( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > مشاركات مفتوحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي من أعلام اللغة المعاصرين (18): أ.د سعد عبد العزيز مصلوح

كُتب : [ 05-30-2017 - 09:12 AM ]


من أعلام اللغة المعاصرين
يستضيء هذا الرِّواقُ بأحد أعلام العربية المعاصرين وعلمائها الشاهدين على تاريخها، نجتني من سيرته رُطبًا جنيًّا، ونقتطف من محاورته أفكارًا ورؤًى تنير دروب السالكين مهادَ العربيةِ، وتضيء آفاق الباحثين عن لآلئها بين الأصداف، وتقدم جزءًا من حق هؤلاء العلماء علينا، وتُزْخِرُ المكتبة العربية بإشراقات من حياة هؤلاء السادة وآثارهم الساطعة وسِيَرِهم الناصعة، فهم الذين جَلَوا بكلامهم الأبصارَ الكَليلةَ، وشَحَذوا بمنطقهم الأذهانَ العَليلة، فنبَّهوا القلوبَ مِنْ رَقْدتها، ونقلوها مِن سوء عادتها، فداوَوها من العيِّ الفاضح، ونهجوا لها الطريق الواضح.
(18) أ.د سعد عبد العزيز مصلوح
أستاذ اللسانيات بقسم اللغه العربية وآدابها - كلية الآداب - جامعة الكويت
وعضو المجمع المشارك
[IMG]
[/IMG]
تتلألأ نجومُ اللغة في سماء العربية فتشِعُّ ضياءً وتتوهَّجُ إشراقًا فتُظهر لك كل جديد، والدكتور سعد مصلوح نجم في سماء العربية لغة وأدبًا، دائمًا يهديك جديده في خِلْعة من البهاء، ويأخذ بيديك إلى نظرته الوليدة في سلاسة وعذوبة وحجة ناصعة وبيان دامغ، حتى تصدر طريقته ونبغ فيها، وصارت سيرته مثلًا للعالم الرئيس الرَّيِّضِ في علمه وبابته، فأحببنا أن نأخذ منها بقبس نستضيء به في حوالك الليالي ، ونتلمس منها الهدى في بلوغ المعالي.

[RIGHT]*تخرجه العلمي ومسيرته العملية:
ولد الدكتور سعد مصلوح عام 1943 بقرية منسفيس وهي إحدي القرى التابعة لمركز أبي قرقاص بمحافظة المنيا في جمهورية مصر العربية، حصل على الليسانس في اللغة العربية والدراسات الإسلامية من كلية دار العلوم جامعة القاهرة عام 1963، وعلى الماجستير من الكلية نفسها عام 1968، وعنوان أطروحة الماجستير: دراسة صوتية في لهجات المنيا (مصر) في ضوء الجغرافيا اللغوية، وعلى الدكتوراه من معهد بلدان آسيا وأفريقيا بجامعة موسكو عام 1975، وعنوان أطروحة الدكتوراه : الأسس الأكوستيكية للقافية في الشعر العربي.
عمل معيداً بكلية دار العلوم عام 1964، فمدرساً مساعداً عام 1968، فمدرساً عام 1975، فأستاذاً مساعداً 1980، ثم أستاذاً بكلية الآداب فرع بني سويف 1992، وقد عمل أثناء ذلك أستاذاً مشاركاً في كلية الآداب بجامعة الملك عبد العزيز عام 1978، وخبيراً بمعهد الخرطوم الدولي للغة العربية التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي عام 1983. ثم أستاذاً بكلية تربية الأساسية بدولة الكويت عام 1987، ثم أستاذًا بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1991، ثم أستاذًا بكلية الآداب جامعة الكويت عام 1996 – إلى الآن.


*الكتب و البحوث العلمية المنشورة :
-كتب أكاديمية:
1-التفصيل في إعراب آي التنزيل [بالاشتراك]، في ستة عشر مجلداً.
2-حازم القرطاجني ونظرية المحاكاة والتخييل في الشعر، ط 2، عالم الكتب – القاهرة، 2014
3-في البلاغة العربية والأسلوبيات اللسانية آفاق جديدة، عالم الكتب – القاهرة، 2006
4-دراسة السمع والكلام: صوتيات اللغة من الإنتاج إلى الإدراك، ط 2، عالم الكتب – القاهرة، 2005
5-في النقد اللساني: دراسات ومثاقفات في مسائل الخلاف، عالم الكتب – القاهرة، 2004
6-في اللسانيات العربية المعاصرة : دراسات ومثاقفات، عالم الكتب – القاهرة ، 2004
7-في النص الأدبي: دراسات أسلوبية إحصائية، ط 3، عالم الكتب – القاهرة، 2002
8-الأسلوب: دراسة لغوية إحصائية، ط 3، عالم الكتب – القاهرة، 1991
9-دراسات إحصائية استطلاعية في العربية المعاصرة (إشراف ومشاركة)، معهد الخرطوم الدولي للغة العربية.
10-في تاريخ العربية..مغامرات بحثية، ط1، عالم الكتب 2016.
11-في اللسانيات والنقد..أوراق بينية، ط1، عالم الكتب 2016.


-كتب تعليمية بالاشتراك:
1- الكتابة العربية: مهاراتها وفنونها، دار العروبة – الكويت، 2002.
2- نحـو العربية” [في أربعة كتب]، دار العروبة – الكويت، 2000–2002.
3- اللغة العربية لمعلمي المرحلة الابتدائية، الجامعة العربية المفتوحة – الكويت، 2006.
4- مهارات الاتصال في اللغة العربية (1)، الجامعة العربية المفتوحة- الكويت، 2007.
5- مهارات الاتصال في اللغة العربية (2)، الجامعة العربية المفتوحة- الكويت، 2007.
6- اللغة العربية[إشراف ومشاركة]، (في جزأين للصف الثاني عشر العلمي والأدبي)، وزارة التربية– الكويت، 2004/2005 .
7- قواعد اللغة العربية [إشراف ومشاركة]، (للصف الثاني عشر: العلمي والأدبي)، وزارة التربية– الكويت، 2004/2005.
8- النقد والبلاغة [إشراف واشتراك]، (للصف الثاني عشر)، وزارة التربية – الكويت ، 2004/2005.
9- تاريخ الأدب العربي من العصر العباسي إلى العصر الحديث ” [إشراف واشتراك]، وزارة التربية – الكويت، 2004/2005.
10- فنون البلاغة [ إشراف واشتراك ] ، ( للمرحلة الثانوية: نظام المقررات ) ، وزارة التربية – الكويت ، 2002/2003 .
11- العربية لغتنا [إشراف واشتراك]، (للمرحلة الثانوية: نظام المقررات، مشترك 81) ، وزارة التربية– الكويت، 1999/2000.
12- العربية لغتنا [إشراف واشتراك]، (للمرحلة الثانوية : نظام المقررات ؛ مشترك 81)، وزارة التربية– الكويت،2002/2003 .
13- قواعد النحـو والصرف ” [ إشراف واشتراك ] ، ( للمرحلة الثانوية: نظام المقررات ؛ مشترك 81)، وزارة التربية– الكويت، ط 2، 2001/2002.
14- النحـو والصرف، (للصف الأول الثانوي– المعهد الديني)، وزارة التربية– الكويت، 1997/1998.
15- النحـو والصرف، (للصف الثاني الثانوي– المعهد الديني)، وزارة التربية– الكويت، 1998/1999.
16- النحـو والصرف، (للصف الثالث الثانوي– المعهد الديني)، وزارة التربية– الكويت، 1999/2000.
17- النحـو والصرف ،( للصف الرابع الثانوي – المعهد الديني ) ، وزارة التربية – الكويت، 2000/2001.
18- كتاب المعلم: النحو والصرف ” ( لصفوف المرحلة الثانوية – المعهد الديني)، وزارة التربية – الكويت، 2000/2001.
19- لغتنا العربية [إشراف واشتراك]، (للمرحلة الثانوية: نظام المقررات؛ مقرر82)، وزارة التربية– الكويت، ط2 ،2005/2006.
20-التدريب اللغوي”[ مقرر متقدم ]، (في كتابين : الأول : في النثر ، الثاني : في الشعر)، دار الترجمة – الكويت،1996.
21- التدريب اللغوي [للمبتدئين] ، دار العروبة – الكويت، ط 2، 2003.


-مراجعات لأعمال مترجمة:
1-عنف اللغة [عن الإنجليزية]، جان جاك لوسيركل/ تر: محمد بدوي، المنظمة العربية للترجمة – بيروت، 2005.
2-مبادئ علم أصوات الكلام الأكوستيكي [عن الإنجليزية]، بيتر لاديفوجد/ تر: جلال شمس الدين، مكتبة الأنجلو المصرية – مصر، 1994.
3-الوعي والفن” [عن الروسية]، غيورغي غاتشيف/ تر: نوفل نيوف، عالم المعرفة(ع 164)، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت، فبراير، 1990.
4-السينما الروسية: كارثة أم صمت؟ [عن الروسية ]، عدد من النقاد/ تر: نديم معلا، مجلة الثقافة العالمية (ع 82)، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت، مايو/ يونيو1997، ص ص 160–182.


-البحــوث:

1- نحو أجرومية للنص الشعري: دراسة في قصيدة جاهلية ، مجلة فصول، مج 10، ع 1 – 2.
2- التناسب الزمني بين الحركات القصيرة والطويلة – دراسة صوتية معملية في القافية العربية ” ، مجلة معهد اللغة العربية – جامعة أم القرى – السعودية ، ع 4 .
3- في التشخيص الأسلوبي الإحصائي للاستعارة: دراسة في دواوين البارودي وشوقي والشابي ” ، مجلة الفكر التونسية / مجلة الحياة الثقافية التونسية . [ أعيد نشره في كتاب: ” في النص الأدبي: دراسات أسلوبية إحصائية ]
4- حول التفسيرات الماركسية لظهور الإسلام ، مجلة المسلم المعاصر، ع 7 ، 1976، ص ص 57–67.
5- رأي في الوقف بالنقل ، حوليات كلية دار العلوم – جامعة القاهرة ، ع 11.
6- قياس خاصية تنوع المفردات في الأسلوب: دراسة لنماذج من كتابات العقاد والرافعي وطه حسين ، مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، جامعة الملك عبد العزيز – السعودية ، ع 1 ، ص ص 49 – 169 .
7- تحقيق نسبة النص إلى المؤلف: دراسة في الثابت والمنسوب من شعر شوقي ، مجلة فصول، مج 3 ، ع 1 ، ص ص 120 – 142 .
8- عن مناهج العمل في الأطالس اللغوية ، حوليات كلية دار العلوم – جامعة القاهرة ، ع 7.
9- المدخل إلى علم الأصوات للدكتور صلاح صالح حسنين: عرض ونقد ” المجلة العربية للدراسات اللغوية – الخرطوم ، مج 3 ، ع 1 ، ص ص 77 – 106 .
10- دراسة نقدية لكتاب المنهج الصوتي للبنية العربية: رؤية جديدة في الصرف العربي لعبد الصبور شاهين ” ، المجلة العربية للدراسات اللغوية – الخرطوم، مج 2،ع 2، ص ص 87–112.
11- علم الأسلوب والمصادرة على المطلوب ، مجلة فصول – مصر، مج 5 ، ع 3.
12- في صوتيات العربية للدكتور محيي الدين رمضان: مراجعة وتصويب ، المجلة العربية للدراسات اللغوية– الخرطوم، مج 3، ع 2، ص ص 145–161.
13- مؤشرات لغوية إحصائية في عناوين الصحافة العربية: السودان ، مصر ، ليبيا ، معهد الخرطوم الدولي للغة العربية – الخرطوم ، 1985، ص ص 1 – 31.
14- المصطلح اللساني وتحديث العروض العربي ، مجلة فصول – مصر ، مج 6 ، ع 4 ، ص ص 180 – 203 .
15- في مسألة البديل لعروض الخليل: دفاع عن فايل ، مجلة فصول – مصر ، مج 20 ، ع 2 ، ص ص 204 – 217 .
16- الدراسة الإحصائية للأسلوب: بحث في المفهوم والإجراء والوظيفة” مجلة عالم الفكر– الكويت، مج 20، ع 3، ص ص 3–19.
17- العربية من نحو الجملة إلى نحو النص ، الكتاب التذكاري للأستاذ عبد السلام هارون ، كلية الآداب – جامعة الكويت .
18- مشكل العلاقة بين البلاغة العربية والأسلوبيات اللسانية ، وقائع ندوة: قراءة جديدة لتراثنا النقدي – نادي جدة الأدبي الثقافي ، مج 2 ، ص ص 20 – 75 .
19- اللسانيات العربية وقراءة النص الأدبي ، مجلة فصول – مصر ، مج 9 ، ع 3 – 4 ، ص ص 149 – 152 .
20- دون اللوم وفوق العتاب ، مجلة علامات – السعودية ، مج 3 ، مارش 1992 ، ص ص 207 – 212 .
21- من الجغرافية اللغوية إلى الجغرافية الأسلوبية ، مجلة عالم الفكر – الكويت ، مج 22 ، ع 3 – 4 .
22- هل ثمة آفاق للأسلوبية المعاصرة ؟ ، مجلة عالم الفكر – الكويت ، الملف 22 ، ع 3 – 4 ، المقدمة [ نشرت تقديما للعدد الصادر بعنوان ” آفاق الأسلوبية المعاصرة ” بصفة صاحب السيرة: محررا ضيفا للعدد ] .
23- في صوتيات القافية العربية: تحرير للمسائل واستشراف للحلول [ ضمن الكتاب التذكاري للأستاذ الدكتور شكري عياد ] ، دار عين – مصر 1995 ، ص ص 117 – 138 .
24- المذهب النحوي عند تمام حسان ، حوليات كلية الآداب – جامعة القاهرة ، مج 59 ، ع 3 ، 1999 ، ص ص 59 –98 .
25- في البلاغة والتكافؤ النحوي بين العربية والإنجليزية والروسية ، [ضمن: الندوة الدولية الأولى ثنائية اللغة تحت عنوان: اللغة والثقافة العربية ؛ عالم بلا حدود]، جامعة الكويت ، مايو 1999 ، أعمال المؤتمر ، ص ص 49 –86 .
26- أحمد الزين ونقد الشعر بالشعر ، [ الكتاب التذكاري للأستاذ الدكتور إبراهيم عبد الرحمن ] ، كلية الآداب – جامعة الكويت ، 2007 . [ قيد الإصدار ].

- أعمال مترجمة :

1- في نظرية الترجمة: اتجاهات معاصرة، إدوين غنتسلر، المنظمة العربية للترجمة– بيروت، 2007.
2- مدخل إلى التصوير الطيفي للكلام ، آرنست بولجرام ، عالم الكتب – القاهرة ، الطبعة الثانية 2002.
3- اتجاهات البحث اللساني [ بالاشتراك ] ، ميلكا إيفيتش ، المجلس الأعلى للثقافة – مصر ، ط 2، 2000.
4- الشعر العربي الحديث: تغير أشكاله وموضوعاته بتأثير الأدب الغربي 1800–1970 [بالاشتراك]، س. موريه، دار غريب– القاهرة، الطبعة الثانية، 2003. [الطبعة الأولى: دار الفكر العربي– القاهرة، 1986]
5- موسوعة العلوم الاجتماعية [ بالاشتراك ] ، مايكل مان ( تحرير ) ، مكتبة الفلاح – الكويت ، 1994 .
6- اللغة والمهن: اللغات الخاصة ودورها في الاتصال [ بالاشتراك ] ، هـ. فيلبر، مجلة اللسان العربي، مكتب تنسيق التعريب – الرباط ، ع 33 ، 1989 ، ص ص: 135–149.
7- النظرية العامة للمصطلحية: أساس نظري للمعلومات ” [ بالاشتراك ] ، هـ. فيلبر ، مجلة المعجمية–تونس، ع 2 ، 1986 ، ص ص: 125–134.
8- حركات التجديد في موسيقا الشعر العربي الحديث ، س. موريه ، عالم الكتب – القاهرة ، 1969 .
9- العروض، ترجمة الفصل السابع من كتاب “التراث اللغوي العربي”، بوهاس؛ جيوم؛ كولوغلي، [نشر ضمن الترجمة التي قام بها: محمد حسن عبدالعزيز وكمال شاهين للكتاب المذكور]، مركز جامعة القاهرة للطباعة والنشر– مصر، 2000، ص ص: 157–173.
10-الصوتيات وجماليات القصيدة، أ. و. دي جروت، مجلة ثقافات، جامعة البحرين– البحرين، ع1، 2001.

مقدمات ودراسات تعريفية

1-دراسة في ديوان: خيوط من قميص يوسف، للشاعر سعيد شوارب ، دار الزهراء – مصر، 1995. [تقديم للديوان].
2-شاعرية محمد الفايز في ديوان : تسقط الحرب، ( تقديم للديوان ) ، المركز العربي للإعلام – الكويت.
3. “فرائد القصائد : من ديوان الشعر الغربي، ترجمة: الشاعر عبد العزيز مصلوح، (جمع وتقديم)، عالم الكتب – القاهرة، 2002
4-معجم القراءات : لعبد اللطيف محمد الخطيب، (تقديم للمعجم) ، دار سعد الدين – دمشق، 2000 .
5-بين يدي معجم سمات الشخصية لأحمد عبد الخالق، [ قيد النشر بالطبعة الجديدة من المعجم ].
6- لسانيات اللغة الشعرية : دراسة في شعر بشار بن برد ، لمحمد صالح الضالع ، [ تعريف بالكتاب]، دار ذات السلاسل – الكويت، 1997 .
7-كتاب العربية ولهجاتها ، لعبد الرحمن أيوب”، مجلة المجلة – القاهرة، يونيو 1969 ، ص ص 93 – 96.
8-الفنون الأدبية في الكويت، لمحمد مبارك الصوري، (تقديم للكتاب)، المركز العربي للإعلام – الكويت، 1989.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-30-2017 - 09:27 AM ]


-مقدمات وعروض وتعقيبات:

1-تقديم ثلاثية أبي أوس إبراهيم الشمسان: مسائل لغوية، و مداخلات لغوية، و شهادات ومراجعات، الرياض – 2015
2-الترجمة بين تجليات اللغة وفاعلية الثقافة، تحرير محمد فرغل وعلي المناع، عرض ونقد المجلة العربية للعلوم الإنسانية – جامعة الكويت
3-تقديم مقاصد علم اللغة في الحضارة العربية الإسلامية: دراس استقرائية، خالد فهمي، دار المقاصد – القاهرة، 2015
4-تقديم المريد وليد كساب، دار البشير – القاهرة، 2015
5-تقديم كتاب الخطاب الإعلاني في الصحافة المعاصرة في ضوء اللسانيات النصية، عبير الأيوبي، عالم الكتب – القاهرة، 2015
6-تقديم لديوان آنست نوراً، للشاعرة حنان الصناديدي
7-تقديم شعري لديوان آسان، للشاعر مصطفى سليخ
8-تقديم شعري لديوان بريق الماس، للشاعر سالم الرميضي
9-تقديم شعري لديوان الشاعر عبد المحسن الطبطبائي
10-دراسة في ديوان: خيوط من قميص يوسف، للشاعر سعيد شوارب ، دار الزهراء – مصر، 1995 [تقديم للديوان]
11-شاعرية محمد الفايز في ديوان : تسقط الحرب، ( تقديم للديوان ) ، المركز العربي للإعلام – الكويت
12-فرائد القصائد : من ديوان الشعر الغربي، ترجمة: الشاعر عبد العزيز مصلوح، (جمع وتقديم)، عالم الكتب – القاهرة، 2002
13-معجم القراءات : لعبد اللطيف محمد الخطيب، (تقديم للمعجم) ، دار سعد الدين – دمشق، 2000
14-بين يدي معجم سمات الشخصية، أحمد عبد الخالق
15-لسانيات اللغة الشعرية : دراسة في شعر بشار بن برد ، لمحمد صالح الضالع ، [ تعريف بالكتاب]، دار ذات السلاسل – الكويت، 1997
16-كتاب العربية ولهجاتها، لعبد الرحمن أيوب، مجلة المجلة – القاهرة، يونيو 1969 ، ص ص 93 – 96
17-الفنون الأدبية في الكويت، لمحمد مبارك الصوري، (تقديم للكتاب)، المركز العربي للإعلام – الكويت، 1989
18-المدخل إلى علم الأصوات للدكتور صلاح صالح حسنين: عرض ونقد المجلة العربية للدراسات اللغوية - الخرطوم ، مج 3 ، ع 1 ، ص ص 77 – 106
19-دراسة نقدية لكتاب المنهج الصوتي للبنية العربية: رؤية جديدة في الصرف العربي لعبد الصبور شاهين، المجلة العربية للدراسات اللغوية – الخرطوم، مج 2،ع 2، ص ص 87–112
20-علم الأسلوب والمصادرة على المطلوب ، مجلة فصول – مصر، مج 5 ، ع 3
21-في صوتيات العربية للدكتور محيي الدين رمضان: مراجعة وتصويب ، المجلة العربية للدراسات اللغوية– الخرطوم، مج 3، ع 2، ص ص 145–161
22-معاجم المصطلحات في تراث العربية: مدخل للاستثمار المعاصر، خالد فهمي، (تقديم للكتاب)، دار النشر للجامعات – مصر، 2013
23-الدرسات اللسانية في مصر، عبد الرحمن العارف، (تقديم للكتاب)، الكتاب الجديد المتحدة – بيروت طرابلس، 2013
24-القرائن في علم المعاني، ضياء الدين القالش، (تقديم للكتاب)، دار النوادر – دمشق، 2013


-أوراق بحثية في مؤتمرات علمية:

1- Muslims in the Soviet Union، ورقة ألقيت في مؤتمر الأقليات المسلمة– المجلس الإسلامي الأوروبي، لندن، يوليو1987.
2- تعقيب على بحث: “المعجمات العربية وموقعها بين المعجمات العالمية”، ندوة تاج العروس ، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت، فبراير2002.
3- ”- اللسانيات العربية المعاصرة والتراث؛ حصاد الخمسين ،الندوة العلمية الدولية الثانية ، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية– تونس ؛ تحت عنوان: الأصيل والدخيل في التراث العربي الإسلامي، نوفمبر1998.
4- هل هناك مكان لنقد غير لغوي؟، أعمال المؤتمر الدولي الأول للنقد الأدبي تحت عنوان: النقد الأدبي في منعطف القرن، القاهرة، أكتوبر1997.
5- الاختلاف الحضاري والتنوع الخلاق، تعقيب على بحث لعبد السلام المسدي، مؤتمر: تقاليد الاختلاف في الثقافة العربية، كلية الآداب– جامعة الكويت، 30 مارس– إبريل 2002، أعمال المؤتمر، ص ص159–170.
6- تعليق الجار والمجرور من منظور نحوي معجمي، ندوة: المعاجم العامة والمختصة، جامعة الكويت، 14–17 مارس1999.
7- حاشية أسلوبية على لغة الخطاب النقدي، مؤتمر: المصطلح الأدبي، المجلس الأعلى للثقافة– مصر،16– 21 مايو 1998.


-حلقـات بحثـية:

1- ندوة عن ” الأسلـوبيـة”؛ عقدت ضمن مهرجان: شوقي وحافظ، الذي أقامته مجلة فصـول، 1982، بالاشتراك مع عزالدين اسماعيل، حمادي صمود، سامي خشبة، عبدالسلام المسدي، كمال أبو ديب، الهادي الطرابلسي، ونشرت في فصـول، مج 5، ع1، 1984، ص ص 182– 190.
2- “مائدة مستديرة حول النقد الحديث”، عقدت إبان الاحتفال بخمسينية الشاعر أبي القاسم الشابي، تونس- 1984، بالاشتراك مع: وحيد السعفي، جابر عصفور، عبدالرحمان أيوب، محمد القاضي، عبدالله صولة، المنصف الجزار، عبدالعزيز قاسم . ونشرت في: مجلة الحياة الثقافية، تونس، ع 34، 1984، ص ص 182 – 190.


-محاضرات عامة:

1- ” حول مفهوم التخصص والبينية : علوم العربية نموذجا”، الموسم الثقافي لكلية الآداب– الكويت، 5/12/2004.
2- ” آفـاق نحـو النص”، الموسم الثقافي لقسم النحو والصرف والعروض، كلية دار العلوم– جامعة القاهرة،2005.
3- ” اللغة مرآة وأداة وسلاحا ” ، ألقيت في رابطة الأدباء – الكويت، 12/4/ 2000 .
4. ” في صوتيات القافية العربية ” ، ألقيت بالموسم الثقافي لكلية الآداب – جامعة الكويت، 7/ 4/ 2002 .
5- ” استثمار الفوضى في المصطلح اللساني ” ، الموسم الثقافي لقسم اللغة العربية – جامعة الكويت، 5/3/2000.
6- ” أمير الشعراء أحمد شوقي ومسرحه الكوميدي ” [بالاشتراك]، الموسم الثقافي لكلية الآداب – جامعة الكويت، 28/12/1998.
7- ” حضور المترجم في النص ” ، محاضرة في رابطة الأدباء – الكويت ، 7/4/1999.
8- ” مشكلات الترجمة في اللغتين العربية والإنجليزية “[ بالاشتراك] ،الموسم الثقافي لكلية الآداب – جامعة الكويت،17/11/1999.
9- ” الاتجاه اللغوي في النقد الحديث ” ، نادي جدة الأدبي الثقافي – السعودية، 6/ 3/ 1982.
10. [ نشرت محاضرات النادي الأدبي الثقافي بجدة ، المجموعة الثانية ، 1985 ، ص ص 35 – 75 ] .
11- ” اللهجات العربية وعلاقتها بالفصحى”، الموسم الثقافي لكلية التربية الأساسية – الكويت؛ [نشرت في محاضر الموسم الثقافي – الكويت، 1987، ص ص 140– 158].
12- عن كتاب ” أضواء على لغتنا السمحة ؛ لمحمد خليفة التونسي ” ، الموسم الثقافي لكلية التربية الأساسية – الكويت ، 1987.
13- (العربية بين اللغات .. رؤية مغايرة) محاضرة ألقاها في احتفالية معهد المخطوطات العربية بالقاهرة التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو ) منتداه التراثي الثاني لعام 2016.


-مقالات في دوريات ثقافية:

1- “مدارج الشعرية في ديوان خالد سعود الزيد “، مجلة البيان – الكويت، ع 402، يناير 2004، ص ص 39 – 42.
2- “رسالة في الطريق إلى ثقافتنا”، للأستاذ محمود محمد شاكر، قراءة نقدية، مجلة العربي – الكويت، ع 353، إبريل 1988، ص ص 42 – 48.
3- ” إن الغسول لا يفيد بياضا “، جريدة الوطن – الكويت، 16/ 6/ 1993.
4- ” هل أتاك حديث الفتى؟ “، صحيفة الرياض – السعودية، ملحق ثقافة اليوم، 28/7/1994.
5- ” لست ناقدا بنيويا ولا في نيتي أن أكون”، صحيفة المدينة – السعودية، 7/4/1982.
6- “اللغة والتطور والمنهج المعياري”، مجلة الفيصل – السعودية ، أغسطس 1984 .


– نشرت له مجموعة من القصائد منها :

1- ” خطوات على الأعراف”، مجلة العربي – الكويت، ع 537، أغسطس 2003، ص ص 124– 125. [مع القصيدة معارضة للشاعر الدكتور خليفة الوقيان ، ص ص 126–127]
2- ” غفرت لأيامي ” ، البيان – الكويت ، ع 396 – 397 ، يوليو / أغسطس 2003.
3- ” آيات من سفر الخروج ” ، البيان – الكويت ، ع 363 ، أكتوبر، ص ص 78 – 80. [ومع القصيدة مداخلة شعرية للأستاذ خالد سعود الزيد، ص 81]
4- ” اعتـراف”، البيان– الكويت.
5- ” ذالية عاشقة”، البيان – الكويت، ع 419، يونيو2005، ص ص 79 – 80 .
6- ” عينـاك زادي”، البيان – الكويت، ع 416، مارس 2005، ص ص 72 – 73 .
7- ” في طـوى الأقـداس؛ كلمات في الميلاد الجديد لخالد سعود الزيد”، البيان – الكويت، ع 381، إبريل2002، ص ص76–77.

– ممن كتبوا عن شعره وأطروحاته العلمية: مازن الوعر، محمد شفيع السيد، صلاح فضل، عبد الغني الغذامي، محمد مندو، مصطفى عبد اللطيف السحرتي.


التعديل الأخير تم بواسطة مصطفى شعبان ; 05-30-2017 الساعة 10:37 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-30-2017 - 09:58 AM ]


-عضوية الجمعيات والهيئات العلمية:

1-الجمعية المصرية للنقد الأدبي
2-الجمعية التاريخية المصرية
3-المنظمة العربية للترجمة - عضو لجنة تنسيق اللسانيات والمعاجم
4-الجمعية الدولية للمترجمين العرب
5-الجمعية الدولية للغة العربية
6-عضوية هيئة تحرير مجلة الدراسات اللغوية، مركز الملك فيصل – الرياض
7-عضوية هيئة تحرير مجلة المجلة العربية للثقافة، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – تونس
8- عضوية مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية (بالمشاركة).


-الخبرات الأكاديمية والإدارية:

1-مدير برنامج الماجستير في اللغة العربية وآدابها جامعة الكويت 2004 – 2006.
2-عضو لجنة التأليف والتعريب والنشر ، مجلس النشر العلمي جامعة الكويت 2005 – إلى الآن .
3-عضو لجنة ترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين كلية الآداب جامعة الكويت 2004 – 2006.
4-عضو لجنة التقييم والقياس جامعة الكويت 2004 – 2005 .
5-رئيس قسم اللغة العربية كلية الآداب جامعة القاهرة فرع بني سويف 1990 – 1991.
6-رئيس قسم الصوتيات بمعهد الخرطوم الدولي 1983 – 1987.
7-تحكيم البحوث العلمية لعدد من المجلات العلمية والمؤسسات الأكاديمية.
8-التحكيم العلمي للترقيات إلى درجة أستاذ وأستاذ مساعد لعدد من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية.
9-التحكيم العلمي للترقيات إلى درجة أستاذ وأستاذ مساعد
لعدد من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية
10-مناقشة عدد من الأطروحات العلمية لدرجتي الماجستير والدكتوراه في عدة جامعات عربية:
•كلية الآداب - جامعة الكويت .
•كلية الآداب - جامعة البحرين .
•كلية دار العلوم وكلية الآداب - جامعة القاهرة .
•كليات الآداب واللغة العربية في الجامعات المصرية المختلفة ( عين شمس، الإسكندرية، المنيا )
•كلية اللغة العربية - جامعة أم القرى ( السعودية ) .


-الجوائز وشهادات التقدير:

1-جائزة الشيخ زايد للكتاب، فرع الترجمة (2009)؛ عن كتاب في نظرية الترجمة، أدوين غينستلر، المنظمة العربية للترجمة – بيروت 2007
2-الجائزة الأولى لمجمع اللغة العربية ـ مصر في المسابقة الأدبية لعام 1970، عن بحث بعنوان: حازم القرطاجني ونظرية المحاكاة والتخييل في الشعر
3-شهادة تقديرية من الجمعية الدولية للمترجمين العرب (wata)
4-شهادة تقديرية من الجمعية الدولية للغة العربية - إسلام أباد الخرطوم.
5-تكريم في ملتقى السرد العربي الدائم بالقاهرة بعنوان: “سعد مصلوح - رائد الدراسات الأسلوبية في العالم العربي”.


* مسيرة مصلوح الأكاديمية في الدراسات العليا:
يحكي الدكتور مصلوح عن تلك الفترة من حياته في شهادة وذكرى فيقول:
كنت عقدت العزم – بعد تداول الرأي مع شيخي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن أيوب رحمه الله – أن تكون رسالتي لدرجة الماجستير في الجغرافيا اللغوية بإشرافه. بيد أني فوجئت باعتزامه السفر معارا إلى جامعة بغداد فسقط في يدي. وكان أن سافر، ومن هناك أرسل إلي كتابا لا أزال أحتفظ به يقول فيه : إن رأيت أن تغير الموضوع بعد سفري فإن ذلك لن يزعجني على الإطلاق فأنت أدرى بظروفك. وإن رأيت الإبقاء عليه وتحمل مشقاته فسيكون ذلك خطوة مهمة في اتجاه الدراسات اللغوية في الكلية ،وسأكون على اتصال دائم بك لأي استشارة في أي وقت. كما أني أحب أن أبلغك بخبر سار هو قرب عودة زميلنا الدكتور السعيد بدوي من البعثة وأنصحك بملازمته والاستفادة منه وسأوصيه بك وأعتقد أن ذلك سيحل لك كثيرا من المشاكل في غيابي. ولقد عملت بالنصيحة فكانت خيرا وبركة على البحث وصاحبه.
قضت ظروف القسم (وَبرغبة مني) أن يؤول الإشراف على رسالتي إلى الأستاذ عبد الحميد الدواخلي رحمه الله. كان أستاذا وأبا كريما يكاد يكون خيرا محضا ، لا شائبة فيه لاستعلاء أو قسوة. بيد أن علم الصوتيات المختبرية كان بعيدا من همومه العلمية الأولى. بل لم يكن هذا العلم موضع اهتمام أي من أساتذة القسم آنئذ ، فجهدت جهدي لإنجاز العمل حتى أنهيته ، وعزمت على تسليمه كاملا للأستاذ الدواخلي. وكان مقدرا للمناقشة أن تكون في مايو ١٩٦٧ . ثم أنبأني الدكتور أيوب أنه عازم على العودة إلى دار العلوم في العام القادم، فأوقفت التسليم وأزمعت الانتظار لأستكمل العمل مع من اقترحه ورعاه ، وسَيّفْت ( أو سوفت وهما بمعنى) في تسليم الرسالة. وكنت ألقي بالمعاذير كلما استعجلني الأستاذ الدواخلي رحمه الله. وحين عاد الدكتور أيوب وقرأها قال : الرسالة بوجه عام لا بأس بها ويمكن أن نناقشها الآن. ولكن هل أنت على استعداد لكي تجود العمل وأن تتأخر مدة ربما لا تقل عن العام . فهناك الكثير مما يجب عمله ، وأمور تحتاج إلى مزيد من التجارب. وأضاف بسخريته القاسية المحببة : من الصعب أن أصدقك في قضايا العلم بالأخوية التي بيننا. قلت بلا تردد : نعم أنتظر. وهكذا استأنفت العمل من جديد ، ولم تناقش الرسالة إلا في مايو من عام ١٩٦٨ ، أي بعد قرابة عام كامل. وكانت هذه هي الرسالة الوحيدة التي حظيت بإشرافه رحمه الله طوال مدة عمله بالدار.
لست أدري أجاء الجواب على غير توقع منه ؟ أم تراه استشعر ثقل ما كلفني إياه ؟ غير أني شرعت في العمل لاستدراك الفوائت وإصلاح الخلل. ووصلت ليلي بنهاري حتى كنت لا أغادر معمل الصوتيات بالكلية إلا في وقت متأخر من الليل. فانظروا ما كان منه رحمه الله شهادة مني ألقى بها ربي. كان -غفر الله له ورحمه -كثيرا ما يتردد علي في المعمل متابعا لما أقوم به. وكانت أكثر زياراته بين التاسعة والعاشرة مساء. وقد صحبته في ذلك غير مرة عقيلته الفاضلة السيدة أوليف أيوب (ولها في كرمها وفضلهاحديث يطول) . وقد أصابني من جراء ذلك مرض شديد ، فعادني مرتين[ إضافة نسيتها : هى أن الشقة التي عادني فيها كانت في الطابق الخامس في عمارة ليس بها مصعد. فتصوروا ما كان عليه الرجل من رقة المشاعر ورعايته لتلميذه ] ، وأصر على أن يترك لي مبلغا من المال كان بحسابات ذلك الزمان غير قليل. وعبثا حاولت إقناعه بأني لا حاجة بي للمال.
بعد ما قبلت تأجيل مناقشة الماجستير حولا كريتا إرادة التجويد وقضاء الفوائت. وأصبحت الرسالة جاهزة لا ينتظر لها إلا تشكيل لجنة المناقشة. ولقد خفت والمخافة هنا واردة أن يطول بي الانتظار وأفضيت لشيخي رحمه الله بذات النفس فقال : لا تقلق ! الليلة نشكل اللجنة. ثم إنه هاتف أستاذنا الدواخلي طيب الله ثراه ، وكان شريكه في الإشراف إذ لم يرد بعد عودته من الإعارة أن يغير من أسماء المشرفين. قال للأستاذ الدواخلي : إن شئت شرفني بالزيارة في بيتي ، وإن شئت حملنا إليك العمل وزرناك ، ثم أضاف ضاحكا : أو نلتقي في أرض محايدة. وأخيرا تم اللقاء في بيته لنعرض العمل على الأستاذ الدواخلي.
انتهى الأمر بحضور الأستاذ الدواخلي إلى منزل الدكتور أيوب. وكان مشهدا عجيبا دمعت له عيناي. جلس الأستاذ الدواخلي على أحد الكراسي وجلست على كرسي بجواره. أما الشيخ الجليل الأستاذ الدكتور أيوب فأبى إلا أن يعتمد على ركبتيه بيننا ، وكان يأخذ مني الأوراق وصور التجارب ويعرضها على الأستاذ الدواخلي شارحا ومبينا ، وكلما حاولت الوقوف أو التخلي عن الكرسي زجرني ومضى يستكمل الشرح وهو على هذا الوضع المتعب فوق نصف الساعة. . وما إن انتهى حتى قال : الآن علينا أن نشكل اللجنة شاهدت سيما الرضا والإعجاب بالعمل على محيا الأستاذ الدواخلي. واتفقا في اللحظة على أن تشكل اللجنة منهما وأن يكون الثالث هو الأستاذ شارل كوينز وهو مستشرق فرنسي كان عضوا بمجمع اللغة العربية ( أو عضوا مراسلا. لست على يقين. وله قصة قد نأتي إليها في قابل ) وله اهتمام خاص بالجغرافيا اللغوية (ولعلها المرة الأولى والأخيرة في تاريخ دار العلوم إذ يرشح لمناقشة الرسالة مستشرق).غير أن الرجل أصابه المرض وطالت به الرقدة فقرر شيخي أن يبدلني عضوا آخر فوقع اختياره على شيخنا العظيم تمام حسان ( الذي استغرقت مناقشته وحده للرسالة ثلاث ساعات إلا قليلا)، وقد استشعر الدكتور أيوب أن أستاذنا الدكتور بشر كان يرى أنه الأولى بذلك. لكنه بطبيعته التي لا تعرف المجاملة في العلم آثر اختيار الدكتور تمام لأن الرسالة في الصوتيات وهي التخصص الأصيل له. أما المفاجأة التي أذهلتني فقد عشتها حين أمرني الدكتور أيوب بأن أحمل الرسالة إلى الدكتور تمام في منزله قبل أن يعرض التشكيل رسميا على مجلس الكلية وفي الاجتماع قال للمجتمعين ضاحكا : لقد اغتصبت سلطتكم وفعلت كذا وكذا حتى لا نعطل الطالب. فقال قائل منهم : على خيرة الله. ربنا يوفقه. وهكذا كان الناس في زمن مضى.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-30-2017 - 10:35 AM ]


* اللغة العربية تختلف عن لغات العالم:
يرى الدكتور سعد عبد العزيز مصلوح أن اللغة العربية تختلف عن لغات العالم كونها اللغة الوحيدة التي تجمع في تراكيبها أربعة من ستة أنماط موزعة على لغات العالم المختلفة، هذا بالإضافة إلى أنها من اللغات ذات النسق الحر.

وأضاف: “كما أن اللغة العربية تختص بنظام عروضي غني قلّ مثيله، إذ تمتاز بإمكانية كتابة عدد لا متناهٍ من القصائد فيها على قافية واحدة، وهذا ما لمسناه منذ نشأة الشعر في العصر الجاهلي إلى الآن. كما تمتاز العربية بقدرتها على تضمين مقاصد البلاغة في التركيب النحوي بأشكال مختلفة عدة، ويعتبر ذلك ميزة إضافية إليها”.


*هل توجد صلات وثيقة بين المعارف؟
وتساءل مصلوح: “هل كان أسلافنا أصدق نظراً وأعمق فهماً للصلات الشائكة بين المعارف؟”.
وأجاب: “لقد درج المتقدمون على تقسيم العلوم إلى علوم الغايات، وهي العقائد والأديان، وعلوم الوسائل، وهي البلاغة والنحو والصرف، وأجد أن هذه قسمة نظرية، ولكن على الجانب التطبيقي نجد تداخلاً لديهم بينها، ولذا قال الشافعي: “إن تعلم النحو من الواجبات” كونه يشير إلى أن النحو يتوصل به إلى إعجاز القرآن فهو واجب”.

وتحدث مصلوح عن طبيعة توجهنا للمعارف وافترض أننا نعيش في عصر لم نهيئ أبناءنا له، في التعليم الثانوي وحتى الجامعي، إذ بدأنا بخلق فجوة معرفية حين قسمنا بين العلمي والأدبي ثم عززنا هذه الفجوة عند طالب اللغة العربية في التشعيب بين اللغوي والأدبي.

وأشار مصلوح إلى أن علم اللسانيات - وهو العلم الذي يشتغل عليه منذ سنوات طويلة - يتضمن الصوتيات التي تدخل في علوم اللغة، وفي هندسة الاتصال، وفي الطب والتشريح، وعلم الكلام، وفي فنون الأداء المسرحي.

واعتبر علم الدلالة نافذة اللسانيات على المعارف المختلفة، وطرح مصلوح سبل ردم وتجاوز الفجوة بين التخصصات عبر إيصال ما بينها من علائق، وذلك في إطار تغيير فلسفتنا التعليمية.

وأشار إلى أن الإسلام قد أرسى ثلاثة مستويات، وهي أولاً تأسيس حوار معرفي بين العلوم، وثانياً خلق حوار علمي داخل الكتاب الواحد، وثالثاً تحاور أجيال الباحثين من أجدادنا، وهذا ما نجده في كتب التهافت.

وقال: “القضية باختصار أنني أعتقد أن أجدادنا كانوا أصفى نظراً وأدق علمياً وأبرع تناولاً حينما أدركوا أن التعالق المعرفي هو الذي شكّل معارفهم التي كتبوا فيها”، ثم أغنى الحضور المحاضرة بطروحات كثيرة حول زوايا متعددة تخص بنية اللغة العربية.


* رأيه في منجزات أعاريب القرآن:

- تعددت أعاريب القرآن الكريم قديمًا وحديثًا، حتى فتحت شهية الباحثين لدراسة مناهج المعربين للقرآن الكريم، فالدكتور عبدالله الخولي الإعلامي المعروف بإذاعة القرآن الكريم بمصر، حصل على الدكتوراه بهذا العنوان، «مناهج المعربين للقرآن الكريم.. سورة البقرة نموذجا».. فما الجديد الذي يقدمه «التفصيل في إعراب آيات التنزيل» للمكتبة القرآنية والنحوية؟

لاحظنا أمورًا عدة عند المعربين المعاصرين، وأخرى عند المتقدمين منهم، فالموضع الواحد يمكن أن تكون له توجيهات نحوية عدة، قد تبلغ أكثر من عشرين توجيها، فلم نجد لدى المتقدمين جمعا مستوعبا لكل هذه الأوجه في كتاب واحد، أما لدى المعاصرين فقلما تجد ذكرا لهذا التعدد، وإذا جاء فإنما يأتي في حدود ضيقة، وقد يُختار الرأي المرجوح لأنه أيسر في الإعراب.

وكذلك لاحظنا في بعض المنجز المعاصر نوعًا من التشتت وتعدد الأغراض، والجمع بين البلاغة والنحو وشرح الغريب، والذي يحرص على جمع كل هذه الجوانب غالبا ما يفرط فيها جميعا، كذلك فإن بعض المعاصرين اشتملت أعمالهم على ما يمكن أن يدخل في باب الغلط، فرأينا منهم من يعرب الفاء للحال، ولم يقل أحد بهذا، ولم نتعقب أحدا، إنما أثبتنا ما نرتضيه، أضف إلى ذلك صعوبة ألفاظ المتقدمين، فقد كانوا يكتبون لعصرهم بطبيعة الحال، وقد وضعنا نصب أعيننا أن نضع كتابًا يغني عن غيره ولا يغني عنه غيره، ويكون تصديقا لاسمه «التفصيل في إعراب آيات التنزيل».


*كيف يخدم الإعراب القرآن؟
- بم يمكن أن يخدم الإعراب القرآن؟ وماذا يستفيد غير المختص من هذه الموسوعة؟

اللغة العربية ثقافة ونحوًا وصرفًا وإبداعًا هي كالكتاب الواحد، صحيح أن كل علم قد يركز على منطقة ما، لكن الحدود والفواصل بينها غير موجودة، فهي يرفد بعضها بعضًا، ونحن نعتقد أن القرآن الكريم مثل الشمس في المجموعة الشمسية، كل هذه العلوم تدور حوله وتخدمه، ومنها النحو والصرف، أما القارئ غير المختص فلن يحرم الفائدة إذا كانت لديه نوع من الألفة مع المصطلحات أو الدراسات النحوية.

*منهج الدكتور سعد مصلوح في إعراب القرآن: (من خلال موسوعته الجُلَّى: التفصيل في إعراب آيات التنزيل):

اشتراك أكثر من فرد في عمل مثل هذا يحتاج إلى قدر كبير من التنسيق والعناية، فكان أول شيء اتفقنا عليه توحيد المصادر التي ستجمع منها المادة، ثم عمل إطار لمنهجية استصفاء الأوجه الإعرابية في الموضع الواحد، استقراء وتصنيفا، من حيث الأرجحية، وتوقفنا في كل موضع عند المسائل التي تمثل معاندة بين التركيب القرآني والقواعد المستقرة عند النحاة، ففي رأينا أن القرآن يمثل نحو الفطرة، أما ما وضعه النحاة والمختصون فيمثل نحو الفطنة، وغالبا إذا تعددت الأوجه فاعلم أن هناك شيئا من المعاندة بين هذين، فالتزمنا فكرة ترتيب الآراء بحسب الأرجحية واستقصائها استقصاء تامّا، والتوقف عند المسائل التي تحتاج إلى التوقف عندها، وأفردناها، فقلنا: مسألة في كذا أو فائدة في كذا، وما استغرق أسطرا عند غيرنا استنفد صفحات طوالا عندنا.. ومع تعدد هذه الأوجه وكثرتها لم نغفل شيئا مهمّا جدّا، غير موجود في كل كتب الأعاريب، وهو التوثيق، هذا الوجه موجود في كذا هذا في كذا، فقد راعينا حاجة طالب العلم أو الباحث وليس القارئ العادي غير المختص.

على سبيل المثال الآيات التي نقرأها جميعا ونمر عليها مر الكرام {أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْداً إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13)} (العلق:9-13)... إلخ، إعراب هذه الآيات يستغرق عند غيرنا أسطرا لا تتجاوز الصفحة ونصف الصفحة، أما عندنا فوضعنا الجداول وبحثنا دلالة الرؤية هل هي بصرية؟ أم علمية؟ وما يترتب على ذلك من إعراب، وأسلوب الشرط والجواب، وإذا كان محذوفا فما تقديره؟ إلى غير ذلك..

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-30-2017 - 10:42 AM ]


*شعره:
للدكتور مصلوح شعر رائق مطبوع، يقول عنه الدكتور إيهاب النجدي: إ، د. سعد مصلوح آخر أحفاد شوقي.
يقول في قصيدته (خطوات على الأعراف):


طَالَ السُّرَى.. وخُطَاكَ تَرْتَجِفُ / وأَرَاكَ لا تَلْوِي ولا تَقِفُ
يا أَيُّها المُزْجِي مَطِيَّتَهُ / في حَيْثُ لاَ مَاءٌ ولاَ عَلَفُ
أَقْصِرْ؛ فدونَكَ قُنَّةٌ صَعَدٌ / وَانظُرْ ؛ فتَحْتَكَ هُوَّةٌ جُرُفُ
دُنْيَاكَ تَشْنَأُ كُلَّ عَارِفَةٍ / ولَهَا بِكُلِّ نَقِيصَةٍ شَغَفُ
جَاوَرْتَ في عَمْيَائِها زَمَنًا / قَوْمًا عَلَى أَصْنَامِهِمْ عَكَفُوا
وَبِهَا تَوَرَّكَ – غَيْرَ مُكْتَرثٍ – / الكارِثَانِ: الجَهْلُ والصَّلَفُ
أَحْرَارُها أَنْضَاءُ مَعْرَكَةٍ / أَبْطَالُهَا الأَنْكَاسُ والكُشُفُ
فرأيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ خَارِقَةً / أَنْ رَاحَ يَرْضَخُ صَخْرَكَ الخَزَفُ
وَشَهِدْتَ سَابِقَهُمْ عَلَى ظَلَعٍ / وسَمِعْتَ نَاعِقَهُمْ ومَنْ هَتَفُوا
وعَجِبْتَ كيفَ يَزينُ بهْرَجَهُ / زورُ المقالِ ويأثَمُ الحَلِفُ؟
والبَازُ كيفَ يَبَزُّهُ رَخَمٌ / والدُّرُّ كيفَ يَعَزُّهُ الصَّدَفُ؟
أوْصَتْ بنا الأيَّامُ مُشْبِهَهَا / وَوَصَاتُهُنَّ الإثْمُ وَالجَنَفُ
نَكْتَالُهَا بِيَدٍ مُطَفِّفَةٍ / قَدْ أَخْسَرَتْ ومَكِيلُهَا الحَشَفُ
اللهَ في أَرْضٍ مُعَانِقَةٍ / نَهْرَ الجُنُونِ رِيَاضُها الأُنُفُ
حتَّى إذَا يَأْجُوجُها نَسَلَتْ /وَوَرَاءَهَا مَأْجُوجُهَا رَدِفُوا
تُشْلِي جِرَاءَ الشَّرِّ نَابِحَةً / وَتَصُولُ فيها خَيْلُهَا العُجُفُ
جُنَّ الحِجَا فَدَعَا مُؤَذِنُهُ: / وَيْلٌ لِمَنْ عَرَفُوا ومَا اغْتَرَفُوا
فَالْوَارِدُوهُ لَهُمْ مُسَهَّلَةٌ / أَوْعَارُهَا ، وتُوَطَّأُ الكُنُفُ
رَكِبُوا مَعَارِجَهَا وقدْ جُعِلَتْ / لِبُيُوتِهِمْ مِنْ فِضَّةٍ سُقُفُ
يا أَيُّهَا المُغْضِي عَلَى حَسَكٍ / قَلْبًا يَذُوبُ ودَمْعَةً تَكِفُ
شَارَفْتَ يَاءَ العُمْرِ فانبعثَتْ /ذِكَرٌ يَجُرُّ نَظِيمَهَا الأَلِفُ
تَرجُو غَدًا؛ وغَدٌ مُخَدَّرَةٌ / قدْ أُرْخِيَتْ مِنْ دُونِهَا السُّجُفُ
خَفِيَتْ فلا هِيَ كاعبٌ غَنَجٌ / يُدْرَى بِهَا، أمْ عاقرٌ نَصَفُ
ماذا تُرَى يُجْدِيكَ إنْ رجفَتْ / منكَ الخُطَا، وتحيَّرَ الهَدَفُ؟
أَمعاندًا، والقولُ مُسْتَبَقٌ / رُفِعَ اليَرَاعُ وجَفَّتِ الصُّحُفُ
أمْسِ انقَضَى، واليومُ سانحةٌ / وَغَدٌ بِهِ للخَيْرِ مُزْدَلَفُ
وطِئَتْ خُطاكَ الشوكَ محتفيًا / ما غرَّها لِينٌ ولا شَظَفُ
وَجُبِلْتَ عِزًّا لا يَهونُ بهِ / يعلُو العَلاَءُ ويَشْرُفُ الشَّرَفُ
تلكَ الحياةُ؛ سُرُورُها خَلَسٌ / تَمْضِي، وجَزْلُ عَطائِهَا نُتَفُ
كمْ ذا أَسِفْتَ وكمْ نَدِمْتَ لَهَا / الآنَ لاَ نَدَمٌ ولاَ أَسَفُ!
فلقدْ عرفْتَ قَدِيمَ عَادَتِهَا / وَجَهِلْتَ أَنَّى تُؤْكَلُ الكَتِفُ !

ويقول في قصيدته (كــــلــمـــات بـــســــيــطــة):

تسألني حبيبتي أغنية موقَّعَهْ
أرصد في أحرفها نجم الهوى ومطلعه
أن أنقر العود بلحن تشتهي أن تسمعه
عن روعة الحسن وما صاغته كف مبدعه
وحبنا كيف اكتشفنا في القفار منبعه
حبيبتي لن أرصف الكلام أو أرصِّعه
هذا الذي يجيده الكثير لا ….لن أصنعه
مشاعري إن عزّت الكِلْمة عندي طيِّعه
لا تحسبيني فارسًا خاض إليك المعمعه
وجاء بالجواد في قلعتك الممنَّعه
حبيبتي آن لهذا الوهم أن نودعه
إني هنا قلبي على كفي ولا شيء معه
يبذر حَبّ الحُب في درب الغرام مزرعه
يهفو إلى عينيك يرجو فيهما مُرتبعه
عينان ألقى فيهما طفولتي المضيَّعه

ويقول في قصيدته (الـصـفـصـــــافــــــة):
حنَّ من رقة وأنَّ صبابهْ_ وأذاب العذاب في شبابهْ
وتمشت في روحه خضرة الحقـ_ ـل انطلاقاً ونضرة ورحابه
فتهادى الموّال لحناً خضيباً_ لحبيب مضى أطال عتابه
كان ( حسان ) مثل صفصافة الحقـ__ ـل رفيفًا وروعةً وصلابه
وحكاياتها تروت رؤاه__ في صباه بها غذَتْ أترابه
عايشت مولد الزمان وذابت_ تحت أقدامها القرون مهابه
في الفضاء الرحيب قامت وهامت__ في ثرانا عروقها الغلاّبه
كان ( حسان ) مثلها يعبد الحقـ__ ـل ويهوى نسيمه وترابه
قدماه على الطريق نشيد_ وقَّعت لحنه خطى وثَّابه
صافياً كالغدير لم يعرف الزيـ_ ـف قناعاً في بسمة كذابه
ضحكات من الفؤاد عِذاب_ ودموع يُضل فيها عذابه
وعلى مشرق الصباح دعاء_ ملء رناته تُقًى وإنابه
صامد للسماء دون حجاب__ من أبٍ غضَّن الزمان إهابه
أن يقيه الإله شرَّ عيون__ حاسدات وأن يصون شبابه
كان ( حسان ) مثل صفصافة الحقـ_ ـل رفيفا وروعة وصلابه
آه يا كم رنا لها فتنزى__ بين أحنائه حنين القرابه
فهنا تحتها وذات أصيل_ فتح القلب للمحبة بابه
وتهادت لقلبه أغنيات _ أسبل القلب فوقها أهدابه
وسرت رعشة الحياة بأرض_ ظللتها من الهجير سحابه
عرف الحب يومها نظرات_ تتهادى حبيبة هيابه
ترسل الطرف نحوه لعناق__ ثم ترخي على الجمال نقابه
خطوات منغومة تتفانى_ في تغاريد نايه المنسابه
وعيون الصفصافة الأم راحت_ تشهد الملتقى تطيل ارتقابه
في سكون اللقاء سال هديل__ كفَّن الصمت لحنه وأذابه
يا ظلام المجهول غيبك قاس _ أترى تهتك الظنون حجابه
يا ظلام المجهول أرعشْت قلبا _ عصفت حوله رياح الكآبه
فاكشفي منك يا غيوب قناعا _ زج في زحمة الردى أعصابه
وإذا صرخة تدوّم في الأفـ_ ـق تداعت لها الربى في اصطخابه
وعيون من هولها تتلظى_ والردى حولهن يُزجي ركابه
يطأ القمح في السنابل غضّاً_ يطعن الأفق إذ يهز حرابه
واللهيب اللهيب كان قطيعا_ من ذئاب وما أضل ذئابه
زاحفًا زاحفًا برقصٍ كئيبٍ_ نحو صفصافة المنى الخلابه
فأطار الحمام عن عشه الهش _ وأزجى إلى الغصون غرابه

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
مصطفى شعبان
عضو نشيط
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,348
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-30-2017 - 10:50 AM ]


مصادر التعريف بالشخصية:
1-موقع الأستاذ الدكتور / سعد عبدالعزيز مصلوح:
http://saadmaslouh.com/Default.aspx
2-موقع الأستاذ الدكتور محمد حماسة: العلامة الدكتور سعد مصلوح: مقتطفات من سيرته وشعره بقلم أ.د محروس بريك.
http://www.hamassa.com/2016/03/01/%D...%D9%86-%D8%B3/
3-الموسوعة الحرة: سعد مصلوح:
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3...84%D9%88%D8%AD
4-شبكة الفصيح: العلامة الأستاذ الدكتور سعد عبد العزيز مصلوح
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=58283
5-موقع مجلة الوعي الإسلامي: حوار أجراه الكاتب عامر أحمد مع د. مصلوح بمناسبة صدور كتاب التفصيل في إعراب آيات التنزيل:
http://alwaei.gov.kw/Site/Pages/Chil...Id=812&Vol=606
6- محاضرة عن اللغة العربية والدراسات البينية نظمتها هيئة الثقافة بأبوظبي في المسرح الوطني بأبوظبي، تحت عنوان “اللغة العربية والدراسات البينية” :مقال بجريدة الاتحاد:
http://www.alittihad.ae/details.php?...0&article=full
7-شبكة الإعلام العربية: مقال عن ملتقى السرد العربي:شيماء عيسى:
http://www.moheet.com/2016/08/08/245...l#.WS0PcXAweSo

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by