( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مقالات أعضاء المجمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
محمد بن مبخوت
عضو جديد

محمد بن مبخوت غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 210
تاريخ التسجيل : May 2012
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 85
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post بين علم اللغة والمعجم

كُتب : [ 02-17-2016 - 02:21 AM ]


بين علم اللغة والمعجم
جمع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب – رضي الله عنه– في قوله: « تعلموا اللحن...» أصول علوم اللسان العربي، وهي: اللغة، والنحو، وتصحيح الخطإ فيهما.
وبذلك قام نظام اللسان العربي على ثلاثة أسس: علم اللغة، وقانون النحو، ونظام تصحيح الخطإ اللغوي فيهما وإصلاح المنطق بهما. فهناك دراسة آنية للواقع اللغوي، ودراسة زمانية لعلم اللغة، وقانون يجمع بينهما.
ومن عبقرية العربية أن اشتغل الخليل بن أحمد بنظام معجمها في كتاب العين، واشتغل تلميذه سيبويه بنظام نحوها في الكتاب، واشتغل ابن السكيت وغيره بإصلاح منطقها.
وأما نظام اللغة الغربي اليوم فيقوم على فرعين: نظام المعجم وقوامه الوحدات المعجمية، ونظام التراكيب النحوية وقوامه تركيب الوحدات المعجمية.
فأول ما انطلق منه اللسان العربي آخر ما وصل إلى بعضه اللسان الغربي، وكم بين الأوائل والأواخر من مسافات تنقطع دونها الأضواء والشعاعات!
فمثلا المعجم عند المسلمين يطلق على الحروف المقطعة، وعلى كل كتاب مرتب عليها. قال الخليل: "المعجم: حروف الهجاء المقطعة؛ لأنها أعجمية". ويطلق في الاصطلاح الحديث على علم اللغة من باب إطلاق الجزء على كله، والقاموس يطلق على المعجم توسعا، وهما وعاءا عِلْم اللُّغةِ: وهُوَ معرفَة أفرادِ الكَلِم وَكَيْفِيَّة أوضاعها. وهناك فرق بين الوعاء والمادة التي توضع فيه.
وأنظمة ترتيب أفراد الكلم العربية عند العرب إما على المعاني، وإما على المباني، وإما على الألفاظ بحسب مخرج أول الجذر أو بحسب أوله أو قافيته على حروف المعجم. والوحدة اللغوية فيها هي الجذر.
وأما المعجم عند الإفرنج فله معنيان: المعجم بمعنى اللغة المتكلم بها، والمعجم بمعنى القاموس.
ولا أدري لماذا يصر بعض الناس على الاصطلاح الغربي فيفرضون مصطلح القاموس، ويهاجمون المعجم، ولكنها السنن!!!


التعديل الأخير تم بواسطة محمد بن مبخوت ; 02-17-2016 الساعة 02:24 AM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
سمر الحلواني
عضو جديد
رقم العضوية : 3467
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

سمر الحلواني غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-17-2016 - 03:39 AM ]


اشكرك علي حسن اختيارك لهذا الطرح المفيد
وبانتظار مزيدك


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
علاء التميمي
عضو نشيط
رقم العضوية : 2146
تاريخ التسجيل : Oct 2014
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 725
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

علاء التميمي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-17-2016 - 10:15 PM ]


موضوع جيد، وطرح مفصَّل؛ لكن هلا رجعت أخي إلى محاضرة الدكتور إبراهيم بن مراد في هذا الشأن؟ ستجدها في الموقع الرئيسي.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by