد رفاعى الهوارى العدوى ت1924م والشاعر / صالح مجدي بك توفى1298هـ - 1880م .
• عمل محققا ثم كبيرا للمحققين فى المطبعة الأميرية وساهم فى تصحيح وتحقيق المئات من أمهات الكتب وأشهرها كتابي ألف ليلة وليلة وكليلة ودمنة .
• عمل مصححا بجريدة الوقائع المصرية بحكم عمله بالمطبعة الأميرية وهي أول جريدة مصرية وعربية وإسلامية تصدر باللغة العربية... أسسها محمد على باشا سنة 1828م.
• من مؤلفاته :" فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل وهو مطبوع مرارا و تتميم الفوائد بشرح أبيات الشواهد " وهو ما زال مخطوطا بدار الكتب .
• وتوفى رحمه الله سنة إحدى وثمانين 1281هـ عقب حج مبرور، ودفن ببستان العلماء( ).
• وذلك بعد أكثر من سبعين عاما عاشها فى عطاء من أجل خدمة الدين واللغة والعلم - رحمه الله - .
• من أبنائه : عبد الهدى وأحمد وعبد الرحمن وتجرى الجهود الآن للوقوف على سيرة أحفاده .
• الشيخ محمد قطة العدوى جد آل غلفة القاطنين ببنى عدى القبلية حيث أطلق عليهم هذا اللقب والده الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى .
• الشيخ محمد قطة العدوى صاحب المثل المشهور الذى أطلقه عليه الأزهريون والعوام : " قطة الصعيد غلبت جمل البحيرة " .

والده العلامة
عبد الرحمن قطة العدوى ( )
• هو العلامة الكبير الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى المالكى ولد ببنى عدى القبلية فى العام 1170 هـ الموافق للعام 1756م وحفظ القرآن الكريم وجوده فى البلدة على العلماء فيها وأخذ بعض الدروس فى الفقه المالكى والتفسير والحديث والسيرة النبوية والنحو عن علماء بنى عدى أيضًا من أمثال الشيخ محمد حسن الهوارى المالكى العدوى المتوفى فى العام 1210هـ والشيخ سليمان طايع السباعى الحسنى المالكى العدوى المتوفى فى العام 1232هـ والشيخ محمد خضر الزواوى المالكى العدوى المتوفى فى العام 1216هـ والشيخ محمد دقيلة العدوى المالكى . ثم رحل إلى الأزهر للاستزادة من العلم وفى الأزهر لزم دروس الشيخ الإمام أبى البركات أحمد الدردير المالكى العدوى المتوفى فى العام 1201 هـ حيث أخذ عنه الفقه المالكى وعلوم التوحيد كما أخذ بالأزهر عن غيره من العلماء من أبناء بنى عدى ومن غيرهم فأخذ عن الشيخ صالح السباعى الحسنى العدوى المتوفى فى العام 1221 هـ والشيخ أحمد بن محمد بن موسى البيلى المالكى العدوى المتوفى فى العام 1241 هـ وغيرهم من علماء الأزهر الفضلاء فى ذلك الحين .
• قال على باشا مبارك فى كتابه الشهير الخطط التوفيقية فى الجزء التاسع " الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى الإمام المجتهد الشهير قرين مفتى السادة المالكية الشيخ محمد الأمير " وقال الشيخ حسن بن أحمد رفاعى الهوارى العدوى المالكى المتوفى فى العام 1924 الميلادى " الأستاذ المشهور بالزهد والورع العلامة الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى وكان من تلاميذ الإمام الأمير " وهذا يعارض الكلام الذى ذكره صاحب الخطط التوفيقية من أنه كان قرين الشيخ محمد الأمير الكبير " إلا إذا فسرنا القرين بالصاحب لا النظير " والشيخ عبد الرحمن قطة العدوى هو والد العلامة اللغوي محمد عبد الرحمن قطة العدوى ، وكان الشيخ عبد الرحمن قطة بعد رجوعه إلى البلدة وإقامته فيها يقيم فى منزله بالقرب من وابور البرج ببنى عدى القبلية المعروف فى عصرنا الحاضر وقد دخل هذا المنزل فى جنينه الحاج أحمد بن حسن بن على يوسف العدوى ببنى عدى القبلية ولم نقف على تاريخ وفاة الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى وفى الغالب أنه توفى بعد العام 1250هـ وقد كان من معاصريه من علماء بنى عدى والأزهر الشيخ عبد الله القاضي العدوى المتوفى عام 1258 هـ والشيخ عبدالرحمن بن أحمد الخطيب الجديمى المالكى العدوى والشيخ محمد خضاري العدوى المالكي والشيخ عبد الفتاح دقيلة العدوى السمانى المالكي والشيخ على الشاذلي الضرير العدوى المالكى المتوفى عام 1273هـ , وغيرهم من العلماء الأجلاء وقد توفى الشيخ عبد الرحمن قطة ببنى عدى القبلية ودفن فى الجبانة المعروفة الآن بالفدان والتي تقع جنوب المستشفى ببنى عدى القبلية وقبره لا يزال موجود ومعروف وهو يقع على بعد خطوات قليلة من السور الفاصل بين الجبانة والمستشفى( ) .
• يقول الأستاذ مصطفى عبد الله خضر العسيلي : " وقد قال الشيخ محمد على حسن مخلوف عنه : أنه لزم بالأزهر وحضر دروس الشيخ على بن أحمد بن مكرم الله المنفسيسى العدوى الشهير بالشيخ الصعيدى وهذا غير صحيح لأن الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى عندما رحل إلى القاهرة للدراسة بالأزهر كان الشيخ على الصعيدى منقطعا عن التدريس بالأزهر وربما يكون قد توفى لأن تاريخ وفاته كما فى كتاب الجبرتي العام 1189هـ ".
• والصحيح أنه لزم دروس العلامة الإمام أبو البركات أحمد الدردير وأخذ عن غيره بالأزهر من العلماء تلاميذ الشيخ على الصعيدى بل وأخذ أيضًا عن تلاميذ الشيخ أبى البركات أحمد الدردير كالشيخ صالح السباعى الحسنى العدوى المالكى والشيخ أحمد الصاوي المالكى المتوفى فى العام 1241 هـ رحم الله الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى رحمة واسعة وطيب الله ثراه إنه نعم المجيب( ) .
محمد قطة العدوى
فى كتاب الخطط التوفيقية
• ومن علمائها الفاضل المحقق الشيخ محمد بن الشيخ عبدالرحمن قطة المالكى الذى آلت إليه بعد تصحيح كتب قلم الترجمة وظيفة رياسة تصحيح المطبوعات العقلية والنقلية والأدبية بمطبعة بولاق وشهرته فى تصحيح الكتب لا تحتاج إلى دليل .
• وتوفى رحمه الله سنة إحدى وثمانين1281هـ عقب حج مبرور ، ودفن ببستان العلماء وهو ابن الإمام الجهبذ الشهير الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى المالكى قرين مفتى السادة المالكية الشيخ محمد الأمير الكبير( ) .
محمد قطة العدوى
فى مجلدات فهرس المكتبة الأزهرية( )
• " فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل تأليف العلامة الشيخ محمد بن عبد الرحمن المشهور بقطة العدوى المصحح بدار الطباعة المصرية ببولاق سابقا المتوفى سنة 1281هـ وقد فرغ من تأليفه سنة 1270هـ وهو نسخة فى مجلد طبع المطبعة الوهبية( ) بالقاهرة سنة 1293هـ فى 198 صفحة – 23 سم [ 982] 7737 " .
محمد قطة العدوى فى معجم المطبوعات( )
محمد قطة العدوى
محمد قطة العدوى [ 1281هـ ] هو ابن الشيخ عبد الرحمن الشهير بقطة العدوى كان مصححا بدار الطباعة المصرية ببولاق وله ( فتح الجليل شرح على شواهد ابن عقيل ) بهامش شواهد ابن عقيل للشيخ عبد المنعم الجرجاوى وذيل الفتوحات المكية بترجمة صاحبه ابن العربى فى ذكر شئ عن مآثره ومناقبه محمد القلقيلى أحد أدباء سوريا الذين تخرجوا فى الأزهر ...
محمد قطة العدوى
فى موسوعة الأعلام للزركلى
محمد قطة العدوى
( ..... – 1281هـ - 1864م )
• محمد بن عبد الرحمن الشهير بقطة العدوى نحوى مصري كان مصححا بدار الطباعة المصرية ببولاق له " فتح الجليل بشرح شواهد بن عقيل " فرغ من تأليفه سنة 1270هـ وطريقته أن يتكلم على البيت من الشواهد بما فيه من العروض والإعراب والمعنى ( .. خطط مبارك 9 : 97 ومعجم المطبوعات 1689 ودار الكتب 2: 143 والأزهريـة 4 : 284 ) ( ) .
محمد قطة العدوى
فى كتاب تاريخ بنى عدى ( )
محمد بن عبد الرحمن قطة العدوى المالكى
• هو العالم الأديب اللغوي الشيخ محمد بن العلامة الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى نسبة إلى بنى عدى مركز منفلوط ، قال محمد على مخلوف : ولد المترجم رحمه الله تعالى بالقاهرة سنة 1210هـ الموافق لعام 1795م الميلادى حيث كان أبوه العلامة : الشيخ عبد الرحمن قطة العدوى مقيم فيها ويدرس العلوم الدينية والعربية فى الجامع الأزهر وقد حفظ القرآن الكريم وجوده على أبيه وحضر دروس غيره من علماء بنى عدى وسواهم الذين كانوا يقومون بالتعليم بالأزهر الشريف حينذاك .
• ولم يزل يجد فى التحصيل والطلب حتى استوعب كثيرًا من العلوم ونال شهادة العالمية وأذن له بالتدريس وكانت له شهرة بين الأزهريين والاقتدار فى علوم اللغة العربية والولوع بالأدب العربى وحفظ الأشعار وتقريظها بأسلوبه الإنشائي الناصع والمشتمل على السجع غير المتكلف ونظم الشعر الجيد وكان مالكى المذهب مثل والده وغالبية العدوية الأزهريين عاكفا على القراءة والإطلاع ، غزير المادة ، متمكنا من كل فن وبخاصة الفنون الأدبية حكى أنه كان يقرأ للطلاب فى حاشية الجمل على تفسير الجلالين للقرآن الكريم فأخذ يتعقب العلامة الشيخ الجمل وينقد ما كتبه ويبين وجه الخطأ فى أقواله ويذكر الصواب للطلاب وبلغ صنيعه هذا الشيخ الجمل فوفد إلى درسه واستمع لما يوجهه من النقد والاعتراض لحاشيته فدارت بينهما مناظرة علمية نادرة حامية الوطيس وكانت الغلبة فيها بحق للشيخ محمد قطة العدوى ففرح المالكية العدوية والمالكية الصعايدة وعيروا الشافعية وأهل العلم من أبناء الوجه البحرى بقولهم : " قطة الصعيد غلبت جمل الوجه البحرى أو جمل البحيرة " وقد عين الشيخ محمد قطة العدوى مصححا بجريدة الوقائع المصرية مدة من الزمن ووقع عليه الاختيار ليقوم بتصحيح الكتب العربية بمطبعة بولاق الأميرية فقام بمراجعة كثير من كتب التراث وبذل الجهد الكبير فى سبيل تصحيحها وإخراجها مطبوعة خالية من الأخطاء وكانت قبل ذلك لا ترى النور ولا يكاد يعرفها أحد من القراء فأكمل ما نقص وقدم فيها وأخر وحذف ما يصدم الأخلاق ويخدش الحياء من العبارات الممجوجة والكلمات النابية وكان محل ثقة العلماء لما عرفوه عنه من مقدرة فائقة على امتلاك ناصية اللغة العربية وآدابها وتوفره على استقامة المعاني فإنه كان إذا وجد عبارة قلقة فإنه يقوى ضعفها ويصحح سقمها حتى يخرج الكتاب فى ثوب بهيج لا أثر فيه لجهل الناسخ وعبث الأيدي ، قال محمد على مخلوف وكان يكتب خواتيم الكتب ويترجم لمؤلفيها ويقرظها بأسلوب مسجوع على طريقة أهل عصره أو يقول أبياتا من الشعر فى تقريظ الكتاب ومؤلفه وهذه نماذج من نثره وشعره فى تقريظ الكتب التي قام بتصحيحها وإخراجها مطبوعة لأول مرة فقد قال عن حاشية العلامة الصبان على شرح الأشمونى للألفية : " وبالجملة فهو كتاب لا تحصى فوائده ولا تحصر عوائده وذلك غنى عن البيان قاص به البيان كما أشرت إلى ذلك بقولي مؤرخا عام الطبع موضحا لبعض قافيه من المزايا والنفع وإن لم أكن من فرسان هذه الحلبة ولا أزن معهم مثقال حبة .
كتاب نفعه جم جزيل
وليس كمثله إلا القليل
فكم حيران صار به هداه
فأرشده وبان له السبيل
وكم من علة لما حباها
فرات زلاله شفى العليل( )

محمد قطة العدوى ومعاصروه ( ).
1- الشيخ / أحمد بن محمد عواجه العدوى المتوفى ( 1314 هـ - 1897م ) .
2- الشيخ / حسانين بن أبى محمدين درويش العدوى ت ( 1889م ) .
3- الشيخ / محمد بن يوسف نصر العدوى قاضى بندر سنار بالسودان ت ( 1867م ) .
4- الشيخ / محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن العدوى ت ( 1895م ).
5- الشيخ / أحمد بن فراج الأبيض العدوى ت ( 1295هـ - 1877م ).
6- الشيخ / محمد عيد العدوى ت ( 1270هـ - 1853م ) .
7- الشيخ / أحمد الشيخ أبو شهبه العدوى ت ( 1275هـ - 1858م ) .
8- الشيخ / أحمد بن عبد الحافظ يحيى العدوى ت ( 1260هـ - 1844م ).
9- الشيخ / على بن أحمد حجازي العدوى ت ( 1285هـ - 1868م ) .
10- الشيخ / على بن محمد عبد الفتاح العدوى ت ( 1302هـ - 1884م ) .
11- الشيخ / صالح بن صفر العطار العدوى ت ( 1310هـ - 1892م ).
12- الشيخ محمد بن محمد محفوظ العدوى ت ( 1317هـ - 1899م ) .
13- الشيخ / محمد كريم شنبير العدوى ت ( 1316هـ - 1898م ) .
14- الشيخ / على بن إبراهيم عيسى العدوى ت ( 1278هـ - 1861م ) .
15- الشيخ / إبراهيم بن على بن إبراهيم عيسى العدوى ت ( 1310هـ - 1892م ) .
16- الشيخ / فراج بن سليمان أبى شهبه العدوى ت ( 1293هـ - 1876م ) .
17- الشيخ / عبد العال بن إسماعيل أبى نبوت العدوى ( ....) .
18- الشيخ / محمد أبى زيد الدرع العدوى ت ( 1290 هـ - 1873م ) .
19- الشيخ / محمد بن إبراهيم الخطيب العدوى ( ...... ) .
20- الشيخ / سليمان بن عبد الله حنبوط العدوى ت ( 1317هـ - 1899م ) .
21- الشيخ / أحمد أبى دفيه العياط العدوى ت ( 1224هـ - 1891م ) .
22- الشيخ / أحمد بن على العياط العدوى ت ( 1262هـ - 1846م ) .
23- الشيخ / أحمد بن صالح السباعى العدوى ت ( 1266هـ 1849م ) .
24- الشيخ / إبراهيم جاد الله العدوى ت ( 1270هـ - 1853م ).
25- الشيخ / إبراهيم بن على عيسى العدوى ت ( 1280هـ - 1863م ) .
26- الشيخ / أبو بكر سبع العدوى ( ...... ) .
27- الشيخ / حسنين والد العلامة الشيخ محمد حسنين مخلوف العدوى ت ( 1288هـ - 1871م ) .
28- الشيخ / فرغل من ذرية الشيخ المحسن العدوى ت ( 1285هـ - 1868م ) .
29- الشيخ / حسن خاطر العـدوى ت ( 1285هـ - 1868م ) .
30- الشيخ / أحمد خاطر العدوى ت ( 1290 هـ 1873م )
31- الشيخ / عبد الرحمن الخطيب العدوى ت (..... ) .
32- الشيخ / عبد السلام الفرخ العياط العدوى ت ( 1285هـ - 1868م ) .
33- الشيخ / حسن بن محمد العسيلي العدوى ت ( 1310هـ - 1893م ) .
34- الشيخ على الصغير الشاذلي العدوى ت ( 1315هـ - 1898م ) .
35- الشيخ / أحمد بن عبد النبى حليف العدوى ت ( .... ) .
36- الشيخ / حسن بن أحمد السلمون العدوى ت ( 1288هـ - 1871م ) .
37- الشيخ / عبد السـلام زايد العدوى ت ( 1270 هـ - 1853م ) .
38- الشيخ / بشندى عيسى العدوى ت ( 1275هـ - 1855م ) .
39- الشيخ / محمد بن على عبد الفتاح العدوى ت ( ...) ( ).


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,897
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-04-2017 - 10:28 AM ]


محمد قطة العدوى في بحث أستاذية عنه( )
" الشيخ محمد قطة العدوى - الأديب النحوى "
إعداد الدكتور/ محمد حسن محمد يوسف الأستاذ المساعد فى قسم اللغويات بكلية البنات الإسلامية بأسيوط

ولادته ونشأته :
• محمد بن العلامة الشيخ / عبد الرحمن قطة العدوى نسبة إلى بنى عدى.
• ولد المترجم بالقاهرة حيث كان أبوه العلامة الشيخ عبد الرحمن قطة يقيم فيها ويدرس العلوم الدينية والعربية فى الجامع الأزهر وقد حفظ القرآن وجوده على أبيه وحضر دروسه ودروس غيره من العلماء الذين كانوا يقومون بالتعليم فى الأزهر الشريف ولم يزل يجد فى الإقبال على العلم والتحصيل والطلب حتى استوعب كثيرا من مسائله ونال شهادة العالمية وأذن له فى التدريس .

مكانته العلمية :
• كان للمترجم شهرة كبيرة بين الأزهريين بالاقتدار فى علوم اللغة العربية والولوع بالأدب العربى وحفظ الأشعار وعرف بأسلوبه الإنشائى البسيط المشتمل على السجع غير المتكلف ونظم الشعر الجيد .

شهــرته :
• والشيخ قطة اسم لامع فهو أديب لبيب لا يعرف قلمه التحيز لغير الحق ووصف بأنه وحيد دهره وإنسان عصره.
• قال الأستاذ عبد السلام هارون : " ويحفظ لنا التاريخ أسماء شيوخ عظام كانوا يقومون – فى أمانة – بإخراج تلك الكتب على قدر طاقتهم العلمية ومنهجهم الساذج فى الإخراج منهم الشيخ نصر الهورينى المصرى المتوفى 1291هـ [ 1874م ] ( ) .

والشيخ قطة العدوى( ) :
• قال الأستاذ محمد على مخلوف : " تعقب الشيخ الجمل فى حاشيته على الجلالين ونقده فى مسائل كثيرة وبين وجه الخطأ فى أقواله ويذكر الصواب للطلاب . وبلغ صنيعه هذا الشيخ الجمل فوفد إلى درسه واستمع لما يوجهه من النقد والاعتراض لحاشيته فدارت بينهما مناظرة علمية نادرة حامية الوطيس وكانت الغلبة فيها بحق للشيخ محمد قطة العدوى ففرح المالكية العدوية والمالكية الصعايدة وعيروا الشافعية وأهل العلم من أبناء الوجه البحرى بقولهم قطة الصعيد غلبت جمل الوجه البحرى أو جمل البحيرة( ) .
عمله بمدرسة الألسن :
• كان الشيخ محمد قطة مدرسا بمدرسة الألسن وكان منهج المدرسة فى الترجمة عمليا ومفيدا " فلم يكن دروسا تكتب فى دفاتر وتهمل بل يمرن الطلبة على الترجمة فى كتب نافعة فإذا استغلقت عليهم جملة لجأوا إلى شيخهم الشيخ / رفاعة الطهطاوى – يذللها لهم ثم عرضوا ما ترجموا على أستاذ اللغة العربية يصحح لهم لغتهم خاصة الشيخ محمد قطة العدوى فقد كان ساعده الأيمن – اليمنى – فى هذه المدرسة لما رزقه موهبة جليلة فى التدريس بلغة سهلة وعبارة فصيحة وقدرة فائقة على تصحيح عبارات الطلبة فيما يترجمون فإذا أتموا الكتاب أو الكتب روجعت ثم قدمت إلى المطبعة لتطبع فتكون أثرا خالدا "( ) .

وظيفة التصحيح بالمطبعة الأميرية :
• هناك طائفة من العلماء غبنوا حقهم ولم يؤرخوا التاريخ الواجب لهم وهو المصححون قال الأستاذ أحمد أمين : " كانوا يمتازون – فى عصرهم – بثقافة أوسع من أمثالهم ، واقتضاهم عملهم أن يطلعوا على كثير من الكتب فى التاريخ والأدب واللغة والفلسفة وغير ذلك مما وسعته مداركهم وآفاقهم واضطرهم عملهم أن يكتبوا خاتمة الكتب أو يكتبوا شرحا لغامض أو أن ينشئوا تقريظا لكتاب أو تعليقا عليه أو قصيدة فى مثل هذه الأغراض ، فجرت أقلامهم ومرثوا على الإنشاء والكتابة فى زمن عز فيه الأديب وندر فيه الكاتب وإن كان إنشاؤهم وكتابتهم مقيدة بنمط العصر من التزام السجع المكلف والاستعارة المشدودة وما إلى ذلك .
• ثم قال : " اشتهر من هذه الطبقة الشيخ نصر الهورينى"( ) ثم الشيخ محمد قطة العدوى ثم الشيخ إبراهيم الدسوقى ويظهر أ نهم كانوا فى درجة علمهم وأدبهم كما كانوا حسب ترتيب زمنهم , نشروا كثيرا من الكتب القيمة ولقوا فى تصحيحها المتاعب وأذهبوا فى مسوداتها سواد عيونهم وهم وإن لم تبلغ كتبهم منتهى الجودة من حيث الإخراج والضبط فقد بذلوا غاية جهدهم وجعلوها صالحة للاستفادة منها واستخرجوها من أصول سقيمة وخطوط عليلة( ) .

• وطبعت المطبعة الأميرية نحو ثلاثمائة كتاب فى الرياضيات والطب وطبعت أمهات الكتب الأدبية بفضل القسم الأدبى الذى فصل عنها ووصل بدار الكتب المصرية ومنذ يومئذ اقتصرت مطبعة بولاق على طبع الوقائع المصرية والكتب المدرسية والأعمال الحكومية( ) .
• وعين الشيخ / محمد قطة مصححا لجريدة الوقائع المصرية منذ مدة من الزمان.

• وقد وقع عليه الاختيار ليقوم بتصحيح الكتب العربية بمطبعة بولاق الأميرية والتي أقامها محمد على 1821م , فقام بمراجعة كثير من كتب التراث وبذل الجهد الكبير فى سبيل تصحيحها ، وإخراجها مطبوعة خالية من الأخطاء فى وقت غمرت فيه الكتب وظلت حبيسة لا ترى النور ولا تقع فى يد أحد وخرجت هذه النفائس إلى النور وعملت على تغذية العقول بنتائج السلف وتهذيب اللغة وتقويمها .
• كما كان يكتب خواتيم الكتب ويترجم لمؤلفيها ويقرظها بأسلوب مسجوع على طريقة أهل عصره يدل على قدمه الراسخة فى مجال الأدب والتعبير .

قال( ) عن كتاب ( حاشية الصبان على الأشمونى ) :
• " وبالجملة فهو كتاب لا تحصى فوائده ، ولا تحصر عوائده وذلك غنى عن البيان قاض به العيان كما أشرت إلى ذلك بقولي مؤرخا عام الطبع ملوحا لبعض ما فيه من المزايا والنفع وإن لم أكن من فرسان هذه الحلبة ولا أزن معهم مثقال حبة
كتاب نفعه جم جزيل
وليس كمثله إلا القليل
فكم حيران صار به هداه
فأرشده وبان له السبيل
وكم من علة لما حباها
فرات زلاله شُفى العليل
وكم أروت موارده عطاشا
وكانوا بالأوار لهم غليل
وكم من بحره خرجت لآل
وذاك البحر عذب سلسبيل
وكم عرس لخاطبها جلاها
وكان عليه يمتنع الوصول

ومن الكتب التي قام بتصحيحها وتنقيحها :
أ- كتاب معاهد التنصيص شرح شواهد التلخيص للعياشى
• وقد انتهى منه فى أواخر صفر 1274هـ [ 1857م ]
قال :
بشرى فقد بلغ الفؤاد مناه

والدهر وافى بالندى أهواه
وغدت أفانين الفنون بمصرنا
تزهو وروض العلم طاب جناه

وكواكب العرفان بعد أفولها
فى أفقها طلعت وغاب دجاه

إلى أن قال :
منها كتاب معاهد التنصيص شرح شواهد التلخيص .
لما تكامل طبعه فى عهد من
نشر المعارف طبعه وهواه
ب – صحح كتاب كليلة ودمنة الذى وضعه الفيلسوف ( بيدبا ) الهندي ونقله إلى العربية عبد الله المقفع .
فرآه الناس بفضل ذلك المترجم له – مطبوعا خاليا من الأخطاء للمرة الأولى.

جـ - صحح كتاب : تنقيح الفتاوى الحامدية لابن عابدين
• وذلك فى 1273هـ [ 1856م ] .

د – صحح كتاب : ألف ليلة وليلة
• وانتهى الشيخ من تصحيحه خاليا من عبارات الجنس المثيرة والكلمات الفاضحة فى منتصف 1279هـ [ 1862م ] وقال الأستاذ مخلوف : " ولو أعيد طبع ذلك الكتاب موافق لتلك النسخة التي صححها وطبعها الشيخ / محمد قطة العدوى لما قامت تلك الضجة حول الكتاب ومصادرته ومحاكمة طابعيه [ 1405هـ ] .
هـ - صحح حاشية الطحاوى على مراقي الفلاح فى فقه أبى حنيفة 1279هـ .
و – صحح كتاب : الكشاف في التفسير للزمخشري
• وقد توفى فى أثناء تصحيحه ، فأتمه الشيخ محمد الصباغ فى جمادى الآخرة 1281هـ .

ز – قال الأستاذ جمال الدين الشباك فى مجلــة الثقافـة
الصادرة فى ( 24 رجب 1307هـ - 30 أبريل 1951م ) رجعت لأقدم نسخة من القاموس المحيط طبعت فى بولاق فوجدت أنها نشرت فى جزئيين بإشراف وتصحيح الشيخ / محمد قطة العدوى ونصر الهورينى وذلك فى 1272هـ [ 1856م ] بأمر من سعيد باشا والى مصر( ) .
مؤلفاته :
• ترك الشيخ محمد قطة العدوى من المؤلفات ما يدل على ثقافته :
1- فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل وهو مطبوع مرارا .
( وهو موضوع البحث )( ) وقد أتمه فى ليلة الأربعاء تاسع جمادى الثانية من سنة سبعين بعد المائتين والألف من هجرة من خلقه الله على أجمل نعت وأكمل وصف( ) .
2- تتميم الفوائد بشرح أبيات الشواهد وهو أصغر حجما من شرح الشواهد وهو مخطوط بدار الكتب المصرية تحت رقم 1075 نحو .
من كبار تلامذته:
1- الشيخ / حسين بن محمد داود العدوى المالكى ، شيخ رواق الصعايدة وإمام قبلة المالكية بالأزهر .
• ولد فى بنى عدى وحضر إلى الأزهر وأخذ دروسه عن الشيخ أحمد كأبوه العدوى والشيخ محمد عليش المغربي المالكى [ 1299هـ ] والشيخ منصور كساب العدوى والشيخ محمد الأشمونى والشيخ إبراهيم السقا والشيخ محمد قطة العدوى .
• وتخرج على يديه كثير من علماء الأزهر : منهم الشيخ حسن الجر يرى المالكي 1322هـ ، والشيخ عبد المجيد الشرنوبى المالكى ، والشيخ أحمد بن محمد بن عبد الله بن شلبي نصر العدوى شيخ السادة المالكية ، والشيخ عبد الهادى عبد الرحمن بن محمد بن سالم مخلوف العدوى .
• توفى الشيخ حسن بن محمد داود العدوى فى الثانى عشر من شهر ربيع الأول 1320هـ .
2- الشيخ / حسن بن أحمد رفاعى الهوارى العدوى
• ولد فى بنى عدى ليلة الاثنين 27 رجب 1257هـ [ 1841م ] وحفظ القرآن الكريم بها , وقرأ القرآن بالروايات العشر على العلامة الشيخ / حسن خلف الحسيني واجتهد فى حضور الدروس بالجامع الأزهر , وأخذ عنه الشيخ محمد قطة العدوى ، والشيخ دقيش العدوى والشيخ محمد عليش المغربي والعلامة الشيخ أحمد الأجهورى( ) .
3- الشاعر / صالح مجدي بك توفى [ 1298هـ - 1880م ]
• ولد فى أبى رضوان بمديرية الجيزة وتلقى مبادئ التعليم بمدرسة الحلوانة ثم انتقل إلى مدرسة الألسن وألحق بقلم الترجمة وصار مدرسا في المهندس خانة ، وأخذ في نقل الكتب الرياضية إلى العربية ومن أثاره الرياضية والحربية :
1) الدر المنثور فى الظل والمنظور مع الإشكال طبع 1269هـ .
2) بغية الطلاب فى قطع الحجارة والأخشاب .
3) تذكرة المرسل بتحرير المفصل والمجمل طبع 1276 هـ وغير ذلك من الكتب( ).
• وكان ممن تأثر به إبراهيم بك مرزوق الذى تلقى العلم بمدرسة الألسن .
أولاده :
• أنجب الشيخ محمد قطة ولدين من صلبه وهما : عبد الهادى وأحمد , ولم استطع أن أتعرف شيئا عن حياتهما ونشأتهما .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,897
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-04-2017 - 10:29 AM ]


وفاتـه :
• توفى الشيخ محمد قطة فى 1281 هـ
قيل فى رثائه قصائد كثيرة :
• قال الشاعر / إبراهيم مرزوق بك المتوفى بالخرطوم 1283هـ [ 1866م ]
سيدي الأفضل ابن قطة رب المجد والفخار" محمد "( ) .

• وقال غيره : إذا كان صيد البر فى باطن الفرات فجر الهدى فى جوف " قطة " مزيد .
منهجه فى شرح الشواهد( ) :
• يعطينا الشيخ قطة فى شرح شواهده أكثر من فائدة فى العروض والأدب والنحو والصرف والإملاء والبلاغة( ) وتقويم البلدان( ) .. والمعرفة بأيام العرب( )
• وقد كانت نظرة العلماء المحدثين إلى علم العربية نظرة شاملة يقول الشيخ حسن العطار( ) [ 1250 هـ ] :
نحو وصرف عروض بعده لغة ثم اشتقاق ،وقرض الشعر إنشا
كذا المعانى بيان الخط قافيــة تاريخ هـذا لعلم العرب إحصا

ونستطيع أن نبين منهجه فى النقاط الآتية :
1- فيه تواضع العلماء
• يقول : " ولولا أمر من تجب على طاعته ، ولا تسعنى مخالفته أن أتشبث بذلك [ شرح الشواهد ] وأسلك تلك المسائل لكان بروزي إلى هذا الميدان من الفضول ، وجولان القطة فى مجال الفحول ، وكيف ومثلى فى غاية القصور عند الارتقاء إلى هاتيك القصور " .
• ولكن رجاء الثواب ونفع أمثالي من الطلاب سهل على التطفل فى هذا المقام والطفيلي يكرم فى محل الكرام( )
وكقوله " وإن لم أكن من فرسان هذه الحلبة ولا أزن معهم مثقال حبة " كما سبق.
2- فيه فخر العالم المتحدث بنعم الله
• كما فى قوله " هذا شرح جميل "( ) .
3- فيه رجاء المؤمن المستبشر
• " ولكن رجاء الثواب "( ) .
4- كثيرا ما يجنح إلى السجع المقبول
مثل قوله " هذا شرح جميل ، على شواهد ابن عقيـل ، يُحلِ مبانيها ، ويبين معانيها على وجه حسن وأسلوب مستحسن( ) .
5- وقد يذكر أشياء فى حاجة إلى تحقيق وتدقيق
• وذلك كما فى 204 حيث نقل عن المستطرف نصا عن البغل وقطع نسله واشتقاقه ...
• وكذلك عن علة التسمية " بموسى " وحياته عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام 209 .
• وما نقله عن السيوطي فى شرح شواهد المغنى فى قصة مجنون ليلى 249 .
6- خبير بمواضع البلدان
• فيلقى ضوءا على أماكنها ومسماها وضبطها كما فى :
أ - نجد بفتح النون وسكون الجيم ، واسم للبلاد التي هي أعلاها تهامة واليمن وأسفلها العراق والشام 8 أذرعات : بفتح الهمزة وسكون الذال ألمعجمه وكسر الراء وتفتح بلاد الشام 10 .

ب - ويثرب : كيضرب ، هو فى الأصل اسم رجل من العمالقة بنى مدينة النبى صلى الله عليه وسلم فسميت باسمه وقد ورد النهى عن تسميتها بذلك وأما قوله تعالى " يا أهل يثرب ...... " فحكاية عن المنافقين 10.
جـ – اللوى : بكسر اللام اسم موضع 18 .
7- يرى أن الصواب قلة استعمال الفعل الماضي من " سيدع " 8
8- قد يذكر فى هذه العجالة أقوالا كثيرة
ثم يرجح ما يختاره بمرجحات وذلك كما فى الشاهد
أزف الترحل غير أن ركابنا لما تزل برحالنا وكأن قد( )
9- الشيخ قطة أديب لبيب لذلك تراه
• يستطرد فيذكر أبياتا فى معنى الشاهد وذلك عند شرح:
و فإما كرام موسرون لقيتهم
فحسبى من ذو عندهم ما كفانيا
5
و وما كل من يبدى البشاشة كائنا
أخال إذا لم تلقه لك منجدا
45

و إن المرء ميتا بانقضاء حياته
ولكن بأن يبقى عليلا فيخذلا
61
و
وأين الغوانى الشيب لاح بعارض
فأعرض عنى بالخدود النواجذ
104
و لا تجزعى إن منفى أهلكته
فإذا هلكت فعند ذلك فاجزعى
112
و فقلت ادع آخرى وارفع الصوت جهرة
لعل أبى المغوار منك قريب
139
و ولقد أدانى للرماح دريئه
من عن يمينى تارة وأمامى
151
و سبقوا هوى واعتقوا لهواهم
فتخرموا ولكل جنب مصرع
171
و
خليلى ما أحرى بذى اللب أن يرى
صبورا ولكن لا سبيــــل إلى الصبــــــر 190

• وربما دفعه حرصه على الأدب أن يطيل فى معنى الشاهد حتى يخرج عن المقام كما هو فى شرح ذلك الشاهد :
ولقد أمر على اللئيم يسبنى فمضيت ثمت قلت لا يعنينى 200
• ثم يقول : " وللأدباء فى هذا المعنى شئ كثير يخرجنا إيراده عند المقام ".
10- التزم أن يذكر بحر كل بيت وعروضه وضربه وكثيرا ما ينبه على ما دخله من زحافات وعلل .
11- كثيرا ما يذكر الأخبار ويتبعها بقوله " والله أعلم أى ذلك كان وذلك حينما تعرض لشرح :
بكيت على سرب القطا إذ مررن بى
فقلت ومثلى بالبكاء جدير
أسرب القطا هل من يعير جناحه
لعلى إلى من قد هويت أطير21

12- قد يستدرك على من سبقه : وذلك كما فى :
أ- فإن الحمر من شر المطايا كما الحبطات شر بنى تميم 152
قال : والحبطات أولاد الحرث بن عمرو بن تميم – كما فى الصحاح – ثم قال : وفى حاشية الخضرى الحرث بن مالك بن عمرو …

ب - بل بلد ملء الفجاج فتمه لا يشترى كنانه وجهرمه 155
فقام : " مثل كلام ولعله خفف هنا بحذف الألف ، وفى حاشية الخضرى ما يقتضى أنه لفه ... ونصه " والقتم – بفتح القاف والمثناة الفوقية – الغبار , كالقتام والقتم بفتح فسكون " .
جـ - وفى قوله :
تبصر خليلى هل ترى من ظعائن سوالك نقبا بين حزمى شعبعب 226

• قال : سوالك نعت لظعائن مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف لصيغة منتهى الجموع وهو جمع سالكة أي ذاهبة .
• ثم قال : " ولعل هذا الإعراب أظهر مما فى حاشية العلامة الخضرى( ) " .
• ثم أخذ العلامة الأستاذ الدكتور / محمد حسن محمد يوسف فى سرد دراسته القيمة عن كتاب الشيخ / محمد قطة العدوى : " فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل " وسرد منهج الشيخ محمد قطة فى كتابه هذا والذى نجمله فى النقاط التالية :
• يقول أ.د / محمد حسن يوسف عن الشيخ محمد قطة :
ويهتم كثيرا بذكر اللهجات العربية , وله عناية خاصة بالمصطلحات البلاغية ، ونقل كثيرا عن القاموس المحيط وعن المصباح المنير وعن الصحاح والسيوطي وغيرهم . ثم اختتم بحثه القيم بقوله : " وخلاصة البحث أن شرح شواهد ابن عقيل للشيخ قطة العدوى كتاب حافل بفنون شتى من المعارف والفنون وهو جدير بأن تتجه إليه أنظار العلماء فرحم الله مؤلفه وجزاه عن العلم خير الجزاء( ) .
محمد قطة العدوى
محقق لكتاب ألف ليلة وليلة
• بالبحث فى شبكة المعلومات الدولية ( الانتر نت ) وجدنا مئات المواقع تتحدث عن الشيخ محمد قطة العدوى وقد اقتصرنا على بعضها وبخاصة التي تناولت الشيخ محققا لكتاب ألف ليلة وليلة :
• يعد محقق النسخة الأصلية هو العالم اللغوي الشيخ محمد قطة العدوى ، أحد أبرز شيوخ الأزهر ممن حملوا لقب «علامة»، حيث حقق قائمة كبيرة من أمهات كتب التراث وتشمل «الفتوحات المكية» لابن عربي، و«رسائل الخوارزمي»، فضلا عن أن الطبعة التي نشرتها سلسلة «الذخائر» مؤخرا ، مصورة عن طبعة «بولاق» الأولى ، التي صدرت سنة 1835م ، وسبق هذه الطبعة المصرية ، طبعة «كلكتا» بالهند ، التي يرجع تاريخ إصدارها لسنة 1814م وطبعة «برسلاو» في 1825م ، لكن الطبعة المصرية صدرت كاملة بتصحيح الشيخ محمد قطة العدوى ، وكان يعمل كبير المصححين والمراجعين في مطبعة بولاق( ) .
• وفى موقع ثاني :
• " ألف ليلة وليلة " واحدة من الأعمال الإنسانية التي خلبت لب الثقافة الإنسانية، وهي واحدة من الأعمال التي تعددت أنواع طبعاتها، وما من محقق أو مترجم إلا وأضاف إليها أو حذف منها، فماذا عمن قاموا بجمعها أو روايتها في العصور التي لم تكن تحفل إلا بالشفاهية والاعتماد على الذهن ، ورغم ذلك فما من طبعة تصدر منها إلا ويمكن القول أنها نفدت قبل صدورها ... وجمال الغيطاني أعاد طبع ما يعرف بنسخة الشيخ محمد قطة العدوى المأخوذة عن طبعة كلكتا( ) .
• وفى موقع ثالث :
• والدهشة في الهجمة الشرسة على هذا الكتاب تبدو في محاولة للتوظيف الدعائي والإعلامي ولفت الأنظار أكثر من كونها قضية أصيلة في الصراع حول القيم، إذا ما علمنا أن هذا الكتاب قد طبع في مصر لأول مرة عام (1862) وهو من تحقيق الشيخ محمد قطة العدوى الذي تخرج من الأزهر وهو أكثر احتشاماً من كتب تراثية أخرى تطبع وتوزع ولا يلتفت إليها أحد ( ) .
• وفى موقع رابع :
• وإذا ما عرفنا أن طبعة ألف ليلة وليلة المعروفة بطبعة بولاق الثانية, التي ظهرت عام1832 والتي أثارت هذا الجدل متاحة علي مائة وسبعين موقعا علي الانترنت وان طبعات ألف ليلة وليلة الكاملة مطروحة في الأسواق شرقا وغربا, سواء في مطبوعات ورقية أو اسطوانات مدمجة, وإذا ما تذكرنا أن الزوبعة التي ثارت في منتصف ثمانينيات القرن الماضي عندما ظهرت في مصر نفس الطبعة النادرة التي حققها الشيخ محمد قطة العدوى , انتهت بقرار إلغاء مصادرة الكتاب( ) .
قطة الصعيد غلبت جمل البحيرة
• ما كنت أتوقع أن هذا المثل له شهرة كبيرة حتى يومنا هذا خارج بنى عدى:
• فى أواخر التسعينات كنت محررا صحفيا فى جريدة أخبار أسيوط وقد زرت قرية بنى سند التابعة إداريا لمركز منفلوط وذلك لإجراء تحقيق صحفي عن البلدة ومشاهيرها والذين منهم / كمال حسن على – رئيس الوزراء الأسبق ، وزرت فيمن زرت الشيخ / زكريا ناجى عبد المولى أحد أعلام وعلماء بنى سند – رحمه الله – وقد افتتحت معه حواري مداعبا بقولي : " رسول الله يا عدوى " فرد ضاحكا : " بل " رسول الله يا سندي " , ثم دارت بيننا مناظرة على أفضلية بنى عدى وبنى سند وكانت الغلبة لي فقال ضاحكا : " قطة الصعيد غلبت جمل البحيرة " – رحم الله الشيخ زكريا ورحم الله شيخنا العلامة الشيخ محمد قطة العدوى – صاحب هذا المثل .
• وكل التحية والتقدير للقرى المجاورة لبنى عدى والتي تحفظ تراث وحكايات علماء بنى عدى وحكاية الشيخ / زكريا عن الشيخ قطة لخير مثال .
محمـد قطــة العـدوى
جد آل غلفه


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,897
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-04-2017 - 10:30 AM ]


قصة تسمية آل غلفه بهذا الاسم:
• يقال : إن آل نصر الشهير( بالعزاوى ) ( ) طالبوا ابنهم الشيخ / محمد قطة العدوى بترك مجاورة الأزهر والرجوع إلى البلدة ( بنى عدى ) للعمل مثلهم فى الزراعة والحقل حتى لا يكون مفضلا عليهم ولما ألحوا فى الطلب وتمسك هو بالعلم قال لهم قولته الشهيرة " جعل الله قلوبكم غلفا " ومنها أطلق عليهم فيما بعد آل غلفة .
• ومعنى غلفه من غلفا كما جاء فى المعجم الوجيز " غَلِفُ لبه – غَلَفاً : لم يعِ الرشد كأن على قلبه غِلافَ فهو أغلف وهى غلفاء والجمع : غُلف وفى القرآن الكريم " وقالوا قلوب غلف "( ) .
• ويرى معد الكتاب أن الذى أطلق عليهم لقب غلفه هو الشيخ / عبد الرحمن قطة العدوى والد الشيخ محمد وليس الشيخ محمد بدليل أن الشيخ محمد ولد بالقاهرة وليس له علاقة بالزرع والحقل أما الشيخ عبد الرحمن فهو الذى تركهم فى زرعهم إلى العلم كما يدل أيضًا أنهم أطلقوا عليه لقب " عوف قطة " تقليلا من شأنه أو مزاحا شأن أهالي بنى عدى القبلية الذين يطلقون الألقاب جزافا .
• كما أن دفن الشيخ / عبد الرحمن قطة فى غير جبانة آل غلفة المعروفة بجوار ضريح الشيخ أبو القاسم شلبي يؤكد هذه الفجوة التي حدثت بينه وبين عائلته حيث دفن الشيخ عبد الرحمن فى جبانة الفدان وهذا لا يمنع من أنه ربما أراد أو أوصى أن يدفن فى جبانة الفدان ببنى عدى القبلية تبركاً بالعلماء والشهداء شهداء ثورة بنى عدى على الفرنسيين عام 1799م .

آل غلفه ومشيخة بني عدى القبلية ومسلمى العزية
• يقول الشيخ / مصطفى أحمد على سيد نصر غلفه ممول هذا الكتاب : " إن أخر من تولى المشيخة من آل غلفه هو الشيخ حسن سيد نصر بن الشيخ سيد نصر محمد أبى نصر الشهير بالعزاوى وقد أخذها حسن عن والده الشيخ سيد نصر والذى كان شيخ بنى عدى القبلية ومسلمى العزية أيضًا وله تكاليف كثيرة باسمه فى حوض الفريخة بزمام العزية وقد انتقلت المشيخة من آل غلفه إلى الشيخ / محمد عبد الرحيم خزام عن طريق خاله الشيخ حسن سيد نصر المتوفى سنة 1939م رحمهم الله جميعا ، وسيد نصر هذا أنجب أولادا أربعة :
الأول : حسين وقد أنجب إبراهيم والذى توفى ولم ينجب ، وفاطمة تزوجت وأنجبت على وتوفى ولم ينجب .
الثانى : حسن وقد أنجب نصر والذي أنجب أحمد
وقو شتى ، وأنجب أيضًا سيد والذى أنجب فاطمة ، وأنجب أحمد والذى هاجر وانقطعت أخباره ، وأنجب عبد الرحمن وشهرته " عوف " والذى توفى ولم ينجب ، وأنجب عبدالهادى ، وعبد الهادى أنجب جمال .
الثالث : على أنجب محمد والذى أنجب حسن ومحمد وشهرته ( هاشم ) وحسن أنجب على وشهرته ( على على الله ) وأنجب حسين ، كما أنجب على : أحمد الذى أنجب على وتوفى ولم ينجب ، وعبد الرحمن ومحمد ومصطفى وأشرف .
رابعاً : محمد أنجب سيد وحسين وأحمد – وسيد أنجب أحمد وشهرته ( بدوى ) وحسن ، وحسين أنجب فتحى وعبد المنعم ، وأحمد أنجب مصطفى وشهرته عبد الغنى .
• وقد جاء فى كتاب تاريخ بنى عدى أن الشيخ / أحمد نصر بن الشيخ محمد أبو نصر الشهير بالعزاوى كان قد شهد فى عقد توزيع ميراث بتاريخ الثالث من شوال المبارك 1195هـ - 1782م حيث شهد هو والشيخ على الجيوشى البنوفرى وكتبه الشيخ كساب بن أبى بكر بن صغير مبارز( ) .
• قال الأستاذ / محمد على مخلوف فى كتابه تاريخ بنى عدى " قال الشيخ حسن على طلب فى رسالته : وممن تولى المشيخة فى بنى عدى القبلية الشيخ حسن سيد غلفه "( ) .
شواهد حديثة على تاريخ الشيخ
محمد قطة العدوى
• حكى لنا الشيخ / مصطفى أحمد على غلفه أن المنزل الذى ولد فيه الشيخ / عبد الرحمن قطة العدوى والد الشيخ / محمد قطة العدوى هو الذى يمتلكه ويسكنه الآن الدكتور / كمال سيد عبد الحليم نصر بجوار منازل آل غلفه شرقى ديوان آل نصر ببنى عدى القبلية حيث كان ديوان آل نصر عبارة عن طاحونة للشيخ شهاب عرابى .
• كما حكى لنا الشيخ مصطفى بأن الشيخ محمد قطة العدوى قد زاره فى المنام وقد رأه قريب الشبه بالشيخ صالح الجعفرى فى لون بشرته وفى سماحته وفى قامته ووقاره وهيبته وحتى فى لبس الجبة والعمامة .
• حكى لنا المستشار / مصفى فرغلى الشقيرى العدوى – رئيس محكمة استئناف القاهرة بأن إحدى حفيدات الشيخ / محمد قطة العدوى كانت قد تزوجت فى حى بركة الفيل وقد أحيت ليلة زفافها الآنسة أم كلثوم .
• وحكى لنا الأستاذ / بكر محمد أحمد جلهوم – وكيل معهد بنى عدى بأنه حينما كان مبعثا إلى الخارج تعرف على السفير محمد فتحى رفاعة رافع الطهطاوى والذى كان مفوضا فى سفارة مصر فى نيروبي حيث قال له إن الشيخ محمد قطة العدوى كان صديقا حميما لجده الشيخ رفاعة الطهطاوى .
• وتجدر الإشارة إلى أن رفاعة بك بن بدوى بن على بن رافع قد ولد عام 1801م فى طهطا بمديرية جرجا ومن أعماله أنه قد أسس مدرسة الألسن وتولى أيضًا نظارة التجهيزية والوقائع المصرية والكتبخانة وقلم الترجمة ومدرسة المحاسبة والفقه الشرعي والأحكام الإفرنجية ومكتبة الجناب العالي بالخانقاه ونظارة المدرسة الابتدائية بالخرطوم ومدرسة الحربية بالحوض أولاً ثم بالقلعة ثانيا وأشرف على صحيفة روضة المدارس ، وله حوالى عشرة مؤلفات شهيرة وتوفى فى ربيع الآخر 1290هـ ( ).
• والفارق بين الشيخ محمد قطة العدوى وبين رفاعة الطهطاوى أن الشيخ محمد قطة أبى العمل بالسياسة ويحتمل أن الشيخ قطة قد عمل فى معظم هذه الأعمال مرافقا للشيخ رفاعة لكنه اشتهر من بينها بثلاثة منها : مدرسة الألسن والوقائع والمطبعة الأميرية .
• ومن الشواهد الحديثة أيضًا هي ما نلمسه فى آل غلفة الآن وبعدهم تماما عن العلم منذ دعوة الشيخ عبدالرحمن قطة عليهم : " جعل الله قلوبكم غلفا " إلا ما ظهر مؤخراً من إقبال بعض الشباب منهم على التعليم ، وهذه الحقيقة وإن أغضبت آل غلفه منى إلا أنه هو الواقع والمشاهد ودعاؤنا لهم بأن يمن الله عليهم بحبهم للعلم والتعلم حتى يكونوا بحق حفدة الشيخ محمد قطة العدوى وقد حباهم الله خصلة حب المعاشرة الطيبة والوداعة .

الخــاتمـــــة
• الحمد لله ، الأول والآخر ، إليه المرجع والمصير ، وبعد :
• فقد كانت هذه لقطات سريعة عن حياة العلامة عمدة المحققين الشيخ / محمد قطة العدوى طبعها على نفقته حفيده الشاب / مصطفى أحمد على غلفه فى هذه المطبوعة المتواضعة جداً وذلك رجاء أن تكتمل لدى معلومات أكثر غزارة عن سيرة الشيخ ثم يطبعها فى طبعة فاخرة تليق وسيرة الشيخ .
• وقد خرجت من هذه المحاولات البحثية بعدة نتائج منها : أن الشيخ / محمد قطة العدوى يحتل مكانة عظيمة ومرموقة ولذا أطلقت عليه لقب [ عمدة المحققين ] وأنه جد آل غلفه ، لكنه الذى لم يطلق عليهم لقب غلفه وإنما والده الشيخ / عبد الرحمن قطة وكان ذلك لظروف خاصة كما أن الشيخ / محمد قطة ما زال لم ينل حظه الوافر من اهتمام الباحثين وبخاصة فى مجال التاريخ واللغة والأدب .
• ثم أما بعد فهذه المطبوعة بمثابة دعوة إلى كل من يعرف شيئًا عن الشيخ / محمد قطة العدوى – فليتفضل مشكورا ويتواصل بها معنا .
• وصلى الله على سيدنا محمد
حسن على حمزة
فهرس المراجع( )
1) بنى عدى منارة الصعيد – تأليف ابن بنى عدى البار / المستشار / مصطفى فرغلى الشقيرى العدوى
2) الخطط التوفيقية الجديدة لمصر القاهرة ومدنها وبلادها القديمة والشهيرة ، تأليف / على باشا مبارك ، الجزء التاسع ، الطبعة الثانية عن طبعة بولاق سنة 1305هـ الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب 1993م .
3) كتاب تاريخ بنى عدى للأستاذ / محمد على مخلوف ج 3 المخطوط بمكتبة الشيخ / صالح الجعفرى بالمركزي الجعفرى ببنى عدى القبلية .
4) كتاب تاريخ بنى عدى للأستاذ / محمد على مخلوف ج 1 ط 1991م .
5) الأعلام قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب المستعربين والمستشرقين ، المجلد السادس طبعة نوفمبر 1984م دار العلم للملايين – بيروت – لبنان ج 6 .
6) جريدة صوت الأزهر – العدد 524 الصادر فى الجمعة 20 من شوال 1430 هـ 9 / 10 / 2009م ص 10 مقال للأستاذ الدكتور على على صبح بعنوان رفاعة بك الطهطاوى .
7) فهرس المكتبة الأزهرية – الجزء الرابع – مطبعة الأزهر – 1367هـ 1948م ، فهرس علم النحو.
8) معجم المطبوعات الجزء الثانى منشورات مكتبة آيات الله العظمى المرعشى النجفى ، ويلاحظ أن ذيل الفتوحات المكية طبع الكتاب عدة مرات ، أولها طبعة بولاق بمصر سنة 1274 هـ ، ثم أعيد طبعه سنة 1293 هـ ، بتصحيح الشيخ محمد قطة العدوى .
9) الشيخ / محمد قطة العدوى الأديب النحوى – بحث قيم للعلامة الأستاذ الدكتور محمد حسن محمد يوسف الأستاذ المساعد بقسم اللغويات بكلية البنات الإسلامية بأسيوط العدد السادس 1406 هـ - 1986م .
10) التراث رقم 3 سلسلة كتابك التي تصدرها دار المعارف .
11) فى الأدب الحديث لعمر الدسوقى ج 1 ، 25 ط الثانية 1951م
12) فيض الخاطر ج3– مكتبة النهضة 1946م .
13) تاريخ الأدب العربى للزيات ط 1964م .
14) موقع جريدة الموجز الالكترونية http://www.almogz.com/news/index.php
15) موقع جريدة القبس http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx… .
16) موقع جريدة الغد http://www.alghad.com/?article=17345
17) موقع جريدة الأهرام http://www.ahram.org.eg/161/2010/05/09/7/19479/219.aspx .

فهرس الموضوعات
الإهداء .......................................... 3
المقدمة .......................................... 5
بنى عدي التى ينسب إليها الشيخ محمـد قطــة
العدوى ..........................................
8
محمد قطة العدوى فى سطور..................... 11
والده العلامة عبد الرحمن قطة العدوى ........... 13
محمد قطة العدوى فى كتاب الخطط التوفيقية ..... 17
محمد قطة العـدوى فى مجلـدات فهرس المكتبة
الأزهرية ........................................ 18
محمد قطة العدوى فى معجم المطبوعات ......... 19
محمد قطة العدوى فى موسوعة الأعلام للزركلى . 20
محمد قطة العدوى فى كتاب تاريخ بنى عدى ..... 21
محمد قطة العدوى ومعاصروه ................... 24
محمد قطة العدوى فى بحث أستاذية عنه ......... 28
محمد قطة العدوى محققا لكتاب ألف ليلة وليلة .... 48
قطة الصعيد غلبت جمل البحيرة ................ 51
محمد قطة العدوى جد آل غلفه .................. 52
آل غلفة ومشيخة بنى عدى القبلية ومسلمى العزية. 54
شواهد حديثة على تاريخ الشيخ محمد قطة العدوى. 56
الخاتمة .......................................... 59
فهرس المراجع .................................. 60


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by